خفض الضغط بسرعة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٩ ، ٢٠ ديسمبر ٢٠١٨
خفض الضغط بسرعة

ضغط الدم

يعرف ضغط الدم بأنه مقاومة الدم للجريان في الشرايين، ويعبر عن ضغط الدم بقرءتين إحداهما تمثل ضخ القلب للدم والأخرى الضغط الناتج عن جريان الدم في الشرايين، ويعتبر ضغط الدم طبيعيًا في حال كانت القراءة أقل من 80/120 ملليتير زئبقي بينما يعتبر ضغط الدم مرتفعًا في حال كانت أحدى أو كلتا القرائتين أعلى من مستواها الطبيعي. ويمكن لارتفاع الضغط أن يعرض المريض إلى خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية، لذا يجب دائمًا الحفاظ على مستويات ضغط الدم من الارتفاع. ويعد تناول الماء أحد أهم الطرق لخفض ضغط الدم.[١]


خفض الضغط بسرعة

يسمى ضغط الدم بالقاتل الصامت وذلك لأنه لا عرضي، إذ لا يلاحظ المريض أي أعراض ناجمة عن ارتفاع ضغط الدم، ولكن ارتفاع ضغط الدم لفترات طويلة يساهم في تلف الأوعية الدموية مسببًا أمراض القلب المختلفة، لذا يجب دائمًا الحفاظ على القراءات الطبيعية لضغط الدم عن طريق خفضه بوسائل متعددة منها:

  • تناول البوتاسيوم وتقليل الصوديوم: يساهم التقليل من تناول مصادر الصوديوم كملح الطعام والأغذية المصنعة في خفض مستويات ضغط الدم المرتفعة، كما يساهم استبدال الصوديوم بالبوتاسيوم بخفض ضغط الدم لدور البوتاسيوم الفعال في توسعة الشرايين ولكن يمكن أن تكون هذه الخطوة خطرة لمرضى الكلى، لتأثير البوتاسيوم السلبي على حالاتهم ومن الأمثلة على الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم الحليب ومشتقاته، والأسماك والخضار والفواكه خاصة الموز والبطاطا الحلوة.[٢]
  • ممارسة التمارين الرياضية: وجدت دراسة نشرت في عام 2013 بأن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم ممن يعيشون نمط حياة خاليًا من ممارسة أي نشاط بدني بأن ممارسة التمارين الهوائية (الأيروبيك) ساهم في خفض قراءات ضغط الدم بنسب تشابه مفعول الأدوية[٣]، وينصح بممارسة الرياضة بما مقداره 40 دقيقة من ثلاث إلى أربع مرات أسبوعيًا بنوع رياضة متوسط إلى عنيف الحدة، ولوحظ أيضًا بأن الأشخاص الذين لا يتحملون ممارسة الرياضة العنيفة لمدة 40 دقيقة متواصلة يمكنهم أن يحصلوا على النتيجة نفسها في حال تقسم المدة إلى حوالي 10-15 دقيقة متتالية.[٤]
  • خسارة الوزن: بمكن لخسارة ما يقارب 2.5-5 كيلوغرام من وزن الجسم أن يساهم في الحماية من خطر الأمراض المزمنة المرتبطة بالسمنة عامة، وخفض قراءات ضغط الدم المرتفعة خاصةً، إذ وجدت الدراسات بأن النظام الغذائي المتبع من قبل الأشخاص الذين يحاولون خسارة أوزانهم يساهم في خفض ضغط الدم بما مقداره 3.2 لضغط الدم الانبساطي و4.5 لضغط الدم الانقباضي.[٢]
  • ترك التدخين: يعتبر التوقف عن التدخين من أهم التغيرات من أجل الصحة العامة، إذ يتسبب التدخين في الارتفاع الفوري والمؤقت لضغط الدم وزيادة دقات القلب، كما أن التعرض للمواد الكيميائية الموجودة في التبغ يساهم في تلف الشرايين وإفقادها مرونتها مما قد يسبب التهابها وبالتالي تضيقها مسببًا ارتفاع ضغط الدم فيها[٥]، كما وجدت دراسة بأن الأمر ذاته ينطبق على البقاء في محيط المدخنين على الرغم من عدم التدخين، إذ أجريت دراسة على أطفال من عوائل مدخنة ووجدت بأن ضغط الدم لديهم مرتفع مقارنةً بالأطفال من العوائل غير المدخنة.[٦]
  • تناول الشوكولاتة الداكنة : وجد بأن تناول مربع من الشوكولاتة الداكنة المحتوية على 70% من الكاكاو وأكثر يساهم في خفض ضغط الدم وخطر الإصابة بأمراض القلب، ويعتقد بأن السبب في ذلك مركبات الفلافنويدات المضادة للأمسدة التي تتوفر بكميات كبيرة في الشوكولاتة الداكنة إذ تساهم في الحفاظ على مرونة الأوعية الدموية وتساهم في توسعها[٧]، ووجدت دراسة نشرت في عام 2010 بأن الأشخاص الذين تناولوا الشوكولاتة الداكنة يوميًا انخفضت لديهم قراءات ضغط الدم أكثر من الذين تناولوا كميات قليلة من الشوكولاته الداكنة أو لم يتناولوها أبدًا.[٨]
  • تناول المكملات: إن تناول بعض المكملات المتوفرة في الصيدليات يساهم في خفض ضغط الدم ومن هذه المكملات:
    • مكملات أوميغا-3: وجدت دراسة بأن تناول مكملات الدهون غير المشبعة الأوميغا-3 يخفض ضغط الدم بما مقداره 4.5 ملم زئبق للانبساطي و3 ملم زئبق للانقباضي.[٩]
    • مكملات بروتين مصل اللبن: تساهم مكملات بروتين مصل اللبن (الواي بروتين) في خفض قراءات ضغط الدم المرتفعة.[١٠]
    • مكملات مرافق الإنزيم Q10: يعتبر مرافق الإنزيم Q10 أحد أقوى مضادادت الأكسدة التي تعمل على خفض ضغط الدم إذ وجدت الدراسات بأن لها قدرة واضحة في خفض قراءة ضعط الدم الانبساطي بمقدار 17 ملم زئبقي والانقباضي بمقدار 10 ملم زئبقي. [١١]
  • التقليل من استهلاك الكافيين: يرفع تناول الكافيين من ضغط الدم على المدى القريب إذ يعاود الضغط لحالته الطبيعية بعد 45-60 دقيقة من تناول الكافيين، وعلى الرغم من فوائد الكافيين العظيمة إلا انه وجد بأن التقليل منه يقلل من ضغط الدم المرتفع.


أطعمة تساهم في خفض ضغط الدم

تساهم بعض الأغذية الغنية بالبوتاسيوم ومضادات الأكسدة في خفض ضغط الدم ومن هذه الأطعمة الخضروات الخضراء الورقية والتوتيات والشمندر والشوفان والحليب خالي الدسم والثوم والفستق الحلبي والرمان كما يمكن اتباع نظام غذائي عالمي خاص لخفض ضغط الدم والمسمى "الداش دايت" المعتمد في أساسه على تخفيض نسب الصوديوم المستهلك وزيادة نسب البوتاسيوم.[١٢]


المراجع

  1. "What is a normal blood pressure?", medicalnewstoday, Retrieved 30-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "17 Effective Ways to Lower Your Blood Pressure", healthline, Retrieved 30-11-2018. Edited.
  3. "Controlled aerobic exercise training reduces resting blood pressure in sedentary older adults", Blood Pressure , Issue 22, Folder 6, Page 386-394. Edited.
  4. "American Heart Association Recommendations for Physical Activity in Adults and Kids", heart.org, Retrieved 30-11-2018. Edited.
  5. "Association Between Smoking and Blood Pressure", Hypertension , Issue 37, Folder 2, Page 187-193. Edited.
  6. "Relationship between Blood Pressure and Passive Smoking in Elementary School Children", Iranian Journal of Pediatrics, Issue 22, Folder 3, Page 351-356. Edited.
  7. " Dark Chocolate", harvard school of public health, Retrieved 1-12-2018. Edited.
  8. "Dark chocolate and blood pressure: a novel study from Jordan.", Curr Drug Deliv, Issue 8, Folder 6, Page 595-599. Edited.
  9. "Long-Chain Omega-3 Fatty Acids Eicosapentaenoic Acid and Docosahexaenoic Acid and Blood Pressure: A Meta-Analysis of Randomized Controlled Trials ", American Journal of Hypertension , Issue 27, Folder 7, Page 885-896. Edited.
  10. "The Chronic Effects of Whey Proteins on Blood Pressure, Vascular Function, and Inflammatory Markers in Overweight Individuals", best of obesity, Issue 18, Folder 7, Page 1354-1359. Edited.
  11. "Coenzyme Q10 in the treatment of hypertension: a meta-analysis of the clinical trials", journal of human hypertension, Issue 2007, Folder 21, Page 297-306. Edited.
  12. "13 Foods That Are Good for High Blood Pressure", healthline, Retrieved 1-12-2018. Edited.