الماء والسكر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٠٤ ، ١٨ مارس ٢٠٢٠
الماء والسكر

الماء والسكّر

يعدّ الماء من المكوّنات الأساسية لجسم الإنسان إذ إنّه يساعد الجسم بأداء جميع وظائفه بشكل طبيعي، بالإضافة إلى كونه يطرد السموم من الجسم، وينقل المواد الغذائية إلى الخلايا، ويشكّل الماء ما يقارب 60% من وزن جسم الإنسان، لذا فإنّ عدم الحصول على كميات كافية من الماء يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الحالات المرضية بما فيها الجفاف الشديد والدوخة، وتختلف كمية الماء التي يحتاجها الإنسان بالاعتماد على مدى نشاطه ونوعية المناخ الذي يعيش فيه، وفي جميع الأحوال يوصي الأطباء الرجال بتناول 13 كوبًا من الماء؛ أي ما يقارب 3 لترات يوميًا.[١]

ويعدّ السّكر أحد مصادر الكربوهيدرات والطاقة؛ إذ إنّ كلّ غرام واحد من السكر يوفّر 4 سعرات حرارية؛ أي إنّ الملعقة الصغيرة التي تحتوي على 4 غرامات من السّكر تحتوي على 16 سعرة حرارية، ولا يحتوي السكر وحده على مغذّيات، كما يمكن أن يتواجد بشكل طبيعي في الخضروات والفواكه الغنية بالفيتامينات والمعادن، كما يمكن إضافة السكر إلى العديد من أنواع الأغذية بهدف تحسين النكهة والملمس، ولا توجد اختلافات غذائية بين أنواع السّكر؛ فعلى سبيل المثال يتكوّن السكر البني من بلورات السكر الأبيض والملوّنة بكميات قليلة من شراب السكر الدّاكن أو فيما يعرف بالدّبس.[٢]


فوائد الماء

يرتبط الحفاظ على صحة الجسم بشرب كميات كافية من الماء وذلك لما له من فوائد تعود إيجابًا على الجسم وتتضمن فوائد الماء ما يلي:[٣]

  • ترطيب المفاصل: يحتوي الغضروف الموجود في المفاصل وأقراص العمود الفقري على ما يقارب 80% من الماء، ويتسبب عدم تناول كميات كافية من الماء بإضعاف قدرة المفاصل على امتصاص الصدمات وبالتالي حدوث آلام فيها.
  • تشكيل اللعاب والمخاط: يساعد اللعاب الجسم في هضم الطعام، كما يحافظ على رطوبة العين والأنف والفم، كما أنّ الماء يقلل من الإصابة بتسوس الأسنان كونه بديلًا جيدًا عن المشروبات المحلّاة.
  • نقل الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم: يكوّن الماء ما يقارب 90% من الدّم، وبالتالي فهو يساعد في نقل الأكسجين إلى أعضاء الجسم.
  • يعزز الماء صحة البشرة: عند الإصابة بالجفاف الناتج عن عدم شرب الماء تزداد احتمالية الإصابة بالتهابات الجلد وظهور التجاعيد في أوقات مبكّرة.
  • حماية المخ والحبل الشوكي: يؤثر الجفاف على بنية الدماغ وقدرته على أداء ووظائفه بشكل طبيعي كإنتاج الهرمونات والنواقل العصبية من المخ إلى الحبل الشوكي، وبالتالي؛ فإنّ شرب الماء بكميات كافية يحمي من الإصابة بمشاكل في التفكير.
  • تنظيم درجة حرارة الجسم: يُخزّن الماء في الطبقات الوسطى من الجلد، وعندما ترتفع حراة الجسم ينتقل هذا الماء إلى سطح الجلد؛ ليفرز كعرق ويتبخّر وتصبح درجة حرارة الجسم ضمن الحدود الطبيعية، كما أنّ وجود الماء في الجسم يقلل من الإجهاد الحراري.
  • يحتاج الجهاز الهضمي إلى الماء ليعمل بشكل طبيعي: بما فيه الأمعاء ويمكن أن يؤدي نقص الماء في الجسم إلى الإصابة ببعض الاضطرابات الهضمية مثل: الإمساك وحرقة المعدة وذلك يزيد من احتمالية الإصابة بقرحة المعدة.
  • إزالة فضلات الجسم: تحتاج عمليات إزالة الفضلات إلى الماء كالتعرق والتبرز والتبول.
  • يساعد الماء في الحفاظ على ضغط الدّم: ضمن الحدود الطبيعية وذلك لأنّ نقص كميات الماء تزيد من سماكة الدّم وبالتالي ارتفاع قيم الضغط.
  • عند نقص الماء في الجسم تضطرب الممرات الهوائية في الجسم: نتيجة فقدان الماء وهذا يزيد من حدّة الحساسية والربو سوءًا.
  • تعزيز وصول المعادن إلى الجسم: كون بعض المعادن والفيتامينات تذوب في الماء فهذا يعزز وصولها إلى جميع أنحاء الجسم.
  • منع تلف الكلى: تنظّم الكلى السوائل في الجسم ويمكن أن يؤدي نقص الماء إلى تشكّل حصى الكلى وأمراض الكلى الأخرى.
  • يمدّ الماء الجسم بالطاقة: وخاصة أثناء ممارسة التمارين الرياضية؛ إذ إنّ الدراسات ذكرت بأنّ الجفاف يقلل من أداء الجسم في ممارسة الأنشطة التي تزيد مدّتها عن 30 دقيقة.
  • فقدان الوزن: يساعد الماء أيضًا بفقدان الوزن إذا استهلك بدلًا من العصائر والمشروبات الغازية المحلاة، كما أنّ تناول الماء قبل الأكل يساعد في تناول كميات أقل من الطعام وبالتالي خسارة الوزن.


فوائد السّكر

على الرغم من أضرار السكر الكثيرة على الجسم إلا أنّ له العديد من الفوائد والتي تتضمن ما يلي:[٤]

  • إمداد الجسم بالطاقة: يحتوي السكر على كميات عالية من السعرات الحرارية والتي ستمد الجسم بالطاقة اللازمة لممارسة الأنشطة الحياتية بشكل طبيعي، وينبغي الإشارة إلى أنّ هذه الطاقة ستكون قصيرة الأمد، كما أنّ السكر يفتقر إلى القيم الغذائية.
  • يقلل كفاءة البنكرياس: تشير الدراسات إلى أنّ مرض السكري هو حالة وراثية تنشأ منذ ولادة الإنسان ولا يرتبط تناول الأغذية التي تحتوي على كميات عالية من السكريات بالإصابة بمرض السكري إذ إنّ السّكريات تقلل من كفاءة البنكرياس فقط.
  • صحة الجلد: يمكن أن يكون حمض الجليكوليك الموجود في السكر مفيدًا لصحة البشرة، كما يستخدم للتخلص من البقع واستعادة التوازن لزيوت البشرة.


أضرار كثرة الماء والسّكر

إن تناول كميات كبيرة من الماء يمكن أن يُلحق ذلك بعض الأضرار بالجسم وتتضمن هذه الأضرار ما يلي:[٥]

  • تسمم المياه الذي يحدث عند تناول كميات كبيرة من الماء، والذي تتضمن أعراضه الصداع والغثيان والقيء، ويمكن أن تكون الأعراض شديدة لدى بعض الأشخاص مسببة أعراضًا أكثر شدّة كارتفاع ضغط الدّم والارتباك واضطرابات في الرؤية، والنعاس وصعوبة في التنفس وضعف وتشنج العضلات بالإضافة إلى الاختلال الوظيفي في الجهاز العصبي المركزي نتيجة تراكم السوائل في الدّماغ.
  • من الممكن أن يكون الإفراط في تناول كميات كبيرة من الماء قاتلًا، وقد أشارت الدراسات إلى ذلك؛ إذ أبلغت بعض الدراسات أنّ 17 شخصًا أصيبوا بنقص مستويات الصوديوم في الدم نتيجة شرب الماء بكثرة.

ويُلحق تناول كميات كبيرة من السكر أيضًا أضرارًا بالجسم ومنها:[٦]

  • زيادة الوزن؛ إذ تعدّ السمنة من أكثر الأمراض انتشارًا في العالم، ويعتقد بأنّ السكر المضاف خاصة في المشروبات المحلاة من الأسباب الرئيسية للسمنة كونها تحتوي على سكر الفركتوز والذي يزيد من الإحساس بالجوع والرغبة بتناول كميات أكبر من الطعام.
  • زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • ظهور حبوب الشباب.
  • زيادة احتمالية الإصابة بالسرطان.


المراجع

  1. Melinda Ratini, DO, MS (2019-9-6), "How Much Water Should I Drink?"، webmd, Retrieved 2020-2-3. Edited.
  2. staff sugar.ca, "Sugar Basics"، sugar.ca, Retrieved 2020-2-3. Edited.
  3. James McIntosh (2018-7-16), "Fifteen benefits of drinking water"، medicalnewstoday, Retrieved 2020-2-3. Edited.
  4. staff sugarhistory, "Sugar Benefits - Health Benefits of Sugar"، sugarhistory, Retrieved 2020-2-3. Edited.
  5. Arlene Semeco (2020-1-7), "What happens if you drink too much water?"، medicalnewstoday., Retrieved 2020-2-3. Edited.
  6. Jillian Kubala, MS, RD (2018-6-3), "11 Reasons Why Too Much Sugar Is Bad for You"، healthline, Retrieved 2020-2-3. Edited.