اسرع حل للامساك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
اسرع حل للامساك

اسرع حل للامساك

وائل العثامنة

يعتبر الإمساك أحد المشاكل التي تصيب الجهاز الهضمي، وهي من المشاكل الشائعة والتي ترافق العديد من المشاكل الصحية، ويمكن اعتبار المريض مصابًا بالإمساك إذا احتاج التخلصُ من فضلات الطعام جهدًا ووقتًا من المريض، وفي حال كان عدد مرات الإخراج أقل من ثلاث في الأسبوع الواحد، بالإضافة إلى الألم الشديد، وأعراض أخرى بحسب الحالة الصحية للمريض، وقد يحصل الإمساك لفترة مؤقتة ويعرف بالإمساك المؤقت والذي يعالج بتناول أصناف محددة من الطعام والامتناع عن أنواع أخرى، بالإضافة إلى تناول لأدوية العلاجية، أما الإمساك المزمن فيعاني منه الفرد بسبب التقدم في العمر، أو تناول الأدوية العلاجية، أو بسبب وجود خلل في عمليات الأيض، وكذلك لحدوث طفرة جينية تسبب بعض الأمراض الوراثية، أو الإصابة بالأمراض المزمنة مثل مرضى القولون العصبي، وأمراض القولون والأمعاء الغليظة.

ويعتمد مرضى الإمساك على اتباع نظام غذائي يحتوي على كمية جيدة من الألياف، وتناول الملينات والتي تساعد في علاج الإمساك، وفي بعض الحالات المتقدمة قد يحتاج المصاب لإجراء العمليات الجراحية.

أسرع حل للإمساك

يعتبر الإمساك ناتجًا عن حدوث مشكلة في حركة الأمعاء، بحيث يصعب التخلص من الفضلات والمركبات السامة وطردها إلى خارج الجسم مما يسبب مشاكل صحية للمصاب، ويمكن تشخيص الإصابة بالإمساك من خلال الفحوصات السريرية والفحوصات المخبرية للهرمونات والفحص باستخدام المنظار للقولون، وبالاعتماد على مسببه يمكن البدء بعلاجه، ولا يعد الاستخدام المستمر للملينات حلًا للإمساك لأن ذلك يؤثر على وظائف القولون ومستويات البوتاسيوم في الدم، ومن أسرع الحلول لعلاج الإمساك استخدام كل من:

  • شرب كميات إضافية من الماء لدوره في تحسين حركة الأمعاء.
  • زيادة استهلاك الأغذية التي تحتوي على كمية جيدة من الألياف، ومن أهم الأصناف الغذائية لعلاج الإمساك كل من الفاكهة المجففة، وخبز القمح، والخس، والخوخ، والبقوليات، والتوت.
  • شرب القهوة يحفز الأمعاء والجهاز الهضمي، وبالتالي يزيد من رغبة الفرد في استخدام الحمام.
  • شرب السنمكة يعتبر من أسرع الحلول للتخلص من الامساك، ولكن قد يؤدي شرب مغلي هذا النبات إلى الاسهال، لذلك لا يجب المبالغة في استخدام هذا النبات حتى لا يتعرض الفرد للجفاف.
  • تناول القراصيا يساعد على التخلص من الإمساك، إذ تحتوي هذه الفاكهة على ملين طبيعي يسمى السوربيتول، فضلًا عن احتوائها على كميات جيدة من الألياف.
  • تناول حبوب حمض المغنيسيوم، وهي من الملينات شائعة الاستخدام لعلاج الامساك، ويمكن شراؤها من الصيدليات، ويستخدم المغنيسيوم في تخفيف الإسهال، ويمكن استخدامه بجرعات عالية قبل العمليات الجراحية لتنظيف الأمعاء.
  • الابتعاد عن الأصناف الغذائية التي تزيد من مشكلة الإمساك مثل القهوة والموز والأرز والخبز الأبيض واللحوم والأطعمة الدسمة ومشتقات الحليب وغيرها.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • تجنب التوتر والقلق لأن بعض حالات الإمساك تعتمد على الجانب النفسي وتعالج نفسيًا فقط.

علاجات طبيعية وفعالة لمشكلة الإمساك

يمكن استخدام الكثير من المواد العلاجية الطبيعية للتخلص من حالات الإمساك بشكل سريع وفعال، كما أن الاعتماد عليها دائمًا ضمن البرنامج الغذائي يقي من الإصابة بالإمساك، ومنها:

  • تناول ملعقة من زيت الزيتون عند الاستيقاظ صباحًا يساعد في تليين حركة الأمعاء وعلاج الإمساك، بالإضافة إلى فوائد صحية عديدة أخرى.
  • شرب عصير الليمون مع الماء الدافئ يساعد في تنظيف الأمعاء وطرد السموم وعلاج الإمساك، إذ يحتوي الليمون على كميات جيد من مضادات الأكسدة.
  • إضافة ملعقة صغيرة من صودا الخبز للماء الدافئ وشربه يساعد في التخلص من حالات الإمساك والانتفاخ والمغص.
  • شرب عصير الخوخ من أسرع طرق العلاج لحالات الإمساك لاحتوائه نسبة مرتفعة من الألياف الغذائية الملينة للأمعاء.
  • تناول العسل الأسود بما يحتويه من مركبات غذائية وعناصر هامة تحافظ على صحة الجهاز الهضمي.
  • شرب كوب من الزبادي يساعد في علاج الإمساك بسبب احتوائه على خمائر مفيدة وملينة للأمعاء.
  • أكل الحلبة أو شرب مطحونها يساعد في علاج الإمساك لاحتوائها على الفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية.
  • استخدام الأنواع المخففة من الأدوية الملينة على ألّا تستخدم لمدة تتجاوز الأسبوعين؛ لأنها تسبب الإصابة بالجفاف وتؤثر على مستويات العناصر في الدم، وقد تسبب زيادة أو نقصان في الوزن.

مسببات الإمساك

يوجد عدد كبير من محفزات حدوث الإمساك، بعضها قد يتعلق بحالة مرضية أو نفسية، والبعض الآخر قد يتعلق بتصرفات أو نشاطات معينة للفرد، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • حدوث تغير في نشاطات الفرد أو اختلاف نوعية الطعام الذي يتناوله.
  • وجود كميات غير كافية من الألياف والسوائل في الحمية الغذائية.
  • تناول كميات كبيرة من مشتقات الحليب.
  • قلة النشاط والحركة.
  • حبس البراز لفترات طويلة.
  • التوتر والضغط النفسي.
  • الاستخدام المفرط للملينات.
  • تناول بعض الأدوية مثل المسكنات القوية ومضادات الاكتئاب وحبوب الحديد، بالإضافة إلى مضادات الحموضة التي تحتوي على الكالسيوم أو الألمنيوم.
  • اضطرابات الأكل.
  • الحمل.
  • سرطان القولون.
  • وجود مشاكل في الأعصاب أو العضلات في الجهاز الهضمي.
  • سرطان القولون.
  • كسل نشاط الغدة الدرقية.
  • الأمراض العصبية مثل الباركنسون والتصلب اللويحي.

يعتبر الإمساك من الحالات الصحية الشائعة، إلا أن بعض الأعراض المرافقة له قد تستدعي استشارة الطبيب مثل حدوث نقصان غير طبيعي في الوزن، وملاحظة وجود الدم مع البراز، واستمرار الإمساك لمدة تتجاوز الأسبوعين دون استجابة للعلاج، إضافة إلى الشعور المستمر بالألم..