الصناعة التقليدية المحلية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٠ ، ٢٣ يوليو ٢٠٢٠
الصناعة التقليدية المحلية

الصناعة التقليدية المحلية

تعرف الصناعة التقليدية المحلية بأنّها شركات صغيرة للصناعات المحلية التقليدية في المنازل عوضًا عن المصانع والمنشآت الكبيرة، غالبًا ما تُدار هذه الصناعات من عائلات صغيرة أو مجموعة أشخاص؛ إذ تلعب دورًا مهمًا في اقتصاد الدول النامية، ومصدرًا مهمًا لدخل العمال خاصًة في المناطق الريفية إلا أنّها تواجه صعوبات؛ كالافتقار لرأس المال، والتسجيل القانوني للبضائع، ومنافسة المصانع الكبيرة.

كانت الصناعات التي تُصنّع في الوقت الحالي في المصانع الكبيرة تُصنّع ما قبل الثورة الصناعية في المنازل في إنجلترا والولايات المتحدة؛ كخياطة الملابس والمنسوجات والأحذية وبعض قطع الغيار المعدنية الصغيرة للآلات، وكان صاحب العمل هو من يُوفّر المواد الخام للعاملين، أمّا في وقتنا الحالي فالعديد من الأشخاص يبحثون عن الصناعات التقليدية لشرائها لندرة توافرها في السوق على عكس المنتجات التجارية الأُخرى التي توجد بكثرة، وتتراوح الصناعات اليدوية الأكثر طلبًا ما بين الملابس والتُحف وحتى الأثاث المنزلي المُزخرف.

أمّا عن الصناعات التقليدية المحلية في المناطق الريفية فهي مصدر جيد لرأس المال خاصًة في فصل الشتاء؛ إذ تقل المحاصيل الزراعية وتنخفض المبيعات، فيجتمع السكان المحليين لإنتاج سلع مُصنعّة يدويًا، وتُباع تلك الصناعات في أسواق المزارعين المحلية أو تُصدّر في بعض الأوقات لمدن أُخرى أو حتى للخارج، لكن تلك الصناعات في مواجهة دائمة مع المصانع الكبيرة لذا يتوجب على الصناعات المحلية تطوير الأدوات المُستخدمة دائمًا لمواكبة المتطلبات ولزيادة الإنتاج وزيادة العُمال.[١]


مشكلات الصناعات التقليدية

تواجه الصناعات المحلية التقليدية العديد من المشكلات بسبب إدارتها المتواضعة التي تكون بالغالب من أفراد الأُسرة وبالقليل من رأس المال، فإنّها غالبًا صناعات بسيطة تُلبي الطلبات المحلية فقط، لذا تكون العمالة بها محدودة جدًا حتى وإن وظّفتَ أشخاصًا للعمل أو للمساعدة، فرأس المال محدود وقليل.

ويجدر بالذكر أن أغلب تلك الأعمال لا تستخدم الطاقة بل تعتمد على العمل اليدوي، وبالرغم من دعم تلك المشاريع من المؤسسات الحكومية والخاصة إلا أن منتجات الأعمال لا تصل للحد الأعلى للتوقعات بسبب التحديات التي تواجهها.[٢]

إذا كنت تعتقد أن إدارة المشاريع الصغيرة أو بدء عمل صغير مَحليّ بالأمر السهل أو الهيّن، حاول أن تُعيد التفكير وتُراجع حساباتك بهذا الموضوع، فالصناعات الصغيرة المحلية تتطلب جهدًا كبيرًا وعقبات ليست بالحسبان، فقد تواجه أسلوب حياة مليء بالعقبات والتوتر والضغط المستمر لإنجاح هذا المشروع، لكن مع الإدارة الصحيحة للعمل ينتظرك مستقبل مشرق وعائدات ممتازة في المستقبل؛ لذا حاول أن تعرف وتُخطط لمواجهة التحديات والعقبات التي من المُمكن أن تواجهك خلال إدارتك لمشروعك الصغير لتحقيق حلمك، لذا نُقدم لك بعض المشكلات التي من الممكن أن تواجهك عند البدء في مشروع صناعة محليّة ومنها:[٣]

  • تسويق المنتجات: لا ينبغي إلمامكَ بطُرق التسويق الصحيحة بالكامل، لكن على الأقل معرفة أنواع التسويق واختيار المناسب منها لتسويق منتجك لأكبر قدر من الأشخاص، فتلك هي إحدى المشكلات التي تواجه أصحاب المشاريع الصغيرة والتقليدية، ومن أفضل الطرق لتسويق المنتجات المحليّة التقليدية في الوقت الحالي؛ وسائل التواصل الاجتماعي والمؤثرين، فقط جد شخصًا موثوق ليُسوّق لك منتجاتك على الإنترنت، وقد يزداد الطلب كثيرًا على إنتاجك.
  • جذب العملاء والحفاظ عليهم: وهي من أصعب المشكلات التي تواجه الصناعات الصغيرة المنزلية أو التقليدية، فتكمن المشكلة في جذب العميل لمنتجك ثم المحافظة عليه لضمان استمرار العمل والعائد المادي، لذا احرص على إرضاء الزبون ومتطلباته وما يرغب به وتصنيع منتجات بحسب رغبته للحفاظ عليه.
  • إدارة الأموال: وهو الحفاظ على تدفّق الأموال وتزويد المشروع بها، فهي الطريقة التي تضمن بها نجاح المشروع الذي تديره، وهي إحدى المشكلات التي تواجهها المنشآت الصغيرة، فالمُعظم لا يُراقب مستويات الإنفاق والربح، كما يجب الانتباه للفواتير والضرائب وغيرها من النفقات المُهمة.
  • إثبات وجود منتجك على شبكة الإنترنت: وهي مشكلة لا ينتبه لها الكثيرين؛ لكنها مهمة جدًا في زمن التكنولوجيا والتسويق عبر الإنترنت، فإذا لم تمتلك حضورًا قويًا ومستمرًا لترويج عملك على شبكة الإنترنت قد لا تستطيع متابعة تفاصيل عملك والحصول على مرجعية للأعمال؛ فمتابعتك لعملك على الإنترنت لا يُمكن من الحصول على زبائن جديدة فقط، ولكن تحصل على آراء الزبائن، ويُمكنك التصفح أيضًا من تطوير من منتجاتك ومعرفة منافسيك مع الحرص أشد الحرص على تنظيم الوقت الذي تُريد قضائه في تسويق عملك على الإنترنت وتفرُغك لعملك، فالتسويق يحتاج للكثير من الوقت، ولا يؤتي ثماره سريعًا بل يحتاج للمتابعة وللكثير من الوقت.
  • إدارة الوقت: عدم إدارة وقتك بالطريقة الصحيحة قد تخلق لك مشكلات عديدة في الإنتاج والتسليم، خاصًة إذا ما كنت مالك العمل وتقع على عاتقك الكثير من المسؤوليات؛ كالإدارة ومتابعة العمل أو إذا كنت ممن يعملون بأنفسهم على المنتجات، فالعالم يسير بوتيرة سريعة جدًا، وقد يترتب عليك مجاراة الوقت بسرعة، فإذا أدرت وقتكَ بحكمة ستكون ممن يصنعون الفرق.


طريقة تعزيز الصناعات المحلية

قد يخطر بذهنكَ عند التفكير في الصناعات التقليدية المحلية التقاليد الرتيبة والروتين في العمل وإنجاز القطع يومًا بعد يوم بذات الوتيرة والطريقة وعدم تقبُّل الأفكار الجديدة والتطوير من المنتجات، ذلك لا يعني بأن التغيير وتحسين الصناعات المحلية يجب أن تكون في توفير أماكن حديثة للعمل أو خدمات ترفيهية في المكان؛ بل على العكس تعزيز الصناعات المحلية هي في تطويرها وتعليم العاملين بها أكثر عن الحرفة أو الصنعة لزيادة المنافسة بعمل تغييرات أكثر دقّة وإنشاء فريق عمل مُبدع، وأكثر ابتكارًا، ومن طرق التعزيز:[٤]

  • تعزيز تبادل الأفكار: يُفيدكَ عقد اجتماعات مع أشخاص ذوي خبرة سابقة سواء ناجحين أو فاشلين في تجربتهم للتعلّم وأخذ الأفكار والخبرات، لتفادي الأخطاء أو للاستفادة من تجربتهم، فتلك الاجتماعات تُولّد الأفكار لتحسين الأعمال، كما تتوفر العديد من المنتديات في وقتنا الحاضر على الإنترنت لمناقشة الأمور المتعلقة بالأعمال والصناعات المحلية، أو بإمكانك إنشاء منتدى خاص بكَ، تدعو من خلاله أصحاب الخبرات السابقة، لمشاركة الأفكار المُختلفة ومُناقشتها.
  • المراجعات السنوية التقليدية للعمل: اعتمد طريقة الملاحظات الفورية بعقد اجتماعات سريعة ومناقشة أهم الأمور أو المشكلات الطارئة، فذلك يُعزز من الثقة عند العمال ويزيد الإنتاجية، ومن الممكن تحويل المراجعات السنوية للاحتفال بإنجازات العاملين ومكافأتهم.
  • التواصل: كلما شعرت بأنك متواصل مع العمال في صناعتك تواصل معهم أكثر، فهو الفرق بين الشخص المُهتم بعمله واللامُبالي وهو ما يُشعر العمّال بالراحة بالعمل عند رؤيتك منخرط وتُبدي اهتمامًا حتى بالأمور الصغيرة، فقد أثبتت التجارب بأنّ إنتاجية العُمال وزيادة معنوياتهم وابتكاراتهم زادت عند انخراط صاحب العمل بالعمل معهم جنبًا إلى جنب.
  • استثمر في موظفيك: فقدّم لهم التدريب المستمر، والأفضل تعليمهم جميع مراحل العمل على القطعة أو المنتج، اجعلهم يعملون ضمن فِرق مختلفة ومعرفة جميع أجزاء الآلات التي يعملون عليها إذا استخدمت أحدها، عندها ستندهش من الإبداع والحلول المُقدّمة لاحقًا.
  • وفّر بيئة تعاونية مُريحة: قد يُفيد تهيئة مكان مريح للعمل، مفتوح أو بمساحة مُناسبة ليعمل الجميع سويًا وللتواصل أفضل فيما بينهم، فالمكان هو بيئة مناسبة تُشجّع على التعاون والابتكار بين طاقم العمل.
  • اتبّع خُطط الأعمال: فامتلاكك لعمل منزلي تقليدي لا يعني تجاهل التنظيم والتخطيط، على العكس يجب أن تكتب خطة تفصيلية شاملة للسوق المستهدق وخطة عمل وطريقة التسويق للمنتج ولتحقيق الأرباح، فعدم التخطيط يؤدي إلى فشل المشروع في مراحله الأولى.[٥]
  • افصل عملك عن حياتك الشخصية ومنزلكَ: يواجه أغلب العاملين في الأعمال التقليدية المحلية مُشكلة الموازنة ما بين العمل والأُسرة؛ فهم يعملون ساعات غير منتظمة، فتنظيم الوقت يُسهم في تعزيز العلاقات الأُسرية والأفضل فصل العمل عن مُحيط المنزل أو تخصيص منطقة من المنزل للعمل منفصلة عن منطقة المعيشة وتحديد ساعات مُعينة للعمل كما الوظيفة.[٥]
  • تشارك مع أصحاب الاعمال التقليدية المحلية في منطقتك: تُوفّر الصناعات المحلية الأُخرى لك في منطقتك الدعم المعنوي ومُشاركة الأفكار وقد تُفيد الشراكة أيضًا في تسويق الأعمال سويًا وتقسم نفقاتها، فالعاملين في ذات السياق يتفهمون المشاكل والتحديات التي تواجهك وقد يُقدمون المساعدة لك في مواجهتها وتطوير العمل.[٥]
  • نافس على الجودة: مُعظم الصناعات المحلية التقليدية تصنع منتجات فريدة وقطع لا تُشبه بعضها، لذا حاول أن تُراقب السوق باستمرار لتضمن أن منتجك دائمًا فريدًا غير مُقلّد مما يضمن لك سعر مُميز بالسوق لاختلاف نوعية منتجاتكَ مع الحرص على توافق أسعار بضائعك مع منافسيك ومع الجودة المُقدّمة، قد يُفيد الاتفاق مع موقع على الإنترنت لتسويق بضائعك محليًا وعالميًا أيضًا مع الحرص أن يكون الموقع لبيع البضائع ذات الجودة العالية لتضع السعر المُناسب لجهدك.[٥]


مَعْلُومَة

تتنوع الحرف التقليدية المحلية بالأردن بتاريخ مُميز بفِعل الحضارات التي تعاقبت على المنطقة وتركت أثرها على الأردن، عدا أنّها كانت إحدى البلدات التي مرت بها طرق التجارة القديمة وأهمها طريق الحرير، كما أنها كانت إحدى الطرق الرئيسية للحج للمسلمين والمسيحيين على حدٍ سواء، ولا يجب تجاهل لجوء الفلسطينيين والشركس والأرمن وغيرهم لأرض الأردن، وتأثيرهم في تنوّع الصناعات التقليدية المحلية.

تُساعد الحرف اليدوية التقليدية في الأردن على توفير مصادر جديدة للدخل مما يؤدي إلى تخفيض مستويات الفقر وتوفير فرص عمل للعاطلين عنه، وهي بالغالب شركات صغيرة أو حرفيين يوجدون في المناطق الريفية منخفضة الدخل، ويجدر بالذكر أن تلك الحِرف تنتقل بالتعليم من جيل إلى آخر خاصًة لدى النساء اللواتي يُشكلن النسبة الأكبر من العاملين في هذه الصناعات لمرونة أوقات العمل والقدرة على إنتاج الحِرف من المنزل ومُساعدة الرجال بتوفير دخل إضافي للعائلات.

فإذا كنت لا تعرف الكثير عن تلك الحرف التقليدية التي تشتهر بها الأردن أو ترغب بالانضمام لإحدى الورشات التعليمية للتعرف عن كيفية صناعة إحداها، إليكَ أهم المعلومات عنها لتختار ما ترغب به، مع العلم بأنّ تلك الصناعات رغم وجودها في مناطق مُعينة مُختلفة من الأردن إلا أنّها تتوافر في الأسواق العربية والعالمية للراغبين بشرائها فجودتها تُنافس الكثير من المنتجات العالمية والعربية لدقّة صنعها وتفاني صانعيها بإنجازها، ومن أشهر الصناعات التقليدية في الأردن:[٦]

  • الفخار والسيراميك: تشتهر مدينة البتراء في جنوب الأردن بصناعة الفخار من القرن الأول الميلادي، وقد أُعيد إحياء هذه الصناعات والحرف فائقة الدقة من جديد.
  • الفسيفساء: تُعد مدينة مأدبا المركز الرئيسي لتعليم وإنتاج الأعمال الفنية المُختلفة المُزخرفة بالفسيفساء، وفيها مركزٌ كبيرٌ لتعليم الطلاب الرسم بطريقة الفسيفساء، وترميم الأعمال التاريخية القديمة والآثار.
  • النسيج: تشتهر به القبائل البدوية في الأردن خاصًة منطقة وادي رم، يُصنع النسيج من صوف الأغنام وشعر الماعز والإبل ويُلوّن بألوان طبيعية مُستخرجة من النباتات ويُحاك منه السجاد والوسائد وبيوت الشعر والملابس وحاويات التخزين وغيرها الكثير، تُحاك القطع باستخدام أدوات بسيطة مُصنّعة يدويًا تُسمى النول، ويصنع الرجال أدوات تقليدية من القش أو الخيزران؛ كالسلال والصواني الملونة.
  • التطريز على القُماش: وهي أكثر صناعة محلية دقيقة التصنيع تنتشر في الأردن ويفخر بها صانعوها للدقة العالية التي يتطلبها التطريز وصنع لوحات فنية على القُماش والملابس، كانت تقتصر في القِدم على تطريز الأثواب التي ترتديها النساء بزخارف مُعينة تدّل على المدينة؛ لكن في وقتنا الحالي أصبح التطريز يدخل في تزيين المنازل والوسائد والحُلي والتذكارات وحتى الأثاث برسومات وأشكال هندسية جميلة وألوان زاهية.
  • صناعة المجوهرات: وهي حرفة تمتاز بها سابقًا القبائل البدوية بصناعة الحُلي المصنوع من الفضة والمُزيّن بالأحجار الكريمة أو الزجاج الملون، وقد زاد الاهتمام في الوقت الحالي بتلك الحرفة ليظهر العديد من مُصممي المجوهرات الأردنيين الموهوبين لإنتاج المجوهرات التقليدية المحلية بصيغة مُعاصرة وبأشكال جديدة وفريدة.
  • صناعة الزُجاج: وهي حرفة قديمة لكن ما زالت مُنتشرة في أنحاء الأُردن رغم صعوبتها، وهي تصنيع الزُجاج بالطريقة التقليدية عبر صهر الزجاج والنفخ فيه لإنتاج العديد من القطع الجميلة؛ كالمزهريات والأطباق والعديد من المنتجات الأُخرى بألوان جميلة.
  • زجاجات الرمل: بالتأكيد صادفك العديد من الأشخاص ممن يرسمون لوحات فنية بالرمل المُلون في زجاجات شفافة خلال تجوالك في الأردن، فهي حرفة تقليدية منتشرة خاصًة في جنوب الأردن؛ كالبتراء ووادي رم، لكن الزائر لمدن الأردن الأُخرى يجد الحرفيين منتشرين في الأسواق التقليدية والحيوية كمنطقة وسط البلد في العاصمة عمان.
  • النحت على الخشب: وهي حرفة قديمة يعود تاريخها لمدينة بيت لحم في القرن الرابع للميلاد، ويشتهر بها العديد من الفنانين الأردنيين في الوقت الحالي، يُستخدم خشب شجرة الزيتون لمقاومته للحشرات الصغيرة والعوامل الجوية المُختلفة ليُنحت عليها تصاميم ولوحات جميلة تسر الناظرين.
  • صناعة الصابون: يُصنع الصابون في الأردن من زيت الزيتون الطبيعي الذي يُعد من أفضل الأنواع العالمية، وتشتهر به مدن شمال الأردن؛ إذ يُنتج حوالي 17 نوعًا مختلفًا من الصابون الطبيعي الخالي من المواد الحافظة والكيماويات، يُضاف له الأعشاب المنتجة محليًا والزيوت العطرية والملونات الطبيعية.
  • صناعات محلية تقليدية أُخرى: تشتهر الأردن بإنتاج بعض الصناعات التقليدية المحلية الأخرى؛ كصناعة الجلود المُختلفة وإعادة تدوير الورق الطبيعي.


المراجع

  1. Will Kenton (11-7-2019), "Cottage Industry"، investopedia, Retrieved 18-7-2020. Edited.
  2. Neeti Nagar,Monika Solanki (4-2015), "Challenges Faced by Small Scale and Cottage Industries"، researchgate, Retrieved 18-7-2020. Edited.
  3. "The 6 Biggest Business Problems for Small Business Owners", statusbrew,8-11-2017، Retrieved 18-7-2020. Edited.
  4. Mike Morrow (5-11-2015), "How to Improve Your Manufacturing Culture to Land the Best Talent"، industryweek, Retrieved 18-7-2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث Lisa McQuerrey , "How to Preserve a Cottage Industry"، smallbusiness.chron, Retrieved 21-7-2020. Edited.
  6. "The handicrafts industry in Jordan blossoms2", allfromjordan, Retrieved 18-7-2020. Edited.