أفضل علاج للضعف الجنسي وسرعة القذف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٢ ، ١٠ يوليو ٢٠١٩

أفضل علاج للضعف الجنسي

يفشل الرجال المصابون بالضعف الجنسي في الحفاظ على انتصابٍ كافٍ للعضو الذكري لإتمام الجماع الجنسي، وقد يُعاني بعض الرجال من هذه المشكلة خلال فترات متقطعة من حياتهم، لكن يُصبح من المهم علاج المشكلة لديهم في حال أصبحت مشكلة مزمنة أو في حال أثّرت سلبًا على الحياة الجنسية مع شريك العلاقة، وعادةً ما تُنسب الإصابة بمشكلة ضعف الانتصاب إلى قلة وصول التروية الدموية إلى العضو الذكري، أو إلى التعرض لمشاكل عاطفية، أو إلى الإصابة بمشاكل صحية أخرى؛ كتصلب الشرايين أو ارتفاع ضغط الدم، لكن ولحسن الحظ فإن بالإمكان علاج مشكلة الضعف الجنسي بطرق وأساليب طبية كثيرة، وتشتهر الأدوية الخاصة بعلاج ضعف الانتصاب بقدرتها على علاج هذه المشكلة عند 7 من بين 10 رجال مصابين بالضعف الجنسي، مما قد يجعلها أفضل الطرق لعلاج الضعف الجنسي، لكن يبقى لهذه الأدوية أعراضٌ جانبية سيئة أحيانًا؛ كالصداع، وآلام العضلات، وسوء الهضم، وسيلان الأنف، كما أن بعض المصابين بالسرطان ومرض السكري قد لا يستفيدون كثيرًا من هذه الأدوية، وقد ينصح الطبيب بضرورة عدم إعطاء أدوية ضعف الانتصاب للأفراد الذين يأخذون دواء النترات الخاص بعلاج مشاكل القلب، وعلى أيّ حال فقد وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على اعتماد أدوية كثيرة لعلاج ضعف الانتصاب، من أشهرها الآتي[١]:

  • دواء السيلدينافيل سترات أو الفياجرا.
  • دواء الفاردينافيل.
  • دواء التادالافيل.
  • دواء الآفانافيل.


أفضل علاج لسرعة القذف

يُعاني المصابون بسرعة القذف أو القذف المبكر من فقدان مقدرتهم على التحكم بموعد وصولهم للنشوة الجنسية أو من وصولهم إلى النشوة الجنسية مبكرًا جدًا، وهذا بالطبع يجعلهم غير قادرين على الوصول إلى حالة الانتصاب مرة أخرى لإكمال الجماع الجنسي بالطريقة التي يرغب بها شريك العلاقة، مما يؤدي إلى شعور الرجل بالأحراج وخيبة الأمل من آدائه الجنسي، كما قد يشعر شريك العلاقة بعدم الإشباع والرضا بسبب هذا الأمر، وتشير تقارير بعض الخبراء إلى وجود مشكلة سرعة القذف عند 30-40% من الرجال تقريبًا، وقد أرجع الباحثون أسباب الإصابة بهذه المشكلة إلى عوامل بدنية ونفسية كثيرة؛ كالاكتئاب، والتوتر، والقلق، والشعور بالذنب، ومشاكل العلاقة مع الشريك، لكن على أيّ حال يبقى بوسع الأطباء علاج مشكلة سرعة القذف عند الرجال عبر تعليم المريض بعض الأساليب السلوكية البسيطة التي يُمكنها علاج سرعة القذف عند حوالي 95% من الرجال المصابين بهذه المشكلة، وهذا قد يعني أن الأساليب السلوكية البسيطة هي العلاج الأفضل لسرعة القذف، وتشتمل أهم هذه الأساليب على ما يأتي[٢]:

  • طريقة البدء والتوقف: تتضمن هذه الطريقة إحداث تحفيز أو استحاثة للعضو الذكري حتى يُصبح موعد القذف قريب جدًا، ثم التوقف فجأة عن ذلك لمدة 30 ثانية، ثم تكرار نفس الأمر مرة أخرى لـ 3-4 مرات متتالية، ثم السماح بالقذف بعد ذلك.
  • طريقة العصر: يقوم مبدأ هذه الطريقة على نفس مبدأ الطريقة السابقة، لكن يجب القيام عندها بعصر رأس العضو الذكري بلطف لمدة 30 ثانية متتالية عند مجيء موعد القذف، ثم تكرار نفس الأمر لبضع مرات قبل السماح بالقذف في النهاية.


أساليب تحسين الآداء الجنسي

يشير الخبراء والمختصون إلى وجود الكثير من الأساليب، والطرق، والعادات الحياتية المناسبة لتعزيز أو تحسين الأداء الجنسي عند الرجال، منها الآتي[٣]:

  • ممارسة الرياضية: تشتهر الرياضة بكونها مفيدة لصحة القلب والأوعية الدموية، وهذا قد يكون كافيًا لتحسين مستوى إمداد العضو الذكري بالدم وتحسين الآداء الجنسي أيضًا.
  • تناول الأطعمة المناسبة: ينصح الخبراء الأفراد الراغبين بتحسين آدائهم الجنسي بالتركيز أكثر على تناول الموز، والفلفل الأحمر، والبصل، والثوم، والبيض، والأطعمة التي تحتوي على آحماض أوميغا 3 وفيتامين ب1.
  • الحد من التوتر: يؤثر التوتر على الرغبة الجنسية، ويؤدي إلى زيادة في ضغط الدم، وهذا ينعكس سلبًا على قدرة العضو الذكري على الانتصاب.
  • التعرض لأشعة الشمس: يُساهم التعرض لأشعة الشمس في دفع الجسم إلى إنتاج كمية أقل من هرمون الميلاتونين، الذي يؤدي أساسًا إلى تثبيط الرغبة الجنسية.


المراجع

  1. "What is Erectile Dysfunction?", Urology Care Foundation, Retrieved 1-7-2019. Edited.
  2. "Premature Ejaculation", American Academy of Family Physicians,11-10-2018، Retrieved 1-7-2019. Edited.
  3. University of Illinois-Chicago, College of Medicine (18-4-2017), "9 Ways For Men to Improve Sexual Performance"، Healthline, Retrieved 1-7-2019. Edited.