أطعمة ابتعد عنها عند القيادة لمسافات طويلة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٣ ، ١٧ أغسطس ٢٠٢٠
أطعمة ابتعد عنها عند القيادة لمسافات طويلة

القيادة لمسافات طويلة

عندما يحل فصل الصّيف تأتي معه الرّغبة في السّفر للحصول على المتعة المتحصّلة من السّفر، ويبقى عليكَ أن تحدّد وسيلة السّفر الأقل تكلفة بالنّسبة لكَ، ولعائلتكَ، وقد يكون أفضلها هو السّفر برًّا بسيّارتكَ الخاصّة، وهنا عليكَ أن تتّخذ بعض الاحتياطات، والإجراءات الأساسيّة التي توفّر لكَ ولمن يرافقكَ في سفركَ أقصى درجات الأمان، لتجنّب أي مفاجآت غير سارة على الطّريق.[١]


أطعمة ابتعد عنها عند القيادة لمسافات طويلة

الرّحلة البريّة تتطلّب منكَ تحضير الطّعام بنفسكَ لتناوله على الطّريق، ولكن هناك بعض أنواع من الأطعمة قد تسبّب لكَ الانتفاخ، أو الخمول، ما يشعركَ بالانزعاج، ويؤثّر سلبًا على رحلتكَ، ومن بعض هذه الأطعمة التي يجب عليكَ تجنّبها أثناء سفركَ بسيّارتكَ لمسافات طويلة:[٢]

  • تجنّب تناول الوجبات السّريعة الغنيّة بالدّهون، مثل البرجر، والبطاطس المقليّة، إذ يصعب على جسمكَ تكسير الدّهون التي تحتويها، بالإضافة إلى أنّ هضمها يحتاج الكثير من الطّاقة التي بدلاً من أن تستغلّها للاستعانة على سفركَ، تذهب لهضم الطّعام، الأمر الذي يسبّب شعوركَ بالخمول، والنّعاس.
  • تجنّب تناول المشروبات الغازيّة، والمياه الغازيّة التي تحتوي على الكثير من الغازات والتي تحتاج للتخلص منها إلى الكثير من الحركة، وبسفركَ برًّا قد لا تتحرّك كثيرًا ما يجعلكَ تشعر بالانتفاخ، وعسر الهضم، وآلام في البطن، والغثيان.
  • ننصحكَ أن تمتنع تمامًا عن تناول الأطعمة التي تحتوي على الطّماطم، أو رب البندورة، مثل البيتزا، والكاتشب، وصلصة المعكرونة، لأنّها تحتوي على نسبة عالية من الحموضة الأمر الذي يسبّب لكَ تهيّاج في المثانة، لا سيما إن كنتَ تعاني في الأصل من فرط نشاط المثانة ما يفاقم الوضع سوءًا.
  • الحمضيّات مثلها مثل الطّماطم قد تسبّب الحموضة العالية فيها تهيّج المثانة، مثل البرتقال، والجريب فروت، واللّيمون، والعصائر المشتقّة منها، ناهيك عن احتوائها على كمية كبيرة من الماء والتي تؤدي بدورها إلى زيادة رغبتك في دخول دورة المياه على فترات متقاربة.
  • تجنّب الحليب ومنتجات الألبان ومشتقّاته، وحتّى الآيس كريم، أو تلك المشروبات التي تحتوي على الكريما المجمّدة، لأنّها قد تسبّب اضطرابًا في المعدة.
  • قلّل قدر الإمكان من تناول الأطعمة المالحة، مثل المعجّنات، ورقائق الشّبس، لأنّ الملح بكميّات كبيرة يسبّب احتباس السّوائل في جسمكَ، ما يسبّب لكَ الضّيق، والانتفاخ.
  • لا تكثر من تناول المشروبات الغنيّة بالكافيين مثل القهوة، والشّاي، لأنّها تزيد من إدرار البول ما يجعلكَ بحاجة لدخول دورة المياه وتفريغ المثانة من البول مرارًا وتكرارًا.
  • قلّل من تناول السكريّات، والأطعمة الغنيّة بالكربوهيدرات، ولا بأس من حصولكَ على قدر قليل منها للتزوّد بالطّاقة، ولكن لا تكثر منها.


أطعمة ننصحكَ بها عند القيادة لمسافات طويلة

في رحلتكَ البريّة تحتاج للذّكاء في اختيار الطّعام الذي تتناوله لتعينكَ على الرّحلة، وتجنّبكَ الشّعور بعسر الهضم، أو الانتفاخ، وفيما يلي بعض أفضل أصناف الطّعام الصحيّة المناسبة للرّحلة البريّة:[٣]

  • حضّر سندويشات من اللّحم البقري الغني بالبروتين لتسد جوعكَ، والأفضل أن تحضّرها بالمنزل، وتتجنّب شراءها من المتاجر لأنّها تحتوي على مستويات عالية من الصّوديوم.
  • اجعل البوشار رفيقكَ الدّائم في رحلتكَ البريّة، إذ يعد مصدرًا غنيًا بالألياف، والكربوهيدرات المعقّدة التي توفّر لكَ الطّاقة التي تحتاجها في سفركَ، واحرص على تحضير البوشار مسبقًا بالمنزل لاستهلاكه على الأقل في بداية الرّحلة، ويمكنكَ بعدها شراء البوشار الخالي من الألوان، والمعدّ بطريقة طبيعيّة، ويحتوي فقط على الملح، والذّرة، والزّيت، وتجنّب البوشار الملوّن، أو المعد بالميكرويف لأنّه يحتوي على الكثير من الصبغات الصناعيّة، والمواد الكيميائيّة.
  • البيض المسلوق خيار جيّد لرحلتكَ، فهو يحتوي على نسبة عالية من البروتين لتزويدكَ بالطّاقة، والامتلاء، وتقاوم الجوع.
  • شرائح الجبن والتفّاح تزوّدكَ بالبروتينات، والكربوهيدرات المعقّدة، والدّهون الصحيّة التي تزيد من طاقتكَ، وتشعركَ بالشّبع.
  • الجزر من التّسالي الصحيّة التي تستطيع تناولها أثناء القيادة على الطّريق، فهو يحتوي على نسبة عالية من الألياف، وهو مناسب للأن تتناوله عندما تشعر بالرغبة في تناول الطعام وليس عندما تجوع، وإنّما لتخطّي الملل، ومثله العنب ولكن ننصحكَ أن لا تكثر منه لأنّه يحتوي على نسبة عالية من السكّر.
  • تغميس أعواد الكرفس بالحمّص الغني بالبروتين الذي يساعدكَ على الشّبع، إلى جانب احتوائه على مجموعة فيتامين ب، أمّا الكرفس فطعمه لذيذ ومنخفض السّعرات الحراريّة، ويحتوي على نسبة عالية من الماء التي تحافظ على رطوبة جسمكَ.
  • كنّا قد حذّرناكَ من تناول مشتقّات الألبان، ولكن اللّبن اليوناني خارج هذه القائمة، إذ تستطيع أن تضيف له بعض المكسّرات، أو الفاكهة للحصول على الطّاقة، والألياف.
  • تناول شطيرة من خبز القمح الكامل مع إضافة زبدة الفول السّوداني الخالي من السكّر لها.
  • بإمكانكَ تناول الموز إذا كنتَ تشعر بالجوع، وتستطيع إضافته لخبز القمح الكامل لتصنع منه شطيرة لذيذة.
  • المكسّرات النّباتيّة مثل الفستق خيار مثالي للتّسلية على طريق السّفر، فهو غني بالكربوهيدرات، والألياف غير المشبعة، ويحتوي على القليل من السّعرات الحراريّة مقارنةً بأنواع المكسّرات الأخرى، ومثله الجوز الغني بالدّهون النباتيّة الصحيّة مثل الأوميغا 3، التي تمنحكَ الشّعور بالشّبع لفترات طويلة.
  • الحمّص المجفّف قد يغنيكَ عن الشّبس، ورقائق البطاطس، فهو يمنحكَ كميّة عالية من الألياف، وتستطيع تحضيره من خلال نقع الحمّص وتحميصه، وأضف له القليل من زيت الزّيتون، والملح، والتّوابل التي تفضّلها، واخبزه بالفرن لمدّة تتراوح ما بين 30 إلى 40 دقيقة على درجة حرارة 450 فهرنهايت.
  • تستطيع تناول زبدة اللّوز بالملعقة، أو تستطيع غمس حبّات فراولة طازجة بزبدة اللّوز لإضافة المزيد من النّكهة، إذ تعد هذه الوجبة خيارًا جيّدًا للتّحلية.
  • تستطيع تحضير وجبة من الشّوفان والملفوف، وزبدة الجوز، والفواكه المجفّفة، والمكسرات، وجوز الهند المبشور، والقليل من رقائق الشّوكولاتة، ومسحوق البروتين، وخلط المكوّنات معًا جيّدًا، وتشكيلها على شكل كرات صغيرة، ثمّ ضعها في ثلاّجة متنقّلة لتتجنّب أن تذوب، واحتفظ بها داخل السيّارة لتسهيل الوصول لها لتتناولها وقتما تشاء.
  • يمكنكَ أن تشتري الفواكه المجفّفة الخالية من السكّر المضاف، أو شراب الذرّة الذي يحتوي على نسبة عالية من الفركتوز، وتأكّد من أنّها تحتوي فقط على الفواكه دون أي إضافات.
  • التّونة غذاء صحّي مليء بالأوميغا 3، ويمكنكَ أن تتبعه بقطع بسكويت مقرمشة لتحصل على القليل من الكربوهيدرات المعقّدة.
  • بذور دوّار الشّمس من أكثر التّسالي الصحيّة التي تستطيع تناولها على طريق السّفر، فهي غنيّة بالمغنيسيوم، والدّهون الصحيّة المفيدة لصحّة قلبكَ وشرايينكَ.
  • الشّوكولاتة الدّاكنة الخالية من السكّر، رفيق جيّد، وفاخر لكَ في طريق السّفر، فهي تقي من الإصابة بأمراض القلب، وتزيد من نشاط وظائف الدّماغ.
  • رقائق الخضروات المشوية الكوسا أو الجزر أو البطاطا الحلوة، وتسطيع الاستعاضة بها عن رقائق البطاطس المقليّة، وتستطيع تحضيرها بغسله أوّلاً، وتقطيعه إلى شرائح رقيقة، وأضف له القليل من زيت الزّيتون، وضع الشّرائح على صينيّة فرن، وأخبزها على درجة حرارة 375 فهرنهايت، لمدّة تتراوح ما بين 12 إلى 15 دقيقة، وأخرجها واتركها لتبرد قليلاً، واحفظها في كيس لتتناولها مقرمشة أثناء سفركَ.


نصائح تهمّك عند القيادة لمسافات طويلة

فيما يلي عدد من النّصائح يجب عليكَ أن تأخذها بعين الاعتبار إذا أردتَ أن تسافر لمسافات طويلة بسيّارتكَ الخاصّة، لتكون أكثر أمانًا:[٤]

  • خطّط للرّحلة قبل وقت كافٍ من موعدها، حتّى تكون على أتم الاستعداد لتجنّب مواجهة أي طارئ، وتتجنّب الضّغط الذي يسبّبه السّفر ويجعل من الرّحلة أكثر صعوبة، ويؤثّر على نفسيّتكَ، مثل التّجهيزات، وتحديد نقاط التوقّف على الطّريق للاستراحة، وتنظيم وقت نومكَ.
  • احرص على الحصول على قسط كافٍ من النّوم في اللّيلة السّابقة للسّفر، وكذلكَ أثناء الرّحلة، لتكون في أمان من الطّريق، لأنّ قلّة النّوم قد تسبّب لكَ الإرهاق والتّعب، أو أن تغفو وأنتَ تقود السيّارة، ما يسبّب فقدان السّيطرة على السيّارة، وتعرّضكَ للحوادث.
  • إحرص على تناول كميّة كافية من الماء لا تقل عن ثلاثة لترات، لتحافظ على ترطيب جسمكَ، وقد تكون المشروبات الغنيّة بالكافيين جيّدة لزيادة تركيزكَ، ولكنّها على الصّعيد المقابل تزيد من إدرار البول ما يسبّب فقدانكَ للكثير من سوائل الجسم.
  • لا تلجأ للوجبات السّريعة، أو الخفيفة غير الصحيّة الغنيّة بالسكّريّات، والكربوهيدرات، فمثل هذه الأطعمة تُعطيكَ مقدارًا من الطّاقة دفعةً واحدة، وكذلكَ تنهار دفعةً واحدة ما يسبّب شعوركَ بالتّعب والإرهاق، فعند تناول هذه الأطعمة يرتفع معدّل هرمون الأنسولين في الدّم فجأة ما يسبّب لكَ التّعب والإرهاق، والأفضل أن تلجأ لتناول طعام صحّي مثل السّلطات، والفواكه مثل الموز، التي ترفد جسمك بمعدّلات متدرّجة من الطّاقة، وتستطيع تناول الكربوهيدرات والسكّريّات فقط عندما تقترب من نهاية رحلتكَ، وتشعر أنّكَ بحاجة لدفعة أخيرة من الطّعام لرفع مستوى طاقة جسمكَ.
  • جدول وقت أخذكَ لفترات راحة منتظمة، ومتكرّرة، للحفاظ على طاقتكَ، واستعادة نشاط جسمكَ، ناهيكَ عن أنّ الرّاحة في الرّحلة الطّويلة تجعلها أكثر متعة، وتستطيع أن تجعل فترات الرّاحة هذه أكثر متعة بتوثيقها بصور تجمعكَ بالأصدقاء، أو أفراد العائلة الذين يسافرون معكَ، لتحتفظ بهذه الذكريات لاستعادتها وقتما تشاء، أو تلجأ للاستمتاع معهم للعب الألعاب الخاصّة بالرّحلات البريّة.
  • لا تبالغ بالتّخطيط المفرط لرحلتكَ البريّة، بل اترك شيئًا من المرونة للأمور العفويّة التي تجعل الرّحلة أكثر متعة، بالإضافة إلى أنّ الالتزام الدّقيق بخطّة سفركَ قد يكون مرهقًا.
  • للاستمتاع بالرّحلة تأكّد من تنزيل الأغاني أو الموسيقى التي تزيل عنكَ، وعن مرافقيك ملل الطّريق، فالموسيقى تزيد من الحماسة، والسّعادة، وتعدّل المزاج.
  • استعن بوسائل الملاحة التي تساعدكَ في تحديد وجهتكَ، سواء خريطة ورقيّة، أو تطبيقات الملاحة في الهواتف الذكيّة، وإيّاكَ أن تعتمد على تكهّنات، وتخمين في تحديد الطّريق، فهذا الأمر قد يسبّب ضياعكَ، وما يجرّه عليكّ من توتّر، وهدر للوقت، والجهد، لذلكَ ننصحكَ بتنزيل خرائط الملاحة الإلكترونيّة مسبقًا لتتجنّب فقدان الإشارة على طريق السّفر.
  • حدّد مواردكَ الماليّة التي تقدر أن تخصّصها للرّحلة قبل البدء بها، وأن تأخذ بعين الاعتبار تكلفة استئجار سيّارة في حال كنتَ لا تمتلك سيّارة خاصّة بكَ، وإن كنتَ تمتلك واحدة وقررت السّفر بها عليكَ أن تحسب تكلفتها، بالإضافة إلى تحديد مصاريف الطّعام، والشّراب، والإقامة في الفندق، والمشتريات، وتكاليف الأنشطة السّياحيّة التي ترغب القيام بها، إلى جانب تحديد مبلغ لمواجهة أي طارئ غير متوقّع.
  • تحقّق من ضروريّات السّلامة والأمان لسيّارتكَ التي تمنحكَ الرّاحة والأمان على الطّريق، مثل التأكّد من قوّة المكابح، ومدى ثبات السيّارة على الطّريق، ومستوى الزّيت والسّوائل الأخرى، وضغط الإطارات، وقوّة إنارة المصابيح، وسلامة المسّاحات، وقوّة المحرّك، وغيرها من الأمور التي تستطيع التأكّد منها عند ميكانيكي محترف إن لم تكن تمتلك الخبرة الكافية.
  • احتفظ بحقيبة إسعافات أوليّة لمواجهة أي طوارئ، بالإضافة إلى حقيبة فيها أدوات تضمن سلامتكَ وأمانكَ عند مواجهة أي طارئ، مثل البطّانيّات، ومصباح يدوي، ووعاء زجاجي، وإطارات إضافيّة، وطفّاية حريق مع التأكّد من فعاليّتها وعدم وجود أي عطل بها، والتدرّب على استخدامها.
  • تأكّد من استيفائكَ لجميع الوثائق الرسميّة، والأوراق الشخصيّة لجميع من يرافقكَ في السّفر، فبالتّأكيد ستحتاجونها أثناء سفركم، مثل الهويّة الشخصيّة، أو جواز السّفر، ورخصة القيادة، ووثيقة تأمين السيّارة.


قد يُهِمُّكَ

لا يكفي أن تهتم بنوعيّة الأطعمة التي تتناولها على طريق السّفر، وتحضيرات السّلامة والأمان للسيّارة، بل يجب أن تولي أهميّة لنوعيّة الملابس التي تعطيك الرّاحة الكاملة أثناء رحلتكَ، وفي هذا الخصوص إليكَ النّصائح التّالية:[٥]

  • احرص على ارتداء الأحذية المريحة التي يسهل خلعها ولبسها بسهولة، وتجعلكَ مرتاحًا في المشي أثناء التوقّف للرّاحة واستكشاف المكان، والتقاط الصّور التذكاريّة.
  • ارتدِ الملابس الفضفاضة المريحة المناسبة لدرجة حرارة الفصل الذي تسافر فيه، فإن كان الجو صيفيًّا أو ربيعيًّا يمكنكَ ارتداء التي شيرت، أو قميص فضفاض بأكمام طويلة، وإن كان سفركَ بفصل الشّتاء فاحرص على ارتداء سترة ثقليلة تمنحكَ الدّفء، وتكفيكَ سترة رقيقة إذا كان الطّقس خريفيًّا.
  • الشّورت الفضفاض بديل مناسب للجينز، فهو يمنحكَ راحة أكثر من الجينز أو البنطال الطّويل، أمّا عن لون الملابس فالأفضل أن تكون داكنة لتقاوم البقع التي قد تحدث من جرّاء تناول الطّعام في السيّارة.
  • ضع في حقيبة يد صغيرة وسهل الوصول لها ما تحتاجه من النظّارات الشمسيّة التي تمنحكَ رؤية مريحة أثناء السّفر نهارًا، وتخفي علامات التّعب، ولا تنسَ الكريم الواقي لحمايتكَ من حروق الشّمس، والعلكة بالنّعناع لتنظيف فمكَ من بقايا الطّعام، ومعقّم اليدين، وغسول لليدين، ومحارم ورقيّة.
  • إذا كان يوجد طفل من ضمن المسافرين معكَ فيجب أن تتّخذ الاحتياطات التي تناسبه، وتؤمّن سلامته، مثل المقعد المخصّص للأطفال، وحمل الكافي من الحفّاضات للتّغيير له على الطّريق، ولكن لا تحمل الكثير منها، إذ بإمكانكَ شراء ما ينقصكَ منها من المتاجر التي توجد في الاستراحات، فقط أحضر ما يكفيك للرّحلة أثناء فترات الاستراحة، ولا تنسَ الحليب الجاف، ومناديل مبلّلة لتنظيف الطّفل، وكريم للتسلّخات، وأكياس لحفظ الحفاضات المتّسخة بها، وملابس لتغييرها له عند اتّساخها، ومريلة.[٦]


المراجع

  1. "The Best Ways to Travel Long-Distance This Summer", www.safewise.com, Retrieved 2020-08-13. Edited.
  2. "8 Things You Should Never Eat On A Long Car Ride", www.delish.com, Retrieved 2020-08-13. Edited.
  3. "30 HEALTHY SNACKS FOR YOUR NEXT EPIC ROAD TRIP", koa.com, Retrieved 2020-08-13. Edited.
  4. "15 USEFUL LONG DISTANCE DRIVING TIPS", www.theroadtripexpert.com, Retrieved 2020-08-13. Edited.
  5. "6 STYLE TIPS FOR CUTE & COMFORTABLE ROAD TRIP OUTFITS", stylishlyme.com, Retrieved 2020-08-13. Edited.
  6. "Road Trip with a Baby: A Survival Guide for Parents", www.travelingmom.com, Retrieved 2020-08-13. Edited.