مفهوم العائلة ووظائفها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٩ ، ٧ يناير ٢٠١٩
مفهوم العائلة ووظائفها

مفهوم العائلة

العائلة مجموعة من الأشخاص تربطهم روابط الزواج والدم أو التبني، يعيشون في منزل واحد، ويتشاركون حياتهم ويكبرون معًا. وتتكون العائلة من الأب والأم والأبناء، وهي بمثابة خلية الأساسية للمجتمع، إذ لا يمكن للشخص أن يعيش خارج إطار المجموعة، فهو يحتاج إلى توفير حاجاته المادية كالأكل والشرب، والمأوى والملبس، والصحة، بالإضافة للحاجات المعنوية التي توفرها العائلة.


وظائف العائلة

هناك العديد من وظائف العائلة منها التالي:

  • الوظيفة البيولوجية، تقتصر هذه الوظيفة على الإنجاب وتنظيم النسل.
  • الوظيفة النفسية، فالأسرة تمد أفرادها بالأمان والاستقرار النفسي، والاجتماعي، وتوفر لهم الحب والحنان والدفء، والمساندة في حل مشاكلهم المختلفة، وتمنحهم الثقة بأنفسهم، وتمنحهم الاحترام في المجتمع، مما يزيد في ترابط العلاقات الإنسانية بين الأفراد، وذلك يحقق التوازن النفسي للأفراد، ويحمي مستقبلهم من الضياع.
  • الوظيفة الاجتماعية، التي تتضمن تعليم الأبناء القيم والأخلاق والعبادات والتقاليد الخاصة بمجتمعهم، وكيفية التعامل مع الآخرين واحترام نفسهم واحترام الناس.
  • الوظيفة التربوية، كغرس القيم والأخلاق في الأبناء، وتعليمهم المهارات المختلفة في الحياة، مثل تعلم اللغات المختلفة، وتسجيلهم في المدرسة، وحثهم على التعلم، ومساعدتهم في بناء مستقبلهم.
  • الوظيفة الاقتصادية، التي تضمن توفير كافة مستلزمات الحياة للأفراد، من مأكل ومشرب، وملبس، ومسكن.


أشكال العائلات

هناك العديد من الأنماط والأشكال للعائلة منها التالي:

  • العائلة النواة، وهي التي تتكون من الأب والأم والأبناء غير متزوجين ويتشاركون المسكن نفسه، وتتميز العائلة النواة بصغرها، واستقلاليتها المالية، والقدرة على اتخاذ قراراتها بنفسها، وينتشر هذا النوع في المدن.
  • العائلة الممتدة، تتكون من الجد والجدة وأبنائهم المتزوجين وغير المتزوجين، وزوجات الأبناء، والأحفاد، ويتشارك جميع أفرادها في المشرب والمأكل، وتتميز بكبر حجمها، ووجود شخص واحد مسؤول عن كافة القرارات فيها المالية وغير المالية، وغالبًا ما يكون الأب أو الأخ الكبير هو المسؤول، وينتشر هذا النمط عادةً في الريف.
  • عائلة بأحد الوالدين فقط، نتيجة الانفصال أو وفاة أحد الوالدين، فيهتم الآخر برعاية الأبناء وتوفير احتياجاتهم.
  • عائلة بلا أطفال، هناك بعض الأزواج لا يمكنهم الإنجاب، ولا يفضلون خيار التبني، فتتكون أسرتهم من شخصين اثنين هما الزوج والزوجة.
  • العائلة المختلطة، عند الانفصال أو الطلاق، يختار بعض الأشخاص الزواج مرة أخرى، وتعيش أسرة الزوج وأبناؤه من الزوجة الأولى مع زوجته الثانية وأبنائها، وهذا النمط يسمى بالأسرة المختلطة.
  • عائلة الجدين، هناك بعض الأسر يضطر الأهل فيها إلى لترك أبنائهم، فيتولى الجدود رعايتهم، وذلك لأسباب متنوعة، كوفاة الوالدين أو أحدهما، أو انفصالهم، أو سفرهما للعمل خارجًا.


أهمية العائلة

تكمن أهمية الأسرة ومكانتها في المجتمع من خلال التالي:

  • تلبية حاجات الأفراد الفطرية.
  • تحقيق التكافل الاجتماعي، من خلال المصاهرة، وحفظ النسب، والحفاظ على المجتمع من الأمراض النفسية والجسمية.
  • غرس القيم والأخلاق الحميدة في الفرد والمجتمع.
  • تحقيق المودة والرحمة بين الأفراد.
  • ضمان العدل والمساواة بين أفرادها، وتوفير كافة حقوقهم.
  • تنشئة أفراد الأسرة على مبدأ التكافل والتعاون.
  • توفير السكينة والرحمة للأفراد.
  • منح الأسرة أفرادها الشعور بالراحة لوجود من يحميهم عند التعرض للمشاكل.