مفهوم القيم الاجتماعية

مفهوم القيم الاجتماعية
مفهوم القيم الاجتماعية

مفهوم القيم الاجتماعية

تعد القيم الاجتماعية من أهم الثوابت في المجتمع، فلا شك بأن ارتباطك بمجتمعك يحكمه تحليك بالعديد من تلك القيم، كما أن تعاملك مع الآخرين يرتبط ارتباطًا وثيقًا بها، فتشمل القيم الاجتماعية مجموعة المبادئ الأخلاقية التي يحددها المجتمع ومؤسساته والتقاليد والمعتقدات الثقافية وغيرها من المعايير، والقيم الاجتماعية هي بمثابة مبادئ توجيهية ضمنية توجه الأفراد والمؤسسات في المجتمع ليتصرفوا تصرفًا صحيحًا داخل النظام الاجتماعي، وتتشكل القيم الاجتماعية في المجتمع تدريجيًا وتدخل إلى حياة الناس فيه، وتشكّل السلوك العام الذي يضمن التعايش السلمي بين الأفراد، وتوفر القيم الاجتماعية الحدود بين الصواب والخطأ وما هو القانوني وغير القانوني الذي يستوجب العقاب والأشياء المقبولة والأشياء غير المرغوب بها، ومع أن هذه القيم ضمنية إلا أن بعضها يوضع بشكل صريح على شكل قوانين ليفهم أفراد المجتمع حدودهم.[١]


أهم القيم المجتمعية

تعكس القيم الاجتماعية إحساسك بالخطأ والصواب وتساعدك على التطوّر والنمو وتعكس كيفية تعايشك مع المجتمع وأفراده وتؤخذ هذه القيم من عدة مصادر كالعائلة والبيئة والمدرسة، ومن أهم القيم المجتمعية التي يجب أن تتحلّى بها وتربي أطفالك عليها:[٢]

  • التعاطف: يعني التعاطف أن تفهم مشاعر الآخرين وتقاسمهم إياها وتشاركهم بها وأن تقبلهم وتساعدهم على قبول أنفسهم، والتعاطف واحدة من أسمى القيم المجتمعية التي يجب أن نعززها في مجتمعنا.
  • الاحترام: الاحترام المتبادل من القيم الهامة في المجتمع والتي تساعد على تطوّره ويشمل الاحترام بين الناس احترام الاختلافات واحترام الآخرين وخصوصياتهم ما داموا لا يسببون لك أي أذى أو ضرر.
  • الحبّ: إذا شعرت بالحب في داخلك لن يبقى مجال في نفسك لإيذاء الآخرين، ويساعدك الحب في التعرف على أوجه التشابه التي تتشاركها مع أفراد مجتمعك بدلًا من الانتباه والتركيز على اللون أو الدين أو العرق ما يؤدي إلى بناء مجتمع مسالم يسوده الحبّ.
  • الولاء: الولاء قيمة تربطك بشيء أو شعور أو أشخاص معينين، ووجود قيمة الولاء في مجتمعنا سيقضي على الخيانة والغدر فيه وبالتالي ستعزز الثقة اللازمة للوقوف ضد أي شيء يضرّ المجتمع وأفراده.
  • الصدق: يعدّ الصدق واحدًا من أهم القيم المجتمعية التي يجب التحلّي بها، والصدق يعني أن تقبل نفسك وتعترف بعيوبك وأخطائك، وبالتالي ستصبح قادرًا على اتخاذ القرارات الصحيحة ومساعدة الآخرين ليصبحوا أشخاصًا أفضل وأكثر إنتاجية ونفعًا في المجتمع.


أسباب تراجع القيم في المجتمعات

لا بد أنك تلاحظ تدهور العديد من القيم المجتمعية من حولك، إذ يؤثر تدهور القيم الاجتماعية على أخلاق أفراد المجتمع وتلعب وسائل الإعلام ومؤسسات التعليم والأسرة والمجتمع دورًا كبيرًا في تطوير القيم الاجتماعية والأخلاقية لدى الأجيال القادمة، ولا شكّ أن القيم الاجتماعية في تراجع وتدهور اليوم مقارنة بما كانت عليه سابقًا، وبالطبع توجد عدّة أسباب أدت إلى هذا التدوهر منها عوامل اجتماعية واقتصادية والانفجار السكاني وتسارع وتيرة الحياة وانفجار المعرفة والتقدّم التكنولوجي، كل هذه العوامل تؤثر كثيرًا على تراجع القيم المجتمعية عند الشباب الأمر الذي يزيد من العبء الواقع على مصادر القيم والتي هي الأسرة والمدرسة والمجتمع، وأصبح من الشائع اليوم أن ترى الجشع وقلة الاحترام وانتهاك حقوق الإنسان وتزايد الانحراف والرشوة والسرقة والفساد، ومع أن تراجع القيم الاجتماعية مسألة خطيرة وتشترك فيها العديد من العوامل إلا أن هناك أسبابًا رئيسية تلعب دورًا كبيرًا في هذه المسألة، فما هي تلك الأسباب؟:[٣]

  • السلوكيات الأبوية: العائلة هي أول مصدر للقيم الاجتماعية والأخلاقية وللأسف يوجد اليوم الكثير من الأسر والعائلات التي تحرص على المستوى التعليمي للطفل أكثر من حرصها على تأديبه وتعليمه السلوكيات والقيم الصحيحة؛ لذلك فإن اختلاف أولويات الأهل أدى إلى إهمال بعض الجوانب الأخلاقية، كما أن بعض الآباء يفشلون في تنظيم نشاطات أطفالهم ما يعرّض الأطفال إلى الانخراط في أنشطة وسلوكيات غير مقبولة أخلاقيًا ولا اجتماعيًا.
  • تأثير وسائل الإعلام: أصبحت وسائل الإعلام اليوم تلعب دورًا كبيرًا وخطيرًا في التأثير على قيم الجيل الحالي والأجيال القادمة ويشمل هذا التلفزيون والمجلات ودور السينما ومواقع الانترنت ومن أخطر الأمور التي ينشأ عليها الأطفال اليوم هي تغيّر النموذج أو القدوة والمثل الأعلى في حياتهم، وأصبحت القدوة هي الشخصيات التي تغزو مواقع التواصل الاجتماعي والعديد من الوسائط والأفلام والألعاب وغيرها.
  • النظم التعليمية: تفشل بعض النظم التعليمية اليوم في نقل القيم والأخلاق للطلاب وتركّز على المجال الأكاديمي البحت متجاهلة القيم التي تبني الإنسان أخلاقيًا واجتماعيًا ونفسيًا، ومن مشاكل التعليم خصخصة المعاهد التعليمية التي جعلت التعليم سلعة قابلة للتسويق وأهملت دوره التربوي وأصبحت تعامل طلابها على أنهم عملاء، بالإضافة إلى إهمال الأنشطة الإضافية للطلاب التي تعلّمهم قيمًا عديدة كالتعاون والصدق والأمانة.


قد يُهِمُّكَ

إن القيم الاجتماعية لا تأتي من الفراغ، فالقيم التي تتحلى بها اليوم كنت قد تلقيتها من عدة مصادر، وإن معرفة مصادر القيم الاجتماعية خطوة هامة في الانتباه إلى ما يتلقاه شباب اليوم من قيم وأخلاق، ومن أبرز مصادر القيم الاجتماعية:[٤]

  • الأسرة: تعدّ الأسرة العامل الأكثر أهمية والأكثر تأثيرًا لأنها تمنحك القيم منذ طفولتك وهي خط التماس الأول والمباشر لك، فممارسات التربية التي يتبعها الآباء والقيم التي يزرعونها في أطفالهم هي التي تشكل شخصية الإنسان وقيمه؛ فالأسرة العامل الأهم والأكثر تأثيرًا في تعليمك للسلوك والقيم الصحيحة ومعايير المجتمع.
  • العوامل الاجتماعية: من بين جميع العوامل الاجتماعية تلعب المدرسة الدور الأبرز في تعليمك القيم الاجتماعية، فمن المفترض أن تتعلّم في المدرسة الانضباط والتفاعل مع الزملاء والمعلمين وقيمًا أخرى، ومن العوامل الاجتماعية الأخرى التي تؤثر على قيمك هي المؤسسات الدينية والاقتصادية والسياسية في المجتمع.
  • العوامل الشخصية: لاشك أن العوامل الشخصية لك مثل مستوى ذكائك وقدراتك ومظهرك ومستواك التعليمي تؤثر على تحديدك للقيم، فمثلًا الإنسان الذكي سيكون أسرع وأكثر قدرة على فهم القيم الاجتماعية والالتزام بها والإنسان في المستوى التعليمي العالي يستطيع ترسيخ القيم الاجتماعية بشكل أكبر وأكثر كفاءة.
  • العوامل الثقافية: العوامل الثقافية هي كل الأشياء المتناقلة والمتوراثة من جيل إلى آخر كالمعتقدات وأنماط السلوك، ولا بد وأنك تشترك في الثقافة الاجتماعية والثقافة التنظيمية وغيرها وبهذا فأنت مركب من العديد من العناصر الثقافية التي تؤثر على تشكيلك للقيم الاجتماعية، فمثلًا كونك ودودًا أو متعاونًا أو عدائيًا يعتمد على الخلفية الثقافية التي أتيت منها وشكل العلاقات الفردية التي تنتمي إليها داخل مجموعتك التي تشكل جزءًا من المجتمع ككل.
  • العوامل الدينية: تحتوي الأديان على مجموعة واسعة وغنية من القيم الاجتماعية والأخلاقية التي تنتقل من جيل لآخر ولهذا فالمصادر الدينية تلعب دورًا كبيرًا في تشكيل قيمك ومعتقداتك.
  • تجارب الحياة: تتعلم أكثر كلما خضت تجارب أكثر في الحياة كما يمكن أن تتعلم من تجارب الآخرين وعلى المدى الطويل ستتشكل معظم القيم التي تؤثر على حياتك وسلوكياتك.
  • مطالب الدور الذي تشغله في مجتمعك: مطلب الدور هو السلوك المرتبط بموقعك في المجتمع كموقعك في الوظيفة مثلًا؛ إذ تفرض المؤسسات قواعد سلوك بعضها رسمي وبعضها الآخر غير رسمي وتتطلب هذه القواعد سلوكيات وقيمًا محددة توضح مكانتك في المكان أو المنظمة وتفرض عليك قيمًا وسلوكيات معينة.


المراجع

  1. "What are Social Values?", myaccountingcourse, Retrieved 11-7-2020. Edited.
  2. "Values in Today’s Society", youthfirstinc, Retrieved 11-7-2020. Edited.
  3. "Degradation of Moral & Ethical Values among our Youth", kashmirpen, Retrieved 11-7-2020. Edited.
  4. "Essay on Values: Meaning, Characteristics and Importance", yourarticlelibrary, Retrieved 11-7-2020. Edited.

679 مشاهدة