عبارات عن غدر البشر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٦ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
عبارات عن غدر البشر

بواسطة: إيمان الأسمر

نقدم لك عبارات عن غدر البشر:

  • أن يطعنك أحدهم في ظهرك فهذا أمر طبيعي ولكن أن تلتفت وتجده أقرب الناس إليك فهذه هي الكارثة
  • الوفاء من شيم الكرام والغدر من صفات اللئام
  • من كافئ الناس بالمكر كافئه بالغدر
  • اتق شر من أحسنت إليه
  • إذا كان الغدر في الناس موجودًا فالثقة بكل أحد عجز
  • لقد كنت المتآمر لفترة طويلة لدرجة أني صرت لا أثق بمن حولي
  • اليوميات هي الطريقة الوحيدة للمحافظة على الوقائع ودراستها واستخلاص الدروس منها سلاحنا ضد الغدر والهزيمة
  • الأسود عندما تأتي للشرب تفسح لها الغزلان الطريق لكنها لا تفر إذ أن للافتراس وقتًا ونذرًا وللحياة العادية وقت ونذر ويبدو أن الغدر شيمة بشرية محضة
  • الغدر هو أحقر الجرائم الإنسانية وأكثرها خسه لأن الإنسان يستطيع دائمًا أن يفعل ما يريد في مواجهة الآخرين وليس من خلفهم
  • فلا تغرْنكَ قَيْنَةٌ أبدًا … ودَعْ وصالَ القيانِ في النارِ فليس في الغدرِ عندهنَّ إِذا … هَوينَ أو شئنَ ذاكَ من عارِ
  • يبوءُ بخسرٍ بائعُ العزِّ بالغنى … وأخسرُ منه مشتري الغدرِ بالوفا
  • والغدرُ في الناسِ طبعٌ لا تثقْ بهم … وإِن أبيتَ فخُذ في الأمنِ والوَجَلِ ولا يغرنكَ من مرقىً سهولتُهُ … فربما ضِقْتَ ذرعًا منه في النُّزلِ
  • إذا كان في حياتك نموذج قبيح من البشر .. حاول هجر أوكار القبح وابحث عن الجمال .. فمجرد التفكير فيما تكره يسجل لك أعلى معدل للخسارة .. وأنت أكبر من هؤلاء الصغار! وقلبك الكبير أكبر وأكبر .. وربك سينصرك ويحميك ..
  • إن للكون ربًا لا تأخذه سِنة ولا نوم .. يراك من حيث لا تراه .. يعلم بخفايا النفوس .. يجيب دعوة المضطر إذا دعاه .. ودعوة المظلوم متى لجأ إليه ..
  • عندما يجتمع غدر البشر مع خفايا القدر لا يبقى للصغير ولا للطيب مكان عندها يجب فرض السلاح بكل أنواعه ووسائله فتختفي البسمة والطيبة ليحل مكانه بحر من الغدر .. ويصبح العدو صديق وهو عدو لا يتغير يصبح الأخ غدارًا يطعن بلا اهتمام بحر من الدموع .. آلام لا تنتهي، ماذا بعد؟ ما الذي يبقى؟
  • أعلّمه الرماية كلّ يومٍ فلمّا اشتدّ ساعده رماني وكم علمته نظم القوافي فلما قال قافيةً هجاني أعلّمه الفتوّة كل وقتٍ فلمّا طرّ شاربه جفاني.
  • يخونك ذو القربى مرارًا وربما وفي لك عند العهد من لا تناسبه ولا خير في قربى لغيرك نفعها ولا في صديقٍ لا تزال تعاتبه وحسب الفتى من نصحه ووفائه تمنيه أن يؤذي ويسلم صاحبه.
  • أخشى ما أخشاه أن يأتي اليوم الذي يصبح فيه الغدر وجهة نظر.
  • ادفع عمرك كاملاً لإحساس صادق وقلب يحتويك ولا تدفع منه لحظة في سبيل حبيب هارب أو قلب تخلّى عنك بلا سبب
  • يخونُك من أدى إليك أمانة فلم ترعهُ يومًا بقول ولا فعل فأحسن إلى من شئت في الأرض أو السيء فإنك تُجزى حذوك النعل بالنعل.