أضرار عشبة إكليل الجبل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٦ ، ٢٤ نوفمبر ٢٠١٩
أضرار عشبة إكليل الجبل

عشبة إكليل الجبل

ينتمي إكليل الجبل إلى مجموعة الأعشاب ذات التاريخ المُمتلىء بالفوائد الطبيّة والصحيّة وتطلق عليه أسماءً متعددةً مِثل حصى ألبان، والروزماري، ويتميّز برائحتهِ ونكهتهِ العطرية، ويُستخدم كنوعٍ من أنواع التوابل، والذي يُضيف النكهات الشهيَّة لمُختلفِ الأطباق مثل صلصات المعكرونة، ووصفاتِ البيتزا المُتنوعة،[١] وشاع استخدامهُ من قِبل الرومان واليونان والمصريين، ويُمكن أن يُستخدم بمختلف الطرق، مثل الشاي، أو على شكل زيت، أو كمستخلص سائل، ويتميز بقدرتهِ على تعزيز صحة الجسم، إذ يُقوّي الذاكرة، ويُحسّن الحالة المزاجية للفرد، ويقلل الالتهابات والآلام المُتنوعة، ويساعد في تخليص الجسم من السموم.[٢]


أضرار عشبة إكليل الجبل

يُعدّ تناول إكليل الجبلفي الغالب آمنًا في حين تناولهِ بكمياتٍ معقولة الموجودة في الطعام، ومع ذلك فإنّ تناول زيت إكليل الجبل غير المُخفّف غير آمن، كما أن تناول كميات كبيرة من إكليل الجبل يُمكن أنّ يُسبب القيء، واحمرار الجلد، والتعرّض لنزيف الرحم، ويؤثّر على صحة الكِلى، ويزيد من الحساسية ضد الشمس، ويحتوي على مُركّب كيميائي مُشابه لمركب الأسبيرين والمعروف بالسالسيلات، إذ يؤثّر على صحة الأشخاص الذين يُعانون من حساسية الأسبرين، ومما لا شكّ فيهِ أنّه في الغالب ليس آمنا لتناولهِ بكميات دوائية خلال فترات مُعينة مثل فترة الحمل والرضاعة الطبيعية، إذ إنّه يُحفّز الرحم مما قد يؤدي إلى حدوث إجهاض، ويجدر بالحامل عدم تطبيقهِ على الجلد، ويُفضّل تجنّبهُ خلال هذهِ الفترة، ويؤثّر على صحة المصابين بالصرع، ويؤدي إلى زيادة حِدّة المرض.[٣]


فوائد إكليل الجبل

يتضمن تناول إكليل الجبل الفوائد الصحية الآتية:[٤][٥][٢]

  • تعزيز صحة الجهاز المناعي: وذلك بسبب مُحتواه الغني من مضادات الالتهابات، ومضادات الأكسدة، والتي تُساعد على التخلّص من مخاطر الجذور الحرة، وتعزز هذهِ المُركّبات من الدورة الدموية في الجسم، وتُحافظ على صحة الجهاز المناعي.
  • حماية الأعصاب: إذ يحتوي إكليل الجبل على حمض الكارنوسيك، والذي يعزز من صحة الأعصاب من خلال تثبيط عمل الجذور الحرة وتأثيرها على الدماغ، مما يجعلهُ من الخيارات الصحية للوقاية ضد تلف الدماغ والسكتات الدماغية بناء على الدراسات الحيوانية.
  • تعزيز الذاكرة وزيادة التركيز: أظهرت دراسة أن رائحة إكليل الجبل تزيد تركيز الشخص، وتزيد دقة مُلاحظتهِ وأدائه وتحسّن المزاج.
  • الوقاية من مرض الزهايمر: إذ أثبتت بعض الدراسات أنّ إكليل الجبل يُساعد في منع شيخوخة الدماغ، وقد يفيد في الوقاية من مرض الزهايمر، ولكن توجد حاجة إلى مزيد من الدراسات لإثبات ذلك.
  • تعزيز صحة العين: إذ وضحّت دراسة نُشرت في مجلة طب العيون والعلوم البصرية أنّ حمض الكارنوسيك المُتواجد في إكليل الجبل يُعزّز من صحة العين، وذلك من خلال الحماية من الأمراض التي تصيب شبكية العين مثل التنكس البُقعي المرتبط بالعمر.
  • الحماية من السرطانات: أثبتت العديد من الدراسات أنّ محتوى إكليل الجبل من مضادّات الأورام والالتهابات تُساهم في مكافحة مختلف الأورام، ويُساعد إضافة مستخلص إكليل الجبل إلى اللحوم في الحماية من تكون مسبّبات السرطان، والتي قد تتطور أثناء عملية الطهي.
  • مصدر غني بالفيتامينات المتنوعة: إذ يحتوي إكليل الجبل على مجموعة من فيتامينات ب، بما في ذلك حمض الفوليك، والريبوفلافين، وحمض البانتوثنيك، ويُعدّ غنيًا بفيتامين أ، الذي يعزز من صحة النظر، ويحمي من خطر التعرُّض للسرطانات ومنها سرطان الرئة، ويُعدّ مصدرًا جيدًا لفيتامين ج، إذ إنّه من الفيتامينات المُهمة لتكوين الكولاجين في الجسم، والذي يُعطي الصلابة والقوة للجلد، والأعضاء، والعِظام، والأوعية الدموية.
  • مصدر غني بالمعادن الصحية: يُعد إكليل الجبل من المصادر الغنية بالمعادن المتنوعة، مثل: البوتاسيوم، والمنغنيز، والكالسيوم، والنحاس، والحديد، ويساعد عنصر البوتاسيوم خصوصًا في حماية صحة القلب والسيطرة على مستويات ضغط الدم، كما يلعب دورًا وظيفيًا في تنظيم سوائل الجسم، ويدخل عنصر المنغنيز كعامل مساعد لإنزيم مضاد للأكسدة، ويساعد عنصر الحديد في الحماية من التعرض لفقر الدم عن طريق إنتاج الكميات الكافية من كُريات الدم الحمراء، والتي تنقل الاكُسجين بكفاءة لِمُختلف خلايا الجسم.
  • تعزيز نمو الشعر: إذ يعزّز استخدام زيت إكليل الجبل من صحة الشعر، ويمنع تساقطه، وذلك من خلال تحفيز نشاط الدورة الدموية في مختلف الأوعية الدقيقة في فروة الشعر، فيقلل فرصة ظهور الشيب، والقشرة، ويمنع الصلع، ويساعد في ترطيب فروة الشعر مما يمنع التعرض للجفاف.
  • موازنة الهرمونات: يحتوي إكليل الجبل على مُركبات الكارنوسول، والتي تقلل من مستقبلات الإندروجين وتعطل مستقبلات الإستروجين في الخلايا السرطانية، كما تُحسّن من صحة البروستاتا من خلال تقليل إفراز هرمون مُعين يُسمى ديهيدروتستوستيرون.
  • تعزيز صحة الجلد: تُساعد مضادات الأكسدة في المتواجدة في إكليل الجبل في تعزيز صحة الجلد من خلال محاربة الجذور الحرة والمُسببة للشيخوخة المُبكرة، وتساعد مُستخلصات إكليل الجبل مع المكملات الحمضية في حماية الجلد من الأشعة فوق البنفسجية.
  • منع زيادة الوزن: إذ تتضمن مستخلصات إكليل الجبل خصائص مضادة للالتهابات ومضادة لارتفاع مستويات سكر الدم، مما يساعد في تقليل الوزن، ويُساعد حمض الكارنوسيك في العلاج الوقائي من المُتلازمة الأيضية.
  • تعزيز صحة الجهاز الهضمي: استُخدم إكليل الجبل منذ القدم كعلاج طبيعي لمختلف الاضطرابات التي يتعرض لها الجهاز الهضمي، مثل الغازات، والإمساك، والانتفاخات، ويُمكن إضافتهُ للنظام الغذائي بسهولة، إذ ينظم حركة الأمعاء والجهاز الهضمي.
  • المحافظة على صحة الجهاز التنفسي: تزيل أوراق إكليل الجبل البلغم والمخاط من الجهاز التنفسي، وتخفف من السعال والبرد والإنفلونزا وحتى الربو، ويمنع حمض الروزمارنيك من تجمع السوائل في الرئة.


القيمة الغذائية لإكليل الجبل

يُعطي 100 غرام من إكليل الجبل الطازج القيمة الغذائية الآتية:[٦]

المادة الغذائية الكمية الغذائية
الماء 67.77 غرامًا
الطاقة 131 سعرة حرارية
البروتين 3.31 غرامًا
الدهون 5.86 غرامًا
الكربوهيدرات 20.7 غرام
الألياف 14.1 غرام
الكالسيوم 317 ميلغرامًا
الحديد 6.65 ميليغرامًا
البوتاسيوم 668 ميليغرامًا
النياسين 0.912 ميليغرامًا
فيتامين ج 21.8 ميليغرام
فيتامين ب6 0.336 ميليغرامًا
الفولات 109 ميكروغرام
فيتامين أ 2924 وحدة دولية
النحاس 0.301 غرام.


المراجع

  1. Malia Frey (13-9-2019), "The Health Benefits of Rosemary"، verywellfit, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب John Staughton (19-10-2019), "26 Impressive Benefits Of Rosemary"، organicfacts, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  3. "ROSEMARY", webmd, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  4. Joseph Nordqvist (13-12-2017), "Everything you need to know about rosemary"، medicalnewstoday, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  5. "Rosemary herb nutrition facts", nutrition and You,5-4-2019، Retrieved 11-11-2019. Edited.
  6. "Rosemary, fresh", U.S. DEPARTMENT OF AGRICULTURE,4-1-2019، Retrieved 11-11-2019. Edited.