أساليب التربية الرياضية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٥ ، ٢٥ نوفمبر ٢٠١٩
أساليب التربية الرياضية

التربية الرياضيّة

تعد التربية الرياضية من المساقات المهمة التي تُدرّس في المدارس، وتنمى فيها الطاقة الجسدية للطالب وتكسبه المهارات الرياضية والمبادرة والصبر والمنافسة والتضامن؛ إذ تكون الرياضة شخصية فردية متكاملة، وتسعى لتحقيق التوازن بين المستوى الجسدي والعقلي، وفي السنوات الماضية تعوّد الأطفال على قلة الحركة في المدراس، لذا فإن من المفيد إرشادهم وحثّهم على الرّياضة، لآثارها المفيدة على صحة القلب والأوعية الدموية، ومساق التربية الرياضية يُدرّس في المدارس لجميع الأعمار والهدف منه هو تعلّم أهمية النّشاط، التّسلية، التّواصل مع الآخرين، فيما يلي سنستعرض أهداف التربية الرياضية:[١]

  • تعليم الطّالب في السنوات الأولى التّعرف على إشارات لبدء التمرين وانتهائه، ويُقيّم المساحة التّي يحتاجها لممارسة التمرين، ويتعرّف على أعضاء جسده والتّدريب على التّحكم به وموازنته.
  • زيادة الكفاءة البدنية للفرد، وذلك من خلال التعلم والتمرّن على رياضة جديدة وترويجها كفكرة للمرح والتّسلية.
  • تقوي الروح الاجتماعية وروح المنافسة بين الطلاب؛ إذ إنها تتيح لهم التجمع واللعب معًا، والتعاون فيما بينهم، فهذه الصّفات ستبقى معهم طيلة حياتهم مما يساعدهم على بناء شخصياتهم.


أساليب تدريس التربية الرياضية

توجد العديد من الأساليب المتنوعة لتدريس التربية الرياضية، منها:[٢]

  • الأسلوب المباشر: يعرض المعلم في هذا الأسلوب المبادئ الرياضية المتبعة مع اللعبة المحددة، ثم يشرح جزءًا من تاريخ الرياضة والأساليب التي تدرس، ويكون المعلم هنا هو الموجه الذي يضع الخطط ويعطي الأوامر، وعلى الطلاب التقيد بها حرفيًا، ويساهم ذلك في نجاح تطبيق الأسلوب الدراسي وهو أسلوب جيّد لتنظيم الوقت في الحصّة.
  • الأسلوب العملي: ينتقل فيه إلى أسلوب التدريب العملي، وتطبق فيه النظريات التي تعلم بطريقة عملية فعالة؛ إذ ينفذ المعلم أولًا النشاط وعرض الحركات الرئيسية فيه مع إعطاء التوجيهات العملية حول كل نشاط، كما يحذر المعلم من الأخطاء التي قد يقع فيها الطالب، ثم يختار مكان محدد يطبق فيه التمرين، إما في الصالة الرياضية في المدرسة أو الجامعة أو في نادٍ رياضي محلي، وهذا الأسلوب هو أسلوب عملي تفاعلي.
  • التطبيق العملي دون الإشراف المباشر من المعلم: بعد عدد من الحصص التي يشرف عليها المعلم، يبدأ الطالب في تطبيق التمرين الرياضي دون مساعدة مع المراقبة غير المباشرة من المعلم؛ إذ يتيح هذا المجال للطالب التجربة والخطأ دون الخوف من مراقبة المعلم.
  • المراجعة الذاتية: في هذه المرحلة فإن المدرب يراجع المادة الدراسية، وبعد ذلك يمتحنهم نظريًا وعمليًا، أما نظريًا يكون التركيز على التعريفات الأساسية للألعاب والمبادئ الأساسية والمخالفات التي يمكن أن تحصل، وبعدها ينتقل إلى التطبيق العملي؛ إذ يطلب المعلم من الطالب تنفيذ الحركات الأساسية في اللعبة، أو أداء اللعبة كاملة ويتأكد من قدرة الطالب على تنفيذها بطريقة صحيحة، ويمكن أن يقيم المدرب منافسة بين الطلاب لإشاعة روح التنافس بين الطلاب.


أهمية ممارسة الرّياضة

يوجد العديد من الفوائد التي تعود على الجسم نتيجة ممارسة الرياضة، منها:[٣]

  • تقوية العضلات وحمل الأشياء باستخدام وزن أجسادهم، يُبقيهم أصحّاء ورشيقين.
  • تحسين وظائف الأوعية الدّموية والقلب، إذ إن الحركة باستمرار تحسّن وظائف القلب والرّئتين.
  • بقاء العظام قوية، إذ إن بناء العظام يستمر حتى منتصف العشرينات، ففي أثناء هذه الفترة يمكن للعظام أن تنمو بأفضل شكل.
  • خفض مستوى الدهون في الجسم، إذ إن الحركة المستمرة وتمارين القوّة تزيد من حرق السعرات الحراريّة مما يسهّل السيطرة على الوزن والتّخلص من الدّهون الزائدة.
  • تعزز من ثقة الطّفل بنفسه.
  • تقلل من أعراض الاكتئاب والتّوتر.
  • تزيد من مستوى التّركيز والانتباه.
  • تزيد من نشاط الطّفل.
  • تتحكم بتقلبات المزاج.
  • يشعر الطّفل بالسعادة والفخر والأمان عند ممارسة الرّياضة مع العائلة أو الأصدقاء.


رياضات يُحبّها الأطفال

تتنوع الرياضات التي يحبها الأطفال، لكن أكثر الرياضات التي أجمع الأطفال على حبها هي:[٤]

  • تحت سن 5 سنوات:
    • السباحة.
    • الرّياضات البدنية.
    • ركوب الدّراجة.
    • الكاراتيه.
    • كرة القدم.
  • من سن 5-12:
    • الرّقص.
    • التّنس.
    • رياضات الدّفاع عن النّفس.
    • الجولف.
    • ركوب الخيل.
    • الرّكض أو الرقص.

مع الأخذ بعين الاعتبار أن بعض الأطفال يفضلون لعبة على أخرى فلا يجب إجبارهم على شيء لا يريدونه حتى لا يصبح الأمر بالنبسة لهم بمثابة العقاب، وأيضًا يجب الانتباه وأخذ الحيطة والحذر أثناء ممارسة الأطفال للرياضة حتى لا تحدث إصابات خطيرة، واستثمار هذه الأوقات لتوطيد العلاقة بين الأطفال وأهلهم، فالدعم المعنوي لهم خصيصًا في تلك الأعمار مهم جدًا في بناء شخصياتهم وصقلها.


كيفية جعل الأطفال يحبون ممارسة الرياضة

يمكن جعل الأطفال يحبون ممارسة الرياضة من خلال الطرق التّالية:[٥]

  • اجعل من الفواصل الإعلانية أثناء مشاهدة التلفاز وقتًا مستقطعًا لأداء تمرين رياضي.
  • اذهب في نزهة على الأقدام في الحيّ.
  • ضع بعض الموسيقى واستمتع معهم بالرقص.
  • غيّر فكرة تنظيف المنزل من واجب عليهم إلى لعبة.
  • استخدم الدرج بدلًا من المصعد، وأَوْقف السيارة في مكان أبعد لتحثّهم على المشي.
  • خصص ليلة في الأسبوع لممارسة نشاط رياضي في المنزل.
  • إذا كان يوجد في منزلك حديقة، فاغتنم الفرصة لحثهم على مساعدتك في زراعة بعض الخضروات أو صنع رجل ثلجيّ في الشتاء أو التقاط أوراق الشجر المتطايرة في فصل الخريف.
  • المشاركة في الأعمال التّطوعية، وتعليمهم حب مساعدة الغير.

وأخيرًا فإن التربية الرياضية تحتاج إلى معلمين متخصصين وبنية تحتيّة ومكان ملائم وأدوات رياضية خاصة بكل تمرين، وعلى الطالب الالتزام بلبس الرياضة الملائم وحذاء الرياضة الملائم، ومن المهم ترسيخ أهمية الرياضة وممارسة التمارين الرّياضية في أذهانهم، وكذلك عرض أهميتها وفوائدها، وحاول أن تكون مثلهم الأعلى لأن الأطفال ينظرون لأهلهم على أنهم قدوتهم في الحياة، فحاول أنت أن تفعل هذه الأمور بِحُب وشغف ونشر الطّاقة الإيجابية فيما بينهم، لتُنبتهم نباتًا حسنًا، فأطفالنا هم بناة المستقبل.


المراجع

  1. School Specialty (2018-12-12), "What Are the Goals of Physical Education?"، schoolspecialty, Retrieved 2019-11-02. Edited.
  2. "7 Core Teaching Strategies for Physical Education", portablesportscoach, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  3. "Why kids need exercise", care, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  4. Erica Jackson Curran (2019-04-10), "The best sports for kids — and how to find the right one for your child"، care, Retrieved 2019-11-03. Edited.
  5. "10 Ways to Exercise as a Family", parents, Retrieved 3-11-2019. Edited.