تمارين للقلب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
تمارين للقلب

بواسطة: روان رضوان

 

من المعلومات الخاطئة والشائعة لدى النّاس أنَّ مريض القلب يجب ألّا يمارس الرياضة أبدًا وألّا يبذل أي مجهود ولكن على العكس فقد أصبح الأطباء مؤخرًا يوصون مرضى القلب بالرياضة فقد ثبت أنّها من أهم عوامل الشفاء من الكثير من الأمراض القلبية كما تقوّي عضلة القلب وتحميها من مضاعفات مستقبلية.

كما يجب على الأصحّاء ممارسة هذه التمارين أيضًا قبل المرضى للحفاظ على أهم عضلة في الجسم وضمان حياة صحيّة خالية من الأمراض.

سنتعرَّف في هذا المقال على أهم التمارين المهمة للقلب وفوائدها وكيفية ممارستها.

 

فوائد تمارين القلب

يمارس الناس التمارين الريضية لتقوية عضلاتهم وزيادة الكتلة العضلية، وبالرغم من أن الكتلة العضلية للقلب لا تزداد بفعل التمارين الرياضية، إلا أن كفاءة القلب وقدرته على ضخ الدم تزداد، مما يتيح له النبض بسرعة أبطأ والسيطرة على ضغط الدم.

  • تساعد تمارين القلب على تنشيط عضلة القلب وحماية الجسم من السكتات القلبية.
  • تحمي عضلة القلب من الضعف والوهن إذ إن أكثر أمراض العصر انتشارًا اليوم هو ضعف عضلة القلب.
  • تحمي الشرايين من التصلّب.
  • تُساعد التمارين القلبية على حرق الدّهون وتخليص الجسم من الكوليسترول الضّار الموجود في خلاياه.
  • تحمي هذه التمارين الشخص المواظب عليها من النوبات القلبية.
  • تنشّط الدورة الدموية وتزيد من تدفّق الدَّم إلى جميع أجزاء الجسم.
  • تُساعد التمارين القلبية على تنقية الدَّم من الأجسام الضارة وتخليص الجسم من السموم عن طريق إفراز العرق.
  • تنشّط الجسم وتساعده على تجاوز الأزمات الصحية المختلفة.
  • تساعد على النوم بطريقة أفضل.
  • تقلل خطر الإصابة بهشاشة العظام.

 

أفضل تمارين القلب

  • المشي: يعدّ المشي من أفضل وأسهل التمارين المرتبطة بصحة القلب والشرايين، على الرَّغم من أنّه لا يحرق سعرات حرارية كثيرة إلّا عند المشي السريع أو الركض لكن يبقى المشي خيارًا جيدًا لسهولة تنفيذه في أيّ وقت وأيّ مكان وللمشي فوائد كثيرة نذكر منها:
  1. يُساعد على تحريك عضلات الجسم بأكملها وتغذية خلايا وأنسجة المخ.
  2. يحدّ المشي من الشعور بالقلق والتوتر خاصةً إذا صاحبَه تمارين التنفس بأخذ شهيق وزفير عميقين فإنَّ ذلك يُساعد في تهدئة الأعصاب وتخفيف الضغط النفسي.
  3. ينظم المشي ضربات القلب وينشّط الدورة الدموية مّما يزيد من قوّة عضلة القلب وكفائتها.
  4. أثبتت الدّراسات أنَّ الأشخاص الذين يمارسون رياضة المشي لمدّة نصف ساعة يوميًا أقل عرضة للإصابة بالإنفلونزا ونزلات البرد.
  5. يُساعد المشي على شدّ عضلات المؤخرة وتقوية عضلات الأرداف والفخذين.
  6. يُحارب المشي سرطان الثدي بشكل كبير ويُساهم في شفاء الكثير من الحالات.
  • تمارين تاباتا: وهي عبارة عن ممارسة أي تمرين عادي بشكل مكثّف لمدّة ثلاثين ثانية ثمَّ عمله بشكل عادي لمدّة أربع دقائق، وهناك أيضًا على نفس هذا النمط تمارين HIIT أو التمرين المتقطّع ذو الكثافة العالية وهو أحد التمارين الشائعة مؤخّرًا ويشمل عددًا من الحركات مثل القيام والجلوس والقفز بشكل متواصل لمدّة دقيقتين ثمَّ الاستراحة لمدة عشرين ثانية وإعادة الكرّة.

تساعد هذه التمارين على رفع ضربات القلب إلى أقصى حدّ وإدخال كميات كبيرة من الأكسجين ممّا يحرق الدّهون وينشط الدورة الدموية بشكل فعّال، يوصى الشخص البالغ بعمل هذه التمارين ثلاث مرات أسبوعيًا لتقوية عضلة القلب لكن لا يفضّل ممارسته من قبل مرضى القلب غالبًا.

  • ركوب الدّراجات: تكمن أهمية هذا التمرين بأنّك تستطيع ممارسته على الدّراجة الثابتة في النادي أو البيت أو على الدّراجة العادية في الهواء الطّلق وفي الحالتين ستحصل على نفس النتيجة، فقد أثبتت الدّراسات الحديثة أنَّ ركوب الدّراجة لمّدة ساعة أسبوعيًا قد أحرز تقدمًا ملحوظًا في الحماية من مرض الشريان التاجي كما أنَّ ركوب الدّراجة يخفف من الإصابة بالسمنة ويحارب الكوليسترول كما يحدّ من ارتفاع ضغط الدَّم وجميعها عوامل قد تؤثّر على صحّة القلب.
  • تمرين القرفصاء أو السكوات: ويعتمد على الوقوف بشكل مستقيم ومباعدة القدمين بفتحة بسيطة توازي مقدار البعد بين الكتفين مع وضع اليدين خلف الرأس أو إنزالهما على جانبي الجسم والنزول إلى أسفل بثني الركبتين على هيئة القرفصاء ثمَّ النهوض بنفس الطريقة.
  • تمارين القفز المعاكس: تعدّ تمارين القفز بجميع أنواعها من التمارين المهمة في تنشيط الدورة الدموية وزيادة كفاءة عضلة القلب، يمارَس هذا التمرين عن طريق الوقوف بشكل مستقيم ثمَّ القفز بشدّ الساق اليمنى إلى الخلف وشدّ الذراع اليسرى جيدًا إلى الأمام ثمّ التبديل بين الساقين والذراعين.

يزيد أسلوب الحياة الاعتيادي الخالي من التمارين الرياضية خطر الأمراض القلبية، وتماثل خطورة هذا الأسلوب خطورة التدخين أو الكلسترول العالي أو ضغط الدم العالي.

الرياضة بشكل عام مفيدة للشخص المريض ولغير المريض لكن عند ممارستها من قبل مرضى القلب خاصةً يجب استشارة الطبيب بنوع التمارين ووقت أدائها وعلى مريض القلب التوقف فورًا أثناء التمرين إذا كان هناك زيادة غير طبيعية في ضربات القلب لديه أو إذا شعر بألم في الذراع الأيسر أو الصّدر أو إذا أصيب بدوار مفاجئ..