ما هي كمية استهلاك مكيف الهواء من طاقة السيارة؟

ما هي كمية استهلاك مكيف الهواء من طاقة السيارة؟

مكيف السيارة

يعد نظام تكييف هواء السيارات جزءًا لا يتجزأ من أنظمة السيارات، فهو نظام داخل سيارتكَ يسمح لكَ بتبريد الهواء الداخلي للسيارة في الطقس الحار، ممّا يُوفر لكَ بيئةً أكثر برودة، ويوجد مكيف الهواء الآن بشكل قياسي في جميع السيارات التي أنتجَت حديثًا، وهي ميزة يتوقعها معظم أصحاب السيارات،[١]

إنّ مكيف سيارتكَ مسؤول عن إعادة تدوير الهواء داخل المقصورة ومنع ركود الهواء الذي سيتكون من ثاني أكسيد الكربون الناتج عن التنفس، وملوثات الهواء الأخرى، والحفاظ على رطوبة كابينة السيارة عند مستويات مريحة للركاب، إلّا أنّ له تأثير كبير على نسبة الوقود والطاقة في سيارتكَ، فإليكَ.[٢]


تأثير مكيف الهواء على طاقة السيارة

يستهلك هذا النظام طاقةً كبيرة من سياراتكَ، ويؤثر سلبًا على أدائها، فيمكن اعتبار التيار المتناوب الخاص بمكيف الهواء بمثابة الملحق الرئيسي الذي يستهلك أكبر كمية من الطاقة عند تشغيله، صُممت نماذج لنظام تكييف الهواء ودراسة تأثيره على استهلاك الطاقة للمركبة التي تعمل ببطارية Li-ion عن طريق المحاكاة باستخدام بيئة Matlab، فقد عرضت ثلاث عمليات محاكاة في ظروف مناخية مشمسة مختلفة، وتبين أنّ الطاقة اللازمة لتشغيل نظام تكييف الهواء في السيارة ترتبط بدرجة التبريد القصوى المرتبطة عمومًا بدرجة الحرارة الخارجية.

وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه المنهجية المصممة، يُمكن أن تساعد على اختبار تأثيرات تغير درجة الحرارة الخارجية على استهلاك الطاقة من أجل توفير مناخ مريح داخل المركبة، وقد تبين أن بطارية Li-ion تتمتع بأداء جيد وتعطي خصائص ديناميكية جيدة في وقت واحد لنظام دفع السيارة ونظام تكييف الهواء، وبالإضافة إلى ذلك، يمكنكَ تحقيق فائدة كبيرة إذا كانت سيارتكَ مجهزة بجهاز تحكم ذكي لإدارة الطاقة فيها، بطريقة تمنع مكيف الهواء من استهلاك الطاقة بهذه الدرجة الكبيرة.[٢]


كيفية العناية بمكيف هواء السيارة

مع اقتراب فصل الصيف لا بدّ لكَ أن تعتني بمكيف هواء سيارتكَ، فمن المهم جدًا أن يكون في حالة جيدة تُناسب حرارة الصيف، ليس فقط من أجل راحتكَ، بل أيضًا من أجل صحتكَ، فهنالك العديد من الأمور ينبغي أن تُراعيها للحفاظ على مكيف سيارتك بحالة جيدة، فللحفاظ على نظام مكيف هواء جيد ننصحك بتشغيله لبضع دقائق على الأقل مرة واحدة في الأسبوع بغض النظر عن درجة حرارة الحرارة، فإنّ ذلكَ سيضمن الحفاظ على الخراطيم والصمامات والمضخات الخاصة به، لتؤدي عملها جيدًا.

وعندما تقوم بصيانة سيارتكَ تأكد من أن تطلب من الميكانيكي فحص مستوى غاز التبريد وإعادة ضبط نظام التكييف إذا لزم الأمر، ومن الضروري أن تُجري فحصًا مستمرًا لمكيف الهواء مرة واحدة في السنة على الأقلّ، خاصة قبل بدء فصل الصيف.[٣]


قد يُهِمُّكَ

هل تعلم أنّ السيارة يُمكن أن تحرق ما يصل إلى %30 من الوقود، إذا لم تُجرى الصيانة المناسبة لها بانتظام؟، إذا كنت قلقًا بشأن سعر البنزين أو كنت ترغب في تقليل تأثير قيادتك على البيئة، وترغب في تقليل استهلاك سيارتك للوقود، فسنقدم لك بعض النصائح التي ستساعدكَ على تقليل استهلاك البنزين في سيارتكَ، وهي:[٤]

  • تحقق من ضغط الإطارات مرة واحدة في الشهر على الأقل: تحرق الإطارات غير المنتفخة المزيد من الوقود، فإذا كانت الإطارات غير مضغوطة جيدًا فإنها ستحتاج إلى استهلاك كمية أكبر من الوقود.
  • احتفظ بخرطوم الوقود في الخزان حتى بعد إيقاف تشغيل مضخة البنزين: وتأكد من السماح لجميع الوقود بالتدفق في فوهة خزان البنزين، فيمكن أن يتدفق ما يصل إلى ربع كوب من المضخة إلى الخزان.
  • استخدم نظام تثبيت السرعة: هذا يمكن أن يوفر لك ما يصل إلى %6 من استهلاك البنزين على الطريق السريع.
  • نظف كابلات البطارية المتآكلة: قد تتسبب في عمل المولد بقوة أكبر، ممّا يحتاج إلى استخدام المزيد من البنزين.
  • لا تدع السيارة في وضع الخمول لأكثر من دقيقة: يستهلك وضع الخمول نصف جالون إلى جالون واحد من البنزين في الساعة، ويضخ غاز ثاني أكسيد الكربون غير الضروري في الغلاف الجوي، ومن الجدير بالذكر أنّ المحرك الحديث يستهلك كمية أقل من البنزين في وضع الإيقاف وإعادة التشغيل.
  • غيّر فلتر الهواء: وذلك على الأقل وفق عدد المرات الموضحة في دليل المالكين، وستحتاج إلى تغييره أكثر من مرة إذا كنت تقود في ظروف مغبرة.
  • افحص المحرك بانتظام: فمنذ ظهور حقن الوقود التي يُتحكم بها عبر الحاسوب، فقد يُتوقع منكَ في أسوأ الأحوال استبدال شمعات الإشعال، ومستشعر الأكسجين، وفلاتر الهواء والوقود.
  • استبدل مستشعر أكسجين: إذا كانت سيارتك من السيارات المصنوعة في منتصف الثمانينات، فمن المحتمل أنّها تحتوي على مستشعر أكسجين في نظام العادم الخاص بها، استبدله باتباع توصيات الشركة المصنعة، فهذا الجهاز الصغير يعمل على تقليل توصيل البنزين وله تأثير عميق على الاقتصاد في استهلاك البنزين في السيارة.
  • قد بسلاسة: من خلال تجنب الكبح الشديد، يمكنك تقليل استهلاك الوقود والتآكل والتمزق للإطارات، فقد أشارت الأبحاث إلى أن تقنيات القيادة يمكن أن تؤثر على كفاءة الوقود بنسبة تصل إلى %30.
  • خفف حمولة سيارتك: فكر جيدًا فيما تحتاجه في الطريق، فإذا لم تكن بحاجة إلى شيء معين فلا تحزمه، وأزِل أرفف السقف إذا لم تكن بحاجة إليها، فكلما كان الحمل أخف، قلَّ استهلاك الوقود والانبعاثات، فيقلل 100 رطل إضافي من الحمولة في صندوق السيارة من استهلاك البنزين في السيارة النموذجية بنسبة تتراوح من %1 إلى %2.
  • اجمع بين مهامكَ في رحلة واحدة: الأمر الذي يوفر من استهلاككَ للبنزين، إذ يمكن للعديد من الرحلات القصيرة أن تستخدم ضعف كمية الوقود التي تستخدمها الرحلة الأطول.
  • تجنب تسريع المحرك: خاصة قبل إيقاف تشغيل المحرك مباشرة؛ فإنّ ذلكَ يهدر الوقود دون داعٍ ويزيل الزيت من داخل جدران الأسطوانة، وهو سيئ حقًا، فستصبح جدران الأسطوانة جافة.
  • تجنب الطرق الوعرة: لأنّ الأوساخ أو الحصى يمكن أن تستهلك ما يصل إلى %30 من الوقود، ففي كل مرة ترتد فيها العجلات لأعلى ولأسفل يُستهلك مزيدٌ من الطاقة.
  • افحص أجزاء الهيكل وتأكد من سلامتها: فيمكن أن تسهم العجلات المنحنية والمحاور والأنابيب المكسورة في استهلاك المزيد من الوقود، ناهيكَ عن الحالة غير الآمنة.


المراجع

  1. "Car Air Conditioning Explained", autobutler,2015-11-16، Retrieved 2020-6-26. Edited.
  2. ^ أ ب Boumediène Allaou,Lakhdar Rahmani,Elhadj Benachour (2013-12-26), "Impact of the Air-Conditioning System on the Power Consumption of an Electric Vehicle Powered by Lithium-Ion Battery"، hindawi, Retrieved 2020-6-26. Edited.
  3. "Keeping Healthy Car Air Conditioning", motoringabout, Retrieved 2020-6-28. Edited.
  4. Rob MacGregor (2010-9-13), "20 ways to improve your car's fuel efficiency"، theglobeandmail, Retrieved 2020-6-26. Edited.