أين يوجد الوقود الإحفوري

أماكن وجود الوقود الأحفوري

هو بقايا الحيوانات والمواد العضوية المدفونة تحت طبقات الأرض بعد تعرضها للحرارة والضغط الشديدين، تحولت لوقود يُستخدم في مختلف مجالات الحياة العامة، وللوقود الأحفوري عدة أشكال منها الصخر الزيتي والنفط والغاز الطبيعي والبترول، ويعتمد وجود الوقود الأحفوري في طبقات الأرض لوجود عنصر الكربون بشكل أساسي بالإضافة إلى ضغط طبقات الأرض مع وجود حرارة عالية جدًا وبالغالب تكون البراكين، ويُستخدم الوقود الأحفوري في جميع مجالات الحياة اليومية، منها الغاز المنزلي ووقود السيارات والتدفئة والتبريد وإنتاج الكهرباء، بجانب استخدام وتشغيل المصانع، وحتى يُستخدم في إنتاج العديد من المواد الأولية التي نستخدمها في حياتنا اليومية ومنها البلاستيك.[١]

يعتمد استخدام الوقود الأحفوري على تكرير الوقود الخام وتحويله إلى عدة مواد تُستخدم كل منها في غاياتها كتشغيل محطات الطاقة ووقود السيارات مثل الديزل والبانزين، وللتدفئة مثل الكاز والغاز وغيرها الكثير من الاستخدامات الأُخرى، لكن الوقود الأحفوري مهما كانت كمياته كبيرة لكنه مهدد بالنضوب فهو مادة غير متجددة وهو ما يُسبب النزاعات في العالم، كما أنه يُسبب التلوث البيئي بسبب عوادمه التي تُنتج بفعل احتراقه عند استخدامه، فتبقى الطاقة البيضاء المُتجددة هي الخيار الأنسب والأفضل لعدم نضوبها ولتميزها بالاستمرارية ولا تسبب التلوث.[١]


أماكن وجود النفط

يوجد في العالم ما يُقارب أربعة الآف حقل نفطي، لكن غالبيتها حقول صغيرة لا تُنتج الكثير من النفط اليومي للعالم، فلا يزيد عددها عن 20 ألف برميل يوميًا، أما آبار النفط العملاقة في العالم تُشكل ما نسبه 3% فقط وهي تنتج ما يُقارب 100 ألف برميل نفط يوميًا، أما إجمالي إنتاج العالم يوميًا من النفط فيُقارب 85 مليون برميل نفط، وتتفاوت آبار النفط حسب حجمها وطاقاتها الإنتاجية حول العالم ونذكر بعض الحقول العشرة الأكثر إنتاجًا للنفط الخام ومنها[٢]:

  • السعودية: تُعد منطقة الإحسا بالسعودية من أكثر البلدان في العالم إنتاجًا للنفط في حقل يُسمى بحقل الغوار، يصب بحقل غوار ست مناطق أساسية من النفط و يحتوي على ما يُقارب 100 مليار برميل من احتياطي في العالم، ويدير هذا الحقل شركة أرامكو السعودية ويُنتج في الوقت الحالي ما يُقارب 5 ملايين برميل يوميًا، ويوجد حقل خريص؛ إذ يوجد فيه احتياطي يُقدر بـ27 مليار برميل نفط.
  • العراق: يحتوي العراق على أكثر من حقل نفطي تتواجد أغلبها في منطقة البصرة ومنها: حقل غرب القرنة ويحتوي على مخزون احتياطي يُقدر بـ21 مليار برميل نفط تقريبًا، وحقل الرميلة: وهو الحقل الأكبر في العراق والذي يعتمد عليه الاقتصادي العراقي، فهو يُنتج ما يُقارب مليون برميل نفط يوميًا، وحقل مجنون: يُنتج الحقل يوميًا حوالي 50 ألف برميل ومن المتوقع أن تزداد الكميات المُستخرجة منه.
  • كازاخستان: يُسمى حقل النفط فيها كاشاجان يُنتج يوميًا حوالي المليون ونصف برميل من النفط وفيه احتياطي يُقدر بتسعة مليارات برميل.
  • إيران: وفيها حقل أهواز ويُنتج 300 ألف برميل في اليوم الواحد وفيه مخزون يُقدر بـ 100 مليار برميل احتياطي.
  • البرازيل: حقل توبي، وهو من الآبار صعبة الحفر بسبب طبيعتها الرملية الصعبة لكن فيه 8 مليارات برميل من النفط الخام.
  • فنزويلا: يحتوي على ما يُقارب 15 مليار برميل نفط لكن علماء التنقيب لم يباشروا بعد باستخراج النفط منه، فمن الممكن أن تكون عملية استخراج النفط صعبة ومُكلفة.
  • ألاسكا: حقل المنخفض الشمالي، ويُنتج الحقل ما يُقارب 2 مليون برميل نفط خام.


الفحم الحجري

وهو عبارة عن حجارة لونها أسود تتكون بالغالب من الكربون والهيدروجين، يتواجد في طبقات الأرض وعروقها وغالبًا في المناطق الصحراوية، على أعماق كبيرة جدًا تحت سطح الأرض، يتواجد الفحم الحجري بشكلين أو لونين وهو اللون الأسود أو البني الداكن، ويُستخدم مثل استخدامات النفط بإنتاج الطاقة، لكن له استخدامات منزلية أوسع غير الاحتراق، فهو مفيد للنباتات وللتسميد، كما أنه عامل جيد لامتصاص الرطوبة والحد من تكون العفن في الملابس والأثاث، ويُستخدم ايضًا في تنظيف الشوايات وتنقية المياه من الشوائب ولمنع تكاثر الحشائش الضارة، لكنه يُسبب تلوثًا كبيرًا للبيئة عند احتراقه لإنتاج الطاقة لذا يُفضل عدم إشعاله والاستعاضه عنه بمواد أُخرى للتدفئة أو لأمور أُخرى.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "ما هو الوقود الأحفوري؟"، aljazeera، اطّلع عليه بتاريخ 6-7-2019. بتصرّف.
  2. "تعرفوا على أكبر 10 حقول نفطية حول العالم"، aliqtisadi، 12-8-2014، اطّلع عليه بتاريخ 6-7-2019. بتصرّف.
  3. Randa Abdulhameed (3-9-2018)، "استخدامات الفحم الحجري في مصر"، mammeto، اطّلع عليه بتاريخ 6-7-2019. بتصرّف.