ما هي فوائد الحمص الحب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٥ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٩
ما هي فوائد الحمص الحب

الحمص

الحمص هو أحد أنواع البقوليات التي تنتمي إلى نفس المجموعة التي تنمتي إليها حبوب الفاصولياء والفول السوداني، ويطلق عليهم اسم حبوب غاربانزو، وتمتاز هذه الحبوب بنكهتها الجوزية، وملمسها المميز. ويُشار إلى أنَّ الاستخدام الأول لحبوب الحمص يعود إلى عام 3500 قبل الميلاد في تركيا، وعام 6970 قبل الميلاد في فرنسا، وفي الوقت الحاضر تنمو هذه الحبوب في أكثر من 50 دولةً، لكن تُعد الهند أكثر الدول المنتجة للحمص في العالم.[١]

تُمثل حبوب الحمص مصدرًا غنيًا للفيتامينات، والمعادن، والألياف، لذا فهو يوفر مجموعةً متنوعةً من الفوائد الصحية، ومنها: تحسين عملية الهضم، والمساعدة في السيطرة على الوزن، وتقليل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، فضلًا عن أنّه مصدر غنيّ بالبروتين، بالتالي فهو بديل نباتي مميز عن اللحوم في النظام الغذائي.[٢]


فوائد حبوب الحمص

تتعدد الفوائد الصحية لحبوب الحمص، ويُذكر منها الآتي:[٣]

  • علاج مرض السكري: يوفر كوب واحد من الحمص 12.5 غرامًا من الألياف، والتي تعد من العناصر الضرورية لمرضى السكري، فقد أظهرت إحدى الدراسات أنَّ تناول ما لا يقل عن 30 غرامًا من الألياف يوميًا يُقلل من الالتهابات لدى مرضى السكري من النوع الأول، كما ذكرت إحدى المراجعات التحليلية أنَّ اتباع نظام غذائي غني بالألياف يساعد في خفض مستويات جلوكوز الدم، ويقلل من خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري، لذا يوصى البالغون بتناول ما بين 25.2 - 28.0 غرامًا من الألياف كلّ يوم.
  • تعزيز صحة العظام: يساعد الحمص على تعزيز صحة العظام؛ وذلك بسبب محتواه من الحديد، والكالسيوم، والعديد من المواد المغذّية الأخرى التي تسهم في تقوية العظام، كما يؤدّي دورًا في النظام الغذائي للأشخاص الراغبين بالوقاية من هشاشة العظام.
  • المساهمة في منع ارتفاع ضغط الدم: يساعد تناول الحمص على منع ارتفاع ضغط الدم؛ وذلك بسبب محتواه الغني بالبوتاسيوم، فكوب واحد من الحمص يوفر 474 ملليغرامًا من هذا العنصر، إذ يوصي الخبراء الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم بالحد من تناول الصوديوم أو الملح، وزيادة تناول البوتاسيوم.
  • تعزيز صحة القلب: يمتاز الحمص بمحتواه من الألياف، والبوتاسيوم، وفيتامينات (ب)، والحديد، والمغنيسيوم، والسيلينيوم، وجميع هذه العناصر تعزز من صحة القلب، فالألياف تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، وذلك عن طريق خفض مستويات الكوليسترول في الدم.
  • الوقاية من مرض السرطان: يحتوي الحمص على السيلينيوم، والبيتا كاروتين، وهي من مضادات الأكسدة التي تساعد على التخلص من الجذور الحرة وحماية الجسم من الإصابة بالسرطان، وفي هذا الصدد تشير العديد من الأدلة العلمية إلى أنَّ الألياف الموجودة في الحمص تساعد في تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون وسرطان المستقيم.
  • فقدان الوزن: تمتلك حبوب الحمص كميةً عاليةً من العناصر الغذائية والألياف الغذائية، وهي بذلك من الأطعمة المثالية للأشخاص الذين يحاولون فقدان الوزن، ويُشار إلى أنَّ الألياف تساعد على الشعور بالشبع لفترة زمنية أطول، ويُبقي مزيج العناصر الغذائية والمعادن الموجودة في هذه الحبوب الجسم نشطًا، ويمنع الشعور بالتعب، ويُقلل من تناول الوجبات الخفيفة بين الوجبات.[٤]
  • تحسين عملية الهضم: يساعد الحمص على تنظيم حركة الأمعاء، والتخلص من الالتهاب والتشنج والانتفاخ والإمساك، ويؤدي إلى تحسين امتصاص هضم المواد الغذائية، وتحقيق أقصى استفادة من القيمة الغذائية للطعام المُتناول.[٤]
  • منع تساقط الشعر: يُعد الحمص مكملًا طبيعيًا للأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر؛ نظرًا لاحتوائه على نسبة عالية من البروتين، والحديد، وفيتامين (أ)، وفيتامين (ب)، وفيتامين (هـ)، وأحماض أوميغا 6 الدهنية، وتعمل جميعها على تعزيز صحة فروة الرأس، وزيادة الدورة الدموية.[٤]
  • تعزيز صحة العين: يؤدي تناول الحمص بانتظام إلى تحسين حاسة البصر؛ فهو مصدر جيد للزنك، وفيتامين (أ)، وفيتامين (ج)، وفيتامين (هـ)، مما يساعد على حماية العينين.[٤]
  • تعزيز العناية بالبشرة: يساهم محتوى الحمص من المنغنيز في تحسين صحة البشرة؛ إذ يحافظ عليها من تشكُّل التجاعيد والخطوط الدقيقة، كما يعمل على إزالة السموم من الجلد. ويجدر بالذكر أنَّ العناصر الغذائية الحيوية الأخرى المتوفرة في حب الحمص مثل الفولات والزنك والفيتامينات تحمي البشرة من أضرار الأشعة فوق البنفسجية، وتزيد من توهج البشرة ولمعانها.[٤]


القيمة الغذائية في الحمص

توفر 28 غرامًا من الحمص مجموعةُ من العناصر الغذائية، وهي على النحو الآتي:[٢]

العنصر الغذائي قيمته
الطاقة. 46 سعرًا حراريًّا.
الكربوهيدرات. 8 غرام.
الألياف. 2 غرام.
البروتين. 3 غرام.
الفولات. 12%.
الحديد. 4% من الكمية اليومية الموصى بها.
الفسفور. 5%.
النحاس. 5%.
المنغنيز. 14%.


التأثيرات الجانبية للحمص

على الرغم من تعدد فوائد الحمص إلّا أنه قد يتسبب ببعض الآثار الجانبية، إذ يؤثّر على بعض الحالات الصحية ويُمثل محفزًا لها، وهي كما يأتي:[٤]

  • حصى الكلى.
  • حصى المرارة.
  • ألم شديد في منطقة البطن العليا.
  • النقرس.
  • من الممكن أنْ تؤدي بعض أنواع الألياف الموجودة في الحمص إلى ظهور أعراض لمتلازمة القولون العصبي.[٣]


المراجع

  1. Kathleen M. Zelman (10-7-2019), "Health Benefits of Chickpeas"، www.webmd.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Brianna Elliott (7-5-2018), "8 Great Reasons to Include Chickpeas in Your Diet"، www.healthline.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Megan Ware (5-11-2019), "What are the benefits of chickpeas?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح John Staughton (20-12-2019), "15 Wonderful Benefits Of Chickpeas (Garbanzo Beans)"، www.organicfacts.net, Retrieved 21-12-2019. Edited.