كل ما تود معرفته حول رياضة دفع الجلة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٢:٤٧ ، ١٣ مارس ٢٠٢١
كل ما تود معرفته حول رياضة دفع الجلة

تعرف على أهم قواعد دفع الجلة

رياضة رمي أو دفع الجلة هي واحدة من رياضات سباقات المضمار والميدان القليلة الموجودة في دورات الألعاب الأولمبية الحديثة. ويقوم مبدأ هذه الرياضة على رمي جسم كروي ثقيل، لأبعد مسافة ممكنة من خلال دفعه باليد، تتطلب هذه الحركة قوة عضلية هائلة وتوازنًا جيدًا في جسم الرياضي.[١] ضُبطَت قواعد رياضة دفع الجلة من قبل الرابطة الدولية لألعاب القوى IAAF ومنظمة الرياضيين العالمية WMA، وفيما يلي بعض أهم قواعدها:[٢]

  • بعد أن يُعلَن عن اسم الرياضي، يٌفترض به أن يدفع الجلة خلال 60 ثانية من سماع اسمه، وإلّا فلن تُحتسَب له النقاط.
  • يُسمَح لللاعبين بلصق أصابعهم ببعضها بإحكام حتى لا تتعرض للأذى، ولكن لا يُسمح لهم بارتداء القفازات.
  • تُسمى الوضعية قبل أن يبدأ اللاعب برمي الجلة بوضع الراحة، وخلالها يجب أن يُبقي الجلة بالقرب من رقبته ويجب أن تظل بمكانها ما لم يدفعها اللاعب.
  • يُسمح للرامي باستخدام يد واحدة فقط لدفع الجلة، ويجب دفعها من ارتفاع يفوق ارتفاع الكتف.
  • المساحة المخصصة للرمي تُحدَد وتُرسَم على الأرض على شكل دائرة.
  • يمكن للرياضي دفع الجلة من أي مكان ضمن محيط الدائرة ولكن لا يمكنه الرمي من خارج حدودها، كما لا يجب على أصابع قدمه أن تلامس أي جزء من المنطقة الخارجية للدائرة المرسومة.


  • يُسمَح للاعب بتمديد الأطراف خارج الدائرة أثناء الرمي فقط.
  • المدى القانوني المسموح به لرمي الجلة، يبلغ 34.92 درجة من منطقة الرمي؛ لذا يتوجب على اللاعب دفع الجلة ضمن هذا النطاق.
  • بعد دفع الجلة، على اللاعب أن يُغادر الدائرة من الخلف، وألّا يقطعها من الأمام باتجاه الملعب.


ما خطوات دفع الجلة؟

الخطوة الأولى: رفع الجلة وتثبيتها في وضع الراحة

وتتم الخطوة الأولى على مرحلتين أساسيتين، وهما:[٣]

  • حمل الجلة: التقط الجلة بقاعدة أصابعك الأربعة وليس براحة يدك، باعد أصابعك قليلاً عن بعضها واستخدم الإبهام لدعم الجلة من الجهة المقابلة، ثم اثنِ يدك للخلف لتصبح في وضع الاستعداد للرمي. ويفضل أن تُرجِع قدمك الأقل سيطرة إلى الخلف قليلًا، فإذا كنت تستخدم يدك اليمنى للرمي، أرجِع قدمك اليسرى للخلف بعض الشيء لتمنح جسدك ثباتًا أعلى واثنِ ركبتيك قليلًا.[٤]
  • تثبيت الجلة قرب رقبتك: ارفع الجلة لأعلى فوق رأسك، ثم اخفضها للأسفل مباشرة حتى تصبح تحت فكك، وادفعها لتصبح أقرب لرقبتك، ولتتأكد من أن الجلة في مكانها الصحيح، تحقق من كون كوعك مستقيم بشكل موازٍ للأرض، وبعيد عن خاصرتك. يجب أن يكون إبهامك باتجاه الترقوة وراحة يدك باتجاه الملعب. وثبت نظرك إلى الأمام ولا تنظر إلى الجلة.[٤]


الخطوة الثانية: دفع الجلة

اتبع الإرشادات التالية لتتأكد من أنك تدفع الجلة بالشكل الصحيح:[٣]

  • تجهّز لرمي الجلة.
  • راقب المساحة أمامك التي سترمي الجلة بها.
  • أبعد الجلة عن رقبتك.
  • حافظ على الكوع عالياً وموازيًا للأرض طوال فترة اللعب، فخفض الكوع للأسفل أثناء رمي الجلة قد يؤدي إلى الإصابة.
  • دوّر معصمك لتمنحه المرونة الكافية أثناء الرمي ولتتحكم به بطريقة أفضل عندما تفلت إبهامك من على الجلة.
  • إذا كنت ترمي الجلة بيدك اليمنى، ثبّت الجانب الأيسر من جسمك، ليمنحك الدعم والثبات الذي تحتاجه.
  • اثنِ ذراعك اليسرى بالقرب من جانب جسمك لدعم إضافي.
  • استخدم وزن جسمك لدفع الجلة لتستطيع رميها لأبعد مسافة ممكنة واحرص على تمديد كامل ذراعك أثناء الرمي.[٤]


الأخطاء الشائعة في لعبة دفع الجلة

إليك فيما يلي مجموعة من الأخطاء الشائعة التي يرتكبها لاعبو رمي الجلّة، حاول تجنبها قدر الإمكان:[٥]

  • الإمساك بالجلة بطريقة خاطئة: أمسك الجلة من أطراف الأصابع، ضع ثلاث أصابع خلف الجلة والإبهام والخنصر على جانبيها، ويجب ألا تلمس الجلة راحة يدك.
  • تحريك راحة اليد لأعلى: من الشائع جدًا أن يحرك المبتدئين في هذه الرياضة أيديهم تحت الجلة عندما تكون على عنقهم، فيرفعون راحة يدهم لأعلى خشية أن يسقطوها.
  • ترك مسافة بين الجلة والرقبة: إبقاء الجلة بعيدًا عن رقبتك مخالف لقواعد اللعبة؛ لذا حاول أن تُبقيها بالقرب من فكك أو بالقرب من منطقة الذقن إذا لم تستطع تقريبها من رقبتك.
  • خفض الكوع: يقوم بعض الرياضيين المبتدئين في اللعبة بخفض أكواعهم أو ثنيها وتقريبها من خاصرتهم قبل أو أثناء حركة التسديد، تُصعّب هذه الوضعية دفع الجلة، وقد تفشل الرمية بمجملها فلا تقطع الجلة المسافات المطلوبة.
  • التسديد أو الدفع بواسطة الكوع: يحدث هذا عندما يحرك الرياضي مرفقه، فيصبح أمام الجلة أثناء حركة الدفع، الأمر الذي يُضعف التسديدة.
  • الاعتماد على الذراع فقط: يدفع المحترفون الجلة بجسمهم بالكامل، فيستخدمون عضلات أرجلهم وجذعهم وكذلك أذرعهم وأكتافهم، أمّا المبتدئون فقد يعتمدون على الذراع فقط للدفع، فتكون التسديدة ضعيفة.
  • الوقفة غير السليمة: الرياضيين الذين ينقلبون إلى جانبهم أو ينحنون إلى الأمام من عند أوراكهم لا يحققون تسديدات عالية، لذا حافظ على الوقفة بشكل مستقيم لتحرّر الجلة بقوة أكبر ولتستطيع استخدام قوة جسدك بأكملها للتسديد وتحقيق أبعد مسافة.
  • إهمال وضعية الذراع: الأخرى ويقصد بها الذراع الأخرى التي لا تحمل بها الجلة، فلا تتركها متأرجحة عند الدفع، يجب أن تحرك ذراعك الأيسر بشكل نصف حلقة باتجاه جسدك ليمدّك بالدعم اللازم عند الدوران لرمي الجلة.
  • ليّ اليد عند الدفع: تدوير اليد عند دفع الجلة يُضعف من قوة الرمية؛ لذا حافظ على ثبات يدك.
  • عدم إطالة المعصم: لرمية مثالية، يجب أن تمدّ معصمك على آخره عند دفع الجلة ورميها، وذلك لتحصل على قوة دفع إضافية من يدك نفسها.


ما مخاطر رياضة دفع الجلة؟

رياضة دفع الجلة مثل غيرها من الرياضات، قد تُحدث بعض الإصابات الجسيمة في حال لم تتبع إجراءات السلامة اللازمة، وفيما يلي بعض الإصابات الشائعة لرمي الجلة:[٦]

  • إصابات الكتف أثناء الدوران: وتحدث غالبًا نتيجة الرمية المفاجئة أو الوضعية غير الصحيحة.
  • تمزق عضلات المنطقة بين الذراع والكتف: وتحصل عند الضغط مباشرةً على الكتف وزيادة الحمل عليه.
  • انحلال الفقرات: ويحدث بسبب إجهاد العمود الفقري.
  • تمزق الرباط الزندي الجانبي UCL: ويحدث بسبب الرميات العلوية أو الحركات المفاجئة القوية.


قد يُهِمُّكَ: وزن كرة الجلة

يمكن صنع كرة الجلة من مواد مختلفة، فقد تكون مصنوعة من الفولاذ المخروطي أو الفولاذ المقاوم للصدأ، بالإضافة للنحاس والحديد والبلاستيك كما يمكن صنعها من المطاط، وخاصة في أجزائها الداخلية، أمّا بالنسبة لوزنها فيختلف حسب جنس الرياضي والفئة التي يلعب بها، وقد يكون وزنها:[٧]

  • وزن كرة الجلة للاعبات الجلة الإناث: المراحل المبكرة "الأطفال" يكون وزن الكرة حوالي 6 أرطال/ 2.72 كيلوجرام، أما لاعبات الهواة أو المحترفات فوزن كرتهم يبلغ 8.8 رطل/ 3.99 كيلوجرام.
  • وزن كرة الجلة للاعبي الجلة من الذكور: يكون على النحو التالي:
    • المراحل المبكرة أي مَن هم أقل من 12 عامًا وزن كرتهم 6 أرطال/ 2.72 كيلوجرام.
    • المستوى المتوسط من عمر 13-14 سنة، ترزن كرة الجلة الخاصة بهم 8 أرطال/ 3.63 كيلوجرام.
    • اللاعبين الهواة، وزن كرتهم 12 رطلًا/ 5.44 كيلوجرام.
    • المراحل المتقدمة فيبلغ وزن كرتهم 16 رطلاً/ 7.26 كيلوجرام.


المراجع

  1. "Shot Put Tutorial", tutorialspoint, Retrieved 7/3/2021. Edited.
  2. "Shot Put - Rules", tutorialspoint, Retrieved 7/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Mark Harsha, "Basic Shot Put Technique (Shot Put Learn-By-Doing)", everythingtrackandfield, Retrieved 7/3/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "How to Throw a Shot Put", wikihow, 18/8/2020, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  5. "COACHING YOUNG ATHLETES", coachingyoungathletes, 11/9/2016, Retrieved 7/3/2021. Edited.
  6. "Common Injuries for Throwing Athletes", vereencenter, Retrieved 7/3/2021. Edited.
  7. "Shot Put Guide", sportsunlimitedinc, Retrieved 7/3/2021. Edited.