أصعب رياضة في العالم

أصعب رياضة في العالم

الرياضة

تلعب الرياضة دورًا حيويًا في العصر الحديث والمجتمعات المعاصرة. إذ إنها تشكل جزءًا من الحياة الأساسية للرفاه البدني والعقلي للأشخاص، والرياضة ليست مجرد نشاط بدني ولكنها أيضًا جزء لا يتجزأ من الحياة الاجتماعية، إذ أن الأنشطة الرياضية والترفيهية ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالسياسة والمجتمع، وتشكل الرياضة في حياة بعض الناس دورًا رئيسيًا سواء أكان متفرجًا سلبيًا أو مشاركًا فعالًا، وبصورة عامة يجب الإشادة بالرياضة لفوائدها الكثيرة التي تشمل كل من: تقليل الفجوات الثقافية، وتحسين الصحة البدنية واللياقة، ودعم وتعزيز العمل الجماعي وروح المنافسة العادلة، والمساعدة في الحوار بين الثقافات وتحقيق السلام وغيرها الكثير من الفوائد.


أصعب رياضة في العالم

تختلف الألعاب الرياضية في درجة الصعوبة والمخاطر التي تحيط بها من لعبة إلى أخرى، وتتعدد المعايير لاعتماد ذلك، وتختلف من تصنيف إلى آخر، فالرياضة الأصعب في العالم والتي قد تتربع في قائمة إحدى المدونات قد تجدها في المرتبة الرابعة في مدونة أخرى، لذلك من الصعب الحسم تمامًا أي الرياضات أصعب، في الكثير من الأحيان يتناقش الأشخاص حول ما هي الرياضة الأكثر حاجة لبذل مجهود جسدي في العالم ويفكر معظم الأشخاص في مقاييس وخصائص مختلفة عن بعضها البعض، وتعتمد بعض الرياضات اعتمادًا كليًا على القوة والتحرر، في حين تعتمد بعض الرياضات الأخرى على المرونة والسرعة، وتوجد رياضات أخرى تتطلب قوة عضلية أكبر من غيرها. لذلك في هذا المقال سنلقي نظرة على بعض من أصعب الألعاب الرياضية بصورة عامة بناءً على المتطلبات المادية الرئيسية بنذكر بعضها وبعض الصعوبات فيها، ونبدأ بالأصعب:[١]

  • الملاكمة: هي الرياضة التي تتطلب مجهودًا بدنيًا كبيرًا، واعتمادًا على الكثير من الدراسات حول علم الحركة والعضلات اتضح أن رياضة الملاكمة هي الرياضة الأكثر تطلبًا جسديًا للرياضي، ويعد الملاكمان مايويذر ومحمد علي كلاي هما الأفضل من الناحية البدنية في العالم بأكمله، ورياضة الملاكمة عبارة عن اختبار للقوة والتحمل والقدرة الكلية للملاكم على تحمل العقوبة لأطول فترة ممكنة من الزمن، إذ ينظم الملاكمون المحترفون معسكرات تدريب لمدة تترواح من ثلاثة إلى أربعة أشهر لخوض منافسة مدتها 36 دقيقة.[١]
  • الجمباز: تعد رياضة معقدة تحتاج إلى القوة البدنية والمرونة وخفة الحركة والتنسيق والتوازن والسيطرة وتعد الأصعب بين الرياضات جميعًا، وينظم الاتحاد الدولي للجمباز الذي تأسس في عام 1881 أحداث الجمباز التنافسية على الصعيد الدولي، إذ يكون لكل دولة هيئة تحكيم وطنية خاصة بها، وقد طُورت رياضة الجمباز الحديثة للمرة الأولى في أواخر القرن الثامن عشر وأوائل القرن التاسع عشر في ألمانيا من قِبل ثلاثة من رواد التربية البدنية، وذلك بعمل تمارين للشباب والفتيان على الأجهزة، ويظن الناس بأنها سهلة حين يشاهدونها في الأولومبيات، لكنها على النقيض من ذلك حتمًا؛ فهي تتطلب سنوات كثيرة من التدريبات الصعبة والقوة العالية على تحمل الآلام الناتجة عن الكسور أو التمزق العضلي، وخطأ واحد قد يقود إلى الموت أو إصابات بليغة كالكسور العظمية وهذا ما يواجهه لاعبوها يوميًا. [٢]
  • السباحة: تعد السباحة إحدى الرياضات التي تُدَرّب على مدار السنة، إذ يحظى السباحون على عطلة لمدة أسبوعين فقط من شهر آب، بالإضافة إلى بعض الإجازات كعطلة عيد الميلاد، عيد الشكر، عطلة الربيع، ويوم العمال. ولا يمكنهم أخذ مدة أطول من ذلك؛ لأنهم كسباحين يجب عليهم البقاء في حالة جيدة وإلا فإنهم سيفقدون قوتهم وسرعتهم، ويتدرب معظم السباحين لمدة ستة أيام في الأسبوع مرتين في اليوم على الأغلب، إذذ يتدربون على تمارين شاقة لمدة ساعتين أو أكثر تقريبًا، بالإضافة إلى تمارين السباحة يمارس السباحون ما لا يقل عن 30 دقيقة أو أكثر من التمارين في الأراضي الجافة، إذ يحملون الأثقال، ويؤدون تمارين البطن ومجموعة متعددة من تمارين بناء القوة، وتعمل السباحة على تحريك جميع عضلات الجسم مهما بدت الحركة بسيطة للمشاهد، لكنها فعلاً كذلك وهذا أهم ما تختلف فيه عن أنواع الرياضة الأخرى، ورياضة السباحة مختلفة تمامًا عن السباحة التي نمارسها في المسابح الصغيرة التي تهدف إلى الاسترخاء، فهي رياضة تكون في مسابح عميقة ذات مساحات كبيرة، يحرك فيها السباح كل عضلات جسمه بسرعة محافظًا على إيقاعٍ معين لأوقات طويلة، الأمر الذي يسبب الكثير من الإرهاق والآلام بعد تلك التدريبات، وقد عُثر على إشارة السباحة في لوحات تعود إلى العصر الحجري حوالي 8000 قبل الميلاد، وأول كتاب للسباحة كتبه أستاذ ألماني للّغات نيكولاوس وينمان في 1538، وافتتح أول مسبح داخلي (سانت جورج) في عام 1828 للجمهور.[٣]
  • التزلج على الجليد: ترجع بداياتها إلى عام 1908م وهي موجودة ضمن الأولمبيات، وتتمثل بالتزلج الفردي سواء للرجال أو النساء أو المزدوج أو الرقصات على الجليد، وكانت بداياتها في مدينة لندن، ثم أضيف في وقت لاحق رياضات التزلج الأخرى، مثل: التزلج السريع للرجال التي أضيفت في عام 1924م، التزلج السريع للنساء التي أضيفت عام 1960م، ثم الرقص على الجليد عام 1976م؛ وأخيرًا التزلج السريع على المسار القصير اعم 1992م، وقد تزامن ارتفاع شعبية ألعاب الهوكي الجليدي منذ بدايات منتصف القرن التاسع عشر مع ألعاب التزلج الجليدي في عشرينيات القرن العشرين، وظهرت ألعاب هوكي الجليد في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 1920م، وأُضيفت ضمن قائمة اللعاب الألعاب الشتوية عند افتتاحها عام 1924م، وبدأت لعبة الهوكي للسيدات للمرة الأولى في الألعاب الأولمبية عام 1998م، وتحتاج رياضة التزلج الجليدي إلى تصميم وجرأة وممارسة مستمرة وتوجب التمرين لأوقات طويلة جدًا، ومن الضروري أن يتحلى الممارس لها بقدرة عظيمة على الاحتمال من أجل المتابعة في هذا المضمار.[٤]


أهمية الرياضة

تتطلب ممارسة الرياضة التمارين البدنية باستمرار، الأمر الذي يؤدي إلى تحسين وتنشيط الدورة الدموية وزيادة القدرة على التحمل الجسدي بصورة عامة، وتؤدي ممارسة الرياضة إلى جعل الجسم أكثر استجابة ومرونة ورشاقة، وبالإضافة إلى المزايا الجسدية لممارسة الرياضة، فإن المشاركة في الرياضة تنشط العقل وتؤثر بصورة إيجابية على الشخصية العامة للفرد، فالرياضة عبارة عن منافسة حيث يتنافس فيها الرياضي مع المعارضين، وتحتاج هذه المنافسة إلى حكم لحركاتهم ولاتخاذ القرارات الفورية، الأمر الذي يؤدي إلى تحسين القدرة العقلية والتفكير والاستجابة بسرعة؛ لذلك لها تأثير إيجابي على دماغ الرياضي.[٥]


فوائد الرياضة في علم النفس

المشاركة في الأنشطة الرياضية وخاصة الأنشطة الجماعية التي تعزز وتدعم مجموعة كبيرة من الفوائد النفسية، ومن الفوائد النفسية الأكثر وضوحًا لممارسة الرياضة هي تحسين تقدير الإنسان لذاته، وتعزز ممارسة الرياضة كذلك مهارات القيادة، والمثابرة، والصبر، والتحكم العاطفي، كما لوحظ وجود علاقة وطيدة بين ممارسة الرياضة والإنجازات الأكاديمية، وذلك عن طريق تحسين وتطوير القدرة على التحمل العقلي والجسدي، وقد أثبتت الدراسات أن المشاركة في الأنشطة الرياضية تقلل من إفراز هرمونات الإجهاد بالنسبة للبالغين العاملين، مثل: هرمون الكورتيزول والأدرينالين، وذلك عن طريق إطلاق الببتيدات العصبية مثل الإندورفين.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب "Most Difficult Sports In the World", totalsportek, Retrieved 2019-10-10. Edited.
  2. "Top 10 Most Difficult Sports in the World", sportsshow, Retrieved 2019-10-10. Edited.
  3. "Why Swimming is One of the Toughest Sports", alabamawritingtutor, Retrieved 2019-10-11. Edited.
  4. "Ice skating SPORT", britannica, Retrieved 2019-10-11. Edited.
  5. "IMPORTANCE OF SPORTS ESSAY", indiacelebrating, Retrieved 2019-10-19. Edited.
  6. "Introduction - Benefits of Sport", pacehealth, Retrieved 2019-10-19. Edited.