فيتامين e

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٠ ، ١١ يونيو ٢٠٢٠
فيتامين e

فيتامين e

فيتامين e أوهـ، وهو عنصر غذائي مهم للرؤية والتكاثر وصحة الدم والدماغ والجلد، ويحتوي فيتامين هـ أيضًا على خصائص مضادة للأكسدة، إذ إنّ مضادات الأكسدة هي مواد قد تحمي خلاياك من تأثيرات الجذور الحرة وهي جزيئات تنتج عندما يحطّم جسمكَ الطعام أو يتعرض لدخان التبغ والإشعاع، وقد تلعب الجذور الحرة دورًا في أمراض القلب والسرطان والأمراض الأخرى، وإذا كنت تأخذ فيتامين هـ لخصائصه المضادة للأكسدة، فضع في اعتبارك أن المكمل قد لا يقدم نفس الفوائد مثل مضادات الأكسدة التي توجد بشكل طبيعي في الطعام، وتشمل الأطعمة الغنية بفيتامين هـ، زيت الكانولا، وزيت الزيتون، والمرجرين، واللوز، والفول السوداني، ويمكنك أيضًا الحصول على فيتامين هـ من اللحوم ومنتجات الألبان والخضروات الورقية والحبوب المدعمة، ويتوفر فيتامين هـ أيضًا كمكمل فموي على شكل كبسولات أو قطرات، ويمكن أن يسبب نقص فيتامين هـ آلام الأعصاب أو ما يُسمّى بالاعتلال العصبي، وإنّ الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين هـ للبالغين هي 15 ملليغرام في اليوم.[١]


فوائدُ فيتامين e

تتمثل إحدى الطرق السهلة للحصول على ما يكفي من فيتامين هـ في نظامك الغذائي بإضافة ملعقة كبيرة من زيت جنين القمح إلى الوصفة، كبديل، ويمكنك تناول وجبة خفيفة من بذور عباد الشمس، إذ سيوفر هذا أكثر من 20 مجم من فيتامين هـ، وهو أكثر من متطلبات يوم كامل، وبإمكانكَ أن تصنع سلطة اللفت أو السبانخ، وتُضيف بعض البندق للحصول على دفعة مقرمشة من فيتامين هـ،[٢] ومن المُمكن أن يُساهم فيتامين هـ في الوقاية من أو علاج أو الاسّيطرة على بعض المشاكل الصّحية، مثل:[٣]

  • مرض الزهايمر، إذ تشير بعض الأبحاث المبكرة إلى أن تناول النظام الغذائي الغني بفيتامين هـ مرتبط بانخفاض فرصة الإصابة بمرض الزهايمر، لكن ليس كل الأبحاث توافق على ذلك، ولا يبدو أن تناول مكملات فيتامين هـ يمنع مرض الزهايمر من التطور، ففي الأشخاص الذين يعانون بالفعل من مرض الزهايمر، قد يؤدي تناول فيتامين هـ مع بعض الأدوية المضادة للزهايمر إلى إبطاء تفاقم فقدان الذاكرة.
  • إنّ تناول فيتامين هـ عن طريق الفم يفيد الأطفال الذين يعانون من اضطراب في الدم يسمى بيتا الثلاسيميا.
  • تندب أو تصلب الأوعية الدموية في الكلى، إذ إنّ هناك بعض الأدلة على أن تناول فيتامين هـ عن طريق الفم قد يحسن وظائف الكلى لدى الأطفال المصابين بتصلب الكبيبات.
  • تظهر بعض الأبحاث أن تناول فيتامين هـ عن طريق الفم، بمفرده أو مع السيلينيوم، قد يفيد الأشخاص الذين يعانون من اضطراب وراثي يسمى نقص G6PD.
  • إنّ تطبيق فيتامين هـ على الجلد يزيل تقرحات الجلد التي تسمى الورم الحبيبي الحلقي.
  • يمكن لفيتامين هـ الطبيعي (RRR-alpha-tocopherol) تحسين الأعراض لدى الأشخاص المصابين بمرض هنتنغتون المبكر، ومع ذلك، لا يبدو أنها تساعد الأشخاص الذين يعانون من المرض في مراحل أكثر تقدمًا.
  • يُعدّ فيتامين هـ الذي يؤخذ مع العلاج القياسي أفضل من العلاج القياسي وحده لتقليل الألم لدى الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي، ومع ذلك، فإن هذا المزيج لا يقلل من التورم.
  • إنّ تناول جرعات عالية من فيتامين هـ (RRR-alpha-tocopherol) عن طريق الفم مع فيتامين ج يحمي من التهاب الجلد بعد التعرض للأشعة فوق البنفسجية، ومع ذلك، لا يوفر فيتامين هـ وحده نفس الفائدة، ويوفر تطبيق فيتامين هـ، على الجلد، جنبًا إلى جنب مع فيتامين ج والميلاتونين، بعض الحماية عند استخدامه قبل التعرض للأشعة فوق البنفسجية.


التفاعلات الدّوائيّة وفيتامين e

يمكن أن يؤثر استخدام بعض الأدوية على مستويات فيتامين هـ أو يؤثّر فيتامين هـ على تفاعل بعض الأدوية، وتتضمن التفاعلات المحتملة ما يلي:[١]

  • عوامل الألكلة والمضادات الحيوية المضادة للورم: إذ هناك قلق من أن الجرعات العالية من فيتامين هـ قد تؤثر على استخدام أدوية العلاج الكيميائي هذه.
  • مضادات التخثر والأدوية المضادة للصفيحات والأعشاب والمكملات الغذائية: قد يؤدي استخدام فيتامين هـ مع هذه الأدوية والأعشاب والمكملات الغذائية للحد من تخثر الدم إلى زيادة خطر النزيف.
  • فيتامين ك: قد يقلل تناول فيتامين هـ مع فيتامين ك من تأثيرات فيتامين ك.


المراجع

  1. ^ أ ب "Vitamin E", mayoclinic, Retrieved 11-6-2020. Edited.
  2. "The Benefits of Vitamin E", healthline, Retrieved 11-6-2020. Edited.
  3. "VITAMIN E", webmd, Retrieved 11-6-2020. Edited.