فوائد نبات الشمر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٧ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٩
فوائد نبات الشمر

نبات الشمر

يُعرف نبات الشمر، أو "Fennel " في الإنكليزية، بكونه نباتًا طويلًا، ومعمرًا، وذا رائحة سارة وأزهار صفراء اللون، يرجع أصله إلى مناطق البحر الأبيض المتوسط، لكنه يوجد الآن في باقي مناطق العالم، وغالبًا ما تُستخدم بذوره كنوع من التوابل الشبيهة بالينسون، لكنها تبقى مختلفة عنه على الرغم من الشبه من ناحية الشكل والطعم، ولقد دأب الناس على استخدام الشمر لأغراض طبية منذ قرون عديدة، خاصة بذوره المجففة، التي يُمكن عمل مشروب شبيه بالشاي منها يتميز برائحة قوية وطعم قريب من طعم عرق السوس، وحاليًا أصبح بالإمكان الحصول على شراب الشمر من أي سوبرماركت أو أي متجر متخصص ببيع المنتجات الطبيعية، ومن المثير للاهتمام معرفة أن الناس قد دأبوا على وضع الشمر على أبواب البيوت لحمايتها من القوى الشريرة في القرون الوسطى أثناء ليالي الصيف، كما اعتقد الإغريق والرومان أن لهذا النبات مقدرة على جلب القوة، والشجاعة، والحياة الطويلة؛ أما في الزمن الحاضر، فإن زيت الشمر يُستعمل كنكهة في عمليات التصنيع الخاصة ببعض أنواع ملينات الأمعاء، وكمعطر في بعض مواد التجميل[١][٢][٣].


فوائد نبات الشمر

استخدم الناس نبات الشمر لأغراض طبية كثيرة على مر القرون السابقة، خاصة مشروب الشمر، الذي أصبح جزءًا من الطب الشعبي حول العالم، لذلك فإن معظم الادعاءات الطبية لنبات الشمر تأتي من الطب الشعبي، لكن بعض الدراسات العلمية والطبية قد أجريت للتحقيق بهذه الادعاءات وقد وجدت فعلًا بأن لنبات الشمر خصائص دوائية، خاصة في زيوته، التي أكدت الدراسات على ربط فوائد مشروب الشمر بها، ومن هذه الفوائد المثبتة، ما يلي[٣]:

  • تقليل تشكل الخثرات أو الجلطات الدموية.
  • زيادة إفراز الحليب ودعم وظائف الجهاز التناسلي عند الأنثى.
  • عمل نبات الشمر كمضاد للأكسدة.
  • احتواء نبات الشمر على مضادات للبكتيريا والفطريات. وخصائص مضادة للالتهابات وخصائص مضادة لداء السكري.
  • مكافحة نبات الشمر لعث الغبار.
  • شراب نبات الشمر بيعود بالكثير من الفوائد على الجسم، من بينها ما يلي[٢]:
    • مساعدة الفرد على النوم وإرخاء العضلات، بما في ذلك العضلات الهضمية.
    • إزالة رائحة الفم السيئة ومكافحة الكائنات الدقيقة المسؤولة عن ذلك.
    • دعم العملية الهضمية ومقاومة الإسهال والغازات.
    • مداوة الإمساك والمساعدة على تنظيف الجسم من السموم.
  • فوائد عامة لجسم الإنسان بسبب القيمة الغذائية التي يحتويها النبات؛ إذ يُمكن أن يكون ذا فوائد تتعلق بـ[٤]:
    • صحة العظام: لكون نبات الشمر يحتوي على كميات من الفوسفات، والكالسيوم، والمغنيز، وغيرها من المعادن.
    • ضغط الدم الطبيعي: بسبب احتوائه على كل من البوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنيسيوم، التي يرى البعض بأنها خافضة لضغط الدم بصورة طبيعية.
    • صحة القلب: لأن نبات الشمر أصلًا لا يحتوي على الكوليسترول الضار بالقلب، بينما يحتوي على مواد أخرى مفيدة للقلب، مثل البوتاسيوم، وحمض الفوليك، وفيتامين "ج"، وفيتامين" ب6"، وغيرها من المواد.
    • الوقاية من السرطان: بسبب احتوائه على عنصر السيلينيوم، الذي يُساهم بعمل إنزيمات الكبد ويُساعد على إزالة سموم بعض المركبات المسببة للسرطان في الجسم، كما أن السيلينيوم من العناصر الهامة لعمل الجهاز المناعي أيضًا.
    • صحة الجلد: بسبب احتوائه على كمية جيدة من فيتامين "ج"، المهم لصناعة الكولاجين ودعم الجلد، كما أنه يعمل كمضاد للأكسدة ويحمي الجلد من أضرار الشمس، والتلوث، والدخان.


القيمة الغذائية لنبات الشمر

وفقًا لقاعدة البيانات الغذائية التابعة لوزارة الزراعة الأمريكية، فإن رأس نبتة الشمر ذا وزن 234 غرامات يحتوي على 73 سعرة حرارية، و0.47 غرام من الدهون، و2.9 غرام من البروتينات، و17 غرام من الكربوهيدرات، و7.3 غرام من الألياف الغذائية، بينما يحتوي الكأس الواحد من الشمر على 360 ملغرام من البوتاسيوم، و45 ملغرام من الصوديوم، و838 وحدة دولية من فيتامين "أ"، و43 ملغرام من الكالسيوم، و10.4 ملغرام من فيتامين "ج"، و0.64 ملغرام من الحديد، و15 ملغرام من المغنسيوم، كما يحتوي الشمر أيضًا على نسبة من فيتامين ب6، والفسفور، والزنك، والنحاس، والمنغنيز، والسيلينيوم، والنياسين، وحمض البانتوثنيك، وحمض الفوليك، والكولين، والبيتا كاروتين، والوتين، والزياكسانثين، وفيتامين "هـ"، وفيتامين "ك"، وتجدر الإشارة أيضًا إلى افتقار الشمر إلى أي من الكوليسترول، لكنه يُعد مصدرًا طبيعيًا لهرمون الإستروجين[٤].


أخطار نبات الشمر

يُعد نبات الشمر لطيفًا على الجسم، لكن قد يكون البعض حساسًا منه، وبسبب غناه بالبوتاسيوم، فإن من الأفضل تناوله بحذر عند تناول أدوية حاصرات بيتا، التي تُستعمل لعلاج أمراض القلب والتوتر، التي تزيد أصلًا من مستوى البوتاسيوم في الدم، كما أن بعض الدراسات ترى بأن للشمر أثرًا شبيهًا بأثر هرمون الإستروجين عند الإناث، لذلك ينصح الخبراء الحوامل والمرضعات بعدم تناول مشروب نبات الشمر، بالإضافة إلى الأفراد المصابين بأنواع السرطانات الحساسة من الإستروجين، ويشير الخبراء أيضًا إلى وجوب تجنب إعطاء نبات الشمر للأفراد المصابين بالسرطان أو الأفراد الذين يزداد لديهم خطر الإصابة بالمرض، بسبب احتوائه على مادة الإستراجول، التي تمتلك صفة مسرطنة محتملة[٤][٣].


المراجع

  1. "Fennel", Webmd, Retrieved 5-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT (15-9-2017), "What Is Fennel Tea?"، Healthline, Retrieved 5-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT (9-10-2017), "Five benefits of fennel tea"، Medical News Today, Retrieved 5-11-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت Natalie Butler, RD, LD (23-8-2018), "Why is fennel good for you?"، Medical News Today, Retrieved 5-11-2018. Edited.