فوائد زبدة الفول السوداني

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:١٠ ، ٢٥ نوفمبر ٢٠١٨
فوائد زبدة الفول السوداني

زبدة الفول السوداني

زبدة الفول السوداني مادة غذائية ذات قوام شبيه بالمعجون، تُصنع من حبات الفول السوداني المجففة والمحمصة، وهي تُستهلك عادة عبر دهنها على طبقات الخبز أو وضعها ضمن السندويش، ويعرف الفول السوداني بأنه من أنواع المكسرات التي تنتمي للفصيلة القرنية من النباتات، ويتميز بأنه صغير في الحجم لدرجة أن الأغصان التي تحمل الأزهار تلامس الأرض، ويُعتقد أن أصله يعود للقارة الأمريكية، حيث اكتشفه الرحالة الإسبان هناك ونقلوه إلى بقية أرجاء العالم، وبخلاف أنواع المكسرات الأخرى، مثل الكاجو والفستق واللوز والجوز، يتميز الفول السوداني بأنه زهيد الثمن وغني بالقيمة الغذائية ذاتها الموجودة في تلك المكسرات.


فوائد زبدة الفول السوداني

ينطوي تناول زبدة الفول السوداني ضمن النظام الغذائية على فوائد صحية كثيرة تنعكس إيجابًا على صحة الإنسان، وهذا يشمل ما يلي: [١]

  • خفض مستويات الكولسترول: كشفت ورقة بحثية نُشرت عام 2016 في دورية Journal of Food Science and Technology أن الفول السوداني مصدر وافر لمركبات الريسفيراترول، والأحماض الفينولية، والفلافونويدات، وهذا أمر هام جدًا نظرًا لدور تلك المركبات في الحد من امتصاص الكوليسترول من وجبات الطعام، يضاف إلى ذلك ميزة أخرى تتمثل في كون نسبة الدهون في زبدة الفول السوداني مساوية تقريبًا لتلك الموجودة في زيت الزيتون، مما يجعلها من الأطعمة المفيدة في خفض مستويات الكولسترول.
  • خصائص مضادة للأكسدة: تتمتع زبدة الفول السوداني بتأثير مضاد للأكسدة، ومردّ ذلك إلى احتوائها على مركبات مثل الفولات والنياسين وحمض البانتونيك والريبوفلافين والثيامين، وبالإضافة إلى ذلك، تحتوي زبدة الفول على مركب الريسفيراترول، وهو مضاد أكسدة متعدد الفينول ثّبُتت فعاليته العلاجية في حالات محددة من أمراض السرطان وأمراض القلب وألزهايمر، فضلًا عن بعض الالتهابات الفيروسية والفطرية والأمراض العصبية التنكسية.
  • الوقاية من حصى المرارة: ينضوي تشكل حصى المرارة تحت خانة أكبر المخاطر الصحية في بلدان العالم، ويحدث غالبًا نتيجة الوزن الزائد وبعض الحميات الغذائية القاسية، بالإضافة إلى تناول بعض الأدوية المستخدمة في علاج الكولسترول، وقد تناولت دراسة نُشرت في دورية American Journal of Clinical Nutrition العلاقة بين استهلاك الفول السوداني والمكسرات عمومًا، وبين مخاطر تشكل حصى المرارة، فأظهرت النتائج أن النساء اللواتي استهلكن الفول السوداني والمكسرات بانتظام على مدار عقدين من الزمن، انخفضت لديهن معدلات تشكل حصى المرارة انخفاضًا ملحوظًا، مما يشير إلى فعالية تناول زبدة الفول السوداني في هذا الخصوص.
  • غنية بالألياف الغذائية: تحتوي زبدة الفول السوداني على كميات كبيرة من الألياف الغذائية، فالكوب الواحد من الفول السوداني (125 غرامًا تقريبًا) يحتوي على 12 غرامًا من الألياف، في حين أن الكمية ذاتها من زبدة الفول السوداني تحتوي على 20 غرامًا من الألياف، وهذا الأمر هام جدًا لدور الألياف الكبير في نظامنا الغذائي، إذ إن نقصها يمكن أن يُسبب عددًا كبيرًا من المشاكل الصحية والأمراض مثل الإمساك والسكري وارتفاع نسبة الكولسترول بالإضافة إلى بعض الأمراض والمشاكل القلبية.
  • الحفاظ على توازن السوائل في الجسم: زبدة الفول السوداني مصدرٌ وافر للبوتاسيوم الغذائي، وهو من المعادن التي يشيع نقصها لدى قسم كبير من الناس، ويؤدي البوتاسيوم دورًا معاكسًا لعمل الصوديوم في الجسم، مساعدًا بذلك في طرح الكميات الزائدة منه عبر البول، مما يحافظ على توزان السوائل في الجسم ضمن الحدود الطبيعية، ويؤدي البوتاسيوم دورًا كبيرًا في تمدد الأوعية الدموية، مما يخفف الجهد والضغط على القلب أثناء ضخ الدم. [٢]


التأثيرات الجانبية

لما كان الفول السوداني ينمو بالقرب من التربة، فإنه يصبح رطبًا جدًا في الغالب، مما يجعله بيئة مثالية لنمو بعض الفطريات والسموم الفطرية، التي يتسبب بعضها في عدد من المشكلات الصحية مثل الاكتئاب، ولما كانت الفطريات السبب الرئيس لإصابة الأطفال بحساسية الطعام أو ردات فعل تحسسية ذات منشأ مناعي، كان من الضروري عدم تقديمه بوجبات كبيرة إلى الأطفال، تجنبًا لهذه التأثيرات السلبية. [٣]


المراجع

  1. Kiran Patil (2018-10-24), "11 Best Benefits Of Peanut Butter"، organicfacts, Retrieved 2018-11-20. Edited.
  2. "13 health benefits of peanut butter", ghanaweb,2018-11-6، Retrieved 2018-11-20. Edited.
  3. Josh Axe (2015-8-25), "Peanut Butter Nutrition Facts: Is It Bad for You?"، draxe, Retrieved 2018-11-20. Edited.