الثيامين أين يوجد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٠ ، ٩ أبريل ٢٠١٩
الثيامين أين يوجد

الثيامين

تعد الفيتامينات من المجموعات الغذائية الأساسية التي يحتاجها جسم الإنسان للحفاظ على سلامة أدائه لوظائفه الحيوية مثل تنشيط الإنزيمات، وإنتاج الطاقة، وتحفيز عملية التمثيل الغذائي، وإنتاج المركبات والخلايا وغيرها من الوظائف الهامة الأخرى، ونظرًا لصعوبة تصنيع الفيتامينات في الجسم فإننا نحصل عليها بشكلٍ أساسي من المصادر الغذائية المختلفة لتلبية احتياجات الجسم، ومن الأمثلة عليها مركب الثيامين أو كما يعرف بفيتامين B1 أحد أنواع فيتامينات مجموعة ب، ويصنف أيضًا من الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء لذا يوجد في الجسم ضمن نسب محددة ليساعد في الحفاظ على صحة كل من العضلات والجهاز العصبي وعضلة القلب.[١]


المصادر الغذائية للثيامين

يمكن الحصول على الثيامين من مصادر غذائية عديدة لإتمام عمليات الأيض وإنتاج الطاقة، والحفاظ على سلامة الأوعية الدموية والأعصاب، إذ يسبب نقصه الإصابة بالعديد من المشكلات الصحية مثل مرض بري بري، وأمراض القلب والشرايين، ومن أهم مصادره:[٢]

  • الأسماك والمأكولات البحرية: يساعد تناول الأسماك بمعدل مرتين أسبوعيًا في تزويد الجسم بحاجته من الأحماض الدهنية والبروتينات والمعادن والفيتامينات، كما يحمي تناولها من خطر الإصابة بنقص الثيامين ومن الأمثلة عليها تناول سمك السلمون، سمك التونا، بلح البحر وغيرها من الأنواع.
  • بذور دوار الشمس: تعد بذور دوار الشمس من الأطعمة الصحية لاحتوائها على نسبة جيدة من مضادات الأكسدة والمعادن والفيتامينات مثل فيتامين هـ ومجموعة فيتامين ب، وينصح بتناول النوع غير المملح منها.
  • الحبوب الكاملة: يساعد إدخال أحد أنواع الحبوب الكاملة للنظام الغذائي الخاص بالأطفال والبالغين في حمايتهم من خطر الإصابة بنقصٍ في الثيامين أو غيرها من الفيتامينات مثل تناول دقيق الذرة، الشعير، خبز القمح، الشوفان، الشعير وغيرها كما تعد مصدرًا للألياف الغذائية.
  • مشتقات الحليب: يساعد تناول الحليب أو أحد مشتقاته كالزبادي والجبن في الحماية من الإصابة بنقص الثيامين والكالسيوم وغيرها من العناصر الهامة.
  • حبوب الإفطار: تتوفر حبوب الإفطار بأنواع مختلفة وهي من الوجبات الصحية والخفيفة لاحتوائها على نسبة جيدة من الفيتامينات والمعادن مثل الثيامين، لذا ينصح بإدخالها للنظام الغذائي الخاص بالأطفال مع تجنب إضافة السكر.
  • البقوليات: بالإضافة لاحتواء البقوليات على نسبة جيدة من البروتينات فإنها غنية بالفيتامينات مثل الثيامين كالموجود في الفاصولياء والعدس.
  • المكملات الغذائية: يساعد تناول المكملات الغذائية بعد استشارة الطبيب في تزويد الجسم بالثيامين وأنواع أخرى من الفيتامينات لمنع حدوث نقصٍ فيه.


فوائد الثيامين

يقدم فيتامين B1 فوائد هامة للجسم، لذا يمكن ملاحظة التغيرات الصحية عند الإصابة بنقص الثيامين، ومن أهم وظائفه:[٣]

  • يصنف الثيامين كأحد أنواع مضادات الأكسدة التي تحمي خلايا الجسم من خطر الجذور الحرة وخطر التحول لخلايا سرطانية، كما أنه يحافظ على شباب البشرة ويؤخر من ظهور التجاعيد.
  • الحماية من خطر الإصابة بأمراض الجهاز العصبي مثل مرض ألزهايمر لدور الثيامين في حماية الخلايا العصبية من التلف، كما أنه يساهم في تقوية الذاكرة.
  • تحسين الرؤية وحماية العين من خطر الإصابة بالمشكلات الصحية.
  • إنتاج الطاقة لدوره في تحفيز عملية تحول الكاربوهيدرات إلى جلوكوز عبر تنشيط الإنزيم المسؤول عن ذلك.


نقص الثيامين

عادةً ما ينتج نقص الثيامين عن سوء التغذية واتباع نظام غذائي غير صحي، بالإضافة إلى أسباب أخرى كالإصابة بالإيدز أو الخضوع للجراحة، ويؤدي النقص إلى ظهور مضاعفات صحية تساعد في التشخيص ومنها:[٤]

  • الشعور بالتعب والإرهاق لتراجع مستويات الطاقة في الجسم.
  • التأثير على عمل الأعصاب المسؤولة عن الحركة.
  • فقدان الشهية مما يسبب نقص العناصر الضرورية أو الإصابة بفقر الدم.
  • الشعور بخدر، ووخز في الأطراف وضعفٍ في العضلات.
  • تشوش الرؤية لتأثير نقص الثيامين على سلامة العصب البصري.
  • عدم انتظام في ضربات القلب مع الشعور بضيقٍ في التنفس.
  • التقلبات المزاجية لدور الثيامين في الحفاظ على ثبات الحالة المزاجية.


المراجع

  1. Christian Nordqvist (2017-11-22), "What is thiamin, or vitamin B1?"، MEDICAL NEWS TODAY, Retrieved 13-3-2019. Edited.
  2. Miroslava Rakicevic (2018-12-3), "20 Vitamin B1 Foods You Should Include in Your Diet"، medalerthelp.org, Retrieved 2019-3-13. Edited.
  3. BRANDI MARCENE (2018-12-3), "11 Impressive Benefits of Vitamin B1 (Thiamine)"، Natural Food Series, Retrieved 2019-3-12. Edited.
  4. Kaitlyn Berkheiser (2018-5-18), "11 Signs and Symptoms of Thiamine (Vitamin B1) Deficiency"، Health line, Retrieved 2019-3-13. Edited.