فوائد اوميغا 3 لكمال الاجسام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٤ ، ٢٠ يناير ٢٠٢٠
فوائد اوميغا 3 لكمال الاجسام

أاوميغا 3'

أظهرت الأبحاث أن تناول حصتين من المأكولات البحرية في الأسبوع قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والوفيات المرتبطة بها، ويعزو العديد من الخبراء هذه الفائدة بسبب تواجد أحماض أوميغا 3 الدهنية الأساسية فيها، ولا يقتصر وجود أحماض أوميغا 3 على الأسماك والمأكولات البحرية فقط، إذ توجد أيضاََ في بعض الزيوت النباتية والمكسرات والبذور وأطعمة الصويا النباتية أيضاً، وتحتوي الأسماك على نوعين مهمين من الأوميغا 3، EPA (حمض إيكوسابيتوينويك) و DHA (حمض الدوكوزاهيكسونيك)، وعلى الرغم من قلة البحث حول الموضوع تربط الدراسات مستويات الدم المرتفعة من DHA وEPA بانخفاض في عدم انتظام ضربات القلب واضطرابات القلب المميتة، بالإضافة إلى احتواء بعض النباتات أيضًا على حمض أوميغا 3 الدهني المعروف باسم ALA (حمض ألفا لينولينيك)، والذي يمكن العثور عليه في مختلف الزيوت والمكسرات والبذور والفاصوليا وغيرها من المصادر، فقد أُثبت أن تناول جرعات عالية من حمض ألفا لينولينيك قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب لدى كل من يعانون من أمراض القلب أو الأفراد الأصحاء.[١]


فوائد أوميغا 3 لكمال الأجسام

تعد ممارسة التمارين الرياضية أمرًا مهمًا للحفاظ على صحة الجسم، ولكن يمكن أن تسبب بعض المشاكل في العضلات والمفاصل خاصة إذا كان الشخص لا يتخذ الاحتياطات المناسبة، بما في ذلك تناول العناصر الغذائية المهمة والمغذيات التي يمكن أن تساعد في إصلاح الأضرار التي تحدث أثناء التمرين، ويعد البروتين أحد أكثر العناصر الغذائية شعبية في هذا الدعم الغذائي سواء أكان الشخص الرياضي عداءً أو سباحًا أو لاعب كرة قدم أو راكب دراجة نارية، لذا فإن التأكد من تغذية العضلات بالمغذيات الصحيحة هو أمر بالغ الأهمية بجعلها أقوى وأكثر مرونة، وتعد الأسماك الدهنية مثل سمك السلمون والطحالب والكريل مصدرًا مهمًا لتحسين العضلات أيضاََ، ويمكن أن تساعد أحماض EPA وDHA المتواجدة في الأوميغا 3 في تعويض الأضرار التي تحدث غالبًا أثناء التدريبات الشاقة، والتي يمكن أن تسبب التهابًا وضرراََ على العضلات والمفاصل والأربطة، وفي الوقت نفسه يمكن أن تساعد في الحفاظ على الشرايين سليمة وعلى تدفق الدم بكفاءة عبر الجسم والعضلات وحتى الدماغ، وفيما يلي ذكر لأهم فوائد أوميغا 3 لكمال الأجسام :[٢]

  • تقليل الالتهابات وتسريع الشفاء العضلي.
  • تساهم في نمو العضلات وزيادة حجمها.
  • تقوي عضلة القلب مما يساهم في زيادة القدرة على التحمل.
  • تحسين الآداء الرياضي.
  • تقوي الجسم وتساهم في حرق الدهون.


فوائد أوميغا 3

فيما يلي ذكر لفوائد الأوميغا 3:[٣]

  • الوقاية من الاكتئاب والقلق: قد تساعد مكملات أوميغا 3 في منع وعلاج الاكتئاب والقلق، وقد أظهرت بعض الدراسات فعاليتها المشابهة لفعالية أدوية مضادات الاكتئاب.
  • تعزيز صحة العين: تعد الأحماض الدهنية أوميغا 3 DHA مكونًا رئيسيًا لشبكية العين، وقد تساعد في الوقاية من بعض الأمراض التي تصيب العين مثل الضمور البقعي، والذي يمكن أن يسبب ضعف البصر والعمى.
  • الوقاية من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب: يساهم أوميغا 3 في التقليل من الدهون الثلاثية وتخفيض ضغط الدم ورفع مستوى الكوليسترول الجيد في الدم، ولكن لم يثبت حتى الآن أن أوميغا 3 قد تقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتات الدماغية.
  • تخفيف أعراض مرض نقص الانتباه وفرط الحركة: وهو اضطراب يحدث عند الأطفال، ويمكن أن تقلل مكملات أوميغا 3 من أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لديهم، إذ إنها تحسن الانتباه وتقلل فرط النشاط والاندفاع والعدوان.
  • تخفيف أعراض متلازمة التمثيل الغذائي: يمكن أن تحتوي أوميغا 3 على عدة فوائد للأشخاص الذين يعانون من متلازمة التمثيل الغذائي، إذ تساهم الأوميغا 3 في تقليل مقاومة الأنسولين ومحاربة الالتهابات وتحسين العديد من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • محاربة الالتهابات: يمكن أن تقلل الأوميغا 3 من الالتهابات المزمنة التي يمكن أن تسهم في الإصابة بأمراض القلب والسرطان وأمراض أخرى متنوعة.
  • محاربة أمراض المناعة الذاتية: تساهم الأحماض الدهنية أوميغا 3 في مقاومة العديد من أمراض المناعة الذاتية، بما في ذلك مرض السكري من النوع الأول ومرض كرون والتهاب القولون التقرحي والصدفية والتهاب المفاصل الروماتيدي.
  • تخفيف أعراض الاضطرابات العقلية: الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات عقلية غالبًا ما يكون لديهم انخفاض في مستويات دهون أوميغا 3، كما أن تناوله قد يحسن من الأعراض.
  • الوقاية من مرض الزهايمر: قد تساعد دهون أوميغا 3 في الوقاية من التدهور العقلي الذي يرتبط بالعمر، بالإضافة إلى الوقاية من مرض الزهايمر، ولكن توجد حاجة للمزيد من الدراسات لتأكيد هذا الأثر.
  • الوقاية من السرطان: قد يقلل تناول أوميغا 3 من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطانات، بما في ذلك سرطان القولون والبروستاتا وسرطان الثدي.
  • الوقاية من الربو عند الأطفال: ارتبط تناول أوميغا 3 بانخفاض خطر الإصابة بالربو لدى كل من الأطفال والشباب.
  • تقليل الدهون في الكبد: تقلل الأحماض الدهنية أوميغا 3 من دهون الكبد لدى الأشخاص المصابين بمرض الكبد الدهني غير الكحولي.
  • تعزيز صحة العظام والمفاصل: قد تحسن أوميغا 3 من قوة العظام وصحة المفاصل، مما قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض هشاشة العظام والتهاب المفاصل.
  • تحسين جودة النوم: قد تحسن الأحماض الدهنية أوميغا 3 وخاصة حمض DHA من مدة ونوعية النوم لدى الأشخاص.
  • مفيد للبشرة: يمكن للأوميغا 3 أن تساعد في الحفاظ على صحة البشرة، ومنع الشيخوخة المبكرة والحماية من أضرار أشعة الشمس.


الأطعمة التي تحتوي على أوميغا 3

ينصح عادةً بالحصول على أحماض أوميغا 3 الدهنية من الأطعمة بدلاً من المكملات الغذائية، ويجب محاولة تناول الأسماك الدهنية بطرق أخرى عدا القلي، والتي تحتوي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية DHA وEPA مرتين في الأسبوع على الأقل، ويمكننا ذكر بعض المصادر الغذائية التي قد تحتوي على أحماض أوميغا 3 المهمة لتتضمن ما يلي:[٤]

  • الأنشوجة.
  • سمك الشره.
  • سمك المملح.
  • سمك الأسقمري البحري.
  • سمك مارلن.
  • السمك الخشن البرتقالي.
  • سمك السالمون.
  • السردين.
  • سمك الحفش.
  • بحيرة التراوت.
  • التونة.
  • عين الجمل.
  • زيت بذور الكتان وبذور الكتان.
  • زيت الكانولا.
  • زيت الصويا.
  • بذور الشيا.


المراجع

  1. "What are Omega-3 Fatty Acids", eatright, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  2. "5 Reasons to Take Omega-3s Before Your Next Workout", omegaquant, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  3. "17 Science-Based Benefits of Omega-3 Fatty Acids", healthline, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  4. "The Facts on Omega-3 Fatty Acids", webmd, Retrieved 25-12-2019. Edited.