فوائد الشوكولاته

فوائد الشوكولاته
فوائد الشوكولاته

الشوكولاتة

يرجع تاريخ الشوكولاتة إلى 2000 عام قبل الميلاد، تحديدًا إلى حضارة المايا الموجودة في وسط القارة الأمريكية، وقد دأب أفراد تلك الحضارة على شرب الشوكولاتة وخلطها مع بهارات ومكونات أخرى، لكن حاليًا أصبحت الشوكولاتة إحدى المنتجات الغذائية الأساسية في الكثير من المحال التجارية، ومنها ما يأتي بهيئة صلبة ومنها ما يأتي على شكل محاليل سائلة، وغالبًا ما يُركز الخبراء على الشوكولاتة السوداء عند حديثهم عن فوائدها، ومن المعروف أن الشوكولاتة السوداء تتشكل من 50-90% من الكاكاو الصلب، وزبدة الكاكاو، والسكر، بينما تتشكل شوكولاتة الحليب من 10-50% من الكاكاو الصلب، وزبدة الكاكاو، والحليب، والسكر بالطبع، لكن لا يخفى عن أحد أن الشوكولاتة السوداء تحتوي على بعض الحليب أيضًا الناتجة عن بقايا عملية المعالجة؛ إذ تستخدم نفس الآلية غالبًا لإنتاج شوكولاتة الحليب والشوكولاتة السوداء، وتوجد –كما هو معروف- أنواع كثيرة من الشوكولاتة منخفضة الجودة التي تحتوي على دهن الزبدة، وزيوت نباتية، وألوان صناعية، ونكهات إضافية، كما يوجد نوع من الشوكولاتة تُدعى بالشوكولاتة البيضاء، التي لا تحتوي أصلًا على الكاكاو الصلب، وإنما تحتوي فقط على زبدة الكاكاو، والسكر، والحليب[١].


فوائد الشوكولاتة

يتحدث الباحثون عن وجود فوائد كثيرة للشوكولاتة السوداء على وجه التحديد، وليس للشوكولاتة المليئة بالسكر، ومن بين هذه الفوائد ما يلي[٢]:

  • ذات قيمة غذائية عالية: يعترف الخبراء بأن للشوكولاتة السوداء الغنية بالكاكاو قيمة غذائية عالية لا يجب تجاهلها؛ فكل 100 غرام من هذه الشوكولاتة السوداء-التي تتكون من 70-80% من الكاكاو- تحتوي تقريبًا على 11 غرامًا من الألياف الغذائية، و67% من الكمية الغذائية اليومية المرجعية من الحديد، و58% من المغنيسيوم، و89% من النحاس، كما تحتوي الشوكولاتة على البوتاسيوم، والفسفور، والزنك، والسيلينوم، لكن بالطبع يبقى 100 غرام من الشوكولاتة كمية كبيرة ولا يجب تناولها في اليوم الواحد؛ لأن هذه الكمية تحتوي عادةً على 600 سعرة حرارية وبعض السكر.
  • غنية بمضادات الأكسدة: على الرغم من أن تجارب فحوصات الأكسدة تُجرى عادةً في المختبر وليس على البشر مباشرة، إلا أن الخبراء لا يخفون بأن حبوب الكاكاو غير المصنعة هي من بين أكثر أنواع الأطعمة التي تتميز بقدرات أو خصائص مضادة للأكسدة وفقًا للتجارب المخبرية؛ وذلك بفضل احتوائها على مركبات حيوية كثيرة مضادة للأكسدة؛ كالفلافانولات والبوليفينولات، ومن المثير للاهتمام أن نسب وجود هذه المركبات في الشوكولاتة السوداء قد فاق نسب وجودها في بعض الفواكه، بما في ذلك التوت الأزرق وفقًا لإحدى الدراسات.
  • تحسين التروية الدموية: تُساهم مركبات الفلافانولات الموجودة في الشوكولاتة السوداء في دفع بطانة الشرايين إلى إنتاج ما يُعرف بأكسيد النيتريك، الذي يوسع الشرايين ويُقلل من مقاومة الدم وبالتالي يقلل ضغط الدم، وقد أثبتت الكثير من الدراسات أن للكاكاو والشوكولاتة السوداء مقدرة فعلية على تحسين التروية الدموية وضغط الدم.
  • الحفاظ على مستوى الكوليسترول: توصلت إحدى الدراسات إلى وجود مقدرة كبيرة لبودرة الكاكاو على خفض مستوى الكوليسترول الضار المؤكسَد بجانب رفع مستوى الكوليسترول الجيد أو المفيد عند الرجال، كما تحدثت بعض الدراسات عن كون الشوكولاتة السوداء قادرة على خفض مقاومة الأنسولين أيضًا.
  • خفض خطر الإصابة بأمراض القلب: بما أن للشوكولاتة مقدرة على خفض أكسدة الكوليسترول الضار، فإن هذا يعني أن بوسع الشوكولاتة خفض خطر الإصابة بأمراض القلب أيضًا، ومن المثير للاهتمام أن إحدى الدراسات قد تمكنت من إثبات مقدرة الكاكاو على خفض خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة وصلت إلى 50% على مدى 15 سنة.
  • علاج الكحة أو السعال: تحتوي الشوكولاتة على مادة كيميائية تُدعى بالثيوبرومين، التي بوسعها تثبيط السعال أو الكحة عبر التأثير مباشرة على ما يُعرف بالعصب المبهم الذي يختص بنقل الإشارات العصبية إلى الدماغ[٣].
  • حماية الجلد من أشعة الشمس: تمتاز مركبات الفلافانولات الموجودة في الشوكولاتة السوداء بمقدرتها على حماية الجلد من التلف الناجم عن التعرض لأشعة الشمس، فضلًا عن تحسين التروية الدموية للجلد وزيادة ورطوبته أيضًا.
  • تحسين الآداء الرياضي: تحدثت إحدى الدراسات عن زيادة واضحة في مستوى توافر الأكسجين في الجسم عند تناول بعض الشوكولاتة السوداء أثناء ممارسة أنشطة اللياقة البدنية، وقد أرجع الباحثون هذا الأمر إلى حقيقة احتواء الشوكولاتة على أنواع معنية من مركبات الفلافانولات[٤].
  • تحسين الوظائف الدماغية: أكدت إحدى الدراسات التي أجريت على بعض الأفراد الأصحاء أن تناول الكاكاو الغني بمركبات الفلافانولات قد أدى إلى تحسن ملحوظ في التروية الدموية الخاصة بالدماغ، كما تحدث خبراء آخرين عن كون الكاكاو مفيدًا لتعزيز الوظائف الإدراكية عند الكبار بالسن المصابين أصلًا باعتلالاتٍ ذهنية.
  • فوائد أخرى: أشار بعض الخبراء إلى امتلاك الشوكولاتة لفوائد أخرى محتملة تتعلق بتحسين المزاج، وفقدان الوزن والوقاية من السرطان، فضلًا عن اشتهار الشوكولاتة أصلًا بطعمها اللذيذ والمقبول للكثير من الناس[٥].


أضرار الشوكولاتة

تمتلك الشوكولاتة الكثير من الفوائد والمزايا الصحية، لكن يبقى لها الكثير من الأضرار والمساوئ التي لا يجب تجاهلها أبدًا، مثل[٤]:

  • زيادة الوزن: على الرغم من أن بعض الدراسات قد تحدثت عن وجود علاقة بين تناول الشوكولاتة وانخفاض الدهون في الجسم، إلا أن الشوكولاتة تبقى في النهاية من بين الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية بسبب كمية السكر العالية الموجودة فيها، وهذا يعني ضرورة الكف عن تناول الشوكولاتة بكثرة عند الرغبة بخسارة الوزن.
  • تسوس الأسنان: تزداد فرص الإصابة بتسوس الإسنان كثيرًا عند الأفراد الذين يُكثرون من تناول الشوكولاتة الغنية بالسكر.
  • الصداع النصفي: تضاربت نتائج الدراسات التي بحثت في العلاقة بين تناول الشوكولاتة وبين الإصابة بالصداع النصفي، لكن يبقى من المعروف أن الكاكاو يحتوي على مركب التيرامين، والهستامين، وغيرها من المركبات المرتبطة بالصداع النصفي.
  • مشاكل العظام: أظهرت بعض الأدلة العلمية أن للشوكولاتة آثارًا سلبية على صحة وتركيب العظام، بل وقد تؤدي إلى الإصابة بهشاشة العظام وفقًا للبعض.
  • المعادن الثقيلة: ترتفع نسب بعض أنواع المعادن الثقيلة الضارة في بعض منتجات الشوكولاتة، خاصة معدني الرصاص والكادميوم اللذين لهما آثار سيئة للغاية على العظام والكليتين.
  • أضرار أخرى: بات البعض يتحدثون عن إمكانية أن يؤدي تناول الشوكولاتة إلى ظهور أعراض هضمية سيئة، أو إمساك، أو حتى مشاكل جلدية، كما لا يجب تجاهل حقيقة احتواء الشوكولاتة على بعض الكافايين، الذي له الكثير من الأعراض الجانبية السيئة؛ كالقلق وقلة النوم وتسارع دقات القلب، ومن الجدير بالذكر أن للكاكاو مقدرة على التداخل مع بعض أنواع الأدوية؛ كالأدينوسين والديبيريدامول[٦].


منتجات أخرى للكاكاو

يعتقد الكثيرون بأن الكاكاو يُستخدم فقط لتصنيع الشوكولاتة، لكن الحقيقة هي وجود الكثير من المنتجات الأخرى التي يُمكن صنعها بالاستعانة بالكاكاو، مثل[٧]:

  • زبدة الكاكاو: تدخل زبدة الكاكاو في تصنيع الشوكولاتة غالبًا، لكن يلجأ بعض مُنتجي المواد التجميلية إلى استخدامها أيضًا في عملية صناعة المستحضرات التجميلية والصابون.
  • بودرة الكاكاو: تصلح بودرة الكاكاو لصناعة الكثير من المنتجات الغذائية، بما في ذلك المشروبات السكرية، والحلويات، والآيس كريم، والكيك، والبسكويت.


المراجع

  1. "Dark Chocolate", Harvard T.H. Chan School of Public Health , Retrieved 30-12-2019. Edited.
  2. Kris Gunnars, BSc (25-6-2018), "7 Proven Health Benefits of Dark Chocolate"، Healthline, Retrieved 30-12-2019. Edited.
  3. Ceitanna Cooper (18-4-2019), "The surprising health benefits of chocolate"، Net Doctor, Retrieved 30-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Natalie Butler, R.D., L.D (17-7-2018), "Health benefits and risks of chocolate"، Medical News Today, Retrieved 30-12-2019. Edited.
  5. Kelly Kennedy, RD (16-8-2019), "8 Healthy Reasons to Eat Dark Chocolate"، Everyday Health, Retrieved 30-12-2019. Edited.
  6. Mark Stibich, PhD (15-7-2019), "The Health Benefits of Chocolate"، Very Well Fit, Retrieved 30-12-2019. Edited.
  7. "Processing Cocoa", International Cocoa Organization,3-7-2003، Retrieved 30-12-2019. Edited.

549 مشاهدة