فوائد الزنجبيل في تخفيف الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٧ ، ١٣ أبريل ٢٠٢٠
فوائد الزنجبيل في تخفيف الوزن

الزنجبيل

يعد الزنجبيل من التوابل الشعبية التي تستخدم في الطبخ خاصةً في المطابخ الآسيوية والهند، ويمكن استخدام جذور الزنجبيل الطازجة أو مسحوقه كتوابل، كما يستخدم الزنجبيل في تكوين الزيوت والعصائر، ويُمكن أنّ يُستخدم لأغراض طبيّة، مثل: التّخفيف من الغثيان والدوخة، بالإضافة إلى التقليل من الألم،[١] ويمكن للزنجبيل أن يقلل من الالتهابات، ويحفز عملية الهضم، كما يمكن أن يسدّ الشهية، ويساعد على تخفيف الوزن.[٢]


فوائد الزنجبيل في تخفيف الوزن

يحتوي الزنجبيل على العديد من المركبات النشطة حيويًا والتي يمكن أن تساهم في تخفيف الوزن، إذ توجد له العديد من الفوائد في تخفيف الوزن، منها ما يأتي:[٣]

  • يُساعد الزّنجبيل على رفع معدلات الأيض بعد تناوله ضمن الوجبات الغذائية؛ إذ تزيد عملية حرق الجسم للسعرات الحرارية وإنتاج الطّاقة حتى عند الراحة، فتتوفر طاقة أكبر للهضم وامتصاص الطّعام.
  • يحتوي على مضادات الالتهاب التي يمكن أن تسدّ الشهية، وقد يكون الالتهاب مرتبطًا بالسمنة ومقاومة الإنسولين.
  • يحتوي الزنجبيل على مركبات الفينول النشطة حيويًا كالجينجرول، والتي تُساهم في تعزيز انخفاض الوزن، وتحسين مستويات الدّهنيات في الدّم، وخفض مستويات كلّ من الجلوكوز والإنسولين.
  • يحسن عملية الهضم ويسهّل حركة الأمعاء، وقد وجدت إحدى الدراسات أنَّ الزنجبيل يحفز إفراغ المعدة، الأمر الذي يساعد بدوره على التخلص من سموم الجسم، كما يدعم عملية الهضم، بالتالي يساهم في تخفيف الوزن.[٤]
  • يحتوي هذا النبات على خصائص مضادة للتأكسد، ممّا يساعد على الوقاية من تراكم السموم في الجسم والتي قد تزيد من احتماليّة الإصابة بالالتهابات والسّمنة.


الفوائد الصحية للزنجبيل

يحتوي الزنجبيل على العديد من الفوائد الصحية بالإضافة إلى تخفيف الوزن، ومن أبرز هذه الفوائد ما يأتي:[٣]

  • يقلل من التوتر.
  • يقي من الشعور بألم في المفاصل.
  • يحمي من الإصابة بنزلة البرد، والأُنفلونزا، والسعال.
  • يساعد الجسم على محاربة العدوى الميكروبية.
  • يمنع تخثر الدم.
  • يحمي الجسم من الإصابة بالتنكس العصبي.
  • يقلل من الغثيان.
  • يعدّ بمثابة عامل مضاد للسرطان.
  • يخفف من الشعور بالآلام في المفاصل والعضلات.
  • يحسن من وظيفة الدماغ والذاكرة.[٢]
  • يحسن من وظيفة الجهاز المناعي.[٢]
  • يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.[٢]
  • ينظم مستويات الكورتيزول في الجسم، والذي يعرف بهرمون الإجهاد، وهو هرمون ستيرويدي يفرز من قشرة الغدة الكظرية.[٢]


أضرار الزنجبيل

بالرغم من الفوائد الصحية للزنجبيل، إلا أن الإفراط في استهلاكه قد يسبب أضرارًا للجسم، ومن هذه الأضرار ما يأتي:[٥]

  • اضطرابات في ضغط الدم: يمكن للزنجبيل أن يؤدي إلى انخفاض غير طبيعي لضغط الدم، لذا يجب تناوله بحذر عند تزامن ذلك مع تناول الأدوية الخافضة لضغط الدّم.
  • الإسهال: قد يسبب الإفراط في استهلاك الزنجبيل الإصابة بالإسهال؛ وذلك لأنّه يُحفز حركة الأمعاء.
  • النزيف: لا يُفضَّل استخدام الزنجبيل عند النزيف؛ وذلك لأنه يحتوي على خصائص مضادات الصفائح، الأمر الذي يمنع بدوره تجمع الصفيحات الدموية، ويثبط تكوين الخثرة، بالتالي يزيد من خطر الإصابة بالنزيف المفرط.
  • انخفاض مستوى السكر في الدم: لذا يجب تناوله بحذر من قِبَل مرضى السّكري ومن يتناولون الأدوية الخافضة لسكر الدّم.
  • اضطرابات القلب: يزيد الزنجبيل من حدة اضطرابات القلب، وقد يسبب عدم انتظام معدل نبضات القلب، ويمكن أن يكون بمثابة خافض لضغط الدم، ممّا يُشكل خطرًا على صحة القلب.
  • اضطرابات الهضم: يمكن أن يؤثر الزنجبيل على الجزء العلوي من الجهاز الهضمي، مما يسبب تشكُّل الغازات والانتفاخ، بالإضافة إلى الشعور بالحرقة في المعدة، كما يسبب الإفراط في استهلاك الزنجبيل -بما يزيد عن 4 غرامات يوميًا- حرقة المعدة، واضطراب المعدة والتجشؤ، كما أن لمادة الجينجرول تأثير مُشابه لمادة الكابسيسين، ممّا يُهيّج بطانة المعدة ويزيد من الحموضة فيها.
  • تهيُّج الأنسجة المخاطية والجلد: يمكن أن يسبب الزنجبيل حساسية الفم، مما يؤدي إلى تهيّجه والإحساس بطعم غير مرغوب به، وقد يسبب الزنجبيل تورم الفم، والإحساس بالتنميل، كما قد يسبب حكةً في العيون، واحمرار الجلد والتهابه.


القيمة الغذائية للزنجبيل

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في ملعقة من الزنجبيل:[٦]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الطاقة. 4.8 سعرة حرارية.
الكربوهيدرات. 1.07 غرام.
الألياف الغذائية. 0.12 غرام.
البروتين. 0.11 غرام.
الدهون. 0.05 غرام.
السكر. 0.1 غرام.


المراجع

  1. Megan Ware, RDN, LD (11-9-2017), "Why is ginger good for you?"، medicalnewstoday, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Kathryn Watson (3-4-2019), "Can Eating or Drinking Ginger Help Me Lose Weight?"، healthline, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Charushila Biswas (8-11-2019), "Ginger For Weight Loss – How To Use, Benefits, And Risks"، stylecraze, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  4. Wu KL1, Rayner CK, Chuah SK, Changchien CS, Lu SN, Chiu YC, Chiu KW, Lee CM. (2008), "Effects of ginger on gastric emptying and motility in healthy humans.", Eur J Gastroenterol Hepatol, Issue 20, Folder 5, Page 436-440. Edited.
  5. Ravi Teja Tadimalla (22-10-2019), "11 Side Effects Of Ginger You Must Know"، stylecraze, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  6. Rena Goldman (7-12-2019), "A Detailed Guide to Ginger: What’s in It, Why It’s Good for You, and More"، everydayhealth, Retrieved 22-12-2019. Edited.