طريقة شرب الزنجبيل للتنحيف

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٥ ، ٢٦ أبريل ٢٠٢٠
طريقة شرب الزنجبيل للتنحيف

الزنجبيل

يعد الزنجبيل من النباتات العشبية المعمرة، وينتمي إلى عائلة الزنجبيليات، وتعود زراعة الزنجبيل على الأرجح إلى جنوب شرق آسيا،[١] أما الآن فتزرع النبتة في كل من جنوب القارة الأمريكية والقارة الأفريقية وفي الشرق الأوسط.[٢] وتستخدم جذور الزنجبيل العطرية واللاذعة في الطعام كتوابل وفي صناعة الدواء،[١] وتمتاز نبتة الزنجبيل بسيقان ورقية وأزهار خضراء مصفرة، ويتمتع الزنجبيل بخواص علاجية جمة، إذ يستخدم لعلاج مشاكل المعدة مثل؛ الإسهال، والانتفاخ، كما أنه يساعد في التخلص من الألم الناتج عن الإصابة بالتهاب المفاصل، كما يمكن استخدام الزنجبيل على الجلد لعلاج الحروق وللوقاية من عضات البعوض، واخيرًا يستخدم الزنجبيل في صناعة الكثير من منتجات التجميل، وذلك بسبب خاصيته العطرية.[٢] وفيما يلي سنخصص الحديث عن دوره في التخلص من الوزن الزائد والسمنة، وطريقة استخدامه في هذا الجانب.


طريقة شرب الزنجبيل للتنحيف

توجد العديد من الوصفات الطبيعيّة التي يدخل الزنجبيل كمركب أساسي فيها ويقضي من خلالها على الوزن الزائد، ومنها:

  • شرب شاي الزنجبيل: يمكن تحضير شاي الزنجبيل بطريقتين كما يلي: [٣]
    • تحضير شاي الزنجبيل باستخدام جذوره الجافة: غلي ما يقارب 250 ميليلتر من الماء، ومن ثم وضع قطعتين من جذور الزنجبيل المقشر والطازج ( طول القطعة الواحدة حوالي 5 سنتمتر) بالماء، ومن ثم وضعها على نار هادئة لمدة خمس دقائق، وشرب المحلول بعد تصفيته جيدًا.
    • تحضير شاي الزنجبيل باستخدام الزنجبيل المطحون: غلي أيضًا ما يقارب 250 ميليلتر من الماء، وإضافة نصف ملعقة صغيرة من الزنجبيل المطحون وغليه مع الماء لمدة دقيقتين وعلى درجة حرارة متوسطة، وبعدها يجب تصفية المحلول قبل شربه.
  • الزنجبيل مع الليمون: يساعد هذا المزيج على خسارة الوزن إلى جانب التمتع بصحة جيدة؛ وذلك لأن الليمون يقلل من الشهية المفتوحة، ويحتوي على فيتامين "ج"، ويحضر هذا المزيج بعصر ليمونة على شاي الزنجبيل، ويساعد هذا المزيج أيضًا على بقاء الجسم رطبًا وشعور الشخص بالامتلاء، وينصح بتناول هذا المزيج مرتين إلى ثلاث يوميًا للتنحيف. [٤]
  • الزنجبيل وخل التفاح: يحتوي خل التفاح على خواص تساعد على خسارة الوزن، ويؤدي مزجه مع الزنجبيل إلى زيادة قدرته المضادة للأكسدة والحماية من ارتفاع السكر، ويمكن تناول الصنفين معًا بعد خلطهما بالخلاط الكهربائي وشربهما، كما يمكن إضافة القليل من أو ما يقارب ملعقتين من خل التفاح على شاي الزنجبيل البارد؛ وذلك لأن الحرارة العالية تغير من خواص خل التفاح، ويفضل استخدام هذا الخليط مرة صباحًا وقبل تناول الفطور. [٤]
  • الزنجبيل والشاي الأخضر: يحتوي الشاي الأخضر على خواص تقلل من الوزن الزائد، إذ يلاحظ استخدامه في صنع الكثير من المكملات الغذائية التي تساعد على خسارة الوزن وتسريع عملية الأيض، ويمكن شرب الشاي الأخضر بعد إضافة القليل من الزنجبيل المطحون إليه أو من خلال وضع كيس شاي الزنجبيل مع كيس الشاي الأخضر في وعاء ماء وغليهما معًا، ويفضل شرب هذا المزيج مرتين يوميًا للحصول على أفضل نتائج للتنحيف. [٤]


فوائد الزنجبيل للتنحيف

يمتاز الزنجبيل بخصائصه التي تُساعد على التخسيس، إذ يحتوي على مركبات الجنجرول، والتي تُحفز العديد من الأنشطة البيولوجية في الجسم، ويُشار إلى أنَّ السمنة تسبب حدوث الإجهاد التأكسدي والالتهابات، وتساعد خصائص الزنجبيل المضادة للأكسدة في السيطرة على الجذور الحرّة، بالإضافة إلى قدرتها على مكافحة الالتهابات، ويجدر بالذكر أنًّ هذه الخصائص لا تتصدى للوزن الزائد مباشرة، لكنَّها تمنع تلف القلب والأوعية الدموية، وتمنع حدوث الآثار الجانبية الأخرى لزيادة الوزن، لذا فإنَّ الزنجبيل المفتاح الأساسي لفقدان الوزن؛ فهو يساعد على هضم الطعام أسرع، ويُحافظ على استقرار مستويات السكر في الدم،[٥] ويزيد من قدرة تحمل الجسم لممارسة التمارين الرياضية، والحصول على الوزن الصحي والمناسب[٦]، ويعتمد حرق الزنجبيل للدهون على عدة عوامل منها؛ الحمية الغذائية المتبعة، وممارسة التمارين الرياضية، ونسبة الدهون عند الشخص، ومع ذلك يستخدم الزنجبيل كمكونٍ في الكثير من المكملات الغذائية المعنية في خسارة الوزن، وفي الكثير من الحميات الغذائية.[٧] وفيما يلي بعض الطرق أو الفوائد التي يتمتع بها الزنجبيل في المساعدة على التنحيف:

  • يوسع الزنجبيل الأوعية الدموية؛ مما يحسن من أداء الدورة الدموية ويرفع درجة حرارة الجسم، وهذا الأمر يؤدي إلى تحسين عملية الأيض ويحرق المزيد من السعرات الحرارية. [٧]
  • يحسن الزنجبيل من إفراز المادة الصفراء من الكبد، ويحفز إفراز العصارة الهضمية؛ ويؤدي هذان الأمران إلى تحسين عملية الهضم وإتاحة المزيد من الطاقة لحرقها. [٧]
  • يحتوي الزنجبيل على خواص مضادة للالتهابات ويقلل من مستويات الكوليسترول، ويحتاج هذا الأمر إلى المزيد من الدراسات لإثباته. [٧]
  • يحسن الزنجبيل من عملية الأيض بنسبة 20%، وهو ما أثبتته الدراسات التي أجريت على الحيوانات، وبالطبع أي زيادة في عملية الأيض تساعد على خسارة الوزن. [٧]
  • يسيطر الزنجبيل على الضغط النفسي المؤدي إلى زيادة الوزن؛ إذ يعرف هرمون التوتر أو الكورتيزول بدوره في ظهور شحوم البطن، ويعرف الزنجبيل بقدرته على التخلص من آثار إفراز هذا الهرمون، كما أن للزنجبيل خواص مضادة للأكسدة تمنع ظهور الجذور الحرة التي تؤدي إلى الالتهاب المسبب لزيادة الوزن. [٣]

ومع ذلك ما تزال أفضل الطرق لخسارة الوزن عبر اتباع حمية غذائية ممتازة، وممارسة التمارين الرياضية عامة والتمارين الهوائية خاصًة. [٧]


استخدامات الزنجبيل لفقدان الوزن

تتعدد طرق استخدام الزنجبيل لفقدان الوزن، ويُذكر منها الآتي: [٥]

  • الزنجبيل والليمون لفقدان الوزن: يُساعد استخدام الزنجبيل مع الليمون على منح الجسم دفعة إضافية من الفوائد التي تُعزز فقدان الوزن، فعصير الليمون من المواد المثبطة للشهية، ويحتوي على كمية كبيرة من فيتامين (ج)، ويُفضل استخدامه من خلال إضافة الليمون إلى شاي الزنجبيل، وشرب هذا المشروب مرتين أو ثلاث مرات في اليوم؛ إذ يساعد على تعزيز عملية فقدان الوزن.
  • خل التفاح والزنجبيل لفقدان الوزن: يمتاز خل التفاح بخصائصه الفعّالة لفقدان الوزن، ويؤدي استخدامه مع الزنجبيل إلى تعزيز تأثيرات مضادات السكر، وعادة ما يستخدم من خلال تحضير شاي الزنجبيل الساخن، وتركه يبرد ثمّ إضافة خل التفاح إليه، مع إضافة القليل من العسل أو عصير الليمون إلى كوب واحد من شاي الزنجبيل، ويُحرَّك المزيج، ويُنصح بشربه مرة واحدة في اليوم، خاصة في الصباح قبل تناول الطعام.
  • الشاي الأخضر والزنجبيل لفقدان الوزن: تساعد إضافة الشاي الأخضر إلى الزنجيل على تعزيز فقدان الوزن، فالشاي الأخضر يمتلك خصائص تساعد على ذلك، ويُساهم في تسريع عملية الأيض، إذ يُضاف الزنجبيل المطحون إلى الشاي الأخضر الساخن، ويُشرَب مرة أو مرتين في اليوم.
  • عصير الزنجبيل: يساعد تناول الزنجبيل في إنقاص الوزن، ويمكن صنع عصير الزنجبيل وإضافة مجموعة مكونات أخرى له مثل العسل والليمون، مما يعزز من فوائده الصحية بفضل الخصائص المرطبة والمحفزة للمناعة والخواص المضادة للأكسدة.


الفوائد العامة للزنجبيل

يتمتع الزنجبيل بخواص مضادة للالتهابات والفيروسات والبكتيريا، كما يتمتع بعدة فوائد صحية للجسم، وفيما يلي بعض هذه الفوائد:

  • علاج الغثيان: تشير الأبحاث إلى أن الزنجبيل يخفف من الغثيان خاصة الغثيان الصباحي الناتج عن التعرض لعلاجات السرطان، إذ أظهرت دراسة أجريت في عام 2010 على أكثر من 60 طفلًا وبالغًا يخضعون للعلاج الكيميائي، أن تناول الزنجبيل يقلل من الغثيان المصاحب لهذا العلاج عند معظم الأشخاص الخاضعين له.[٨][٩]
  • علاج الأنفلونزا ونزلة البرد: يستخدم معظم الناس الزنجبيل لعلاج مثل هذه الحالات، ولكن للأسف لا توجد دراسات داعمة لهذا الأمر، بل إن معظم الدلائل قولية وجرّاء تجارب المصابين، ولكن توجد دراسات تؤكد قدرة الزنجبيل على حماية الجهاز التنفسي من الفيروسات.[٨]
  • يقلل من الالتهابات: يؤكد الباحثون أن تناول الزنجبيل يقلل من الالتهاب الناتج عن التهاب المفاصل، ولكن هذا الأمر يحتاج إلى المزيد من الدراسات. [٨]
  • يحسن من صحة القلب: يعرف الزنجبيل بسمعة طيبة اتجاه صحة القلب، إذ يقلل الزنجبيل من مستويات الكوليسترول ويمنع تجلط الدم، ويقلل من ضغط الدم، وهذا كله يقي من الإصابة بأمراض القلب. [١٠]
  • تفتيح البشرة: يمنع الزنجبيل تكون الميلانين الذي يؤدي إلى تصبغ الجلد، مما يؤدي إلى تفتيح البشرة.[١٠]
  • زيادة هرمون التستوستيرون: يعتقد بأن الزنجبيل يزيد من إفراز هرمون التستوستيرون عند الرجال، وهو أمر يحتاج إلى المزيد من الدراسات. [١٠]
  • تحسين وظيفة الدماغ: يحتوي الزنجبيل على مواد مضادة للأكسدة وللالتهابات، مما يمنع تعرض خلايا الدماغ إلى الالتهاب، والأمر الذي يزيد من خطر الإصابة بمرض الزهايمر. [١٠]


التأثيرات الجانبية للزنجبيل

يُذكر أن شرب ماء الزنجبيل آمن بالنسبة لمعظم الأشخاص، مع ذلك تتطلب بعض المواقف استشارة الطبيب قبل استخدامه، فقد يتعرض الأشخاص الذين يشربون ماء الزنجبيل بكميات كبيرة إلى حدوث العديد من التأثيرات الجانبية البسيطة، ويُذكر منها ما يأتي:[١١]


فوائد الزنجبيل للرجل

كشفت الأبحاث فعالية الزنجبيل في التأثير على مستويات هرمون التستوستيرون من خلال تعزيز هذه المستويات بتناول مكملات الزنجبيل، ويكمن هذا في آلية محددة تنطوي على زيادة إنتاج هرمون لوتين وزيادة مستوى الكوليسترول في الخصيتين وتقليل الإجهاد التأكسدي وأكسدة الدهون في الخصيتين، بالإضافة إلى تعزيز نشاط بعض الإنزيمات المضادة للأكسدة والحفاظ على مستويات الجلوكوز في الدم وتعزيز إنتاج أكسيد النيتريك وزيادة تدفق الدم في الخلايا، وبالرغم من ذلك فإن تأثير مستخلصات الزنجبيل على هرمون التستوستيرون لم تؤكد بعد لدى البشر.[١٢]


المراجع

  1. ^ أ ب The Editors of Encyclopaedia Britannica, "Ginger"، britannica, Retrieved 8-1-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "GINGER", webmd, Retrieved 8-1-2020. Edited.
  3. ^ أ ب Priyanka Sadhukhan (January 2, 2020), "Ginger Tea: Benefits And How To Use For Weight Loss"، stylecraze, Retrieved 8-1-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت Kathryn Watson (April 3, 2019), "Can Eating or Drinking Ginger Help Me Lose Weight?"، healthline, Retrieved 8/1/2020. Edited.
  5. ^ أ ب Kathryn Watson (3-4-2019), "Can Eating or Drinking Ginger Help Me Lose Weight?"، www.healthline.com, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  6. Meenakshi Nagdeve (20-11-2019), "Top 20 Proven Benefits Of Ginger"، www.organicfacts.net, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج ح Owen Bond, "Does Ginger Burn Fat?"، livestrong, Retrieved 8-1-2020. Edited.
  8. ^ أ ب ت Jenna Fletcher ( January 3, 2020), "Why is ginger good for you?"، medicalnewstoday, Retrieved 8-1-2020. Edited.
  9. Meenakshi Nagdeve (21-5-2019), "Top 20 Proven Benefits Of Ginger "، organicfacts, Retrieved 9-1-2020. Edited.
  10. ^ أ ب ت ث Laura Krebs-Holm ( December 20, 2019), "Ginger: Health Benefits, Nutrition, and Recipes"، emedihealth, Retrieved 8-1-2020. Edited.
  11. MaryAnn De Pietro (25-6-2018), "Is drinking ginger water good for health?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  12. Saleem Ali Banihani (22-10-2018), "Ginger and Testosterone", ncbi, Issue 4, Folder 8, Page 119. Edited.