طريقة شرب الشاي الاخضر للتنحيف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٦ ، ٢٥ أكتوبر ٢٠١٨
طريقة شرب الشاي الاخضر للتنحيف

الشاي الأخضر

يصنف الشاي الأخضر على أنه واحد من أهم المشروبات العشبية الطبيعيّة التي تمتاز بتركيبة غذائية عالية القيمة، إذ يدخل في العديد من المجالات، كالمجال الغذائي، والطبي والعلاجي، وكذلك التجميلي، ويقبل على تناوله فئة كبيرة من الأشخاص لتحقيق أقصى فائدة ممكنة من هذه الفوائد، وفيما يلي سنستعرض طريقة استخدام الشاي الأخضر في مجال التنحيف والتخلص من الوزن الزائد، إضافةً إلى استعراض أبرز فوائده العامة بشكل مفصل في مقالنا هذا.


طريقة شرب الشاي الاخضر للتنحيف

المقادير

ملعقتان صغيرتا الحجم من الشاي الأخضر.

  • خمسة أوراق من النعناع.
  • كوب من الماء الساخن المغلي جيدًا.
  • ملعقة واحدة كبيرة الحجم من عصير الليمون.
  • ربع ملعقة صغيرة الحجم من العسل.

طريقة التحضير

مزج جميع المكونات السابقة مع بعضها البعض، وتصفية المزيج ثم تركه لمدة تتراوح ما بين خمس إلى عشر دقائق على الأقل، والحرص على تناوله بمعدّل خمسة أكواب يوميًا، لضمان الحصول على أفضل نتائج ممكنة في هذا الجانب.


فوائد الشاي الأخضر للتنحيف

  • يحرق الدهون المتراكمة في الجسم سريعًا.
  • يزيد من الشعور بالشبع والامتلاء، ويقلّل إلى حد كبير من الحاجة إلى تناول المأكولات المختلفة بكميات كبيرة، لاحتوائه على نسبة مرتفعة من الألياف.
  • يسهل عمل الجهاز الهضمي، ويطرد الفضلات والسموم المتراكمة في الجسم، مما يخفض الوزن.
  • يمنع احتباس الماء في الجسم، ويقلّل من انتفاخه.
  • يزيد من كفاءة عملية الأيض في الجسم، مما يحرق الدهون أسرع، وخاصة عند ممارسة التمارين الرياضية المختلفة، كما يعين على حرق الدهون الحشوية الضارة، التي تتراكم بصورة كبيرة حول منطقة البطن والأعضاء الأخرى، ويرافقها العديد من الأمراض التي تهدد الصّحة، كمرض السكري وخاصة من النوع الثاني، وأمراض القلب، وغيرها من الأمراض الخطيرة الأخرى.
  • يحسن من عمل الجهاز الهضمي، ويحد من مشكلاته المختلفة.


وهناك العديد من الفوائد العامة التي تعود على الجسم من تناول الشاي الأخضر، يتمثّل أهمها في أنه يحمي الجلد من الأضرار الناتجة عن أشعة الشمس، ويحد من نشاط الجذور أو الشقوق الحُرة التي تسرع من ظهور علامات الشيخوخة على البشرة.


طرق الاستخدام الصحيح للشاي الأخضر

هناك العديد من الطرق والخطوات التي تضمن تحقيق الفائدة من تناول الشاي الأخضر بطريقة صحيحة، ويتمثّل أبرزها في:

  • اختيار أفضل الأنواع من الشاي الأخضر، إذ تحتوي بعض أنواعه على نسبة مرتفعة من الكافيين الذي يقضي على الوزن الزائد.
  • الاستخدام الصحيح والمتوازن لهذا المشروب، وتجنب الإفراط في تناوله، والاكتفاء بتناول كمية تتراوح ما بين كوبين إلى ثلاثة أكواب كحد أقصى، إذ إنّ الإفراط في تناوله بكميات كبيرة جدًا يزيد من خطر الإصابة بنقص الحديد في الجسم، كما يزيد من اضطرابات النوم والأرق، والصداع، وكثرة التبول، وطنين الأذن، والصداع، والشعور بالغثيان، إلى جانب اضطرابات التنفس، ويؤثر بصورة سلبية للغاية على عمل الكبد، مما يلحق ضررًا ملحوظًا بصحة الجسم عامة.
  • الاستفادة من خصائص هذا الشاي في التنحيف غير ممكنة دون اتباع نظام غذائي وحمية صحية ومتوازنة، من منطلق أنه عامل مساعد على التنحيف، وليس عاملاً أساسيًا فيه.