كيفية استخدام قلم الانسولين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٨ ، ١٠ يناير ٢٠١٩
كيفية استخدام قلم الانسولين

الإنسولين

يعدّ الإنسولين هرمونًا ينظّم عمليّة استخدام السكّر، تنتجه خلايا بيتا المتخصّصة الموجودة بالبنكرياس، وعندما تتعطّل هذه الخلايا عن إفراز الإنسولين أو إفرازه بشكل أقل يتأثّر الجسم بذلك وبالتالي يتراكم السكر في الدم بنسبة عالية؛ لذلك يحتاج الإنسان للمعالجة بواسطة الأدوية ليبقى مستوى السكّر مناسبًا، كي لا يتعرض للمضاعفات الناتجة عن خلله.


في القرن العشرين كان الإنسولين يُستخرج من بنكرياس المواشي، والخنازير، وبعد اجراء التحاليل والدراسات أصبح إنتاج الإنسولين في وقتنا الحالي بواسطة بكتيريا معالجة وراثيًا. يؤخذ هرمون الإنسولين كعلاج لمرض السكري لكنه لا يشفي منه، بل يقوم بتثبيت مستوى السكر في الجسم ليبقى طبيعيًا قدر الإمكان، كما يدخل الإنسولين جسم الإنسان بواسطة الحقن تحت الجلد، لأنّ تناوله عن طريق الفم يجعل السوائل الهاضمة تبطل فاعلية الهرمون. هناك مجموعتان من هرمون الإنسولين المستخدم لعلاج مرض السكّري وهما الإنسولين البشريّ، والإنسولين المُصنّع، كما يوجد 4 أنواع من هرمون الإنسولين والذي يتباين حسب سرعة فاعليته في الجسم وهم إنسولين سريع المفعول جدًا، إنسولين سريع المفعول منتظم، وإنسولين متوسّط المفعول، إنسولين بطئ المفعول، وهناك نوع يجمع التراكيب السابقة معًا. يستخدم الكثير من مرضى السكري الإبر الرفيعة المخصصة للإنسولين، وقد ظهرت حديثًا طرق بديلة عن هذه الإبر، منها مضخة الإنسولين الإلكترونية، وهي مضخة مبرمجة تلقائيًا لضخ جرعة معينة محددة، وهناك أيضًا قلم الإنسولين.


كيفية استخدام قلم الإنسولين

  • قبل البدء بالحقن يجب التأكد من تاريخ صلاحية قلم الإنسولين، وتحضير سنّ القلم، بالإضافة إلى قطنة محتوية على كحول، وحاوية بلاستيكية لها غطاء لولبيّ لوضع السنون الحادة.
  • غسل اليدين بالماء، والصابون قبل القيام بالحقن.
  • يُحرك الإنسولين بعد اخراجه من الثلاجه لتخفيف برودته عند دخوله إلى الجسم، كما يجب التحقق من نوع الإنسولين إنّ كان سريع المفعول يجب أن يكون شفافًا، والمتوسط المفعول أو الطويل يكون لونه غائمًا.
  • يُنزع غطاء إبرة الإنسولين، مع الحرص على عدم التخلص منه؛ لمنع دخول الهواء إلى القلم.
  • القيام بضبط مؤشر الجرعة في القلم ليعلو إلى وحدتين.
  • يُمسك القلم للأعلى، ثمّ الضغط على زر الحقن لخروج نقطة من الإنسولين في الإبرة؛ وذلك لتفريغ الهواء من القلم.
  • تحديد الجرعة المطلوبة من الإنسولين.
  • اختيار مكان الحقن، على أن يكون للأطفال بزاوية 45 درجة، وللبالغين 90 درجة خاصةً للذين يعانون من السمنة الزائدة، يكون الحقن تحت الجلد إمّا في البطن، أو الفخد، أو الذراعين، مع ضرورة الابتعاد عن أماكن الجروح، أو عند الأوردة الظاهرة، وفي حالة الحقن في البطن يجب الابتعاد عن السرة بمقدار 5 سنتيمترات، ثمّ تفريغ الجرعة كاملة إلى أن يصل المؤشر للصفر.
  • تُسحب الإبرة، ثمّ يُعقم المكان بقطنة تحتوي على الكحول في حالة خروج الدم، والحرص على التخلص من الإبرة عن طريق اغلاقها ثمّ سحبها، ووضعها في الحاوية البلاستيكية، ثمّ وضع غطاء القلم للحفاظ عليه من دخول الهواء إليه.


قلم الإنسولين

يُعرف قلم الإنسولين على أنّه جهاز صغير يستخدم لحقن الإنسولين في جسم الإنسان بطريقة أسهل ومناسبة لجميع الفئات العمرية، يمتاز قلم الإنسولين بسهولة حمله، وسرعة تحضيره إذ لا يحتاج لسحب الإنسولين من الزجاجة والتي من الممكن أن تسبب بفقدان الإنسولين أثناء السحب، كما يمتاز بالدقة أكثر لأنّه من السهل تحديد الجرعة المطلوبة من خلال تحديد النسبة في العداد الرقمي الموجود، وشكله لا يخيف كما هو الحال عند رؤية الحقنة العادية، بالإضافة إلى أنّه لا يحتاج إلى وضعه بالثلاجة طالما كان بعيدًا عن أشعة الشمس المباشرة. لكن ما يعيب قلم الإنسولين أنّه مكلف أكثر من الحقن، وغير قابل لخلط أنواع الإنسولين المختلفة. يتوفر قلم الإنسولين على شكلين، الأول أقلام تستعمل مرة واحدة تتكون من خرطوشة إنسولين جاهزة ومعبأة تحقن حتى انتهائها ثمّ يتم التخلص منها، أمّا الثاني أقلام تستعمل عدة مرات وبهذه الحالة يمكن استبدال الخرطوشة بأخرى كلما فرغت.


تحذيرات عند استخدام قلم الإنسولين

  • يجب استخدام قلم الإنسولين لمدة شهر فقط.
  • يجب عند وضعه خارج الثلاجة أن تكون درجة حرارة الغرفة أقل من 30 سيليسيوس.
  • يجب تغيير مكان الحقن بشكل دوري؛ لتجنب حدوث الضمور، أو تليف للدهون تحت الجلد.
  • يجب الالمام بأعراض نقص السكر، والتي تتمثل بالتعرق الشديد، والهبوط التام في حركة الجسم، والدخول في غيبوبة السكري، وذلك لعدم اعطاء الإنسولين في هذه الحالة لتجنب الهبوط الحاد في السكر والموت الفوري.