علاج تشقق كعب القدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٤ ، ١٣ أبريل ٢٠٢٠
علاج تشقق كعب القدم

تشقق كعب القدم

تبدأ علامات التشقق في الظهور فوق جلد كعب القدم أو الرجل نتيجة التعرض للجفاف وقلة الرطوبة، ويظهر في كثيرٍ من الأحيان أثناء أشهر الشتاء، وعند التعرض لقلة السوائل أو قلة شرب الماء، أو عند إهمال ترطيب القدمين، أو بعد الاستحمام بالماء الدافئ، أو بعد غمر القدمين في الماء الدافئ لفترة طويلة أو بكثرة، أو بسبب تقشير جلد القدمين الجافة، أو حتى بسبب الإصابة بمرض السكري، كما تزداد فرص الإصابة بتشقق كعب القدم عند الأفراد المصابين بالسمنة؛ بسبب زيادة الضغط الواقع على الكعب نتيجة لزيادة الوزن، ويشير الخبراء إلى كثرة المعاناة من تشقق كعب القدم عند الأفراد الذين يهملون استخدام مراهم وكريمات جلدية مصنوعة من الزيوت.[١]


علاج تشقق كعب القدم

توجد الكثير من الأساليب والطرق العلاجية التي يُمكن الاستعانة بها لعلاج تشقق كعب القدم، وفيما يأتي ذكرها:[٢]

  • استخدام الكريمات المرطبة والمطرية: تمتلك بعض الكريمات المطرية مقدرةً على اختراق أنسجة الجلد، والحدّ من فقدان الماء، وملء الثغرات الجلدية لجعل الجلد يبدو أكثر نعومةً ومرونةً، كما تتوفر بعض الكريمات المرطبة القادرة على اختراق طبقات الجلد العلوية وجلب الماء من الهواء للحفاظ على رطوبة الجلد.
  • استخدام الكريمات الرطبة الإطباقية: تُستخدم الكريمات الإطباقية بعد استخدام الكريمات المرطبة والمطرية وامتصاصها من قبل الجلد، وعادةً ما تمتلك الكريمات الإطباقية مقدرةً على تشكيل طبقة سميكة فوق الجلد لحفظ الرطوبة، ومن بين أشهر الأمثلة عليها؛ الجل النفطي الذي يُشار إليه بالفازلين، ودهن صوف الغنم أو اللانولين، وكريمات السيليكون، ويُعد الفازلين أكثر أنواع الكريمات فاعليةً؛ بسبب مقدرته على منع خسارة الماء من الجلد بنسبة تصل إلى 98% تقريبًا.
  • ارتداء الجوارب القطنية: ينصح الخبراء بارتداء جوارب مصنوعة من القطن بنسبة 100% بعد دهن كعب القدم بالفازلين قبل المكوث إلى السرير في الليل؛ لحفظ رطوبة القدم، والسماح بتهوية الجلد، ومنع اتساخ أوجه السرير.
  • استخدام الكريمات المذيبة للكراتين: تحتوي أنواع الكريمات المذيبة للكراتين وللطبقة القرنية الجلدية على حمض الساليسيليك، أو اليوريا، أو حمض اللاكتيك، أو حمض الجليكوليك، التي تمتلك جميعها مقدرةً على خفض حجم سماكة الطبقات الجلدية الموجودة في كعب القدم.
  • فرك جلد كعب القدم بحجر الخفاف: لا يرى الخبراء عيبًا في استخدام حجر الخفاف من أجل فرك الكعب بروية وهدوء، خاصةً بعد دهن الكعب بأحد الكريمات المرطبة للجلد، لكن يجب الابتعاد عن استخدام المقصات أو الشفرات الحادة لفرك القدم، كما يجب الامتناع عن استخدام الحجر عند الأفراد الذين يُعانون من السكري والاعتلال العصبي إلا بعد استشارة الطبيب.
  • العلاجات الطبية: يضطر الطبيب إلى إزالة خلايا الجلد الميتة مباشرةً عند الأفراد الذين يُعانون من حالة متفاقمة أو شديدة من تشقق كعب القدم، كما قد يلجأ الطبيب إلى وصف كريمات أو أدوية قوية لتنعيم الجلد، أو قد يضطر إلى وضع غراء طبي لملء الشقوق الجلدية، فضلًا عن وصف المضادات الحيوية أو الضمادات الطبية.
  • علاجات أخرى: يرى الباحثون أنه من المهم العناية بالقدم لمنع ظهور تشققات كعب القدم في الأساس، خاصةً قبل الذهاب إلى النوم؛ إذ ينصخ البعض بغمر القدم في الماء لمدة عشر دقائق متتالية، ولا مانع في أن يحتوي الماء على بعض الصابون، ثم يجب تجفيف القدم جيدًا بالتربيت، والبدء بفرك القدم بالأدوات القادرة على إزالة الخلايا الميتة، ثم يأتي دور وضع الكريمات، لكن في حال كانت الشقوق خطيرةً أو عميقةً، فإنه من الأنسب مراجعة الطبيب لتجنب الإصابة بالالتهابات بسببها.[٣]

من المهم الإشارة إلى وجود أمراض كثيرة قد تكون مسؤولةً عن الإصابة بتشقق كعب القدم؛ فمثلًا قد ينتج تشقق كعب القدم عن الإصابة بالأكزيما التي يُشار إليها طبيًا بالتهاب الجلد التأتبي، كما ينتج عن الإصابة بالصدفية، ومن المعروف أنه توجد للصدفية والأكزيما علاجات طبية خاصة بها، لذا قد يكون من الأنسب مراجعة الطبيب لتحري حالة تشقق كعب القدم في حال كان الشخص مصابًا بهذه الأمراض.[٤]


المستحضرات الطبيعية لتشقُّق القدم

يطرح بعض الباحثين بعض الأساليب البديلة أو الطبيعية التي قد يكون بوسعها فعلًا علاج تشقق كعب القدم وفقًا لبعض الدراسات والخبراء، وفيما يأتي ذكرها:[٥]

  • العسل: يحتوي العسل على خصائص مضادة للميكروبات والبكتيريا، الأمر الذي يجعل استخدامه ممكنًا لغرض شفاء الجروح وتنظيفها وترطيب الجلد، وبات البعض ينصح بالعسل لفرك القدم بعد غمرها بالماء، أو استخدامه كقناع للقدم طوال الليل.
  • زيت جوز الهند: يُنصَح بزيت جوز الهند لعلاج جفاف الجلد، والصدفية، والأكزيما، ويتميز الزيت بمقدرته على حفظ رطوبة الجلد، لذا ينصح البعض بوضعه فوق القدم بعد غمرها بالماء، كما يمتاز بخصائص مضادة للالتهابات والميكروبات، مما يجعله مفيدًا لوقاية شقوق الكعب من الالتهابات.
  • علاجات طبيعية أخرى: على الرغم من قلة الأبحاث العلمية التي أكدت على فاعلية خل التفاح وزيت الزيتون، إلا أن بعض الخبراء ينصحون بتجربتها لغرض علاج تشقق كعب القدم، بجانب علاجات أخرى؛ مثل؛ الموز المهروس والشوفان الممزوج بالزيت.


علاج القدم السكرية

يتسبب مرض السكري في حدوث اعتلالاتٍ في أعصاب القدم ومشاكل في التروية الدموية الخاصة في تلك المنطقة أيضًا، ويُمكن لمرض السكري أن يؤدي إلى مضاعفات سيئة للغاية؛ مثل حدوث تشوهات في عظام وعضلات القدم، وغرغرينا، وغيرها من المشاكل في حال إهمال العناية بالقدم وتطوّر العدوى التي تدفع بالطبيب إلى بتر قدم المريض أحيانًا، لكن توجد بعض الخطوات العلاجية التي يُمكن فعلها لتجنب المضاعفات، وفيما يأتي ذكرها:[٦]

  • الالتزام بالخطة العلاجية الهادفة للسيطرة على مستويات السكر في الدم عبر اتباع العادات الغذائية والرياضية المناسبة.
  • غسل القدم بالماء الدافئ يوميًا وبالصابون المناسب، والحرص على فحص حرارة الماء قبل وضع القدم فيها.
  • تفقد حالة القدم يوميًا لتحري ظهور التقرحات والاحمرار وغيرها من المشاكل الدالة على حصول ضرر في التروية الدموية للقدم.
  • ترطيب جلد القدم بالمراهم المرطبة بعد غسل القدم بالطبع وتجفيفها جيدًا.
  • استخدام حجر الخفاف لتنعيم الجلد بعد الاستحمام، وبعد استشارة الطبيب.
  • عدم المشي دون حذاء مناسب.
  • الإقلاع عن التدخين وتجنب الجلوس دون حركة لفترة طويلة.


المراجع

  1. Niya Jones, MD, MPH (23-10-2009), "What Causes Cracked Heels?"، Everyday Health, Retrieved 11-1-2020. Edited.
  2. Sarah Taylor, M.D., FAAD (26-3-2017), "Six fixes for cracked heels"، Medical News Today, Retrieved 11-1-2020. Edited.
  3. Lawrence E. Gibson, M.D (13-3-2019), "How to heal cracked heels"، Mayo Clinic, Retrieved 11-1-2020. Edited.
  4. Deborah Fields, B.Sc (26-2-2019), "Cracked Heels"، News-Medical, Retrieved 11-1-2020. Edited.
  5. Debra Sullivan, PhD, MSN, RN, CNE, COI (23-2-2017), "How to Fix Cracked Heels at Home"، Healthline, Retrieved 11-1-2020. Edited.
  6. Michael Dansinger, MD (12-6-2019), "Diabetic Foot Problems"، Webmd, Retrieved 11-1-2020. Edited.