فوائد الجزر في إنقاص الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٣٩ ، ١٤ يونيو ٢٠٢٠
فوائد الجزر في إنقاص الوزن

الجزر

يُعدّ الجزر أحد النباتات التي يُمكن الاستفادة من أوراقها وجذرها الذي ينمو تحت الأرض، إذ تستخدم جذور الجزر في العديد من الأغراض الطبية، وتؤخذ عن طريق الفم للمُساعدة في علاج السرطان، والإمساك، ومرض السكري، والإسهال، ونقص فيتامين (أ)، ونقص الزنك، والألم الليفي العضلي، ويجدر بالذكر أنَّ الجزر يؤكل نيئًا، أو مسلوقًا، أو مقليًا، أو مطهوًا على البخار، ويُمكن تناوله بمفرده، أو إضافته إلى الكعك، أو الحلويات، أو المربى، أو استخدامه لإعداد العصائر، وتجدر الإشارة إلى أنَّ هذا النبات يحتوي على مادة كيميائية تُدعى البيتا كاروتين، والتي تُعدّ بمثابة مضاد للأكسدة، كما يحتوي على الألياف الغذائية التي تؤدي دورًا مميزًا في تحسين صحة كلّ من المعدة والأمعاء، وحمايتهما من الإصابة بالإسهال أو الإمساك.[١]


فوائد الجزر في إنقاص الوزن

يمتاز الجزر بقدرته الفعّالة في تعزيز فقدان الوزن؛ وذلك بسبب احتوائه على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية، فكوب من عصير الجزر الطازج يوفر 50 سعرًا حراريًّا، لذا تسهل إضافته كجزء من النظام الغذائي، كما يحتوي الجزر على نسبة كبيرة من فيتامين (أ)، إذ يوفّر كوب من الجزر الخام نحو 408% من القيمة اليومية لفيتامين (أ) الذي يتحول في الجسم إلى مركبات كيميائية تُسمّى الريتينويدات، والتي تتفاعل مع خلايا الجسم وأنسجته، وبالتالي تؤثر على نمو الخلايا الدهنية، وعلى تخزين الدهون والسمنة.

في هذا الصدد ذكرت إحدى المراجعات أنَّ فيتامين (أ) المتوفر في الجزر يؤدي دورًا كبيرًا في الحد من السمنة الحشوية، وهي أحد أنواع السمنة المضرة بالصحة، كما يوفر الجزر العديد من المواد الغذائية التي تساعد على التخسيس، ومنها الألياف التي تساعد على إنقاص الوزن من خلال خصائصه التي تساعد على الشعور بالشبع والامتلاء.[٢][٣]


الفوائد الصحية للجزر

تتعدد الفوائد الصحية التي يوفرها الجزر، ويُذكر منها ما يأتي:[٤]

  • تنظيم مستويات الكوليسترول في الدم: يُعدّ ارتفاع الكوليسترول أحد العوامل الرئيسة المسببة لأمراض القلب، ويساعد الاستهلاك المنتظم للجزر على تقليل مستويات الكوليسترول في الدم.
  • تحسين صحة العين: تُشير الأبحاث إلى أنَّ نقص فيتامين (أ) يمكن أن يسبب بعض الصعوبة في رؤية الضوء الخافت، وقد يؤدي إلى الإصابة بالعمى الليلي، لكن يشتهر الجزر بقدرته على تحسين صحة العيون، والوقاية من العمى الليلي مع التقدم بالعمر.
  • السيطرة على مضاعفات مرض السكري: يساعد الجزر على تنظيم نسبة السكر في الدم، ويعود الفضل في ذلك إلى احتوائه على الكاروتينات، والتي تؤثر عكسيًّا على مقاومة الإنسولين، ويمكن أن تخفض نسبة السكر في الدم، مما يساعد مرضى السكري على التمتع بحياة صحية وطبيعية.
  • خفض ضغط الدم: تشير الأبحاث العلمية إلى أنَّ محتوى الجزر من الكومارين يرتبط بخفض ضغط الدم وحماية القلب، كما يُمثل مصدرًا غنيًا بالبوتاسيوم، الذي يساعد على توسيع الأوعية الدموية، وتقليل توتر الأوعية الدموية والشرايين، لذا فهو يزيد من تدفق الدم، والدورة الدموية.[٥]
  • تعزيز صحة الجهاز المناعي: يحتوي الجزر على العديد من الخصائص المطهرة والمضادة للجراثيم، لذا يساعد على تعزيز وظيفة الجهاز المناعي، فضلًا عن كونه مصدرًا غنيًا بفيتامين (ج)، الذي يحفز نشاط خلايا الدم البيضاء.
  • تعزيز صحة الفم: يحتوي الجزر على العديد من مضادات الأكسدة، التي تُحفّز اللثة، وتساعد على إنتاج اللعاب الزائد، فاللعاب مادة قلوية تحارب البكتيريا والأجسام الغريبة التي تؤدي إلى تسوس الأسنان، ورائحة الفم الكريهة، وغيرهما من الأمراض التي تؤثر على صحة الفم.
  • خفض خطر الإصابة بالسرطان: تساعد الوجبات الغذائية الغنية بالكاروتينويدات على حماية الجسم من الإصابة بأنواع متعددة من السرطان، خاصةً سرطان البروستات، وسرطان القولون، وسرطان المعدة، كما تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي، وقد أظهرت الأبحاث الحديثة أنَّ الكاروتينات تحمي من سرطان الرئة.[٦]


القيمة الغذائية للجزر

يُمكنك الاعتماد على أكل الجزر لحماية جسمك وتزويده بالعديد من العناصر والفيتامينات والمكوّنات اللازمة لدوام صحّته، إذ يحتوي الجزر على العديد من العناصر الغذائية، فمئة غرام من الجزر الخام توفر العناصر الغذائية الآتية:[٦]

العنصر الغذائي قيمته
الطاقة 41 سعرًا حراريًّا.
الماء 88%.
البروتين 0.9 غرام.
الكربوهيدرات 9.6 غرام.
السكر 4.7 غرام.
الألياف 2.8 غرام.
الدهون 0.2 غرام.

كما يعد الجزر مصدرًا جيدًا للعديد من الفيتامينات والمعادن الأخرى الضرورية لصحة الجسم، خاصةً البيوتين، والبوتاسيوم، وفيتامينات (أ)، مثل البيتا كاروتين، وفيتامين (ب6).


المراجع

  1. "CARROT", www.webmd.com, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  2. Sylvie Tremblay (30-5-2019), "Can Eating Carrots Help You Lose Weight?"، www.livestrong.com, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  3. "Obesity Leads to Tissue, but not Serum Vitamin A Deficiency.", ncbi.nlm.nih, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  4. Meenakshi Nagdeve (21-11-2019), "Carrots: Nutrition Facts & Benefits"، www.organicfacts.net, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  5. "Hypotensive action of coumarin glycosides from Daucus carota", sciencedirect, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  6. ^ أ ب Adda Bjarnadottir (3-5-2019), "Carrots 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 15-12-2019. Edited.