فوائد الارز الاحمر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٣ ، ١٦ فبراير ٢٠٢٠
فوائد الارز الاحمر

الأرز الأحمر

يُعد الأرز عمومًا من بين أصناف الأطعمة المهمة للكثير من السكان حول العالم بسبب رخص ثمنه وكونه غنيًا بالطاقة وبعض العناصر الغذائية أيضًا، لكن توجد أنواع كثيرة من الأرز التي تختلف من ناحية اللون والطعم والقيمة الغذائية، ويُعد الأرز الأحمر أحد أبرز أنواع الأرز الصحية المتوفرة في بعض الأسواق، لكن توجد أنواع فرعية من الأرز الأحمر أيضًا؛ ويوجد ما يُعرف بأرز الهيمالايا الأحمر والأرز التايلاندي الأحمر، لكن على العموم تمتاز أنواع الأرز الأحمر في المحصلة بكونها مصبوغة وتحتوي على الكثير من العناصر الغذائية والمركبات النباتية المفيدة لجسم الإنسان، لكن يجب التنبه هنا إلى وجود أصناف أخرى من الأرز المفيدة أيضًا والتي قد يخلط البعض بينها وبين الأرز الأحمر؛ إذ يوجد الأرز البني الذي يمتاز بلون بني وقيمة غذائية شبيهة بالأرز الأبيض، لكنه يحتوي على ألياف غذائية وبروتينات أكثر من الأرز الأبيض[١]، ويوجد أيضًا ما يُعرف بالأرز الأرجواني الذي يتشابه مع الأرز البني من الناحية الغذائية لكنه يحتوي على نسبة أعلى من الألياف الغذائية، وعلى أي حال؛ فإن أنواع الأرز تصل إلى 40 ألف نوع تقريبًا وقد يكون من الصعب التفريق بينها على أرض الواقع[٢].


فوائد الأرز الأحمر

تشتمل أبرز الفوائد الصحية التي يُمكن الحصول عليها عبر تناول الأرز الأحمر على الآتي[١]:

  • كثرة الألياف الغذائية: يمتاز الأرز الأحمر باحتوائه على نسبة عالية من الألياف الغذائية تفوق ما هو موجود في أنواع الأرز الأبيض، ومن المعروف أن للألياف الغذائية فوائد صحية كثيرة للغاية، منها؛ تحسين صحة الجهاز الهضمي والوقاية من الإمساك، والبواسير، وسرطان القولون، فضلًا عن خفض مستوى الكوليسترول، وإعادة الاتزان إلى مستوى السكر في الدم، ومنع الإصابة بالسمنة، وغيرها الكثير من الفوائد التي تُساهم في جعل الفرد يعيش لفترة زمنية أطول وبصحة وعافية جيدة[٣].
  • كثرة مضادات الأكسدة: يُمكن الحصول على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة المفيدة للجسم عبر التركيز على تناول الأرز الأحمر، ومن بين أشهر أنواع مضادات الأكسدة الموجودة في الأرز الأحمر ما يُعرف بمركبات الفلافونويد، التي منها أنتوسيانات الأبيجينين، والمريسيتين، والكيرسيتين، ومن المعروف أن لمضادات الأكسدة دورًا مهمًا في محاربة ما يُعرف بالجذور الحرة التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والسكري، وفي الحقيقة فإن إحدى الدراسات قد وجدت بأن الأرز الأحمر يحتوي على نسبة من مركبات الفلافونويد تفوق ما لدى الأرز البني.
  • الوقاية من الأمراض: يتربع الأرز الأحمر والأرز الأسود أو الأرجواني على قائمة أنواع الأرز والمنتجات النباتية المفيدة للوقاية من الأمراض، ولقد اكتسبت هذه الأنواع شهرة بين الباحثين بسبب خواصها المضادة للأكسدة، والسرطانات، والسكري، والحساسية، وأمراض القلب، لكن تجدر الإشارة هنا إلى أن معظم الدراسات التي أجريت لغرض تقصي هذه الخصائص قد أجريت داخل المختبرات وليس على البشر[٤].
  • الخلو من الغلوتين: ينتمي الأرز الأحمر إلى فئة أنواع الأرز والمنتجات الخالية من الغلوتين، وهذا قد يكون خبرًا سارًا للأفراد الذين يُعانون من الحساسية اتجاه الغلوتين أو الداء البطني، لكن تجدر الإشارة هنا إلى أن أنواع الأرز الأخرى هي أيضًا خالية من الغلوتين، وهذا ينطبق على الأرز الأبيض، والأرز الأسود، والأرز البني، والأرز البسمتي أيضًا[٥].
  • فوائد مختلفة: يمتلك الأرز الأحمر طعمًا أو نكهة ترابية شبيهة بالبقوليات أو الفول، وبالإمكان الاحتفاظ بالأرز الأحمر لـ 6 أشهر تقريبًا ضمن حرارة الغرفة[٦]، وتمتاز أنواع الأرز عمومًا بأنها مصدر للطاقة وبأن لها فوائد متنوعة أخرى؛ كخفض ضغط الدم والحفاظ على صحة الجلد ومنع الإصابة بمرض الزهايمر، وغيرها الكثير من الفوائد التي نسبت لأنواع الأرز عامةً والأرز البني والأحمر خاصةً[٧].


فوائد أرز الخميرة الأحمر

يشير مفهوم أرز الخميرة الأحمر إلى الأرز الذي تعرض للتخمير بواسطة أحد أنواع فطريات الخميرة، ولقد استخدم هذا الأرز بواسطة الصينيين منذ قرون طويلة كنوع من أنواع البهارات، أو لحفظ الأطعمة، أو كصبغة لتلوين الطعام بسبب لونه الأحمر، أو لصناعة النبيذ الأحمر، أو حتى للأكل كأي نوع آخر من الأرز، وفي الحقيقة فإن أرز الخميرة الأحمر هو طعام متوفر بكثرة في الصين، واليابان، وعند بعض الأقليات الآسيوية في الولايات المتحدة الأمريكية، ومن المثير للاهتمام أن الصينين استعملوا هذا الأرز لغرض علاج الكثير من المشاكل البدنية منذ 1000 سنة تقريبًا، ومن بين هذه الأمراض، سوء الهضم، والإسهال، ومشاكل الدورة الدموية. أما حديثًا فإن أرز الخميرة الأحمر قد حاز على ثقة بعض الباحثين الصينين والأمريكيين لغرض تقليل مستوى الدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم، ولقد جرى بالفعل إنتاج مكملات غذائية من أرز الخميرة الأحمر لغرض تقليل مستوى الكوليسترول في الدم، لكن إدارة الغذاء والدواء تحفظت على السماح بإنتاج مكملات غذائية تحتوي على نسب عالية من المواد المخفضة للكوليسترول لأسبابٍ لها علاقة بسلامة المرضى، أما بالنسبة إلى فاعلية مكملات أرز الخميرة الحمراء، فإن معظم الدراسات التي أجريت في هذا المضمار قد أجراها علماء صينيون، ولقد توصلوا إلى كون هذه المكملات قادرة على تثبيط مستويات الكوليسترول السيئ ورفع مستويات الكوليسترول الجيد، بينما وجدت دراسات أمريكية أن لهذه المكملات قدرة فعلًا على تثبيط الكوليسترول السيئ، لكنها غير قادرة على رفع مستوى الكوليسترول الجيد[٨].


فوائد الأرز البني والأرز الأسود

ينتمي الأرز البني إلى فئة الحبوب الكاملة بسبب احتفاظه بطبقة النخالة الخاصة به، بعكس الأرز الأبيض، وهذا يجعل الأرز البني أكثر فائدة من الناحة الغذائية من الأرز الأبيض، وتشتهر نخالة الأرز البني باحتوائها على مركبات الفلافونويد المضادة للأكسدة التي تحمي من الأمراض، ويحتوي الأرز البني كذلك على نسبة جيدة من البروتينات والألياف الغذائية، وهذا يجعله قادرًا على زيادة الشعور بالشبع لفترة أطول، لذا يبقى الأرز البني خيارًا أفضل من الأرز الأبيض لغرض إنقاص الوزن والحفاظ على مستويات الأنسولين في الدم، أما بالنسبة إلى الأرز الأسود، فتوجد أنواع كثيرة له أيضًا، منها ما يُعرف بالأرز الإندونيسي الأسود وأرز الياسمين التايلاندي، وعادةً ما يميل لون هذا الأرز إلى اللون الأرجواني عند طبخه، ولقد أطلق على الأرز الأسود تسمية الأرز المحرم، ويرجع سبب ذلك إلى اقتصار تناوله في الماضي على السلالات الملكية في الصين، وعلى العموم يمتاز الأرز الأسود باحتوائه على نسبة عالية للغاية من مضادات الأكسدة تفوق ما هو موجود في جميع أنواع الأرز الأخرى[١]، ويُعد الأرز الأسود أو الارجواني مفيدًا لغرض الحفاظ على صحة القلب والكوليسترول والهضم، كما قد يكون هذا الأرز مفيدًا لغرض الحفاظ على وظائف الكبد أيضًا[٢].


المراجع

  1. ^ أ ب ت Jillian Kubala, MS, RD (1-4-2019), "What Is the Healthiest Type of Rice?"، Healthline, Retrieved 8-2-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Natalie Butler, R.D., L.D (5-11-2019), "What are the health benefits of purple rice?"، Medical News Today, Retrieved 8-2-2020. Edited.
  3. "Dietary fiber: Essential for a healthy diet", Mayo Clinic,16-11-2018، Retrieved 8-2-2020. Edited.
  4. Michael Greger M.D. FACLM (18-12-2018), "Black and Red Rice Are Better than Brown, Which Is Healthier than White"، Nutrition Facts, Retrieved 8-2-2020. Edited.
  5. Emmy Ludwig, MD (30-1-2020), "Is Rice Gluten-Free?"، Very Well Fit, Retrieved 8-2-2020. Edited.
  6. "Brown Rice Benefits", Ministry of Health -Singapore,30-1-2020، Retrieved 8-2-2020. Edited.
  7. Meenakshi Nagdeve (26-1-2020), "12 Incredible Benefits Of Rice"، Organic Facts, Retrieved 8-2-2020. Edited.
  8. William C. Shiel Jr., MD, FACP, FACR, "Red Yeast Rice and Cholesterol"، Medicine Net, Retrieved 8-2-2020. Edited.