طريقة رجيم الليمون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٥ ، ٢١ ديسمبر ٢٠١٩
طريقة رجيم الليمون

رجيم الليمون

يُعرف رجيم الليمون بأنه اتباع حمية غذائية تعتمد على وجود الليمون بشكل رئيسي لمدة أسبوع أو أسبوعين لإزالة السموم وتطهير الجسم، والحصول على عدة فوائد صحية بما في ذلك تحسين صحة الجلد وتعزيز عملية الهضم وتعزيز الطاقة وفقدان الوزن، وبالرغم من اتباع العديد من الناس لهذا الرجيم، إلا أنه لا توجد أي دلائل علمية على هذا المبدأ نظرًا إلى أن الجسم بإمكانه التخلص من السموم من تلقاء نفسه بما في ذلك الكحول والمنتجات الثانوية من الهضم أو البكتيريا أو المواد الكيميائية من التلوث، وذلك بفضل كل من الكبد الذي يعد أحد أنظمة الترشيح الأولية في الجسم، مما يساعد في التخلص من السموم وتطهير الدم واستقلاب العناصر الغذائية والأدوية، ومن ثم يأتي دور الكليتين إذ تعملان على ترشيح الدم لإزالة أي فضلات زائدة، في حين تعمل الرئتان على ترشيح ثاني أكسيد الكربون من الدم وإخراجه من الجسم.[١]


طريقة رجيم الليمون

يعد اتباع رجيم الليمون تعديلًا كبيرًا على النظام الغذائي إذ يعتمد على وجود السوائل فقط دون وجود مواد أخرى، لذلك فإنه من المهم البدء بهذا النظام تدريجيًا على مدار بضعة أيام تجنبًا للآثار الجانبية السلبية، وذلك من خلال ثلاث مراحل، هي:[٢]

  • مرحلة ما قبل رجيم الليمون: وهي المرحلة التي تبدأ بتعويد الجسم على سحب الأطعمة من النظام الغذائي، ويشمل ذلك:
    • اليومان الأول والثاني: يبدأ ذلك من خلال عدم تناول الأطعمة المصنعة والكحول والكافيين واللحوم ومنتجات الألبان والسكريات المضافة، والتركيز على تناول الأطعمة الكاملة النيئة وخاصة الفواكه والخضروات.
    • اليوم الثالث: يبدأ اتباع نظام غذائي يعتمد على السوائل من خلال العصائر والحساء المهروس والمرق بالإضافة إلى عصائر الفاكهة والخضروات الطازجة.
    • اليوم الرابع: يكون باعتماد شرب الماء فقط وعصير البرتقال الطازج، ويمكن إضافة شراب القيقب حسب الحاجة لسعرات حرارية.
  • مرحلة الرجيم: وهنا سيبدأ اتباع رجيم الليمون ويحصل الجسم خلال هذه المرحلة على جميع السعرات الحرارية من مشروب الليمون والقيقب، ويمكن تحضيره من خلال إضافة ملعقتين (30 غرامًا) من عصير الليمون الطازج، وملعقتين من شراب القيقب النقي، و0.2 غرام من الفلفل الحار حسب الرغبة، و230 - 280 غرامًا من المياه النقية، وكل ما يجب فعله هو مزج المكونات مع بعضها البعض وشرب المزيج عند الشعور بالجوع، ويوصى بتناول ست وجبات على الأقل يوميًا، ومن المهم استهلاك ربع لتر من الماء المالح الدافئ كل صباح لتحفيز حركة الأمعاء، ويمكن شرب الشاي العشبي الملين للأمعاء أيضًا حسب الرغبة، ويستمر هذا النظام الغذائي لمدة 10 أيام على الأقل وحتى 40 يومًا.
  • مرحلة ما بعد رجيم الليمون: تهدف هذه المرحلة إلى البدء بإدخال الطعام مرة أخرى إلى النظام الغذائي تدريجيًا لمدة 4 أيام بعد الانتهاء من رجيم الليمون، وذلك كما يأتي:
    • اليوم الأول: البدء بشرب عصير البرتقال الطازج ليوم واحد.
    • اليوم الثاني: إضافة شوربة الخضار.
    • اليوم الثالث: البدء بتناول الفواكه والخضروات الطازجة.
    • اليوم الرابع: العودة لتناول الطعام بانتظام مرة أخرى مع التركيز على الأطعمة الكاملة.


كيفية إنقاص رجيم الليمون الوزن

يساعد رجيم الليمون على إنقاص الوزن من خلال تقليل السعرات الحرارية التي يحصل عليها الجسم إلى ما يقارب 500 إلى 600 سعرة حرارية في اليوم، وهي أقل من كمية السعرات الموصى بها يوميًا البالغة 1600 سعرة حرارية للنساء، و2500 سعرة حرارية للرجال، ويساعد اتباع هذا الرجيم منخفض السعرات الحرارية لفترة تقارب 10 أيام متتالية على دفع الجسم للحصول على الطاقة من خلال استخدام الخلايا الدهنية للتمكن من أداء الوظائف الضرورية في الجسم.

وقد تمكن الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18-29 عامًا من خسارة ما يقارب من 2.2 كجم خلال أربعة أيام من اتباع رجيم الليمون بالإضافة إلى تحسين مستويات الدهون الثلاثية لديهم، ومن الجدير بالذكر أن اتباع هذه الخطط لخسارة الوزن خلال وقت قصير يعد من الحلول المؤقتة وليست الدائمة والمستدامة لإنقاص الوزن.[٣]


فوائد رجيم الليمون

يتبع البعض رجيم الليمون بهدف إنقاص الوزن أو تطهير الجسم، وفيما يأتي الفوائد التي يقدمها هذا الرجيم عند اتباعه:[٣]

  • يساعد رجيم الليمون في إنقاص الوزن بطريقة سريعة، وذلك من خلال تمكين الجسم من استعادة توازن العناصر والحفاظ على الوزن المثالي، فيستطيع الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد خسارة ما بين 2-3 كلغ، بينما يستطيع الاشخاص الذين يعانون من نقص الوزن إعادة توازن التمثيل الغذائي في الجسم، إذ يمكن أن تستغرق هذه العملية وقتًا أكثر بكثير في حال اضطر الجسم إلى حرق الدهون الزائدة .
  • يساعد في تنقية الأعضاء من خلال خفض السعرات الحرارية، وتخليص الجسم من رواسب الدهون مما يساعد بدوره في تجديد شباب البشرة والشعر.
  • قد يساعد هذا الرجيم في إزالة السموم من الجسم وهو ما يسهم في التخلص من الثآليل والتهاب المفاصل والربو ومشاكل المعدة، إذ يساهم كل من الليمون والفلفل الحار في طرد الدهون الزائدة من الجسم، مما يؤدي إلى فقدان الوزن بسرعة خلال النظام الغذائي فضلًا عن تطهير الجهاز اللمفاوي من السموم، في حين يساعد شراب القيقب على تعويض الجسم عن جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها ليتمكن من أداء وظائفه كما يجب.
  • تحسين صحة كل من البشرة والشعر والقلب والجهاز الهضمي.


الآثار الجانبية لرجيم الليمون

قد يواجه الأشخاص الذين يتبعون رجيم الليمون بعض الآثار الجانبية خلال هذه الفترة التي تستمر لفترة قصيرة وتشمل الغثيان والتعب والدوخة الناجمة عن الجوع، بالإضافة إلى خطر حدوث فقدان شديد لكتل العضلات على المدى الطويل، ومن ناحية أخرى يعد هذا الرجيم من الأنظمة الغذائية غير العملية نظرًا لحاجة الشخص إلى الحفاظ على مستويات نشاطه البدنية ضمن الحد الأدنى، لذا فإن الأشخاص الذين لديهم جدول أعمال مزدحم يوميًا سيكون من الصعب عليهم اتباع هذا الرجيم، إذ يقلل هذا النظام الغذائي من الكربوهيدرات بشكل كبير، فتنخفض مستويات الطاقة خلال فترة 10 أيام إلى 15 يومًا من اتباع هذا الرجيم، وبهذا فلن يكون الشخص قادرًا على ممارسة أي نوع من الأنشطة الرياضية أو الأنشطة الترفيهية بالإضافة إلى حدوث نقص في بعض المعادن والفيتامينات الأساسية، ومن هنا فإنه لا يُنصح باتباع هذا الرجيم على المدى البعيد، خاصة من قبل الأشخاص الذين يرغبون بفقدان الوزن بطريقة صحية.[٤]


المراجع

  1. Aaron Kandola (11 -3 - 2019), "What to know about the lemon detox diet"، medicalnewstoday, Retrieved 18 - 12 - 2019. Edited.
  2. "Master Cleanse (Lemonade) Diet: Does It Work for Weight Loss?", healthline,17 - 7- 2018، Retrieved 18 -12 - 2019. Edited.
  3. ^ أ ب Charushila Biswas (19 - 11 - 2019), "Lemonade Diet For Weight Loss – Fad or Fact?"، stylecraze, Retrieved 18- 12 - 2019. Edited.
  4. "Lemonade Diet: This Strict Weight Loss Diet Includes Drinking Only Lemon Juice For 10 Days", ndtv,27 - 8 - 2018، Retrieved 18 -12 - 2019. Edited.