ما هو علاج الثآليل

ما هو علاج الثآليل

الثآليل

تعرف الثآليل بأنها من أبرز المشاكل الجمالية الشائعة التي يعاني منها الكثير من الأشخاص، وهي عبارة عن نمو غير منتظم يختلف في الحجم والشكل على سطح الجلد التي تظهر في معظم الأحيان على اليدين والأصابع، وتحدث الإصابة بالثآليل بسبب التعرض للعدوى التي تنتج عن مجموعة معينة من الفيروسات التي تنتقل عن طريق اللمس، وتؤدي هذه العدوى الفيروسية عند الإصابة بها إلى زيادة معدل نمو الخلايا، بحيث تظهر على الجلد على هيئة ثآليل، وتجدر الإشارة إلى أن معظم الثآليل تكون مرتفعة عن السطح ودائرية الشكل وتمتلك سطحًا خشنًا وجافًا، بالإضافة إلى أنَّ أغلبها لا تسبب أيّة ألم عند الأشخاص المصابين بها، إلا أنه في بعض الأنواع التي تظهر في مناطق حساسة وغيرها من المناطق الأخرى.[١][٢]


ما هو علاج الثآليل

توجد هنالك عدة طرق يمكن من خلالها علاج الثآليل، ومن أبرزها الآتي:

علاجات طبيعية

تتوفر هنالك العديد من الطرق الطبيعية التي تفيد في علاج الثآليل الصغيرة التي تظهر للمرة الأولى، ولعل من الأمثلة على هذه الطرق ما يلي:[٣]

  • خل التفاح: يتميز خل التفاح باحتوائه على حمض الساليسيليك الذي يعرف بأنه عبارة عن مركب يوجد في الأدوية الموضعية لعلاج الثآليل، بالإضافة إلى ذلك فإن خل التفاح يحتوي على خصائص مضادة للميكروبات الطبيعية التي تفيد في محاربة الفيروس المسؤول عن انتشار الثآليل، وذلك من خلال تخفيف خل التفاح مع الماء، ومن ثم مسح منطقة الثآليل بالمحلول عدة مرات في اليوم، ومن ثم تغطيته بضمادة لمدة تتراوح 3-4 ساعات تقريبًا.
  • الأناناس: يتميز الأناناس باحتوائه على إنزيم فعال يفيد في تحليل بروتينات العدوى الفيروسية المسببة لانتشار الثآليل، ويعرف هذا الإنزيم بإنزيم البروميلين.
  • الثوم: يستعمل الثوم لمعالجة أغلب أنواع الالتهابات الجلدية؛ نظرًا لما يحتويه من الأليسين الذي يمتلك خصائص جرثومية، وخصائص مضادات للعدوى، ومضادة للالتهاب، إذ إنه يفيد في إيقاف نشاط العدوى الفيروسية والحد من الانتشار، وذلك بهرس فص من الثوم ومزجه مع الماء، وتطبيقه على مكان الثاليل ثم تغطيته بضمادة، إذ ينصح بتكرار هذه الطريقة كل يوم لمدة 3-4 أسابيع تقريبًا.
  • زيت الخروع: يعرف زيت الخروع بأنه علاج مضاد للميكروبات ومضاد للالتهابات، إذ يستعمل على شكل علاجٍ طبيعي للشخص المصاب بالثآليل، وقشرة الرأس، والقوباء الحلقية، ويستعمل من خلال تطبيق بضع قطرات من زيت الخروع على منطقة الثآليل كل يوم ولمدة أسبوعين أو أكثر حتى تختفي الثآليل.
  • الهندباء: تعرف عشبة الهندباء بأنها من أقدم أنواع الأعشاب التي تستعمل في الطب البديل؛ وذلك بفضل ما تمتلكه من خصائص مضادة للالتهابات وخصائص مضادة للعدوى، إذ يفيد مستخلص الهندباء في تعزيز إنتاج الكولاجين، وتهدئة تهيج البشرة، والتقليل من التهاب الجلد، وتجدر الإشارة إلى أن الهندباء تتميز باحتوائها على مكونات مضادة للميكروبات، إذ يمكن أن تكون هذه الخصائص مفيدة لمكافحة الثآليل، إلا أنها في الحقيقة بحاجة إلى المزيد من البحوث والدراسات لإثبات ذلك على البشر.

علاجات طبية

توجد العديد من الطُرق الطبية التي يُلجأ إليها لعلاج الثآليل والسيطرة عليها، ومن أهم هذه الطرق ما يأتي:[٤]

  • العلاج بالتبريد: وذلك برش سائل مُتجمّد يتكون من مجموعة من المواد مثل: النيتروجين على منطقة الثآليل، إذ إنه يؤدي إلى تدمير الخلايا؛ وذلك لتحفيز تغير البثور التي تتقشّر في النهاية، وتجدر الإشارة إلى أنها تنحسر في مدّة أسبوع تقريبًا، إلا أنه في بعض الحالات عندما يكون فيها حجم الثآليل كبير يمكن أن تحتاج لاستعمال التخدير الموضعي، وإخضاع الشخص المصاب لعدّة جلسات لإزالتها.
  • حمض الساليسيليك: يعد حمض الساليسيليك من العلاجات المستخدمة لمعالجة الثآليل، إذ إنه يتوفر بعدة أشكال، مثل: الدهون، والكريمات، والضمادات، والجل، إذ يُطبق فقط على منطقة الثآليل، ويتطلب هذا العلاج المداومة على تطبيقه يوميًا ولمدة ثلاثة أشهر؛ وذلك لضمان الحصول على نتائج واضحة، وتجدر الإشارة إلى أنه يجب تجنب استعماله عند ظهور التقرّحات على الجلد، بالإضافة إلى أنه يفضل نقع منطقة الثآليل في الماء لمدة 5 دقائق تقريبًا قبل تطبيق العلاج، إذ يفيد ذلك في تعزيز فعاليّة العلاج.
  • الكانثاريدين: يعرف الكانثاريدين بأنه عبارة عن مُستخلص إحدى الحشرات والمُتوافر كمكون لبعض المُستحضرات، إذ يمكن وضعه على منطقة الثآليل وتغطيته بضمّادة، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الطريقة لا تُسبّب ألمًا، إلا أنه يمكن أن يكون هُنالك شُعور بعدم الرّاحة.
  • بعض العلاجات الأخرى: تتوفر بعض العلاجات التي يمكن اللجوء إليها لعلاج الثآليل في حال فشلت العلاجات الرئيسيّة في ذلك، وتتضمن هذه الخيارات ما يأتي:
    • العلاج الجراحي.
    • حُقن البليومايسين.
    • العلاج المناعي.
    • المُضادات الحيوية.
    • الريتينويدات.


طرق الوقاية من الثآليل

توجد مجموعة من النصائح والإجراءات الوقائية المختلفة التي تفيد في وقايتك من الإصابة بالثآليل، ولعل من أبرز هذه الطرق ما يلي:[٥][٤]

  • احرص على تجنب ملامسة الثآليل الظاهرة عند الأشخاص الآخرين.
  • ابتعد عن مشاركة الأغراض الشخصية الخاصة بك مع الأشخاص المصابين بالثآليل.
  • تجنب استعمال آداة تقليم الأظافر التي استعملها شخص مصاب بالثآليل من قبلك.
  • احرص على عدم قضم الأظافر في حال تواجدت الثآليل بالقرب منها.
  • تجنب مشاركة الأحذية أو الجوارب مع الأشخاص المصابين بثآليل القدمين.
  • ابتعد عن الحلاقة أو فرش الأسنان في الأماكن التي توجد بها الثآليل.
  • حافظ على تغيير الجوارب يوميًا وتجفيف قدميك بعد غسلهما للحد من ظهور الثآليل على القدمين.
  • تجنب خدش الثآليل المتواجدة على القدمين أو اليدين؛ وذلك للحدّ من انتقال فيروس الورم الحليمي البشري HPV إلى بقية أعضاء الجسم الأخرى.
  • حافظ على جفاف اليدين قدر الإمكان.
  • احرص على غسل اليدين باستمرار وخصوصًا عند لمس الثآليل.


قد يُهِمُّكَ

توجد عدة أنواع للثآليل التي تظهر على جسم الإنسان، وتتضمن هذه الأنواع ما يلي:[٤]

  • الثآليل الشائعة: تتميز هذه الثآليل بسطحها الصلبٍ والمنتفخ، وتظهر في جميع أماكن الجسم، إلا أنها أكثر شيوعًا على الركبتين، والمفاصل، والمرفقين، والأصابع، وأيضا في أماكن تشقق الجلد.
  • الثآليل المسطحة: يعرف هذا النوع بشكلها المسطح والمستدير والأملس، إذ يميل لونها إلى اللونين البني أو الأصفر، وغالبًا تظهر بأعداد كبيرة في مناطق الجسم التي تتعرض لأشعة الشمس، وأحيانًا تختفي دون علاج طبي.
  • الثآليل الأخمصية: تعرف هذه الثآليل بأنها نسيج صلب أبيض محاط بنقطة سوداء مركزية، تظهر على الأصابع، وباطن القدم أو الكعب، وغالبًا تتشكل في الجلد نتيجة وزن الجسم المُلقى على باطن القدم، وتجدر الإشارة إلى أنه في بعض الأحيان يصعب التخلص منها.
  • الثآليل الخيطية: تعرف الثآليل الخيطية بأنها الثآليل تتميز بشكلها الرفيع والطويل، وهي سريعة النمو في مناطق الرقبة، والجفون، والإبطين.
  • ثآليل الفسيفساء: تعرف بأنها عبارة عن ثآليل أخمصية متعددة تكون على شكل عنقود كبير، وتتميز هذه الثآليل بأن لونها مماثلًا للون جلد الشخص.


المراجع

  1. "Wart", britannica, Retrieved 2020-7-20. Edited.
  2. "Common warts", mayoclinic, Retrieved 2020-7-20. Edited.
  3. "16 Natural Home Remedies for Warts", healthline, Retrieved 2020-7-20. Edited.
  4. ^ أ ب ت "How to treat a wart", medicalnewstoday, Retrieved 2020-7-20. Edited.
  5. "Warts and verrucas", nhsinform, Retrieved 2020-7-20. Edited.