صفات الشخصية الانطوائية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٢٣ ، ١٦ ديسمبر ٢٠١٨
صفات الشخصية الانطوائية

الشخصية الانطوائيّة

بناء الشخصية الاجتماعية الإيجابية يحتاج الكثير من الجهد والاهتمام، إذ يحاول الكثير من الناس صقل شخصياتهم عن طريق القراءة والتي تلعب دوراً كبيراً في تنمية الشخصية، إلا أنّ ذلك لا يكفي؛ لأنّ الإنسان ولد بفطرته متعايشًا مع الناس، وكلّما اختلط الشخص بالمجتمع الخارجي بشكل أكبر، وشارك في النشاطات الاجتماعية، وتعرَّف على ثقافات المجتمعات الأخرى، ازدادت شخصيته قوة وجاذبية، وأصبحت أفضل بكثير، إلّا أنّ هناك بعض الأشخاص تلاشت عنهم تلك الصفات، وفضلوا العزلة والابتعاد عن المجتمع، وعدم الانغماس فيه، وذلك بسبب تواجد بعض المشاكل الاجتماعية والحياتية لديهم.


نشرت أستاذة العلوم النفسية والعقليّة في جامعة ماساتشوستس "سوزان كراوس وايتبورن" مقالًا علميًا عن كيفيّة اكتشاف الشخصيّة الانطوائيّة، وعن مزايا الاتصاف بالانطوائيّة في العالم الحديث، إذ وضحت سوزان قائلة: "قد يكون من الصعب أن يقول الشخص ويصف نفسه بالانطوائي؛ لأنّه عند التفكير في الأشخاص الذين نصفهم بالانطواء، نجد أنّهم غالبًا يكونون أناس لا يحبون الآخرين". يمكن أن يكون الشخص الإنطوائي ودودًا ومهتمًا بالآخرين، وقويًا بطريقته الخاصة، وقد يكون إيجابيًا أيضًا، أي أنّه يتعايش بشكل طبيعي جدًا مع الآخرين، وفي العمل والمنزل، لكنّه لا يحب أن يتسلط عليه الضوء، ولا يفضل الاختلاط، ولكن وصف الناس له بالانطوائيّة تجعله يقاومها وينكرها بينه وبين نفسه.


صفات الشخصية الانطوائيّة

  • يفضّل العزله، إذ قالت سوزان وايتبورن أنّ العزلة هي أوّل علامة للشخص الانطوائي، ويكون الشخص في هذه الحالة مستمتعًا في قضاء الوقت مع نفسه، ويستغل جميع فرص الراحة لقضائها في القراءة أو الاستماع إلى الموسيقى، أو اللعب بالألعاب الفردية والهروب من المشاكل الاجتماعية التي تواجهه نتيجة عدم تقبل الآخرين له.
  • يهتم في إنجاز المهام وتحقيق الأعمال والتفكير بالأهداف التي يطمح للوصول إليها في فترة إنطوائه، لذلك يعد شخصًا منتجًا.
  • يهتم فقط بالأعمال التي ينجزها ويقدمها أكثر من أي أعمال أو أنشطة اجتماعية علنية.
  • يحاول التميّز دائمًا، ويحب التفرّد بأعمال تجعل منه شخصًا مختلفًا، ولا يشبه الآخرين.
  • يبحث عن الاستقلالية، والاستقرار في الحياة العملية والاجتماعية.
  • يتميز بكلامه الصريح والمباشر، والبعيد كل البعد عن المجاملات الاجتماعية.
  • يظن الكثير من الناس أن الشخص الانطوائي جبان وفظ، وذلك بسبب عزلته ورفضه للانخراط بالمجتمع ومشاركة النشاطات والمجاملات مع الآخرين، والواقع أنه بعيد عن ذلك الوصف بل إنّه يتميز بالشجاعة والوضوح والبعد عن النفاق.
  • يفضل مجال العمل أكثر من الاهتمام بالأمور العائلية، إذ إنّه يتميز بالصرامة في العمل.
  • يتصف بأنّه شخص متغير، ومتقلب المزاج حسب المكان أو البيئة المتواجد فيها، وذلك يدل على سيطرة شخصيته الداخلية عليه.
  • يفضل التعبير الكتابي أكثر من الشفوي.
  • يتصف بكونه شخصية قياديّة، وقادر على السيطرة على الآخرين وإقناعهم بالأمور التي يجدها صحيحة ومناسبة.


كيفية التعامل مع الشخصية الانطوائيّة

يجب التعامل مع الشخصية الانطوائيّة بشكل طبيعيّ ودون تعقيد؛ لأنّ الشخصية الانطوائيّة ليست عدائية، بل هي شخصية إيجابيّة وعمليّة ومنتجة بشكل رائع، ويجب الاهتمام فقط بالعزلة وعدم انخراطه بالمجتمع وذلك الأمر يحتاج إلى أخصائيين نفسيين، ومتابعة مستمرة حتّى اختفائها، ويجب العمل على مبادلة الحوار والمعرفة، وإظهار الإعجاب بكل ما يقدّمه لتشجيعه.