رجيم الزبادي وبذرة الكتان

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:١٧ ، ٧ يناير ٢٠١٩
رجيم الزبادي وبذرة الكتان

رجيم الزبادي وبذرة الكتان

يمتاز مزيج اللبن الزبادي وبذور الكتان بخصائص عديدة، أهمّها إذابة الدهون، وتقليل الوزن الزائد، وأصبح من الشائع استخدام هذه الوصفة في أنظمة الرجيم المختلفة، فالزبادي يحتوي على البروتينات بطيئة الهضم، التي تشعر الجسم بالشبع فترة طويلة، ويحسّن من عملية الهضم، بفضل احتوائه على إنزيمات هاضمة، أمّا بذور الكتان فتحتوي على المواد الغذائية والألياف الغذائية، والأحماض الدهنية، وتعتبر فقيرة بالسعرات الحرارية، لذا فإنّ وصفة الزبادي وبذرة الكتان لها فوائد عديدة في أنظمة الرجيم لتقليل الوزن الزائد، وهذا ما سنتعرف إليه في هذا المقال.


طريقة استخدام الزبادي وبذرة الكتان للرجيم

يمكن شراء بذور الكتان من محلات العطارة، أو من الأسواق المتخصصة ببيع الأغذية الصحية، وقد زاد انتشارها بعد الحديث عن فوائدها في الأنظمة الغذائية وتخفيف الوزن، وعند إحضار هذه الحبوب، فإنّه ينبغي طحنها يوميًا بكميات محدّدة، وعدم طحن كمية كبيرة مرة واحدة، لأنّ المواد الفعالة فيها تتأكسد وتفقد الكثير من فوائدها، وتحضّر وصفة الزبادي وبذور الكتان بالطريقة التالية:

  • خلط كوب من الزبادي مع ملعقة كبيرة من بذور الكتان المطحونة، في الخلاط، حتى تمام الذوبان.
  • وضع الخليط في الثلاجة، لتناوله وقت الحاجة.
  • تناول الخليط يوميًا على الريق صباحًا، ممّا يقلل من الشهية، ويزيد من معدلات حرق الدهون.
  • وجبة الإفطار: يتضمن بيضة مسلوقة أو جبنة بيضاء قليلة الدسم، مع رغيف خبز أسمر، وصحن سلطة خضار، ويفضل أن تبدأ وجبة الإفطار بعد ساعة على الأقل من تناول خلطة الزبادي وبذرة الكتان.
  • وجبة الغداء: صدر دجاج مشوي أو سمك مشوي، مع صحن سلطة خضار، وصنف من النشويات، كصحن من الأرز المسلوق، أو حبة بطاطا مسلوقة.
  • وجبة العشاء: كوب لبن قليل الدسم مع صحن سلطة خضار، أو تناول خلطة الزبادي مع بذرة الكتان.


فوائد الزبادي وبذرة الكتان

يحتوي خليط الزبادي وبذور الكتان على قيمة غذائية عالية، وفوائد هامّة للجسم، وتشمل:

  • الشعور بالشبع فترة طويلة: بفضل احتوائه على نسبة عالية من الألياف، فإنّ هذ المزيج يجعل الجسم يشعر بالامتلاء فترة طويلة، ممّا يقلل من استهلاكه للسعرات الحرارية.
  • تحسين عملية الهضم: يحتوي على إنزيمات هاضمة، وألياف غذائية، تعالج مشاكل عسر الهضم، وتلين الأمعاء، وتقضي على الإمساك، بفضل احتوائه على البروبيوتيك وهي البكتيريا النافعة التي تسهل عملية الهضم في الجهاز الهضمي.
  • التخلص من السموم: يساهم هذا الخليط في إخراج الفضلات من الجسم، أي طرد السموم وتنقية الجسم من الفضلات المتراكمة.
  • خفض مستوى السكر في الدم: يفيد اللبن الزبادي وبذور الكتان، في خفض نسبة السكر المرتفعة في الدم، مما يفيد مرضى السكري خاصًة في تنظيم معدلات السكر لديهم، التي يسبب عدم انتظامها في تناول المزيد من الأطعمة.
  • خفض الكوليسترول المرتفع: يقلل اللبن الزبادي وبذور الكتان من نسب الكوليسترول الضار في الدم، مما يقي من الإصابة بأمراض تصلّب الشرايين والسمنة المفرطة.
  • تقوية العضلات: بفضل احتواء الخلطة على البروتينات الهامة في بناء العضلات، ومعدن البوتاسيوم الذي يزيد من الكتلة العضلية، ويقوي العضلات.

بذلك فإنّ رجيم الزبادي وبذرة الكتان، يمكن الاعتماد عليه كعامل مساعد في تخفيف الوزن الزائد، بالإضافة للغذاء الصحي المتوازن، ولممارسة النشاط البدني، الذي يضمن حرق السعرات الحرارية المكتسبة، ممّا يمنع تراكم الدهون في الجسم.