فوائد حبوب الزنك للرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٩ ، ٢٨ أكتوبر ٢٠١٩
فوائد حبوب الزنك للرجال

الزنك

يدخل معدن الزنك في عمل أكثر من 100 إنزيم داخل الجسم البشري، كما أن له أدوارًا مهمة في إتمام الكثير من الوظائف الأيضية داخل الخلايا، وتصنيع البروتينات، وتعزيز قدرات الجهاز المناعي، وتصنيع المادة الوراثية، وشفاء الجروح، ونمو وتطور الأجنة أثناء الحمل، بالإضافة إلى تعزيز وظائف حاستي الشم والذوق وتحفيز نمو الجسم أثناء فترة الطفولة والمراهقة، وللأسف فإن الجسم لا يحتفظ بآليات حيوية لتخزين الزنك لفترات طويلة، مما يعني الحاجة إلى تناول الأطعمة وأصناف المأكولات الغنية بالزنك يوميًا لتوفير الكميات التي يحتاجها الجسم من هذا المعدن المهم، وعلى أي حال تزداد فرص الإصابة بنقص الزنك عند فئات معينة من الناس، كالأفراد المصابين بأمراض الجهاز الهضمي والأمعاء، والأفراد النباتيين، والنساء الحوامل، ومدمني الكحوليات، والمصابين ببعض أنواع فقر الدم، والأطفال الرضع الذين يحصلون على حاجة أجسامهم من الغذاء عبر الرضاعة الطبيعية فقط؛ لأن حليب الأم يحتوي على الزنك بكميات مناسبة للطفل خلال 4-6 أشهر فقط، ولن يكون بوسع حليب الأم إمداد الطفل الرضيع بحاجة جسمه من الزنك عند وصوله إلى سن 7-12 شهرًا، مما يعني الحاجة إلى تنبيه الأمهات إلى ضرورة تزويد الأطفال الرضع بأنواع أخرى من الأغذية وعدم الاعتماد فقط على إطعامهم حليب الثدي فقط[١].


فوائد حبوب الزنك للرجال

يعدّ الزنك ضروريًا لا سيما فيما يخصّ الصحّة الجنسيّة والخصوبة، ويهتم الرجال بأن يكون أداؤهم الجنسي على مستوى عالٍ، واستمراره لفترة طويلة بصحة وعافية، ومن أهم فوائد حبوب الزنك بالنسبة للرجال، ما يلي[٢]:

  • يعدّ الزنك ضروريًا لتقوية الحيوانات المنوية، وزيادة قدرتها على تحمل مشاق الرحلة عبر السائل المنوي للوصول للبويضة.
  • يزيد من إنتاج هرمون التستوستيرون؛ وهو هرمون الذكورة المسؤول عن تحسين خصوبة الرجل.
  • انخفاض الزنك في الدم يؤثر على انخفاض هرمون التستوستيرون، ما يؤدي إلى انخفاض عدد النطف او الحيوانات المنوية، وهذا يشكّل عائقًا أمام حدوث الحمل.
  • يقاوم الصلع، ويحفز نمو الشعر وتقويته، ومنع تساقطه لكن هذا القول ما زال يحتاج إلى المزيد من الدراسات لإثبات ذلك[٣].
  • الزنك يرفع من نسبة أكسيد النيتريك في الدم[٤]، وهو المسؤول عن حدوث عملية الانتصاب[٥].
  • يحافظ على سلامة القلب ويقي من الجلطات والذبحات الصدرية الناجمة عن تصلب الشرايين التاجية لكن يوجد حاجة لإجراء المزيد من الدراسات لإثبات هذه الفائدة[٦].
  • يعالج مشكلة القذف المبكر، خاصة عند أخذه بالتزامن مع حمض الفوليك، والبيوتين، وعشبة الرهوديولا الوردية[٧].
  • ينظم عمل الغدة الدرقية ويدعم وظائفها الحيوية[٨].


مصادر الزنك

يتواجد الزنك بكثرة في بعض الأطعمة الطبيعية، ولا يشترط الحصول عليه من المكملات الغذائية فقط، من هذه الأطعمة ما يأتي:[٩]:

  • المأكولات البحريّة: وخاصّة الصدفيات كالمحار والقواقع، والأعشاب البحرية.
  • المكسرات: بكافة أنواعها.
  • البقوليات: كالفول المجفف والأخضر، وكذلك الحمص.
  • الحبوب الكاملة: كالأرز والشوفان، والقمح.
  • الألبان والأجبان: ومشتقات الحليب عامة التي تحتوي على عناصر غذائية مهمة للغاية لجسم الإنسان؛ كالكالسيوم وفيتامين د.
  • اللحوم الحمراء: بما في ذلك لحوم الأبقار ولحوم الضأن.
  • بذور القرع العسلي وبذور السمسم.
  • البيض: إذ إن البيض يحتوي على كميات لا بأس بها من الزنك، والبروتينات، والدهون الصحية، بالإضافة إلى فيتامينات ب ومعدن السيلينيوم.
  • بعض أنواع الخضراوات: كالبطاطا والبطاطا الحلوة، لكن عمومًا تبقى الخضروات والفواكه من بين المصادر الفقيرة وليس الغنية بالزنك على الرغم من كونها خيارات غذائية مناسبة لصحة الجسم والقلب.
  • الشكولاتة السوداء: فحوالي 100 غرام من الشكولاتة السوداء تحتوي على 30% من حاجة الجسم اليومية من الزنك، لكن نفس الكمية ستحتوي على حوالي 600 سعرة حرارية أيضًا.


أسباب نقص الزنك

يوجد الكثير من العوامل التي تساهم في نقص الزنك عن مستواه الطبيعي في الجسم، منها:

  • أمراض الكلى المزمنة وخصوصًا الفشل الكلوي[١٠][١١].
  • إصابة المرارة، أو البروستاتا، أو الرئة بالسرطان[١٢].
  • سوء هضم الطعام في المعدة[١٢].
  • سوء امتصاص الطعام في الأمعاء[١٢].
  • سوء التغذية، إذ لا يحتوي على الأطعمة الغنية بالزنك[١٣].
  • قلة الطعام الذي يحتوي على اللحوم الحيوانية، وهذا الأمر يظهر بوضوح عند النباتيين على وجه التحديد[١٣].
  • الإصابة بحالة مزمنة من الإسهال[١٣].
  • الإصابة بأمراض الكبد المزمنة[١٣].
  • الإصابة بمرض التهاب القولون التقرحي[١٣].


أعراض نقص الزنك

يمكن معرفة أن الجسم يعاني من انخفاض في الزنك من خلال ملاحظة أحد الأعراض التالية[١٣]:

  • فقدان الشهية وما ينتج عنه من انخفاض للوزن.
  • جفاف وآفات الجلد وتشققه.
  • فقر الدم أو الأنيميا الناتجة عن نقص الحديد إذ يمكن أن يكون سبب ضعف امتصاص الحديد هو نقص الزنك[١٤].
  • تشوش الرؤية في حالات الانخفاض البسيط، وإذا لم يعوض الجسم عن نقص الزنك يمكن أن يؤدي إلى ضعف البصر الكامل، وقد يؤدي إلى فقدان البصر[١٥].
  • ضعف الأداء الجنسي أو ضعف الانتصاب.
  • الشعور بالخمول.
  • تفاقم حالة الربو[١٦].
  • فقدان الشعر وإصابة فروة الرأس بالأمراض الجلدية، مثل: الثعلبة[٣].
  • عندما ينقص الزنك في جسم الذكور بمرحلة البلوغ فإنه يؤخر النضوج الجنسي.
  • الإحساس بطعم غريب في الفم.
  • الإسهال.
  • حصول ضعف في وظائف جهاز المناعة.


علاج نقص الزنك

يتوجب على المصابين بنقص الزنك الحرص على تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالزنك أو الحصول على مكملات الزنك المتوفرة في الصيدليات، لكن يجب التنبيه هنا إلى أن الكميات الموصى بها من الزنك تتباين باختلاف الفئة العمرية للفرد؛ فمثلًا يجب على الأطفال بعمر 1-3 سنوات أن يحصلوا على 3 ملغم فقط من الزنك يوميًا، بينما يجب على الأطفال بعمر 9-13 سنة أن يحصلوا على 8 ملغم من الزنك يوميًا، أما بالنسبة إلى البالغين الرجال والأطفال بعمر 14 سنة وأكثر، فإن من الأنسب توفير 11 ملغم من الزنك لهم يوميًا، و9 ملغم للبالغات الإناث، وعلى أي حال يُمكن للمصابين بنقص الزنك التركيز على تناول أطعمة أو مأكولات محددة للحصول على حاجة أجسامهم من الزنك؛ فمثلًا يُمكن الحصول على 74 ملغم من الزنك يوميًا عبر تناول 85 غرامًا من المحار، وهذه الكمية بالطبع هي أكثر بكثير من الحاجة الفعلية للجسم من الزنك، أما بالنسبة إلى الأطعمة الأخرى الغنية بالزنك، فإنها تحتوي في مجملها على كميات من الزنك أقل من المحار بكثير؛ فمثلًا يُمكن الحصول على 0.9 ملغم فقط من الزنك عبر تناول 28 غرامًا من اللوز، لكن في حال كان الفرد يُعاني أصلًا من مشكلة في امتصاص جسده للزنك الموجود في الأطعمة، فإنه قد يضطر حينئذ إلى أخذ حبوب مكملات الزنك الفموية، لكن يجب الحرص على مناقشة هذا الأمر مع الطبيب من أجل تحديد الجرعات المناسبة؛ لأن حبوب الزنك تتداخل مع مستويات معادن أخرى مهمة للجسم؛ كالنحاس مثلًا، كما أن كثرة تناول مكملات الزنك يُمكن أن تؤدي إلى الإصابة بتسمم الزنك الذي يؤدي إلى أعراض سيئة؛ كآلام البطن، والغثيان، والتقيؤ، وفقدان الشهية، والصداع، والاسهال[١٦].


المراجع

  1. "Zinc", Office of Dietary Supplements (ODS) ,10-7-2019، Retrieved 27-10-2019. Edited.
  2. Ali Fallah, Azadeh Mohammad-Hasani, and Abasalt Hosseinzadeh Colagar (6-2018), "Zinc is an Essential Element for Male Fertility: A Review of Zn Roles in Men’s Health, Germination, Sperm Quality, and Fertilization", Journal of reproduction & infertility, Issue 2, Folder 19, Page 69–81. Edited.
  3. ^ أ ب Hind M. Almohanna, Azhar A. Ahmed, John P. Tsatalis, et al (3-2019), "The Role of Vitamins and Minerals in Hair Loss: A Review", Dermatology and therapy, Issue 1, Folder 9, Page 51–70. Edited.
  4. Miriam M. Cortese-Krott, Larissa Kulakov,Christian Opländer, et al (2014), "Zinc regulates iNOS-derived nitric oxide formation in endothelial cells", Redox biology, Issue 2, Page 945–954. Edited.
  5. Cartledge J & Minhas S, Eardley (2001), "The role of nitric oxide in penile erection.", Expert opinion on pharmacotherapy, Issue 1, Folder 2, Page 95-107. Edited.
  6. Maryam Hashemian, Hossein Poustchi, Fatemeh Mohammadi-Nasrabadi, et al (11-2015), "Systematic review of zinc biochemical indicators and risk of coronary heart disease", ARYA atherosclerosis, Issue 6, Folder 11, Page 357–365. Edited.
  7. Tommaso Cai, Paolo Verze, Paolo Massenio, et al (10-2016), "Rhodiola rosea, folic acid, zinc and biotin (EndEP®) is able to improve ejaculatory control in patients affected by lifelong premature ejaculation: Results from a phase I-II study", Experimental and therapeutic medicine, Issue 4, Folder 12, Page 2083–2087. Edited.
  8. Ertek S, Cicero AF, Caglar O, et al (9-2010), "Relationship between serum zinc levels, thyroid hormones and thyroid volume following successful iodine supplementation.", Hormones (Athens), Issue 3, Folder 9, Page 263-8. Edited.
  9. Helen West, RD (19-4-2018), "The 10 Best Foods That Are High in Zinc"، Healthline, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  10. D Yonova, E Vazelov, K Tzatchev (12-2012), "Zinc status in patients with chronic renal failure on conservative and peritoneal dialysis treatment", Hippokratia, Issue 4, Folder 16, Page 356–359. Edited.
  11. Author links open overlay panelChing-TangShihaYing-LingShiubChiou-AnChencHsin-YuLindYeou-LihHuangeChing-ChiangLin (December 2012), "Changes in levels of copper, iron, zinc, and selenium in patients at different stages of chronic kidney disease", Genomic Medicine, Biomarkers, and Health Sciences, Issue 4, Folder 4, Page 128-130. Edited.
  12. ^ أ ب ت Sonja Skrovanek, Katherine DiGuilio, Robert Bailey, et al (15-11-2014), "Zinc and gastrointestinal disease", World journal of gastrointestinal pathophysiology, Issue 4, Folder 5, Page 496–513. Edited.
  13. ^ أ ب ت ث ج ح Natalie Olsen, RD, LD, ACSM EP-C (22-12-2017), "All you need to know about zinc deficiency"، Medical News Today, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  14. Abdelhaleim, Abdo Soliman JS, Amer AY, et al (2-1-2019), "Association of Zinc Deficiency with Iron Deficiency Anemia and its Symptoms: Results from a Case-control Study.", Curēus, Issue 1, Folder 11, Page e3811. Edited.
  15. "Zinc", American Optometric Association, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  16. ^ أ ب Pat Bass, MD (18-9-2019), "An Overview of Zinc Deficiency"، Very Well Health, Retrieved 27-10-2019. Edited.