حديث نبوي عن الاضحيه

حديث نبوي عن الاضحيه

أحاديث نبوية عن أضحية العيد

ورد في السُّنة النّبويّة مجموعة من الأحاديث المتعلقة بالأضحية فبعضها تبيّن أحكامها، وبعضها تبين فضلها، وبعضها الآخر يبين السِّنن المعتبرة فيها، والعيوب التي لا تجزئ معها، وغيرها من الأمور مثل الوقت الذبح، وما يؤكل من لحومها وما ُيحتفظ به، وبالإضافة إلى توضيح كيفية ذبحها، فيما يأتي بعضًا منها:[١]

  • عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [من كان له سَعَةٌ ولم يُضَحِّ فلا يَقَرَبَنَّ مُصَلَّانا][٢].
  • عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: [ضَحَّى النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بكَبْشينِ يُسَمِّي ويُكَبِّرُ][٣].
  • عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: [يا فاطمةُ قومي فاشهدي أُضحِيَتَك فإنَّ لك بأوَّلِ قطرةٍ تقطُرُ من دمِها مغفرةً لكلِّ ذنبٍ أما إنَّه يُجاءُ بلحمِها ودمِها تُوضعُ في ميزانِك سبعين ضِعفًا قال أبو سعيدٍ يا رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم هذا لآلِ محمَّدٍ خاصَّةً فإنَّهم أهلٌ لما خُصُّوا به من الخيرِ أو للمسلمين عامَّةً قال لآلِ محمَّدٍ خاصَّةً وللمسلمين عامَّةً][٤].
  • عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلّم قال: [مَن ذَبَحَ قَبْلَ الصَّلاةِ فإنَّما ذَبَحَ لِنَفْسِهِ، ومَن ذَبَحَ بَعْدَ الصَّلاةِ فقَدْ تَمَّ نُسُكُهُ، وأَصابَ سُنَّةَ المُسْلِمِينَ][٥].
  • عن مخنف بن سليم أن رسول الله صلى الله عليه وسلّم قال: [على كلِّ أهلِ بيتٍ في كلِّ عامٍ أُضْحِيَّةٌ وعَتِيرةٌ][٦].
  • أما عن عمر الأضحية وشروطها فقال الرسول عليه الصلاة والسلام: [لا تَذْبَحُوا إلَّا مُسِنَّةً، إلَّا أنْ يَعْسُرَ علَيْكُم، فَتَذْبَحُوا جَذَعَةً مِنَ الضَّأْنِ][٧]. وفي شرح الحديث ينهى عليه الصلاة والسلام عن ذبح شيء من الإبل أو البقر للنسك إلا أن تكون مسنّة، أي بلغت السن المحدد للذبح، وهي خمس سنوات للإبل وسنتان للبقر وسنة للغنم.


كم مرة ضحى الرسول صلى الله علي وسلم؟

تعد الأضحية سنة من السنن التي يفعلها المسلمون، وقد روي عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال: [مَن ذَبَحَ قَبْلَ الصَّلاةِ فإنَّما ذَبَحَ لِنَفْسِهِ، ومَن ذَبَحَ بَعْدَ الصَّلاةِ فقَدْ تَمَّ نُسُكُهُ، وأَصابَ سُنَّةَ المُسْلِمِينَ][٨]، وهي من الأفعال التي داوم الرسول صلى الله عليه وسلم منذ أن شُرعت الأضحية[١]، وقد ضحى الرسول عن نفسه وعن أمته، ومع أنه لم ترد أعداد محددة لأضحيات الرسول إلا أنه رويَ عن أبو رافع مولى:[كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إذا ضحَّى اشترى كَبْشَيْنِ سَمِينَينِ أقْرَنَيْنِ أَمْلَحَيْنِ فَإِذَا صَلَّى وخَطَبَ أَتَي بِأَحَدِهِما وهُوَ في مصلَّاهُ فَذَبَحَهُ ثمَّ قال اللهمَّ هذا عن أُمَّتِي جميعًا من شَهِدَ لَكَ بالتوحيدِ وشَهِدَ لي بالبلاغِ ثم يُؤْتَى بالآخَرِ فيذبحُهُ ثم يقولُ اللهمَّ هذا عن محمَّدٍ وآلِ محمَّدٍ فيُطْعِمُهُمَا جميعًا المساكينَ . ويَأْكُلُ هو وأهْلُهُ منهما قال فَلَبِثْنَا سنينَ لَيْسَ أَحَدٌ مِنْ بَنِي هَاشِمٍ يضحِّي قَدْ كَفَانَا اللهُ برسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم الغُرْمَ والمؤُونَةَ][٩]،[١٠] وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: [ضحَّى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بكبشَيْنِ أقرنيْنِ أملحيْنِ أحدِهما عنهُ وعن أهلِ بيتِه والآخرِ عنهُ وعمَّن لم يُضَحِّ من أمَّتِه][١١][١٢]


قد يُهِمَُكَ: لماذا شرع الله الأضحية؟

كان الرسول صلى الله عليه وسلم يضحي كل مرة أضحيتين واحدة عنه وواحدة عن أمته، وهي سنة مؤكدة.[١٣] وشُرعت الأضحية لعدة أسباب نذكرها لك تاليًا:[١٤]

  • شكر الله على نعمة الحياة.
  • إحياء سنة سيدنا ابراهيم عندما أُمر بذبح الفداء عن ولده إسماعيل.
  • التوسعة على أهل البيت وإكرام الضيف والجار ، والتصدق للفقراء.
  • تصديق ما أخبرنا الله به بأنه خلص الأنعام لخدمة الإنسان، فأذن الله سبحانه وتعالى لك أن تذبحها وتكون طعامًا لك.

المراجع

  1. ^ أ ب "أحاديث الأضحية"، اسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 30/1/2021. بتصرّف.
  2. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن أبو هريرة ، الصفحة أو الرقم:8954، صحيح.
  3. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:7399 ، صحيح.
  4. رواه المنذري، في الترغيب والترهيب، عن علي بن أبي طالب، الصفحة أو الرقم: 160 ، حسن بعض مشايخنا حديث علي هذا.
  5. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:5546 ، صحيح.
  6. رواه الألباني، في تخريج مشكاة المصابيح، عن مخنف بن سليم ، الصفحة أو الرقم:1423 ، صحيح.
  7. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن جابر بن عبدالله، الصفحة أو الرقم:1963 ، صحيح.
  8. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:5546، صحيح.
  9. رواه الهيثمي، في مجمع الزوائد، عن أبو رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، الصفحة أو الرقم:24، إسناده حسن.
  10. "الأضحية"، دار الإفتاء المصرية، اطّلع عليه بتاريخ 31/1/2021. بتصرّف.
  11. رواه الألباني، في إرواء الغليل، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:353، إسناده حسن.
  12. "هل ذبح رسول الله عقيقة عن كل مسلم إلى يوم الدين؟"، اسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 30/1/2021. بتصرّف.
  13. "حكم الأضحية وكيفيتها"، ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 30/1/2021. بتصرّف.
  14. "المبحث الثَّاني: ذَبحُ الأضْحِيَّةِ"، الدرر السنية، اطّلع عليه بتاريخ 30/1/2021. بتصرّف.