بطولة العالم للمصارعة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٩ ، ١٨ سبتمبر ٢٠١٩
بطولة العالم للمصارعة

بطولة العالم للمصارعة

بدأت بطولات العالم للمصارعة منذ القدم، وكانت تُمارس بطرق مختلفة عند الحضارات خلال التاريخ، وبدأ أسلوب رياضة المصارعة الحديثة منذ القرن الثامن عشر، وقد برز المصارعون المحترفون في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين أمثال المصارع الروسي جورج هاكنشميت الذي كان في الأصل مصارعًا يونانيًا رومانيًا للهواة ثم تحوّل إلى المصارعة المحترفة في عام 1900 للميلاد، إذ كان بطل العالم لرياضة المصارعة حتى عام 1908 للميلاد، ثمّ ظهر مصارعٌ من أصولٍ أمريكية يُدعى فرانك جوتش، واستطاع هزيمة المصارع الروسي جورج هاكنشميت عام 1908 للميلاد ومرّةً أخرى عام 1911 للميلاد، وقد تقاعد المصارع فرانك جوتش عام 1913 للميلاد وبذلك انتهت المصارعة المحترفة وتغلّبت عليها رياضة الملاكمة التي لاقت شعبيةً أكثر آنذاك، كما فقدت الرياضة معظم أصالتها وذلك لظهور العروض المسرحية مثل عرض لوتشا ليبري في دولة المكسيك الذي يُصوّر رياضة المصارعة المحترفة مثل نموذجٍ يرتبط عادة بأداء شخصيات ترتدي أقنعة ملوّنة للحركات البهلوانيّة الجويّة.[١]


رياضة المصارعة

تُعرّف رياضة المصارعة بأنّها نوع من الرياضات التي تمارَس بين منافسين اثنين يستخدم كلُّ واحدٍ منهما أسلوبه الخاص في المهاجمة والدفاع، وتعتمد على محاولة كلّ منهما إجبار الآخر بالرضوخ والسقوط على الأرض بخلاف قدميه، ويجب أن يلامس جسده أرض الحَلَبة، وعادة ما تكون بإسقاط الخصم على ظهره وتثبيته على هذه الحالة فترة زمنية يحددها الحَكم حتى إعلان الطرف الفائز، كما تحتوي رياضة المصارعة على العديد من الأنواع وتُصنّف هذه الأنواع تبعًا إلى ترتيب تصاعديّ من حيث مقدار العنف الذي يتعرض له اللاعبان إلى أولًا رياضة المصارعة التي تتطلّب كسر الموقف، وتعرّف أنّها هي المنافسة التي يتوجّب على اللاعب إجبار الخصم في التخلي عن موقف معين، إذ تتطلب أيضًا الإطاحة بالخصم وإجباره على لمس الأرض بأي جزء من جسده بخلاف قدميه، والنوع الثاني يُسمّى مصارعة الإسقاط باللمس، إذ تتطلّب إجبار الخصم على وضعية معينة للحظة قصيرة من الوقت، وعادةً ما يكون فيها الخصم ضعيفًا، بالإضافة إلى نوعٍ ثالث يُسمى مصارعة الدبّوس، إذ يتطلّب هذا النوع تثبيت الخصم لمدّة زمنية قابلة للقياس، ويُظهر اللاعب استسلامه باستخدام إشارة صوتيّة أو بصرية من خلال اختياره تعبيرًا عن الهزيمة.[٢]


تاريخ رياضة المصارعة

نشأ أول شكل من أشكال المصارعة باستخدام القتال اليدوي؛ إذ تُصوّر الأعمال الفنية التي تعود إلى عام 3,000 قبل الميلاد مصارعة الحزام في مدينة بابل ودولة مصر، بينما بيّنت ملحمة جيلجامش السومريّة وصفًا لمثل هذا النوع من المصارعة، كما تعددت طرق رياضة المصارعة في الهند قبل 1500 عام قبل الميلاد، وقد مُورست أيضًا في إمبراطورية اليابان والصين إذ عُثر على وثائق تصف نوعًا من المصارعة منذ 700 عام قبل الميلاد، وتعدّ المصارعة التي مارسها السويسريون والأيسلنديون واليابانيون في القرن العشرين مختلفة عن المصريين في عام 2500 قبل الميلاد.[٢]

تعدّ رياضة المصارعة أيضًا من الرياضات الأكثر شعبية بين الإغريق القدماء، إذ كان يمارسها الشباب باعتبارها النقطة المحورية في حياتهم الإجتماعية، كما وُجد العديد من الرسوم التوضيحية لرياضة المصارعة على المزهريات وقطع نقدية تعود للعصر اليوناني، وقد كانت رياضة المصارعة أيضًا جزءًا من الألعاب الأولمبية من 776 قبل الميلاد، ويعدّ المصارع اليوناني ميلون كروتون الأكثر شهرة في ذلك الوقت إذ حصل على بطولة المصارعة للألعاب الأولمبية ستة مرات، وشهدت رياضة المصارعة اهتمامًا قليلًا بين الرومان ممّا كانت عليه في زمن الإغريق، فقد اختفت الإشارة إلى رياضة المصارعة في دولة أوروبا حتى حوالي عام 800 للميلاد.[٢]

ظهرت رياضة المصارعة أيضًا في القرن الثامن عشر كجزءٍ من المواكب في المعارض وفي المسارح، بالإضافة إلى السيرك، وظهر مصارعون أقوياء أمثال الإنجليزي توماس توبهام من مدينة لندن في القرن الثامن عشر، كما خضعت رياضة المصارعة للتطوير في النصف الثاني من القرن التاسع عشر إذ عُرفت برياضة المصارعة اليونانية الرومانية، والتي حظيت بشعبية وجماهيرية كبيرة في دولة فرنسا، إذ يُعتقد أنها كانت تُمارس من قِبل القدماء، وقد عُقدت فعاليّات المصارعة اليونانية الرومانية في الألعاب الأولمبية فيما بعد باستثناء عامي 1900 للميلاد و1904 للميلاد.[٢]


أشهر المصارعين حول العالم

ظهر العديد من اللاعبين الذين مارسوا رياضة المصارعة بطرق احترافية عظيمة عبر التاريخ وحتى الآن، ومن أبرزهم:

  • فرانك ألفين جوتش: يُعدّ اللاعب جوتش مصارعًا أمريكيًا محترفًا من أصل ألماني، ويُعزى إليه الفضل في تعميم وانتشار رياضة المصارعة الاحترافية في الولايات المتحدة الأمريكية، وُلد سنة 1878 للميلاد وقضى عمره يمارس رياضة المصارعة حتى تُوفي سنة 1917، وقد برز صيته في أمريكا؛ إذ كان من الرياضيين الأكثر شعبية في عام 1900 للميلاد، وقد شارك جوتش في المنافسات والمسابقات كثيرًا، وقد حصل على لقب بطل العالم للوزن الثقيل من عام 1908 للميلاد حتى عام 1913 للميلاد، ويعدّ جوتش واحدًا من العشرة الأطول في تاريخ رياضة المصارعة، ويحتوي سجلّه الرياضي في المصارعة المهنية على 154 فوزًا و6 خسارات فقط.[٣]
  • مارتن بيرنز: وُلد المصارع بيرنز من أصول أمريكية عام 1861 للميلاد، ويعدّ بطلًا أمريكيًا عالميًا للمصارعة بالإضافة إلى كونه مدرّبًا أيضًا، إذ بدأ المصارعة في سن المراهقة واجتهد في كسب المال عن طريق السفر إلى جميع أنحاء الغرب الأوسط بغرض المصارعة في الكرنفالات والمعارض، وقد فاز ببطولة الوزن الثقيل الأمريكية في عام 1895، وحصل على اللقب لمدة ثلاث سنوات.[٤]


شركة المصارعة العالمية للترفيه

تأسست شركة المصارعة العالمية الترفيهية المعروفة باللغة الإنجليزية باختصار WWE عام 1952 على يد جيس مكماهو، وكانت تُعرف قبل ذلك باسم مؤسسة الكابيتول للمصارعة واختصارها CWF، وبعد أن توفي جيس مكماهو استلم الإدارة من بعده ابنه فينسنت مكماهون الذي أطلق عليه اسم الاتحاد العالمي للمصارعة في عام 1963 للميلاد، واختصارها باللغة الإنجليزية WWWF، وقد ذاع صيتها في تقديم عروض المصارعة عام 2002، وأصبحت تُعرف باسم المصارعة العالمية الترفيهية[٥]، وتحقّق الشركة عائدات سنوية تبلغ مليار دولار تقريبًا، وتُبث برامجها اليوم في حوالي 150 دولة وأكثر من 30 لغة مستخدمة.[٦]


المراجع

  1. "Modern Wrestling", britannica.
  2. ^ أ ب ت ث The Editors of Encyclopaedia Britannica, "Wrestling"، britannica. Edited.
  3. "Frank Gotch", prowrestling.fandom. Edited.
  4. "Martin Burns", prowrestling.fandom. Edited.
  5. "History of WWE", sportskeeda. Edited.
  6. " Vincent McMahon", forbes. Edited.