الطب الشعبي القديم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:١١ ، ٢٦ نوفمبر ٢٠١٩
الطب الشعبي القديم

الطب الشعبي القديم

نشأ الطب الشعبي القديم من سلوكيات الإنسان البدائي، إذ كان السحر في البداية كما اعتقد البعض يلعب دورًا كبيرًا ومهمًا في علاج بعض الأمراض، وعندما بدأت الأمراض بالظهور من خلال عوامل خارجية دخلت لجسم الإنسان، بدأت جهود الناس في الظهور لإيجاد الحلول لمجابهة هذه الأمراض، ومن هنا ظهر مفهوم الطب الشعبي الذي يشتمل على الآراء في المجتمعات التقليدية حول المرض والصحة كجزء من الثقافة الشعبية.[١]

يختلف الطب الشعبي عن الطب الحديث، لأن الطب الشعبي يعد جزءًا مهمًا من الثقافة، ويفسر المرض بالأحداث السحرية والخارقة للطبيعة، بينما الطب الحديث يحاول شرح أسباب المرض من خلال النظريات، كنظرية الجراثيم، ولا يزال يستخدم الطب الشعبي مستخدمًا من قبل المجتمعات المختلفة والبلدان النامية، ويُستخدم كثيرًا إما لعدم وجود مرافق طبية حديثة أو بسبب معتقداتهم الدينية، ويوجد الكثير من الممارسات القديمة التي تخص الطب الشعبي التي توارثتها الأجيال بطريقة فطرية، مثل: استخدام الأعشاب وبعض المواد الأخرى كالعسل والزنجيل وغيرها، والتي ما زالت متّبعة في وقتنا ‏الحالي بالطب البديل، ومن خلال هذا المقال سنتناول بعض الممارسات الطبية القديمة.[١]


استخدام العسل مع الزنجبيل على السرّة

العسل والزنجبيل من المواد الطبيعيّة الآمنة التي يمكن استخدامها دون محاذير أو خوف، إذ ‏لهما العديد من الفوائد للجسم، ولا توجد مقادير ثابتة لهذا المزيج، إذ تخلط كميّات مناسبة من عسل النحل الطبيعي مع ‏مسحوق الزنجبيل الناعم، وتُحرك جيدًا حتى يصبح المزيج متجانسًا على هيئة سائل ‏كثيف، وليس عجينة، ليسهل انسياب السائل الكثيف إلى داخل السرّة، ويعطي نتائج ‏أسرع في امتصاصه من العجينة‏، ومن أهم فوائد هذه الخلطة العلاجية:‏[٢]

  • علاج آلام الصداع المزمن.
  • علاج آلالام التي تصيب العين.
  • علاج التهاب الجيوب الأنفية.
  • يساهم خليط العسل مع الزنجبيل في علاج التهابات وتهيّج القولون العصبي.‏
  • ينشّط حركة الجهاز الهضمي وخاصّة الأمعاء مما يسهّل خروج الفضلات الصلبة من ‏الجسم ويقي من الإصابة بالإمساك وعلاجه إن حدث.‏
  • يخفّف من آلام المغص.
  • علاج آلام المعدة والمرارة والنفخة.‏
  • يطرد الغازات.‏
  • يعالج بعض المشاكل الصحيّة التي تصيب المرارة.‏
  • يعالج اضطرابات الجهاز الهضمي مثل سوء الهضم.‏
  • يطهّر السرّة ويمنع الالتهابات التي تصيبها.‏
  • علاج الإسهال.
  • علاج آلام الرقبة في الظهر والكتفين.
  • يعالج انخفاض وارتفاع ضغط الدم.


فوائد العسل العامّة للجسم

يوفر العسل الكثير من الفوائد الصحية؛ إذ يساعد في علاج العديد من الاضطرابات الصحية، فالعسل هو واحد من أنقى أشكال المُحليات الطبيعية التي تساعد على تعزيز الصحة العامة الشاملة، ومن المهم للغاية الحصول على أجود وأنقى أنواع العسل الذي يحتوي على جميع أنواع المعادن الأساسية، ومن أهم الأمراض التي يمكن للعسل علاجها:[٣]

  • ينشّط الجهاز الهضمي، ويسرّع عملية الأيض والتمثيل الغذائي.‏
  • يحتوي على مواد مطهّرة وقاتلة للفطريّات والجراثيم.‏
  • يعالج حموضة المعدة والارتجاع المريئي.‏
  • يعالج الجروح والحروق ويسرّع من التئامها وشفائها.‏
  • يحافظ على صحّة وسلامة القلب والأوعية الدمويّة.‏
  • يدعّم الجهاز المناعي ويزيد من كفاءته في مقاومة مسبّبات الأمراض الفيروسيّة ‏والبكتيريّة والجرثوميّة.‏
  • يخفّف من حدّة نزلات البرد والزكام والإنفلونزا.‏
  • يعالج ‏الأرق ويخفّف توتّر الأعصاب ويساعد في الحصول على نوم هادئ ومريح، وذلك بتناول ملعقة من العسل مضافة إلى كوب من الماء الفاتر وتناوله قبل النوم.
  • يساعد في التخلص من هشاشة العظام، وذلك بتناول ملعقة من العسل يوميًا.
  • يعوض الجسم عن نسبة السكريات التي يستهلكها الجسم.
  • علاج التهابات المرارة.
  • يعالج الروماتيزم.
  • يقوي الأسنان، ويعالج التهابات اللثة.
  • مفيد للبشرة.
  • يمنع تساقط الشعر.
  • يزيد الوزن عند الأطفال.


فوائد الزنجبيل العامّة للجسم

يُعد الزنجبيل واحدًا من أهم وأكثر التوابل الصحية، إذ يمكن استخدام الزنجبيل طازجًا أو مجففًا أو مسحوقًا أو كزيت أو عصير، ويُضاف أحيانًا إلى الأطعمة المصنعة ومستحضرات التجميل، فهو مليء بالعناصر والمركبات المفيدة والمقوية للجسم والعقل، ومن أهم هذه الفوائد:[٤]

  • يقضي على الدوار والشعور بالغثيان.‏
  • يعالج الصداع ويخفّف من آلام الرأس.‏
  • يقلّل من امتصاص الدهون في الطعام المتناول، ويزيد من حرق السعرات الحراريّة في ‏الجسم مما يساعد على إنقاص الوزن.‏
  • يعالج حالات الربو والسعال، وذلك بدهن زيت الزنجبيل وتدليك الصدر به.‏
  • يسيطر على ضغط الدم.‏
  • يقوّي عضلة القلب ويحميه ويحافظ على سلامته وسلامة الأوعية الدمويّة.‏
  • يقوّي القدرة الجنسيّة لكلا الجنسين وخاصّة للرجال.‏
  • يقوّي عضلات الجسم.‏
  • يدعّم عمل خلايا الكبد ويساعده في طرد السموم المتراكمة في الجسم إلى خارجه.‏
  • يعالج آلام العمود الفقري.‏
  • يساعد في عملية الهضم.
  • يقلل من آلام الحيض.
  • يخفض مستوى الكوليسترول في الدم.
  • يحتوي الزنجبيل على مادة قد تساعد في منع السرطان.
  • الزنجبيل قد يحسن وظيفة الدماغ ويحمي من مرض الزهايمر.


أعشاب طبيعية طبية

يوجد العديد من الأعشاب الطبية التي استخدمت قديمًا وما زالت تستخدم حتى وقتنا الحالي، والتي تُسهم في علاج أو التخفيف العديد من الأمراض التي قد تُهاجم الإنسان، ومن أهمها:[٥]

  • البابونج: يستخدم البابونج كثيرًا في الولايات المتحدة باعتباره عشبة أو زهرة مزيلة للقلق ومهدئة للأعصاب ومساعدة على الاسترخاء، وفي أوروبا تستخدم لعلاج الجروح ولتقليل الاتهاب أو التورم، كما أنها تساعد على النوم، وتعد آمنة من قبل إدارة الأغذية والعقاقير.
  • الأُقحوان: كانت تستخدم قديمًا في علاج مرض الحُمى، والآن تستخدم كثيرًا لمنع الصداع النصفي وعلاج التهاب المفاصل.
  • الجنسنج: يستخدم الجنسنج كمنشط ومثير للشهوة الجنسية، وله أيضًا العديد من الفوائد الأخرى.


المراجع

  1. ^ أ ب "Folk Medicine", ktb.gov, Retrieved 2019-11-6. Edited.
  2. "Smashing Magazine", smashingmaga.blogspot, Retrieved 2014-11-13. Edited.
  3. Al-Shimaa Mustafa Kamel (2019-1-10), "Benefits of putting honey on navel"، eposts.co, Retrieved 2019-11-6. Edited.
  4. "11 Proven Health Benefits of Ginger", healthline, Retrieved 2019-11-6. Edited.
  5. "A Guide to Common Medicinal Herbs", rochester, Retrieved 2019-11-6. Edited.