أول قبلة للمسلمين

أول قبلة للمسلمين
أول قبلة للمسلمين

أول قبلة للمسلمين

كانت قبلة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الشام، إذ كانت صلاته بين الركن اليماني والركن الأسود، وقد كان يجعل الكعبة بينه وبين الشام، ومن المعلوم أنّ القبلة هي الرابط في توحيد الأمة الإسلامية، فلا يجوز أن يُترك كل مسلم على هواه؛ لأن في ذلك افتراقٌ بين المسلمين واختلافً لوجهاتهم، فالقبلة هي الوحدة والنصرة والتآخي، ورمزُ وجودٍ الدولة الإسلامية وقوتها وتماسكها، والمسجد الأقصى هو أول قبلة للمسلمين، وفي هذا الكثير من الدلالات العظيمة والمعاني الجليلة، وقد ثبت في الكتاب والسنة أن الله قد جعل بيت المقدس قبلة للمسلمين، ومن المعلوم أن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أَمّ بجميع الأنبياء في المسجد الأقصى وكانت قبلتهم جميعًا بيت المقدس، وفي ذلك دليل كبير على أهميّة هذا المكان، وفيه إشارة إلى انّ تولي الأُمة الإسلامية قيادة البشرية تبدأ من هذه البقعة، وقد بقي المسجد الأقصى قبلةً للمسلمين ما يقارب 14 عامًا بالرغم من بُعد المسجد الأقصى عن النبي صلى الله عليه وسلم في الزمان والمكان.[١]


المسجد الأقصى

هو مسرى النبي محمد صلى الله عليه وسلم وثالث الحرمين الشريفين وأولى القبلتين كمان ذكرنا سابقًا، وقد كان مركزًا دراسيًا يقصده كل من يريد نيل العلوم ومعارف الحضارة الإسلاميّة، وكان أيضًا مكانًا يقصده الناس لإقامة الاحتفالات الدينيّة الكبرى، ويتكون المسجد الأقصى من العديد من الأبنية، والمعالم التي يصل عددها نحو 200 معلم، وتتنوع هذه المعالم ما بين قباب ومحاريب ومآذن وأروقة، ومنابر وآبار، ويشتمل على قبة الصخرة المشرفة وهي القبة الذهبيّة، ويشتمل أيضًا على الجامع القبلي، الذي يقع أقصى الجنوب ناحية القبلة، وللجامع القبلي قبة رصاصية سوداء، تبلغ مساحته حوالي 144 دونمًا، شكله مضلع أو شبه مستطيل غير منتظم، ومن دخله وصلّى في أي مكانِ فيه كتبت له صلاة في المسجد الأقصى، فلكل الأماكن فيه فضل، سواء أكان تحت شجرة أو قبة أو مصطبة أو داخل قبة الصخرة فكله سواء، كما انّ له 11 بابًا، وفي ساحته 25 بئرًا للمياه العذبة، كما توجد بِركةً للوضوء، وله أربع مآذن والعديد من القباب والمصاطب، وقد كانت مخصصة للغرباء والمتصوفة وأهل العلم، ومن أشهرها قبة السلسلة وقبة النبي وقبة المعراج، وهو ثاني مسجد وُضع في الأرض بعد المسجد الحرام.[٢]


أسماء المسجد الأقصى

تعددت أسماء المسجد الأقصى، إذ تدل كثرة أسمائها على ما لها من مكانة عالية وشرفٍ عظيم، وقد ورد للمسجد الأقصى وبيت المقدس ما يقارب 20 اسمًا، أشهرها بيت المقدس، والمسجد الأقصى وإيليا، وجاء في سبب تسميته أنه من أبعد المساجد الّتي تُزار ولبعده عن الأقذار والخبائث.[٣]، وبعد ان كان المسجد الأقصى قبلة المسلمين الأولى وقبلة يهود يثرب، أمر الله عز وجل النبي محمد صلى الله عليه وسلم بتحويل القبلة إلى المسجد الحرام قال تعالى:{ قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاء فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوِهَكُمْ شَطْرَهُ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ}[البقرة: 144].[٤]


المراجع

  1. أيمن الشعبان، "نِعمَ المُصَلَّى " 3 " أول قبلة للمسلمين"، صيد الفوائد، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-25. بتصرّف.
  2. المصدر الجزيرة، "ماذا تعرف عن المسجد الأقصى؟"، الجزيرة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-25. بتصرّف.
  3. "معلومات مهمة عن المسجد الأقصى"، إدارة الثقافة الإسلاميّة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-25. بتصرّف.
  4. "المسجد الأقصى"، معرفة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-25. بتصرّف.

366 مشاهدة