أول بطولة لكرة القدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١١ ، ١٩ سبتمبر ٢٠١٩
أول بطولة لكرة القدم

أول بطولة كرة القدم

أُقيمت أول بطولة في تاريخ رياضة كرة القدم في دولة الأوروغواي عام 1930 للميلاد، وقد نظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم المُسمى بالفيفا، واستمرّت البطولة من اليوم 13 من شهر يوليو حتى اليوم 30 من شهر يوليو أيضًا، وفاز فيها منتخب دولة الأوروغواي بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدفين للمنتخب الأرجنتيني الذي لعب ضدّه بالنهائيات، وحصل منتخب الولايات المتحدة الأمريكية على المركز الثالث بينما حصلت دولة يوغسلافيا على المركز الرابع، وتقام البطولة كل أربع سنوات منذ ذلك الوقت، وتعدّ هذه البطولات هي الحدث الرياضي الأكثر شعبية في العالم؛ إذ يجذب ملايين المشاهدين الذين يأتون من حول العالم في كل دورة، ويضمّ كل حدث 32 فريقًا وطنيًا من شتّى الدول من حول العالم.[١][٢]

أُطلق على الكأس الذي كان يحصل عليه المنتخب الرابح فيما سبق اسم جول ريميه نسبةً إلى الفرنسي جول ريميه الذي اقترح إقامة بطولات تخصُّ رياضة كرة القدم، وحصلت دولة البرازيل على آخر كأسٍ منه عام 1970 للميلاد؛ إذ حقّقت ثلاثة انتصارات من بداية نشأة البطولات عام 1930 للميلاد، ثمّ استُبدل اسم الكأس بعد ذلك وصار يحمل اسم كأس فيفا لبطولة كرة القدم، ويعدّ منتخب دولة البرازيل أيضًا صاحب لقب أكثر المنتخبات التي حقّقت الانتصارات في تاريخ البطولات على مدى السنوات، إذ تحتفظ اليوم بخمسة كؤوس في تاريخها الكروي، يليها منتخب دولة إيطاليا الذي حصل على البطولة أربع مرّات.[١]


اتحاد فيفا لكرة القدم

تأسّس الاتحاد الدولي لكرة القدم المُسمى بالفيفا في الجزء الخلفي من مقر اتحاد الرياضة الفرنسية في مدينة باريس في 21 من شهر مايو من عام 1904 للميلاد، وهو اتحاد ألّفه أعضاء من عدّة دول أوروبية إذ شارك في تأسيسه روبرت غرين وأندريه إسبير من دولة فرنسا، ولويس موهلينغهاوس وماكس كان من دولة بلجيكا، ولودفيج سيلو من دولة الدنمارك، وكارل أنتون من دولة هولندا، بالإضافة إلى فيكتور إي شنايدرمن دولة سويسرا، ويضع الاتحاد قوانين صارمة يجب اتباعها من قِبل جميع الفرق التي تشارك في البطولات في كل دورة.[٣]


رياضة كرة القدم

تعد رياضة كرة القدم واحدة من أشهر الرياضات وأكثرها شعبية بين الشباب تحديدًا رياضة كرة القدم المسماة باسم سوكر، وتُعرف أنّها نوع من الرياضة التي يلعب فيها فريقان اثنان، وتقوم على أساس ركل الكرة في اتجاه هدف الفريق الخصم، وتوجد أنواعٌ مختلفة أيضًا من رياضة كرة القدم تختلف باختلاف جنسية الأفراد الذين يمارسونها، ويوجد كرة القدم الأمريكية وكرة القدم الأسترالية، بالإضافة إلى كرة القدم الغيلية، وتحتوي كلّ واحدة منها على قوانينها الخاصة، ويعود تنظيم ألعاب كرة القدم في البدايات إلى اليونان وإمبراطورية الصين منذ أكثر من ألفي عام، لكن لم يُستطع معرفة كيفية ممارستها في ذلك الوقت، وقد مارست الشعوب الأصلية في قارة أمريكا الشمالية كرة القدم أيضًا إلا أنّها لم تكن تحظى بشعبيّة واسعة، كما انتشرت أيضًا في القرنين الرابع عشر والخامس عشر للميلاد، فقد كانت تُمارس في عيد الفصح.


إيجابيات وسلبيات ممارسة رياضة كرة القدم

إن ممارسة رياضة كرة القدم لها العديد من الإيجابيات التي تعود على لاعبيها بالفائدة والمنفعة الكبيرة، ومن أبرز تلك الفوائد:[٤]

  • تَعلّم قيمة العمل الجماعي: يُعدّ العمل الجماعي واحدًا من أحد الأسباب التي تجعل ممارسة رياضة كرة القدم منتشرة في المدارس في جميع أنحاء الولايات المتحدة، إذ تغرس عند الطلاب الإحساس العظيم بالمشاركة لتحقيق هدف يطمح إليه جميعهم.
  • تعزيز اللياقة البدنية للجسد: يتطلب لعب كرة القدم القوة والسرعة في الأداء، بالإضافة إلى خفة الحركة أثناء اللعب؛ إذ إنّ العديد من فرق كرة القدم تتلقى تدريبًا على مدار السنة، وتتضمن هذه التدريبات الخاصة برياضة كرة القدم تدريبات القوة، والتدريبات التي يحرك الجسد فيها إلى الأمام والخلف، وتعود هذه اللياقة البدنية بالمنفعة على قوة القلب والأوعية الدموية.
  • تَعلّم الالتزام بالوقت: تُعلّمُ رياضة كرة القدم لاعبيها بضرورة احترام الوقت إذ على اللاعب أن يلتزم بجدول التدريبات الرياضية وأوقات إقامة المباريات خلال الموسم.
  • فوائد القلب والأوعية الدموية والصحية: تتضمّن ممارسة رياضة كرة القدم على الجري والتدريبات التي تتطلب تحرير الطاقة، ممّا يؤثر إيجابيًا على صحة القلب والأوعية الدموية، وتقلل من قابلية الإصابة بأمراض القلب وهشاشة العظام، بالإضافة إلى التقليل من خطر الإصابة بمرض السكري والأمراض المزمنة، كما أنّها تساعد في المحافظة على الوزن.

بالرغم من الإيجابيات الكبيرة لممارسة رياضة كرة القدم إلّا أن اللاعبين يعانون العديد من المشكلات التي تؤثر عليهم سلبيًا، ومن أبرزها:[٥]

  • التعرّض للخطر الشديد من الإصابات.
  • احتمالية الإصابة بضربات في الرأس: التي قد تؤدي للارتجاج وضرر على الدماغ.
  • احتمالية التعرض إلى إصابات دائمة.


بطولة كرة القدم للسيدات

افتُتحت أول بطولة لرياضة كرة القدم للسيدات عام 1991 للميلاد من قبل اتحاد فيفا الدولي لكرة القدم والذي يحدّد المنتخب الفائز بين الفرق النسائية الوطنية، وفي أول بطولة حقّق فيها منتخب دولة الولايات المتحدة الفوز على منتخب دولة النرويج بفارق هدف واحد، وتقام بطولة كرة القدم للسيدات كلّ أربع سنوات أيضًا، ويُعدّ منتخب الولايات المتحدة الأمريكية هو المنتخب الأقوى إذ تأهل للمباراة النهائية خمس مرات، ولم يتعرض للخسارة إلا مرّة واحدة بالأهداف الترجيحية ضد منتخب اليابان، وقد شملت البطولة التي اُقيمت في عام 1995 للميلاد 12 فريقًا دوليًا في البطولة النهائية، وقد حقّق منتخب دولة النرويج هدفين مقابل لا شيء للمنتخب الألماني، أمّا آخر البطولات فقد أُقيمت هذه السنة وانتهت بانتصار منتخب الولايات المتحدة الأمريكية على منتخب دولة هولندا.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب The Editors of Encyclopaedia Britannica, "World Cup"، britannica. Edited.
  2. " 1930 fifa worldcup uruguay", fifa. Edited.
  3. "History of FIFA - Foundation", fifa. Edited.
  4. Bobby R. Goldsmith (5-12-2019), "Advantages & Disadvantages of Football"، sportsrec, Retrieved 28-8-2019. Edited.
  5. Casey Boyle (12-3-2015), "The Advantages and Disadvantages of Playing Football"، prezi, Retrieved 28-8-2019. Edited.
  6. The Editors of Encyclopaedia Britannica (8-7-2019), "Women's World Cup"، britannica, Retrieved 28-8-2019. Edited.