ألعاب أطفال 4 سنوات أولاد

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٤ ، ١٦ ديسمبر ٢٠١٩
ألعاب أطفال 4 سنوات أولاد

الأطفال في عمر 4 سنوات

يبدأ الأطفال في عمر الأربع سنوات بمحاولة الحصول على حريتهم واستقلاليتهم عن أهلهم، وهذا ما يلاحظه عدد كبير من الأهالي، إذ إن الطفل ينمو بسرعة أكبر في هذا العمر، ويمتلك الرغبة بالتصرف دون تدخل الآخرين به، كما يصبح لديهم القدرة على إظهار إبداعهم، وتمييز مواهبهم واتباعها، كما أن الأهل سيلاحظون رغبة الطفل في التفاعل والتميز وإظهار ذكائه وقدراته أمام الآخرين، بالإضافة إلى أنه سوف يصبح لديهم ثقة عالية بالذات، وهنا يأتي دور الأهل في تطويرها وعدم كبتها أبدًا.

ومن الجدير بالذكر بأن الأطفال في هذا العمر بالتحديد يصبحون أكثر تعلقًا بألعابهم وأشيائهم الشخصية، ولذلك سيلاحظ الأهل بأنهم يقضون فترات زمنية أطول وهم يلعبون بها، كما ستكون لديهم رغبة عالية وشديدة لتجربة كل ما هو جديد دون أن يتركوا شيئًا باستطاعتهم تأديته، بالإضافة إلى أنهم في هذا السن وعلى الرغم من صغر سنهم إلا أن قدرتهم في التعبير عن مشاعرهم وآرائهم ستصبح أفضل من ذي قبل، فعندما يشعر الطفل في عمر الأربعة سنوات بالحزن سوف يخبر أهله عن السبب دون التوقف أو التفكير في ما الذي يجب أن يقوله لكي يُوصل إليهم مشاعره، وسيصبح الطفل في عمر الأربع سنوات أكثر نشاطًا وحماسًا مما كان عليه في سنواته السابقة.[١]


الألعاب المناسبة للأطفال في عمر 4 سنوات

توجد العديد من الألعاب والأنشطة التي يستطيع الأهل تقديمها لأطفالهم في عمر الأربع سنوات، وهنا نذكر بعضًا منها:[٢]

  • لعبة الاختباء مع الألعاب المحشوة: تعدّ لعبة الاختباء أو كما تسمى بالغميضة واحدة من أكثر الألعاب المفضلة لدى الأطفال في مختلف الأعمار، ولكن بالنسبة للطفل في عمر الأربع سنوات فهي لعبة أكثر من رائعة خاصةً إذا استخدم الأهل ألعابه المحشوة بالقطن أيضًا، إذ من الممكن أن يحضر الأهل عددًا من الألعاب المحشوة التي يحبها الطفل، ثم يجب أن يعدها ليعرف كم عدد الألعاب التي من المفترض أن يبحث عنها، ومن ثم يطلب منه الأهل أو الأصدقاء إغلاق عينيه لكي يستطيعوا إخفاءها، وبعدها يبدأ الطفل بالبحث عن ألعابه حتى يجدها كلها، ومن الجدير بالذكر أن هذه اللعبة ليست فقط للتسلية، فقد أثبت بعض الباحثين أنها إحدى أسهل الطرق لتعليم الطفل العدّ بكل سهولة، بالإضافة إلى أنهم يتعلمون خلالها أنواع وأصناف الحيوانات المختلفة وأين تعيش أيضًا.
  • لعبة بناء القلعة: تعدّ لعبة بناء القلعة واحدة من أكثر الألعاب الممتعة والتي تُلهي الطفل وتجعله يفكر بطريقة إبداعية، وعلى الرغم من تعدد الأدوات المستخدمة في بناء هذه القلعة، ولكن أفضها استخدام الصناديق الورقية؛ لأنها لا تؤذي الطفل أثناء لعبه، إذ يستطيع الأهل مساعدة طفلهم الصغير ذو الأربع سنوات على بناء أي شكل يريده، وجعله يفكر بالطريقة الأنسب ليضع بها الصناديق الورقية، كما أنهم يستطيعون تثبيت هذه الصناديق باستخدام اللاصق، ومن الجدير بالذكر أن هذه اللعبة يستطيع الطفل لعبها داخل أو خارج المنزل، ولكن يجب الانتباه من أن لا تكون الأرض مبللة كي لا تتلف الصناديق الورقية، ويمكن للأهل لزيادة إبداع الطفل ومتعته أن يقدموا له ألوان مخصصة لهذه الصناديق كي يستطيعوا التلوين، أو رسم ما يريدونه على البناء الذي صممه.


أضرار ألعاب الفيديو على الأطفال

تعدّ ألعاب الفيديو من الألعاب التي يحبها الأطفال، ولكن توجد العديد من الأسباب التمي تمنع الأطفال الأصغر من 12 عامًا من لعبها، وهنا نذكر أضرارها:[٣]

  • ضعف القدرة الجسدية: تعدّ ألعاب الفيديو من الألعاب التي يضطر فيها الطفل الجلوس لفترات زمنية طويلة أمام شاشة التلفاز، وهذا ما يضر به؛ لأن الأطفال في العمر الأقل من 12 عامًا يكونون في مرحلة النمو، ولكي ينمو الجسم بطريقة صحيحة يجب على الطفل أن يتحرك بالقدر الكافي، ولذلك يمكن أن تتسبب ألعاب الفيديو بتأخر النمو لدى الأطفال والتعرض لبعض الأمراض في القلب؛ وذلك لأنها ترفع من ضغط الدم لدى الطفل في مثل هذا العمر الصغير، ومن الجدير بالذكر أن معظم ألعاب الفيديو التي يمارسها الأطفال في هذا الوقت من الزمان هي ألعاب حادة، وتمتلك مستويات عالية من العنف، ولهذا السبب بالتحديد فهي ترفع من مستويات الأدرينالين في الدم، وفي حال استمر هذا الارتفاع لفترة طويلة قد يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض.
  • ضرر في الدماغ: تؤدي ألعاب الفيديو إلى إصابة الأطفال دون سن 12 بالأمراض الدماغية؛ وذلك لأنه خلال فترة نمو الأطفال يبدأ الدماغ بتفعيل الخلايا الموجودة داخله، ولكن في حال عدم استخدام الطفل لبعض هذه الخلايا فسوف يتسبب بتوقف الخلايا الدماغية لديه عن العمل، وهذا ما قد يعرض الطفل للإصابة بأمراض عقلية فعلية مع مرور الوقت؛ لأن ألعاب الفيديو لا تسمح للطفل باستخدام أي جزء من الخلايا الدماغية الموجودة لديه، فهي من أكبر المسببات لمثل هذه الأمراض العقلية، من هذه الأمراض المختلفة نقص الانتباه، والاندفاعية لدى الطفل، وصعوبة في التعلم.


طرق تشجيع الطفل على الحركة

يعاني العديد من الأطفال من الكسل في مثل هذا السن الصغير، وهنا نذكر بعض الطرق لتشجيع الطفل على الحركة:[٤]

  • التحدث مع الطبيب الخاص بالطفل ليخبره بأهمية الحركة الجسدية له، وما التأثير السلبي للكسل والجلوس طوال الوقت.
  • إيجاد رياضة معينة أو لعبة تعتمد على حركة الطفل وتكون ممتعة بالنسبة له، وبهذا سوف يرغب بممارستها دون الشعور بالتعب والإرهاق خلال ذلك.
  • يجب على الأهل أن يكونوا مثالًا أكبر للطفل، وذلك لكي يستطيعوا تشجيعه على الحركة وممارسة الرياضة، فإذا كانوا الأهل نشيطين ويحبون إجراء مثل هذه الأمور، فسوف يشعر الطفل بالحماس والتشجيع.


المراجع

  1. "4- to 5-Year-Olds: Developmental Milestones", webmd, Retrieved 14-12-2019. Edited.
  2. "7 Fun Games and Activities for 4-Year-Olds", care, Retrieved 14-12-2019. Edited.
  3. "Ten reasons why video games should be banned for children under the age of 12", movingtolearn, Retrieved 14-12-2019. Edited.
  4. "11 Ways to Encourage Your Child to Be Physically Active", healthychildren, Retrieved 14-12-2019. Edited.