أدوات البناء الحديثة

أدوات البناء الحديثة
أدوات البناء الحديثة

البناء

يُعرف البناء على أنه مبنى مغلق فوق قطعة أرض، ويتكون من سقف ومنافذ، وغالبًا ما يكون لهذا البناء أكثر من مستوى واحد أي أكثر من طابق، ويستخدم في مجموعة واسعة من الأنشطة، مثل؛ العيش أو الترفيه أو التصنيع، وله معنًى آخر وهو الفعل أو العمل أو الممارسة المتمثلة في بناء المنازل أو مباني المكاتب، ويعد نشاطًا بشريًا قديمًا أُقيم بالتقنيات والصناعة المشاركة في تجميع وتركيب الهياكل لتوفير المأوى، إذ إنها الملاجئ التي شُيدت من الوسائل التي تُمكن البشر من التكيف مع مجموعة واسعة من المناخات.

وكانت الأبنية في البدايةِ بسيطةً، وربما يستمر بناؤها بضعة أيام أو أشهر فقط، ولكن تطورت مع مرور الوقت وأصبحت بأشكال دقيقة مثل؛ المباني التقليدية، ثم بدأت تظهر هياكل أكثر ديمومة لا سيما بعد تطور الزراعة، كما كانت عبارة عن مساكن عندما بدأ الناس بالبقاء في مكان واحد لفترات طويلة، لكن فيما بعد أصبحت تُلبي وظائف أخرى؛ كاستخدامها في تخزين الطعام في مبانٍ منفصلة، وكانت مواد البناء مواد قابلة للتلف مثل؛ الأوراق والفروع وجلود الحيوانات، استخدمت فيما بعد مواد طبيعية أكثر ديمومة مثل؛ الطين والحجر والأخشاب.[١]


أدوات البناء الحديثة

مع انتشار العمران على نطاق واسع تطورت الأدوات التي تستخدم في البناء من اليدوية إلى المعدات الآلية التي تنوب عن الإنسان في العمل وتخفف عنه المجهود الشاق، إذ يُشرف المهندس الموكل بالمشروع بالتعاقد مع جهة متخصصة في توفير تلك المعدات وإحضارها إلى موقع البناء الميداني، وفيما يلي نذكر بعضًا من أهمها:[٢][٣]

  • المخطط الهندسي: تبدأ عملية البناء برسم المخطط الهندسي والذي كان يُرسم في السابق بطريقة يدوية، أما في وقتنا الراهن فقد أصبح جهاز الحاسوب ينجز ذلك العمل بعد إدخال البيانات المطلوبة بضغطة زر واحدة، وتعتمد تلك الخطوة على مهارة المختص في استعمال الجهاز وإدخال المعطيات الصحيحة، فالحاسوب ينفذ ما يُؤمر به ولا ينوب عن الشخص بالتفكير والإبداع.
  • الطوب: كانت عملية صناعة الطوب تجري بصورة يدوية تقليدية قديمًا، وذلك من خلال دمج القليل من الطين والماء مع بعض القش وتشكيلها بقوالب يدوية الصنع أيضًا، أما اليوم يوجد مصانع خاصة لتصنيعها وبيعها بأشكال وأحجام تتناسب وكافة المتطلبات.
  • الإسمنت: كان الإسمنت المستخدم في السابق من النوع العادي ثم أصبح من النوع المسلح؛ إذ كان يُخلط ويُنقل باستخدام العمالة اليدوية، ومع مرور الوقت وجدت معدات وآلات ضخمة، تخلط الإسمنت جيدًا ثم تصبه آليًا ويوجهها الإنسان عن بعد عبر أداة تحكم، ومن أبعاد مختلفة تصل لارتفاعات شاهقة بسهولة فتوفر الوقت والجهد والمال.
  • البلاط: عند الوصول لمرحلة التبليط يستعان بمحترف بهذا المجال، وتكمن وظيفته في اتباع مقاييس ومعايير للحفاظ على استقامة البلاط وجعله صالحًا للمشي عليه، ومع التطور العمراني، وجد البلاط الذي يلصق لإعطاء المكان أناقة وشكلًا جذابًا مختلفًا يتناسب مع الديكور المختار.
  • الطلاء: لفترة طويلة ظل الطلاء المستخدم في المباني تقليديًا، إذ تلبِس الجدران الرداء الأبيض نفسه، إلى أن شمل التطور الدهان أيضًا وتعددت أشكاله وأنواعه، فوجد ورق جدران أو البلاط المخصص للحائط الذي يتميز بالألوان الجميلة الغامقة والفاتحة، مع إمكانية إضافة مواد أخرى تجعل الطلاء براقًا ولامعًا حسب الذوق، ثم أُدخلت آلات رش الدهان ليصبح بمقدور أي شخص أن يدهن بيته دون الحاجة لخبرة أو شخص مختصّ.
  • الفرشاة: في البداية كانت الفرشاة اليدوية هي الأداة المستخدمة في صبغ الجدران وطليها، ثم انتقل الإنسان إلى استعمال الرول الذي يمكنه من الوصول لأماكن صعبة مرتفعة دون الحاجة لسلّم.
  • العربة: هي عبارة عن صفيح معدني يتحرك فوق عجلة دوارة واحدة، ويتحكم به الشخص من خلال تحريكه والسير به، وتتوافر بأحجام مختلفة وهي من الأدوات المهمة لنقل الرمال والإسمنت والطوب ومعدات البناء من مكان إلى آخر عند البناء.
  • المنشار الدائري: وهو أداة كهربائية حديثة تقطع الألواح الخشبية والطوب والإطارات، ويوفر استخدامها على الشخص الجهد والوقت مع توافر عامل الدقة بدرجة كبيرة.
  • الرافعة: وتسمى بالآلة العملاقة الضخمة؛ إذ غالبًا ما تتواجد بأحجام كبيرة لتتمكن من رفع كميات كبيرة من مواد البناء من مكان لآخر وبارتفاعاتٍ شاهقة، وقد أحدثت هذه الآلة تقدمًا كبيرًا في عالم العمران.


معدات البناء والتشييد

تستخدم معدات البناء؛ كالآلات في بناء الجسور والأبنية والمنشآت، كما أنها توفر الوقت والجهد، إذ تعمل في البناء سريعًا بما يعادل سرعة ما ينجزه مئة عامل يستخدم المعدات اليدوية، ومن أهم هذه الأدوات والمواد الاصطناعية؛ هي الطوب والخرسانة والمعادن والبلاستيك، ولهذا سنتحدث عن هذه المعدات بالتفصيل، وفيما يأتي ذكرها:[١]

معدات تحريك التربة

ويوجد لها اسم آخر وهو الحفارات، وهي عبارة عن معدات بناء كبيرة يمكن أن تكون مدفوعة بمسارات أو عجلات، وتشتمل الحفارة التقليدية على ذراع طويل موصول بكابينة محورية يمكنها الدوران 360 درجة كاملة، ويجلس المشغل في الكابينة ليتمتع برؤية جيدة للموقع، ويمكن استخدامها لأغراض عديدة، إذ هي أداة متعددة الاستخدامات، ويمكن تزويدها بمرفقات خاصة للوظائف المتخصصة، وتُستخدم من أجل حفر الحُفر وتسوية الصخور، وتُمهد الطريق من أجل بناء المباني والجسور، ولها عدة أنواع، وفيما يأتي ذكرها:[٤]

  • لوادر: هي عبارة عن جسم يشبه جرار زراعي، ويتضمن مجرفة قابلة للتعديل في المقدمة ودلو صغير في الخلف للحفر.
  • الدوزرات: أو ما تسمى بالجرافة، إذ تعد من أقوى المعدات الثقيلة وأكثرها موثوقيةً في عملية البناء والتشييد، وهي آلة ثقيلة للغاية وقوية تستخدم لتحريك الأوساخ في مساحات كبيرة مفتوحة من الأرض.
  • لوادر إنزلاقية التوجيه: أو مثقاب الحفر أو جير، وهي صغيرة الحجم وذكية، وهي مثالية للعمل في الأماكن الضيقة أو في المناطق التي انتُهي نشاط البناء فيها.
  • المحركات الصف: أو ممهدات الطرق، وهي عبارة عن معدات ثقيلة تستخدم للدرجات الدقيقة ولتحريك كميات صغيرة من الأوساخ، ولديها شفرة طويلة يمكن ضبطها لتلبية زوايا معينة لإنشاء سطح مستوي، ويمكن تزويدها بشفرة ثانية أمام المحور الأمامي، وتستخدم للتعدين تحت الأرض أحيانًا، ولصقل الطرق الترابية أو الطرق التي يوجد فيها حصى، أو لإعداد مسار قاعدة الطريق قبل وضع الإسفلت.
  • محمل الزاحف: وتدعى أيضًا بالجرافة المجنزرة، وهي عبارة عن تقاطع بين حفارة وجرافة.
  • الخنادق: إذ تستخدم لحفر الخنادق، وعادةً ما تكون الخنادق الضيقة للأنابيب والكابلات، ولها أنواع عديدة مختلفة.
  • كاشطات: إذ تحرك المكشطة التجميعات والأوساخ بسرعة حول موقع البناء، وتستخدم لحفر وتسوية مساحات كبيرة من الأرض، وهي عبارة عن معدات ثقيلة كبيرة مصممة للمناطق المفتوحة، إذ يمكن تشغيلها بسرعات عالية لعمليات القطع والتعبئة.

معدات الرفع

تُستخدم معدات الرفع في نقل مواد البناء من مكان إلى آخر، إذ يمكن أن تتوفر رافعات متخصصة لكل الاحتياجات مما يساعد في إنجاز الأعمال بكل سهولة وبسرعة كبيرة، كما وتستخدم الآلات الرافعة من أجل بناء الأدوار العليا، وتتمثل تلك الآلات في عدة أنواع، منها؛ الرافعة والمرفاع التي ترفع أعمدة الحديد، والآلات ذات الذراع المتحركة التي تحتوي على بكرة في الأعلى.[٥]

معدات الهدم

تتطلب عملية الهدم معدات قويةً جدًا ومتينةً مع تحكم عالي، إذ صُممت مجموعة واسعة من معدات الهدم لأداء جميع المهام المطلوبة في عملية الهدم، وتستخدم هذه الآلات من أجل هدم الأرصفة والمباني، ويكون ذلك إما من أجل إعادة بناء مبنى آخر، أو من أجل أغراض متعددة أخرى، وتوجد العديد من الآلات المستخدمة في عملية الهدم.[٦]


أدوات البناء والتشييد اليدوية

توجد العديد من الأدوات اليدوية التي يستخدمها العمّال، وفيما يأتي ذكرها:[٧]

  • الداعم: يشبه الإزميل، ويستخدم لقطع الطوب.
  • المطرقة: تستخدم في قطع الطوب، ودفع الطوب إذا خرجت من خط الدورة.
  • قاطعة الرفع: تستخدم لتسوية الأسطح الخرسانية مثل؛ الأرضيات الخرسانية.
  • الإزميل: يستخدم في أعمال الخشب، وهو أداة تزيل المطبات الخرسانية أو الخرسانة الزائدة في السطح.
  • المنشار الدائري: يستخدم لقطع الألواح الخشبية والإطارات وما إلى ذلك.


طرق البناء الحديثة

سخر الإنسان أدوات البناء الحديثة لإنشاء عمران جمالي له طابع عصري جميل، ومع تعدد الأدوات وتطور الطرق التكنولوجية ظهرت العديد من المدارس المتخصصة في المجال العمراني، وفيما يلي سنورد أهم طرق البناء المتبعة:[٨]

  • البناء الحجمي ثلاثي الأبعاد: ويعتمد على استخدام تقنية البناء المعمارية من خلال التواصل مع المصانع المتخصصة ومنحها التعليمات المناسبة لتصنيع السيراميك وقطع الطوب، ومن ثم يركبها المهندسون والعمال في كتل هيكلية ووحدات خاصة تثبت مع بعضها.
  • البناء المسطح: وهي عبارة عن وحدات مسطحة في شكلها العلوي مثل ألواح العزل والكسوة الزخرفية، وتصنع في موقع مغاير لمكان البناء وبعد الانتهاء منها تُنقل كي يشرع المختصون بعملية تركيبها، وتتميز بسهولة التثبيت والشكل الجميل.
  • البناء النفقي: وتُستخدم هذه الطريقة في الإنشاءات ذات الطابع والنمط المكرر مثل بناء الجدران، وذلك عبر نشر قوالب خرسانية في موقع البناء ثم استخدام الرافعات لنقلها إلى المكان المخصص لها.
  • تكنولوجيا القطع المسطحة: وتستخدم هذه التقنية القوالب المعاصرة لبناء الألواح المسطحة بسرعة كبيرة، وتتميز هذة الطريقة بإمكانية التعديل بسهولة دون خسارة الكثير من الجهد بالإضافة إلى الاستغناء عن اليد العاملة بمعدلٍ كبير.


نشأة البناء

سخّر الإنسان قديمًا الأشياء الموجودة في الطبيعة من حوله لراحته ومعيشته، فقد لجأ إلى وضع أكوامٍ من القشّ فوق بعضها؛ لتكون مكانه المخصص للاستلقاء والنوم، واستخدم الأغصان وسعف النخيل من أجل إمداده بالظل وحمايته من أشعة الشمس الحارقة والأمطار، وتطور به الأمر لاحقًا ليحيط مساحة من الأرض بما يشبه الجدران لتحميه من الرياح وتوفر له الدفء في فصل الشتاء البارد، وكذلك حتى يحصل على الخصوصية بعيدًا عن أعين الفضوليين والمتلصصين، ومع تطور الحياة والعقل البشري ابتكر الإنسان وسائل أخرى تساعده على تصنيع المواد المحيطة به واستخدمها وكان منها ما استخدمه في البناء، ومن الابتكارات طريقة صنع الطوب من الرمل وتجفيفها تحت أشعة الشمس ومن ثم استخدامها في بناء البيت.

وتدريجيًا تعددت الأدوات اليدوية بين يدي الإنسان وتنوعت استعمالاتها، مما سهّل عليه العمل ووفر له الكثير من الوقت والجهد، إلى أن شهد العصر الحديث ثورة في تصنيع المعدات الميكانيكية والكهربائية الضخمة التي تستخدم في بناء ناطحات السحاب والعمارات والفلل والقصور، وإمكانية الحصول على أجمل التصاميم والأشكال الهندسية، ويُجدر أن نشير إلى أهمية قواعد السلامة والأمان التي يجب أن تُتبع في مواقع الإنشاءات والبناء، كي تمنع وقوع الحوادث البسيطة والمميتة، مما يُخضعُ الجهات المختصة للمساءلة القانونية في حال عدم توفر الأدوات اللازمة مثل: القبعة الحديدية التي تُستخدم لحماية الرأس من سقوط أي شيء ثقيل عليه، والأحذية المناسبة للعمل في مجال البناء التي تحمي القدم من التعثر أو الدوس على المسامير أو أي قطعة معدن حادة، وتوفير نظارات الحماية الضرورية عند التعامل مع المواد الحديدية في موقع البناء.[٩]


تاريخ البناء

كانت بداية البناء من العصر الحجري، إذ بنى الصيادون قديمًا ملاجئ مؤقتة حول بعض المناطق أثناء بحثهم عن الطعام، ووجدوا الحفريات في عدد من المواقع في أوروبا التي يرجع تاريخها إلى ما قبل 12000 سنة قبل الميلاد، ويُعتقد أن الحلقات الدائرية من الأحجار تشكل جزءًا من هذه الملاجئ، وقد تكون أكواخًا خامًا مصنوعةً من أعمدة خشبية، ولا ننسى الخيمة التي استمر البعض في استخدامها في الوقت الحاضر، إذ إن المملكة العربية السعودية من أكثر الدول استخدامًا لها، ولكن زادت الحاجة إلى تشييد الأبنية مع تطور الثورة الزراعية، وكانت الجدران قديمًا مصنوعةً من الشتلات الصغيرة أو القصب التي كانت سهلة القطع بالأدوات الحجرية، وتثبيتها في الأرض، وربطها معًا بألياف نباتية، ثم تلبيسها بالطين المبلل لإعطاء صلابة إضافية وعازلًا عن الطقس، وكانت الأسطح مغطاة بالقش الخام أو القصب المجمعة، وبعدها ظهرت مباني الأخشاب الأقوى في ثقافات العصر الحجري الحديث (العصر الحجري الجديد)، ونظرًا لصعوبة قطع الأشجار الكبيرة بالأدوات الحجرية أدى إلى الحدّ من استخدامها في الإطارات، واستخدموا أنواع كثيرة من الحشوات في جدران هذه المنازل الهيكلية، مثل؛ لحاء الأشجار والقش.[١]


نصائح لبناء منزل

يسعى الرجل للعمل بجهد في وظيفته لتحقيق العديد من الأحلام والآمال، ويعد الحصول على منزل ثم بناؤه من أهمها، وذلك لأنه يمثل المأوى والأمان بالنسبة للأسرة كما ويزيح عن كاهل الإنسان عبء تكاليف الإيجار المستمرة، وفيما يلي سنقدم مجموعة من النصائح الذهبية للراغبين ببناء منزل:[١٠]

  • الحصول على خطة أولية لبناء المنزل وذلك من خلال قصد المكاتب الهندسية الموثوقة والمتخصصة.
  • التأكد من توفر مصدر ثابت للمال؛ وذلك لأن البناء مكلف وأسعار المواد وترتفع كثيرًا مع مرور الوقت.
  • اختيار المهندسين والعمال بعناية لضمان الاطلاع على عملية البناء والصدق والأمانة وسرعة الإنجاز في العمل.
  • توقيع عقود قانونية قبل الشروع في العمل وعرضها على محامٍ متخصص قبل البدء لضمان حقوق الأطراف كافة.
  • ضبط الفترة الزمنية وزيارة موقع البناء باستمرار لضمان سير العمل ضمن المخطط الموضوع والمبرم سابقًا.
  • استخدام الأدوات والمعدات الصديقة للبيئة عند البناء وذلك لأنها تقلل من مقدار الضرر المتسبب للهواء والبيئة المحيطة.
  • التواصل مع التجار المختصين بالبناء في السوق أولًا بأول للتحقق من أسعار مواد البناء وضبط الصرف في الميزانية.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Pao-Chi Chang ,Alfred Swenson، "Construction"، encyclopaedia britannica, Retrieved 2019-11-18. Edited.
  2. "Construction Tools List for Building Construction", the constructor, Retrieved 209-11-3. Edited.
  3. "Modern Construction Machines and How They’re Used", viatechnik, Retrieved 2019-11-3. Edited.
  4. JUAN RODRIGUEZ (2019-7-3), "Earth-Moving Heavy Equipment for Construction"، the balance small business, Retrieved 2019-10-31. Edited.
  5. "Lifting equipment for every manufacturing need", konecranes, Retrieved 2019-10-31. Edited.
  6. "Demolition Equipment", petersoncat, Retrieved 2019-10-31. Edited.
  7. "Construction Tools List for Building Construction", theconstructor, Retrieved 2019-11-20. Edited.
  8. "8 MODERN BUILDING CONSTRUCTION TECHNIQUES", sancheti builders, Retrieved 2019-11-3. Edited.
  9. "Tall buildings past and present trends", urecongroup, Retrieved 2019-11-3. Edited.
  10. "Top 10 helpful tips for building a house", finder, Retrieved 2019-11-3. Edited.

544 مشاهدة