أفضل علاج للسرطان في العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٤ ، ٤ أغسطس ٢٠١٩

السرطان

يُشير مفهوم السرطان إلى مجموعة كبيرة من الأمراض التي تؤدي إلى انقسام الخلايا بطريقة جنونية خارجة عن السيطرة، ومن المعروف أن جميع خلايا الجسم هي عرضة للإصابة بالسرطان دون استثناء، وهذا يعني تنوعًا كبيرًا في أنواع وصفات السرطان، كما من المعروف كذلك أن السرطان يؤدي إلى تشكل أورام صلبة داخل الجسم، لكن هذا الأمر لا ينطبق على جميع أنواع السرطان؛ فسرطان الدم مثلًا لا يؤدي إلى تشكل أورام صلبة أو ثابتة في الجسم، وعلى العموم تتميز الأورام السرطانية بدرجة عالية من الخبث والمراوغة وصعوبة مقاومتها بالعلاجات المتوفرة، وهذا يعطيها مقدرة على الاستمرار في الانقسام والانتشار إلى أماكن أخرى من الجسم، بعكس الأورام الحميدة، التي تبقى ثابتة في مكانها وبالإمكان إزالتها والتخلص منها دون الرجوع مرة أخرى[١].


العلاج الأفضل للسرطان في العالم

يصعب على الخبراء الجزم بوجود علاج أفضل من غيره لعلاج السرطان على مستوى العالم؛ وذلك لإن اختيار نوع العلاج يتوقف أساسًا على نوع السرطان الذي يعاني منه المريض، ومرحلة السرطان، والصحة العامة للمريض، بالإضافة إلى وجهة نظر المريض نحو العلاج الأنسب لحالته، وعادةً ما تهدف علاجات السرطان المتوفرة حاليًا إلى القضاء نهائيًا على الخلايا السرطانية ومنع انتشارها قدر الإمكان، ويُمكن بالفعل الوصول إلى هذا الهدف أحيانًا، لكن ليس دائمًا، مما يضطر الأطباء إلى التركيز أكثر على إطالة عمر المريض وتقليل معاناته قدر المستطاع، كما قد يضطرون إلى تجربة عدة أنواع مختلفة من العلاجات المقاومة للسرطان في حال كان ذلك ضروريًا، ولحسن الحظ، يوجد الكثير من أنواع العلاجات المناسبة لمحاربة السرطان، بما في ذلك العلاج الكيماوي، والعلاج الإشعاعي، والعلاج الجراحي، والعلاج المناعي، والعلاج الهرموني، والعلاج بالتبريد أو التجميد، والعلاج بزراعة نخاع العظم، بالإضافة إلى آلاف المحاولات والتجارب السريرية الدؤوبة التي تهدف إلى إيجاد علاجٍ مناسب وشامل للقضاء على السرطان بكافة أنواعه، وعلى أي حال يبقى لعلاجات السرطان المتوفرة حاليًا فوائد وأعراض جانبية كثيرة يجب على مريض السرطان معرفتها قبل الموافقة على الخضوع لأي منها، وهذا يعني باختصار بأن العلاج الأفضل للسرطان هو العلاج الذي يتناسب مع حالة المريض ونوع السرطان الذي أصابه[٢].


اختيار علاج السرطان الأفضل حول العالم

يطرح الباحثون وخبراء الصحة الكثير من النصائح لمرضى السرطان الذين يطمحون إلى إيجاد العلاج الأفضل للسرطان، مثل[٣]:

  • إيجاد الطبيب والمستشفى المناسبين: ليس جميع الأطباء على نفس القدر من الخبرة بالتعامل مع حالات السرطان، كما ليست جميع المستشفيات قادرة على تقديم الرعاية الطبية المناسبة لمرضى السرطان، ولحسن الحظ بات بوسع مرضى السرطان الرجوع إلى تعليمات ونصائح الجمعية الأمريكية للسرطان من أجل الاستفسار عن أفضل الأطباء والمستشفيات القادرة فعلًا على تقديم أفضل العلاجات للسرطان، كما قد يكون من الأفضل استشارة أكثر من طبيب مختص لإعطاء المشورة المناسبة حول العلاج، خاصة في حال اقترح الطبيب الأول إجراء عمليات جراحية كبيرة لاستئصال السرطان، أما بالنسبة إلى السفر إلى الخارج بهدف البحث عن العلاج الأفضل للسرطان، فإن هذا الأمر قد لا يكون ضروريًا في حال وجود مركز أو مستشفى خاص بعلاج السرطان داخل بلد المعيشة الأصلي، لكن بالطبع قد يستفيد البعض من السفر إلى مراكز طبية أخرى لأخذ المشورة من أطباء آخرين، خاصة في حال كان نوع السرطان الذي يُعاني منه المريض هو نوعٌ نادرٌ للغاية.
  • الخضوع للعلاجات السريرية التجريبية: لا يجد بعض الأطباء عيبًا في إخضاع مرضى السرطان لبعض العلاجات السريرية التجريبية بعد أخذ موافقتهم على ذلك، وعادةً ما تتوفر هذه التجارب في المراكز الخاصة بالرعاية بمرضى السرطان، لكن يجب في البداية إعطاء المريض المعلومات التفصيلية حول هذه التجارب والغرض من إجرائها، كما يجب على الأطباء والعلماء إخبار المريض عن الأعراض الجانبية المحتملة للأدوية أو العقاقير التي سيجري اختبارها على المريض.


المراجع

  1. "What Is Cancer?", National Cancer Institute ,9-2-2015، Retrieved 23-7-2019. Edited.
  2. "Cancer treatment", Mayo Clinic,5-4-2019، Retrieved 23-7-2019. Edited.
  3. Louise Chang, MD (1-2-2010), "How to Find the Best Cancer Treatment"، Webmd, Retrieved 23-7-2019. Edited.