أفضل المشروبات والأطعمة لحرق الدهون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٥٩ ، ٢٢ يونيو ٢٠٢٠
أفضل المشروبات والأطعمة لحرق الدهون

توزيع الدهون

تختلف طريقة توزع الدهون من جسم إلى آخر، فالبعض تتركز الدهون لديهم في منطقة الورك والأرداف والأفخاذ وهو ما يعرف بنوع الدهون تحت الجلدي، والبعض الآخر تتركز الدهون عندهم في منطقة الخصر والبطن وهو ما يطلق عليه اسم الدهون الحشوية، وتعد الأخيرة أشد خطرًا على صحّة الإنسان من الأولى بسبب قرب الدهون في منطقة البطن من المناطق الحيوية في الجسم وأهمها الصدر الذي يوجد به عضوان حيويان هما القلب والرئة، ما يزيد احتمالية إصابتهما بأمراض مزمنة، مثل ارتفاع ضغط الدم، أو انسداد الشرايين، والجلطات الدموية والذبحات الصدرية، وتسبّب الدهون ارتفاع نسبة الكوليسترول بالإضافة إلى زيادة نسب الإصابة ببعض أنواع السرطان، كما تساعد دهون البطن على إفراز مواد كيميائية التهابية تؤدي إلى ممانعة الإنسولين في الجسم، والإصابة بداء السكري. [١]وفي هذا المقال سنقدم بعض الأطعمة التي لها القدرة على إذابة دهون البطن على وجه الخصوص.


أفضل مشروب لحرق الدهون

تتوفر العديد من المشروبات التي تنقص الوزن، ويُمكن إعداد بعض المشروبات منزليًا، والبعض الآخر يحصل عليه من متاجر الأطعمة الصحية، ومن هذه المشروبات يُذكر ما يلي:[٢]

  • ماء الليمون: يُمثل ماء الليمون أحد أفضل المشروبات المستخدمة لفقدان الوزن؛ إذ يساعد على قمع الجوع، وتعزيز الشعور بالشبع، كما تؤدي إضافة الليمون إلى الماء إلى تحفيز عملية الأيض وتعزيز التبول، وبالتالي فإنَّ ماء الليمون أحد المشروبات ذات التأثير الإيجابي والسريع لفقدان الوزن.
  • الشاي الأخضر: يُعد الشاي الأخضر أشهر المشروبات المستخدمة لحرق الدهون، وذلك بسبب احتوائه على الفلافونويدات ومضادات الأكسدة الأخرى التي ترتبط ارتباطًا مباشرًا بزيادة عملية الأيض، كما يساعد على تقليل ترسب الدهون، وتنظيم مستويات الأنسولين، والسكر في الدم، وفي هذا الصدد وجدت بعض الدراسات أنَّ شرب كوب أو كوبين من الشاي الأخضر يساعد على حرق 100 سعر حراري إضافي كلّ يوم.
  • عصير الجريب فروت: أظهرت الأبحاث أنَّ شرب كوب صغير من عصير الجريب فروت قبل تناول كلّ وجبة طعام يمكن أن يساعد على استهلاك سعرات حرارية أقل بنسبة تتراوح ما بين (20- 25%)، كما يساعد على تحسين مقاومة الأنسولين في الجسم، وبالتالي يحمي الجسم من خطر الإصابة بمرض السكري، ويحافظ على عملية الأيض.
  • الماء: يُعد الماء أحد الخيارات الصحية المميزة لفقدان الوزن، فالماء لا يحتوي على سعرات حرارية، ويُسهل عملية التمثيل الغذائي والفسيولوجي في الجسم، هذا فضلًا عن دوره في إزالة سموم الجسم، ولهذا يوصى باستبدال المشروبات الغنية بالسعرات الحرارية بالماء أو الإكثار من شرب الماء.[٣]
  • القهوة: تحتوي القهوة على مادة الكافيين، وهي إحدى المواد المستخدمة لتنشيط الجسم، وتحفز فقدان الوزن؛ وذلك من خلال زيادة التمثيل الغذائي، وخفض نسبة السعرات الحرارية في الجسم، وتحفيز حرق الدهون.[٤]
  • مشروبات خل التفاح: يحتوي خل التفاح على حمض الأسيتيك، والذي يتولى مهمة تحفيز فقدان الوزن عن طريق خفض مستويات الأنسولين، وتحسين التمثيل الغذائي، وقمع الشهية، وحرق الدهون.[٤]
  • شاي الزنجبيل: تشير الدراسات التي أجريت على الإنسان والحيوان أنَّ الزنجبيل يعزز الشعور بالامتلاء، ويقلل الشهية، ويزيد من عملية الأيض، وبالتالي فهو أحد الخيارات الجيّدة لتعزيز فقدان الوزن.[٤]
  • المشروبات الغنية بالبروتين: تساعد المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين على الحد من الجوع، وتقلل من الشهية، وتعزز الامتلاء، كما يمكن إضافة مساحيق البروتين بسهولة إلى أي مشروب، وتناوله كوجبة خفيفة، أو وجبة سريعة.[٤]
  • عصير الخضروات: يؤدي شرب عصير الخضار إلى تشجيع إنقاص الوزن؛ وذلك عند دمجه في النظام الغذائي الصحي.[٤]


المشروبات المضرة بالصحة

يحب على الأشخاص الذين يحاولون فقدان الوزن تجنب المشروبات التالية:[٣]

  • المشروبات الغازية المحلاة: فهي تمتلئ بالسعرات الحرارية، وتحتوي على القليل من المغذيات.
  • عصائر الفاكهة: وذلك بسبب احتوائها على كمية كبيرة من السكر، والتي تضيف الكثير من السعرات الحرارية إلى النظام الغذائي.
  • مشروبات الطاقة: توفر مشروبات الطاقة بعض الفوائد، ولكن عادةً ما تكون عالية السعرات الحرارية.


طرق مختلفة لحرق الدهون

توجد خطوات بسيطة يمكنها زيادة حرق الدهون، ومنها:[٥]

  • تدريبات القوة وهي نوع من التمرينات تبني كتلة العضلات وتزيد من القوة.
  • الحصول على ما يكفي من النوم.
  • تناول الدهون الصحية.
  • زيادة تناول الأطعمة الغنية بالألياف قد يحمي من زيادة الوزن وتراكم الدهون.
  • التقليل من تناول الكربوهيدرات المكررة قد يساعد على فقدان الدهون الزائدة.
  • زيادة ممارسة التمرينات الهوائية.
  • إضافة البروبيوتيك إلى النظام الغذائي، وهي نوع من البكتيريا المفيدة الموجودة في الجهاز الهضمي والتي أثبتت أنها تحسن من العديد من جوانب الصحة.
  • زيادة تناول الحديد، إذ قد يرتبط نقص الحديد بضعف وظائف الغدة الدرقية المسؤولة عن تنظيم الأيض مما يسبب أعراضًا مثل الإعياء وضيق التنفس وزيادة الوزن، ووجدت إحدى الدراسات أن علاج نقص الحديد ساعد في إنقاص الوزن أيضًا.
  • اتباع نظام الصيام المتقطع قد يساعد في تعزيز كل من فقدان الوزن وفقدان الدهون.


أكلات تزيد من حرق الدهون

قد ينطبق مصطلح الأطعمة التي تزيد من حرق الدهون على الأغذية التي تسبب فقدان الدهون عن طريق تحفيز عملية الأيض، أو تقليل الشهية، أو تقليل تناول الطعام عامةً، وجميع الأطعمة تحفز الأيض ومع ذلك، قد يكون لبعض أنواع الطعام، مثل الفلفل الحار، وتأثير أكبر على الأيض أكثر من غيرها، لذلك تناول هذه الأطعمة قد يؤدي إلى فقدان الوزن ويمكن أيضًا لبعض الأطعمة، مثل المكسرات أن تقلل من الجوع لفترة طويلة، ولذلك قد يساعد تناول هذه الأطعمة في التحكم في الشهية وتقليل تناول الطعام عامةً، مما يؤدي إلى فقدان الوزن، ومن الأمثلة على هذه الأغذية:[٦][٧]

  • المكسرات: تحتوي على نسبة عالية من البروتين والدهون الصحية، وكلاهما مفيد لتقليل الشعور بالجوع لفترات طويلة.
  • الأسماك الزيتية: وهي نوع من الأطعمة الصحية التي تحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية الحيوية وتعد الأسماك الزيتية، مثل السلمون غنية بالأحماض الدهنية طويلة السلسلة والتي لا تتوفر بجميع أنواع الأطعمة، كما أن السمك غني بالبروتين، ويمكن للبروتين الغذائي تقليل الجوع، وهذا جيد لفقدان الوزن.
  • الزبادي: يمكن أن يختلف اللبن في محتواه الغذائي، مثل الزبادي العادي والزبادي اليوناني وهو أكثر أنواع اللبن فائدة إذ إنه يحتوي على مجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن، والبروبيوتيك.
  • البازلاء: وهي غنية بالفيتامينات والمعادن والألياف، كما أنها تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة، والتي تعد مصدرًا جيدًا للطاقة.
  • البيض: إذ إنّه غني بالفيتامينات والمعادن والمواد المغذية الأخرى المهمة للصحة، ووفقًا لتقرير جمعية القلب الأمريكية (AHA) فهو يحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول، ولكن لا يوجد دليل يشير إلى أن تناول الكولسترول يسبب ارتفاع الكوليسترول في الجسم.
  • الفلفل الحار: إذ يحتوي الفلفل الحار على الكابساسين، والتي يمكن أن يكون لها فوائد لفقدان الوزن.
  • زيت جوز الهند: إذ إنّه يحتوي على مستوى عالٍ من الدهون الثلاثية متوسطة السلسلة، وهذا هو نوع معين من الدهون التي قد يكون له مجموعة من الفوائد الصحية، إذ وجدت دراسات أن هذه الدهون الثلاثية متوسطة السلسلة يمكن أن تؤدي إلى فقدان الوزن، ومع ذلك توجد حاجة إلى مزيد من الدراسات لتأكيد هذه النتائج.
  • الشوفان والشعير: إذ وجدت دراسة أنّ الأشخاص الذين تناولوا دقيق الشوفان الفوري في الإفطار تناولوا سعرات حرارية أقل في وقت لاحق من اليوم، مقارنة بالأشخاص الذين تناولوا وجبة إفطار تتضمن الحبوب الجاهزة للأكل.
  • البطاطا الحلوة: إذ إنّها تساعد على الشعور بالشبع بشكل أسرع، وعلى وجه الخصوص تحتوي البطاطا الحلوة على نوع من الألياف تسمى النشا المقاوم الذي يقلل خطر الإصابة بالسمنة.
  • الثوم والبصل: إذ يحتوي الثوم والبصل على زيوت طيارة ومادة الأليسين على الرغم من أن الثوم يحتوي على أليسين أكثر بكثير من البصل، وتقدم الدراسات أدلة على أن الزيوت الموجودة في الثوم والبصل يمكن أن تساعد في التحكم في تراكم الدهون ووزن الجسم.
  • الكركم: إذ يحتوي على الكركمين، الذي هو أحد مكونات الكركم النشطة، الذي يساعد في محاربة الدهون عن طريق الحد من الالتهابات في الجسم وتغيير بكتيريا الأمعاء.


كيفية حرق الجسم للدهون

يخزن الجسم الدهون في الأنسجة الدهنية المكونة من خلايا دهنية، مثل الدهون الثلاثية، وهذا الشكل من الدهون لا يمكن استخدامه على الفور للحصول على الطاقة، ولكن عندما يشعر الجسم بنقص الطاقة، تتصرف هذه الخلايا الدهنية، ويساعد الإنزيم الموجود بداخلها والذي يدعى الليباز في تحطيم الدهون الثلاثية وإطلاق الأحماض الدهنية والجلسرول في مجرى الدم، إذ إن الخلايا التي تتطلب الطاقة تأخذ هذه المركبات وتحولها إلى وقود قابل للاستخدام، بالإضافة إلى ثاني أكسيد الكربون والماء، هذا ما يفسر لماذا لا يمكن الحد من من الدهون في منطقة معينة في الجسم، إذ تستجيب الخلايا الدهنية في جميع أنحاء الجسم لعجز الطاقة، وليس فقط الخلايا الموجودة في المناطق المتراكمة فيها الدهون.

ولأن الكربون والهيدروجين والأكسجين يشكلون الدهون، فعندما تُكسر الدهون الثلاثية إلى طاقة قابلة للاستخدام على شكل الجلسرول والأحماض الدهنية، يُطلق ثاني أكسيد الكربون والماء، إذ يتم التخلص من ثاني أكسيد الكربون عن طريق الزفير أما الماء عن طريق البول والعرق.

وعندما تحرق الخلايا الدهنية الدهن الموجود فيها فإنها ستتقلص لكنها لا تختفي تمامًا، وعندما تأكل أكثر مما تحرق، فإنها تمتلئ مرة اخرى وتكتسب دهونًا، ويمكن تجنب زيادة الدهون عن طريق الحفاظ على التوازن بين السعرات الحرارية التي يتناولها الجسم أو يحرقها، لذلك لفقدان الدهون يجب تناول سعرات حرارية أقل مما يحرق الجسم، مما يدفع الجسم إلى اللجوء إلى الدهون المخزنة لتوفير السعرات الحرارية المفقودة.[٨]


التمارين الرياضية وحرق دهون البطن

تعد ممارسة التمارين من الأمور الفعالة جدًا في حرق دهون البطن وذلك لعدة أسباب، إذ تساعد التمارين الرياضية على عيش حياة صحية وخالية من الأمراض، ولا يعني هذا الأمر التركيز على التمارين الرياضية التي تستهدف منطقة البطن فقط، إذ أظهرت دراسات عدم تقلص محيط منطقة البطن بعد ممارسة تمارين تستهدف منطقة البطن لمدة ستة أسابيع، ولذلك يجب ممارسة تمارين أكثر فاعلية مثل التمارين الهوائية التي تشمل المشي والركض والسباحة، وقد أثبتت الدراسات إمكانية هذه التمارين على حرق دهون البطن، كما أثبتت دراسات أخرى بأن ممارسة التمارين تساعد في الحفاظ على خسارة الوزن وعدم كسب الوزن غير المرغوب مرة أخرى، وتقلل التمارين الرياضية من خطر الالتهابات، وتقلل أيضًا من مستوى السكر في الدم، وتحسن من اضطرابات الأيض التي تزيد من دهون منطقة البطن. [٩]


المراجع

  1. Marygrace Taylor (July 10, 2018), "Everything Body Fat Distribution Tells You About You"، healthline, Retrieved 29-11-2019. Edited.
  2. John Staughton (31-8-2017), "18 Effective Weight Loss Drinks"، organicfacts, Retrieved 12-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Danielle Dresden (10-9-2019), "What are the best drinks for losing weight?"، medicalnewstoday, Retrieved 12-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج Jillian Kubala (16-7-2018), "The 8 Best Weight Loss Drinks"، healthline, Retrieved 12-12-2019. Edited.
  5. Rachael Link، MS، RD (19-3-2018)، "The 14 Best Ways to Burn Fat Fast"، healthline، Retrieved 16-11-2019. Edited.
  6. Aaron Kandola (28-1-201916-11-2019)، "What foods help burn fat?"، medicalnewstoday. Edited.
  7. Claire Nowak،Beth Weinhouse (1-10-2019)، "38 Fat-Burning Foods to Help You Lose Weight"، thehealthy، Retrieved 17-11-2-19. Edited.
  8. How Does Your Body Burn Fat?، "Andrea Boldt"، livestrong، Retrieved 16-11-2019. Edited.
  9. Kris Gunnars (April 11, 2018), "6 Simple Ways to Lose Belly Fat, Based on Science"، healthline, Retrieved 29/11/2019. Edited.