أطعمة للوقاية من سرطان البروستاتا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠١ ، ١٨ يونيو ٢٠٢٠

علاقة سرطان البروستاتا بالأطعمة

حاولت الكثير من الدراسات البحث جدّيًا في الطرق والأساليب المناسبة للوقاية من سرطان البروستاتا، لكن نتائج هذه الدراسات حملت قدرًا عاليًا من التناقض، مما حذا بالباحثين التابعين لمجموعة مايو كلينيك الطبية الشهيرة إلى نفي وجود طرق مؤكدة لوقايتك من سرطان البروستاتا، لكن توجد بعض الأدلة العلمية التي تؤكد على أن تناول الطعام الصحي قليل الدهون والغني بالخضراوات والفواكه قد يكون أحد الأمور أو الخطوات القادرة فعلًا على الحدّ من فرص إصابتك بسرطان البروستاتا، وهذا جعل البعض ينصحون بضرورة التوقف عن تناول بعض الأطعمة؛ كاللحوم، والزيوت، ومنتجات الألبان، وغيرها من الأطعمة الدهنية، لكن المشكلة أن الخبراء وجدوا تضاربًا أيضًا في نتائج الدراسات التي بحثت في هذا الموضوع، مما يعني أن اثبات العلاقة بين الطعام وسرطان البروستاتا لم يؤكد بعد، وعلى أية حال، يبقى التوقف عن تناول الأطعمة الغنية بالدهون أحد الأمور المفيدة لتجنب إصابتك بالسمنة والمشاكل الأخرى الناجمة عنها، كما توجد أنواعًا كثيرة من الأطعمة التي قد تُسهم فعلًا في وقايتك من سرطان البروستاتا[١].


أطعمة تجنبك سرطان البروستاتا

أشارت الجمعية الخيرية لسرطان البروستاتا في بريطانيا إلى وجود أنواعٍ كثيرة من الأصناف الغذائية التي بوسعها -من ناحية المبدأ- إبطاء نمو الخلايا السرطانية في البروستاتا أو الحدّ من إصابتك بهذا السرطان أصلًا، لكن وفي نفس الوقت أكدت الجمعية على محدودية الأدلة العلمية المساندة لتناول هذه الأطعمة لهذا الغرض تحديدًا، وعلى العموم تتضمن هذه الأطعمة ما يلي[٢]:

  • فول الصويا والبقوليات: ينتمي فول الصويا –كما هو معروف-إلى فئة البقوليات، وفي الحقيقة يتشارك فول الصويا الكثير من التراكيب الكيميائية مع أنواع أخرى من البقوليات؛ كالحمص والعدس، وتمتاز هذه البقوليات عمومًا يكونها مصدرًا مهمًا من مصادر البروتينات النباتية المفيدة لجسمك والتي قد تكون بديلًا عن البروتينات الحيوانية، وبإمكانك الحصول على الصويا على شكل منتجات كثيرة؛ كحليب الصويا، والتوفو.
  • الشاي الأخضر: أشارت بعض الدراسات العلمية إلى احتواء الشاي الأخضر على مركبات كيميائية قادرة على حمايتك من الإصابة بسرطان البروستاتا أو تطور هذا السرطان إلى مراحل متقدمة، لكن يصعب تأكيد هذا الأمر؛ لأن دراسات أخرى لم تتوصل إلى نفس النتائج حول هذا الموضوع، وعلى أية حال، ينصحك الخبراء بوضع أوراق الشاي الأخضر داخل الكوب لمدة 5 دقائق من أجل إتاحة المجال للعناصر الغذائية للخروج من الأوراق وجعل الطعم أكثر تركيزًا، وقد يكون من الأنسب أن تختار أنواع الشاي الأخضر منزوعة الكافايين؛ لأن مادة الكافيين تُهيج المسالك البولية.
  • الطماطم: تحدثت بعض الأبحاث العلمية عن إمكانية أن تكون الطماطم مفيدة لحماية جسمك من سرطان البروستاتا، ولقد أرجع البعض هذا الأمر إلى حقيقة احتواء الطماطم على مركب كيميائي نباتي يُدعى باللايكوبين Lycopene، لكن المراجعات العلمية التي سعت إلى تمحيص هذا الأمر لم تتوصل إلى وجود فائدة كبيرة لهذا المركب في الحماية من سرطان البروستاتا، وعلى العموم يُمكنك الحصول على مستويات أعلى من مركب الليكوبين عبر تناول صلصة وشوربات الطماطم وليس الطماطم الطازجة، كما يتواجد اللايكوبين في أنواع أخرى من الأطعمة، بما في ذلك البطيخ، والجوافة، والجريب فروت ذو اللون الزهري.
  • السمك: يشتهر السمك بكونه مصدرًا غنيًا بأحماض الأوميغا 3 الدهنية، التي يصعب على الجسم تصنيعها بنفسه، ولقد بات بعض الباحثون يتحدثون عن ضرورة وجود اتزان بين استهلاك أحماض أوميغا 3 الموجودة بكثرة في الأسماك وبين استهلاك أحماض أوميغا 6 الموجودة في أنواع كثيرة من الأطعمة، وتوجد بعض الأدلة العلمية التي ربطت بين استهلاك الكثير من السمك وبين انخفاض معدلات الوفاة بسرطان البروستاتا، ومن بين أهم أنواع الأسماك الغنية بأحماض أوميغا 3 كلّ من سمك السلمون، وسمك الماكريل، وسمك السردين[٣].
  • الخضراوات الصليبية: يدل مفهوم الخضراوات الصلبية على أنواع كثيرة من الخضراوات المشهورة؛ كالبروكلي، والملفوف، والقرنبيط، والسبانخ، والكرنب، وغيرها الكثير، وقد توصلت بعض الدراسات إلى كون هذه الخضراوات مفيدة لغرض تثبيط نمو الخلايا السرطانية في البروستاتا ومنع تطور هذا السرطان إلى مراحل متقدمة، لكن يوجد تضارب واضح في نتائج الدراسات التي بحثت في هذا الأمر أيضًا.
  • الرمان: نصحت بعض الأبحاث العلمية بإعطاء عصير الرمان لغرض الوقاية من سرطان البروستاتا عند الرجال، لكن كما هو حال الأصناف الغذائية السابقة، فإن الباحثين ما زالوا في حالة من الارتباك حول هذا الموضوع ويصعب القول بصحة هذا الأمر، ويبقى بالطبع بوسعك شرب عصير الرمان دون مشاكل، لكن يُفضل التركيز على العصير الخالي من السكر، كما يجب التنبيه إلى إمكانية تعارض الرمان مع بعض الأدوية الموصوفة أيضًا.


طرق أخرى للوقاية من سرطان البروستاتا

بات الخبراء ينصحون باتباع الأنماط الصحية العامة بدلًا عن التركيز على أطعمة أو أصناف غذائية محددة لغرض وقايتك من سرطان البروستاتا، ومن بين هذه الأنماط والطرق، ما يلي[٤]:

  • تناول خمس حُصص من الفواكه والخضراوات يوميًا، خاصة تلك التي تمتاز بألوان فاقعة.
  • اختيار الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة بدلًا عن الخبز الأبيض والمعكرونة.
  • الحدّ من استهلاك اللحوم الحمراء، بما في ذلك لحوم الأبقار، ولحوم الخراف، واللحوم المصنعة؛ كالهوت دوغ مثلًا.
  • التركيز على لحوم الأسماك، ولحوم الدواجن منزوعة الجلود أو الدهون، والبيض.
  • استخدام أنواع صحية من الزيوت؛ كزيت الزيتون، فضلًا عن المكسرات الصحية.
  • تجنب شرب المشروبات السكرية، بما في ذلك المشروبات الغازية.
  • التوقف عن تناول الأطعمة المملحة.
  • ممارسة الأنشطة البدنية بانتظام.


قَد يُهِمُّكَ

قد تتساءل عزيزي الرجل الآن عن أنواع الحميات أو الأنظمة الغذائية المناسبة لك في حال كنت من المصابين أصلًا بسرطان البروستاتا أو من الذين يرغبون بوقاية أنفسهم من هذا السرطان، وقبل الإجابة على ذلك يجب التذكير بأن مجابهة السرطان والخضوع لعلاجات السرطان هي أمور تضع المزيد من الحِمل والإجهاد على الجسم ككل، وسيكون من الضروري توفير الغذاء والعناصر الغذائية المفيدة لجسمك أثناء هذه المراحل تحديدًا، ولقد بات الخبراء ينصحون بنوعين رئيسيين من الحميات أو الأنظمة الغذائية لزيادة العمر والحدّ من خطر إصابتك بسرطان البروستاتا، هما: النظام الغذائي الياباني الشعبي الذي يُركز على تناول الشاي الأخضر والصويا والخضراوات والسمك؛ فضلًا عن النظام الغذائي القادم من المناطق الجنوبية من البحر الأبيض المتوسط، والذي يُركز على تناول الخضراوات والفواكه الطازجة، والثوم، والطماطم، وزيت الزيتون، والسمك أيضًا[٥].


المراجع

  1. "Prostate cancer prevention: Ways to reduce your risk", Mayo Clinic,6-11-2018، Retrieved 18-6-2020. Edited.
  2. "What foods should I eat or avoid if I have prostate cancer?", Prostate Cancer UK ,5-2018، Retrieved 18-6-2020. Edited.
  3. Ricky Chen, MD (5-4-2017), "6 Foods to Boost Prostate Health"، Healthline, Retrieved 18-6-2020. Edited.
  4. "10 diet & exercise tips for prostate health", Harvard Health Publishing, Retrieved 18-6-2020. Edited.
  5. Paul O'Neill, MD (1-12-2006), "Is There a Prostate Cancer Diet?"، Webmd, Retrieved 18-6-2020. Edited.