أضرار الاستحمام اليومي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٤ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
أضرار الاستحمام اليومي

الاستحمام والاعتناء بالمظهر من أهم متطلّبات العناية الشخصيَّة، لذلك يحرص الكثيرون على الاستحمام يوميًا، خاصةً في أيام الصيف الحارة حيث درجة الحرارة المرتفعة، فالجسم يكون بحاجة أكبر لذلك، نتيجة التّعرق وبذل الجهد والقيام بالأعمال المجهدة، فالاستحمام يساعد على استرخاء العضلات وتبريد الجسم، وبالتّالي تخفيف الشعور بالإجهاد والشعور بالراحة بشكل أفضل، ولكن هل يعني هذا أن الجسم والبشرة لا يتعرضان لضرر نتيجة تكرار الحمام الدائم واليومي، فالبعض يجهل أن هناك بكتيريا مفيدةً تعيش على بشرة الجسم بشكل طبيعيّ وأن هذا أمر صحي يقي الجلد من التَّعرض إلى العديد من الأضرار والأمراض، ولذلك ينصح الأطباء والخبراء بعدم الإفراط في استخدام الصابون المضاد للبكتيريا في تنظيف اليد وعدم الاستحمام به، كما أنَّ هناك بكتيريا ضارةً قد تعيش على بشرة الجسم نتيجة التّعرض للغبار والأتربة والأوساخ وهذه يجب إزالته والاستحمام عند وجودها، وبذلك فالاستحمام يكون بحسب الحاجة وحسب طبيعة البشرة التي يمتلكها الشخص، فأصحاب البشرة الدهنية أكثر عرضةً لتراكم البكتيريا الضارة والأوساخ على بشرتهم، كما ينبعث من بشرتهم رائحة عرق كريهة لذلك فهؤلاء يجب أن يستحمّوا بشكل أكبر من أصحاب البشرة الجافّة الذين يؤثر الاستحمام اليومي ببشرتهم؛ لأنّه يؤدّي إلى قتل البكتيريا الضّارة، ولهذا فالضّرر نسبي بحسب الحاجة وطبيعة البشرة، وهذا هو موضوع مقالنا.

 

فوائد الاستحمام:

من المعروف أن للاستحمام فوائد ومنافع عديدة على صحة جسم الإنسان، ومن أبرز هذه الفوائد:

  • الاستحمام من أفضل سبل الاستجمام والشّعور بالارتياح والاسترخاء، وبخاصة قبل الخلود إلى النوم، حيث إنه يساعد على تهدئة الأعصاب وإزالة التوتر، ويُساعد على إرخاء العضلات بعد أداء التمرينات والأعمال المجهدة، وتحديدًا الاستحمام بالماء الساخن الذي يصرّف حمض اللبن المتركز في العضلات بعد الإجهاد، ويسبّب للإنسان الشعور بالآلام والتّشنجات.
  • أخذ حمّام خلال النهار من أفضل الوسائل التي تمنح القوة والحيوية والحماسة وتبعث في الجسد النشاط، وذلك من خلال إزالة الأوساخ والمواد العالقة في مسامات البشرة.
  • يمنح الاستحمام الطبقات الجلدية الحيوية ويجدّدها، وذلك لأن الاستحمام بالماء الساخن تحديدًا يساعد على إزالة طبقات الجلد الخارجية الميتة.

أضرار الاستحمام:

فوائد الاستحمام لا تعني قطعًا أن الاستحمام اليومي لا يحدث أية أضرار، بل إنّ له آثارًا عديدةً على الجسم، ولكن بشكل نسبي وذلك يعتمد على طبيعة بشرة الشخص، والحاجة إلى الاستحمام والمواد المستخدمة في تنظيف البشرة، ومن أبرز هذه الأضرار:

  • ضرورة تجفيف الجسم والشعر، وهذا ما يجهله الكثيرون حول نوعية المناشف التي يستخدمونها، والتي بدورها تسبّب الكثير من الأضرار والمشاكل للبشرة.
  • يؤدي الاستحمام بشكل يومي إلى حدوث تشقّقات في الطبقات الجلدية وجفافها، وبهذا ستتطلب وقتًا طويلًا لترميمها.
  • يعمل الاستحمام اليومي على إتلاف طبقات الشّعر وتخريبها وتكسّرها، كما يؤدي إلى جفافه.
  • عنصر الكلور الموجود في المياه بنسبة كبيرة يهدد بخطر الإصابة بأورام خبيثة؛ بسبب سُمِّيته الشديدة.