هل يجوز شرب بول الابل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٠ ، ٣١ ديسمبر ٢٠١٨
هل يجوز شرب بول الابل

بول الإبل

تمّ استعمال بول الإبل قديمًا وحتّى يومنا هذا في معالجة الكثير من الأمراض المزمنة، وإضافةً إلى ذلك فإنّه يستخدم في علاج العديد من المشاكل المتعلّقة بجمال الشعر والبشرة، وهذا ما أثبتته الدراسات الطبية حول فوائده الصحية العديدة، وذلك باستخدام جرعات معينة من بول الأبل دون تجاوزها منعًا لحدوث مضاعفات صحيّة.


حكم شرب بول الإبل

يغد بول الإبِل دواءً نافعًا في علاج العديد من الأمراض، وقدْ أمر الرسول عليه الصلاة والسلام شرب البول للتداوي؛ فقد ثبت في الصحيحين وغيرهما من حديثِ أنَسِ بْنِ مالكٍ أنه قال: (قدم رهطٌ من عُرينةَ وعُكْلٍ على النَّبيِّ صلى الله عليه وسلَّم فاجْتَوَوُا المدينة، فشَكَوْا ذلك فَأَمَرَهُمْ أَنْ يَأْتُوا إِبِلَ الصَّدَقَةِ، فَيَشْرَبُوا مِنْ أَبْوَالِهَا وَأَلْبَانِهَا، فَفَعَلُوا فَصَحُّوا وَسَمِنُوا) [صحيح البخاري]، وعند النَّسائي: (حتَّى اصفرَّتْ ألوانُهم وعظُمَتْ بطونُهم)، ونستنتج مما سبق جواز شرب بول الإبل لتداوي وعلاج الأمراض.


فوائد بول الإبل

رغم المواد المواد السامة الموجودة في بول الإبل كاليوريا إلّا أنّه فوائده ثبتت في معالجة الكثير من الأمراض المزمنة، ومن هذه الفوائد ما يلي:

  • له قدرة فعالة على معالجة الأورام السرطانية والحد من انتشارها؛ مثل: سرطان الرئة وسرطان القولون وسرطان الدم.
  • يدخل في معالجة العديد من أمراض الجلد المزمنة؛ مثل: مرض الإكزيما، ومرض البهاق، ومرض الصدفية.
  • يعالج الالتهابات الجلدية والحروق والتقرحات.
  • يستخدم في علاج المشاكل المؤدّية إلى الصلع والحدّ من تساقط الشعر وذلك لقدرته على تقوية الشعر وزيادة نموّه.
  • يعالج مشاكل الجهاز الهضمي المستعصية؛ مثل: مشاكل القولون الصحيّة، وتضخّم الطحال والتهابه، وتورّم الكبد والتهابه.
  • يعالج مشاكل تتعلق بالصحة الجنسيّة كمشكلة العقم وذلك بزيادة الخصوبة عند الرجل والمرأة، وزيادة القدرة والرغبة الجنسيّة خلال العلاقة الزوجيّة.
  • يعتبر مفيدًا جدًا للعينين، إذ يعدّ معالجًا لمشاكل التهاب العين.
  • يشفي من حالات الحمى الخطيرة.
  • يساعد في التخلّص من مرض البواسير.
  • يعالج مرض اليرقان.
  • يحمي اللثة والأسنان من الأمراض.


أضرار بول الإبل

تتمثل أضرار البول في احتوائه على نسب مرتفعة من اليوريا على نقيض غيره من الكائنات الأخرى، وذلك لقدرته على تخزين كميّة كبيرة من السوائل في جسمه لمدّة زمنيّة طويلة، ومن أبرز الأضرار الصحيّة لبول الإبل هي زيادة احتمال الإصابة بمرض الفشل الكلويّ عند استخدامه بشكل خاطئ، وحذّرت الكثير من الدراسات تجنب شرب بول الإبل لمن يعانون من بعض الأمراض كمرض السكّريّ والفشل الكلويّ وللمصابين بمرض نقص المناعة وبعض الأمراض التنفسيّة كمرض الربو المزمن، وذلك لتفادي مضاعفات قد تنتج عن الإصابة بتلك الأمراض، وقد ثبت علميًا أنّ أفضل طريقة في استخدام بول الإبل كالآتي:

  • شرب بول الإبل مرة واحدة أثناء فصل الشتاء.
  • شرب بول الإبل أربع مرات أثناء فصل الصيف.