العوامل المؤثرة في مناخ قارة اسيا

العوامل المؤثرة في مناخ قارة اسيا
العوامل المؤثرة في مناخ قارة اسيا

قارة آسيا

تقع معظم أراضي قارة آسيا في النصف الشرقي والشمالي للكرة الأرضية، ويحدّها المحيط المتجمد الشمالي شمالًا، والمحيط الهندي جنوبًا، والمحيط الهادي شرقًا، تُشكّل مع قارة أوروبا كتلة بريّة متصلة لا يمكن فصلها جغرافيًا، وتُسمى هذه الكتلة أوراسيا، وأمّا الحدود الواضحة والشائعة التي تضع القارة الأسيوية إلى الشرق من جبال الأورال، والبحر الأسود، وبحر قزوين، وقناة السويس، وجنوب جبال القوقاز، ونهر الأورال [١].

تُعدّ قارة آسيا أكبر القارات مساحةً في العالم، وأكثرها كثافةً سكانيةً؛ إذ يبلغ إجمالي مساحة أراضيها 44,579,000 كيلومتر مربعً، وتغطي ما نسبته 8.7% من إجمالي مساحة الكرة الأرضية، وتبلغ نسبة عدد سكانها ما يُقارب 60% من إجمالي عدد السكان في العالم، ويُقدّر عددهم بحوالي 4,164,252,000 نسمة، وتضم القارة الآسيوية تسعة وأربعين بلدًا [١].


مناخ قارة آسيا

أدّى اتساع مساحة قارة آسيا وامتدادها من جنوب خط الاستواء إلى دائرة عرض 81 شمالًا إلى اختلاف وتنوع الأقاليم المناخية فيها، فتوجد عدّة أقاليم مناخية نجمّلها بالآتي [٢]:

  • إقليم المناخ الاستوائي: سُمّي بهذا الاسم نظرًا لوقوعه على خط الاستواء؛ فهو يقع بين خطي عرض 5 شمالًا و5 جنوبًا، ويشمل كل من الأجزاء الجنوبية لشبه قارة الملايو، وجزر اندونيسيا، ويمتاز بارتفاع درجات حرارته في جميع أيام السنة، وارتفاع الرطوبة لكثرة انتشار المسطحات المائية في أراضيه وكثرة أمطاره أيضًا.
  • إقليم المناخ الموسمي المداري: يمتد المناخ الموسمي المداري من المناطق الجنوبية والجنوبية الشرقية لقارة آسيا وحتى خط عرض 20 شمالًا، ويشمل كل من جزر الفلبين، والهند، وجنوب الصين، وشبة جزيرة الهند الصينية، ويمتاز هذا المناخ بارتفاع درجات الحرارة فيه في فصل الصيف، وسقوط الأمطار في شهري آذار ونيسان، ولكن تتغير كميات هطول الأمطار فيه من سنة لأخرى؛ فمن الممكن أن تقلّ كثيرًا، فتؤدي إلى حدوث المجاعات بسبب تأثيرها الكبير على المحاصيل الزراعية، ومن الممكن أيضًا أن تزداد كثيرا في أحد الأعوام، فتؤدي إلى حدوث الفيضانات.
  • إقليم مناخ البحر المتوسط: يسود هذا المناخ في المناطق المطلّة على البحر الأبيض المتوسط، وتشمل كل من دول سوريا، ولبنان، وفلسطين، وسواحل آسيا الصغرى، والمناطق الغربية لقارة آسيا، ويمتاز بارتفاع درجات حرارته صيفًا والتي لا تقل في متوسطها عن 18 درجة مئوية، وبالدفء وتساقط الأمطار في فصل الشتاء؛ إذ لا تقل متوسط درجات الحرارة شتاءً عن 6 درجات مئوية.
  • إقليم المناخ القاري البارد: يسود هذا المناخ في الأراضي الشمالية المنخفضة لقارة آسيا، وتشمل كل من وشبا جزيرة كمشتكا، وجزيرة سخالين، وسيبيريا، ويمتاز بقلّة أمطاره، ويكون فصل الشتاء فيه طويل وبارد جدًا؛ إذ تصل درجات حرارته إلى ما دون التجمّد، أمّا بالنسبة لفصل الصيف فيه فيكون معتدل وتصل متوسط درجات حرارته إلى 4 درجات مئوية.
  • إقليم مناخ الصحاري المعتدلة: يسود مناخ الصحاري المعتدلة في صحاري غرب آسيا، وصحاري غوبى، وحوض تاريم، وإيران، وسوريا، والعراق، يمتاز باعتدال درجات حرارته؛ إذ لا تقل في متوسطها الشهري عن 6 درجات مئوية، وقلّة واختلاف مواسم سقوط الأمطار من مكانٍ لآخر.
  • إقليم المناخ الصيني: ويسود المناخ الصيني في المناطق الجنوبية والشرقيّة للصين بارتفاع درجات حرارته صيفًا، وبرودته في فصل الشتاء خاصةً في ساعات الليل، وتسقط الأمطار فيه طوال أيام السنة وبغزارة حتى في فصل الصيف.
  • إقليم مناخ شمال الصين ومنشوريا: يسود في الأراضي الشمالية للصين، ومنشوريا، وكوريا، واليابان، يمتاز بارتفاع درجات حرارته في فصل الصيف القصير، وانخفاضها في فصل الشتاء القصير، وسقوط الأمطار في فصل الصّيف.
  • إقليم مناخ الصحاري الحارة: يسود في المناطق الجنوبية الغربية من قارة آسيا، يمتاز بارتفاع درجات حرارته في طوال أيام السنة؛ إذ تصل إلى 65 درجة مئوية ولا تقل عن 13 درجة مئوية.
  • إقليم مناخ التندرا: يُسمّى أيضًا بالمناخ القطبي، وينتشر في المناطق الشمالية لقارة آسيا، يمتاز بشتاء طويل وبارد جدًا وبتساقط الثلوج؛ إذ تصل درجات الحرارة فيه إلى ما دون الصفر المئوي، وأما في فصل الصيف القصير؛ فتصل درجات حرارته إلى ما فوق الصفر المئوية.


العوامل المؤثرة على مناخ قارة آسيا

  • اتساع القارة: أدّى اتساع القارة إلى إبعاد المناطق الداخلية عن المؤثرات البحرية، وهذا بدوره أدى إلى اختلاف معدّل درجات الحرارة ومعدّل تساقط الأمطار في فصليّ الصيف والشتاء [٣].
  • موقع القارة بالنسبة لدوائر العرض: تمتد قارة آسيا من دائرة عرض 10 جنوبًا إلى دائرة عرض 81 شمالًا، إذ أثّر هذا الامتداد الكبير على المناخ فيها؛ فترتفع درجات الحرارة في الأجزاء الجنوبية من القارة، وتعتدل في المناطق التي تقع في منتصف القارة، في حين تنخفض درجات الحرارة في المناطق الشماليّة من القارّة [٣].
  • اتجاهات السلاسل الجبليّة: تمتد السلاسل الجبليّة من منطقة آسيا الصغرى إلى المناطق الشمالية الشرقية من القارة، وهذا يؤدي إلى منع وصول المؤثرات القطبية القادمة من شمال القارة إلى وسطها [٣].


المراجع

  1. ^ أ ب "آسيا"، معرفة، اطّلع عليه بتاريخ 10-7-2019. بتصرّف.
  2. "جغرافية اوراسيا الاقليمية"، مناخ قارة آسيا، اطّلع عليه بتاريخ 10-7-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت "(العوامل المؤثرة على مناخ قارة اسيا)"، جامعة بابل، اطّلع عليه بتاريخ 10-7-2019. بتصرّف.

259 مشاهدة