لماذا يسمى خط الاستواء بهذا الاسم

لماذا يسمى خط الاستواء بهذا الاسم

خط الاستواء

يعرف خط الاستواء بأنه خط وهمي يلتف حول محيط الكواكب وينصفهها عرضيًا، ويُسمى هذا الخط على كوكب الأرض بخط الاستواء، وتُسمى المناطق الواقعة شمال خط الاستواء بنصف الكرة الشمالي، والمناطق الواقعة في الجنوب منه نصف الكرة الجنوبي، ويبلغ طول خط الاستواء لكوكب الأرض 400086 ويقع عند درجة صفر، وتسقط أشعة الشمس عموديًا في الاعتدال الخريفي والربيعي، وفي الاعتدالين يكون أسرع شروق وأسرع غروب للششمس على الكرة الأرضية، وتدور الأرض حول نفسها مرة واحدة في اليوم مما يسبب زيادة في عرض خط الاستواء بظاهرة تُسمى (انتفاخ خط الاستواء).

والكرة الأرضية ليست كروية تمامًا بل يزيد القطر الاستوائي للكرة الأرضية عن القطر القطبي بـ 43 كيلومتر، والمناخ في المناطق الواقعة على خط الاستواء صيفي على مدار العام، ومن تلك المناطق؛ البرازيل والكونغو والصومال وكينيا وإندونيسيا والإكوادور وأغوندا وغيرها، ويُعد خط الاستواء أفضل مكان على الكرة الأرضية لإطلاق الصواريخ أو المركبات الفضائية للفضاء الخارجي؛ وذلك لأنّ دوران الكرة الأرضية يزيد من سرعة انطلاق الصواريخ والمركبات، كما يستهلك وقودًا أقل للانطلاق، لذا تتواجد منصات الإطلاق وتنتقل عند إطلاقها للمناطق الواقعة على خط الاستواء كمنصة الإطلاق الموجودة في غيانا الفرنسية.[١]


تسمية خط الاستواء

اكتشف خط الاستواء عام 1736م على يد بعثة استكشافية فرنسية بقيادة العالم تشارلز ماري، فقد أمضى ما يُقارب عشر سنوات في الإكوادور يدرس خطوط العرض حتى أثبت أن الأرض ليست كرويةً تمامًا، بل يزيد عرضها عند خط الاستواء، وسُمي خط الاستواء بالإنجليزية equator نسبةً إلى مدينة الإكوادور؛ وهي مدينة تقع في منتصف خط الاستواء بالضبط، واحتفلت حكومة الإكوادور عام 1936م بالذكرى المئوية الثانية للحملة الاستكشافية الفرنسية ببناء نصب تذكاري، ثم استُبدل النصب عام 1979م ببرج طوله 30 مترًا يعلوه مجسم للكرة الأرضية، ويقع هذا النصب التذكاري في حديقة تُسمى (حديقة منتصف العالم)، وتحتوي على خط أصفر سميك يُحدد موضع خط الاستواء، إلا أن نظام المواقع العالمية أظهر أن خط الاستواء الحقيقي يبعد عن النصب التذكاري والخط المرسوم ما يُقارب 240 مترًا للشمال منه.

وكان سبب عدم بناء النصب بالموقع الدقيق أنّ تضاريس الأرض كانت واديًا؛ فهي غير مُناسبة لبناء النصب التذكاري في تلك المنطقة، ويزور النصب التذكاري ما يُقارب نصف مليون زائر في كل عام، ومع معرفتهم أن النصب يقع في موقع مختلف عن موقع خط الاستواء الحقيقي إلا أن ذلك لا يمنعهم من زيارة النصب التذكاري والتقاط الصور قرب الخط الأصفر، ولكن من يرغب بالوقوف على خط الاستواء الحقيقي المحسوب بدقة؛ فيمكنه زيارة متحف يبعد دقيقتين عن النصب التذكاري، وموقعه محسوب بدقة عبر نظام المواقع العالمي، كما يوجد بعض الأدلاء السياحيين الذين يشرحون عن الموقع.[٢]  

حقائق عن خط الاستواء

نذكر فيما يأتي بعض الحقائق المهمة عن خط الاستواء ما يأتي: [٣]

  • يبلغ عرض خط الاستواء أقل بقليل من 20 ألف ميل؛ بسبب زيادة عرض الكرة الأرضية قليلًا في المنتصف، ويعد خط الاستواء أطول دوائر العرض من بين الدوائر الخمس الرئيسية لكوكب الأرض.
  • حدد علماء الفلك دائرةً وهميةً في السماء عن طريق خط الاستواء الأرضي في الليل، وسُميّت بخط الاستواء السماوي.
  • يعبر خط الاستواء ضمن 14 دولةً، وتُشرق الشمس وتغرب في هذه الدول بمعدل دقائق قليلة، وهي أسرع معدلات لشروق الشمس وغروبها في العالم.
  • يتساوى الليل مع النهار تمامًا في الدول الواقعة على خط الاستواء على مدار العام، بينما تزيد أو تنقص كلما اتجهنا شمالًا أو جنوبًا من خط الاستواء مع تغيير الفصول.
  • تمر الشمس مُباشرةً فوق خط الاستواء مرتين في العام في الاعتدالين تحديدًا في شهر سبتمبر وشهر مارس.
  • تعد درجات الحرارة في خط الاستواء مرتفعةً جدًا، لكن توجد أماكن مُرتفعة على خط الاستواء يصل ارتفاعها 4690 مترًا، وهي منحدرات لفولكان كايمبي تغمرها الثلوج، وقد يذهب الأشخاص لممارسة التزلج عليها أغلب أوقت السنة.
  • تحتوي المناطق الواقعة على خط الاستواء على أكبر تنوع بيولوجي في العالم، لكنها أكثر المناطق فقرًا في العالم.
  • توجد نصف الغابات المطرية على خط الاستواء، وتقع في ثلاثة بلدان فقط، وهي؛ الكونغو، والبرازيل، وإندونيسيا.
  • تدور الكرة الأرضية بسرعة كبيرة جدًا، لذا تضعف قوة الطرد المركزي بالمناطق الواقعة على خط الاستواء قليلًا، لذا تعد من المناطقة المُناسبة لإطلاق الصواريخ والمركبات الفضائية، لكن ذلك التغيير لا يؤثر علينا كبشر ولا نشعر به حتى، لكن من السهل موازنة الأشياء على خط الاستواء، وللعلم بأن الفرق ضئيل جدًا عن المناطق الأُخرى وقد لا يكون مُلاحظًا.[٤]


المناطق الاستوائية

تقع المناطف الاستوائية حول خط الاستواء، وتُمثل ما يُقارب 6% من إجمالي سطح الكرة الأرضية، وغالبًا ما تكون منخفضةً عن سطح الأرض، ويكون مناخها حارًا ورطبًا على مدار العام، وتتدفّق أكبر الأنهار في العالم عبر الغابات الاستوائية المطرية كنهر الأمازون والكونغو بسبب الأمطار الكثيرة التي ترفد مياهها، وتنمو الغابات المطرية في المناطق الاستوائية، وفيما يأتي ذكرها:[٥]

  • غابات الأمازون : تُغطي غابات الأمازون مساحة تُقارب 5 ملايين ونصف المليون كيلومتر مربع من الأراضي في البرازيل والكونغو وفنزويلا والإكوادور وبوليفيا وغيانا والبيرو.
  • غابة الأطلسي : تُغطي غابة الأطلسي ما يزيد عن مليون كيلو متر مربع من الأرجنتين والبرازيل والبراغوي.
  • غابات مدغشقر : تقع غابات مدغشقر في جزيرة مدغشر، وتُغطي مساحةً تزيد عن 112 ألف كيلو متر مربع.
  • غابة ليتوري : تقع غابة ليتوري في جمهورية الكنغو، وتبلغ مساحتها 63 ألف كيلو متر مربع.
  • غابات هاواي : تقع غابات هاواي في جزيرة هاواي الاستوائية، وتُغطي مساحة 6700 كيلو متر مربع.
  • غابات دينتري المطيرة : تقع غابات دينتري المطيرة في قارة أستراليا، وتبلغ مساحتها 2600 كيلو متر مربع.
  • غابات هاربان : تقع غابات هاربان في سومطرة، وتبلغ مساحتها 985 كيلو متر مربع.


المراجع

  1. Fraser Cain (17-9-2010), "Equator"، universetoday, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  2. Kaushik Patowary, "The Equator in Ecuador "، amusingplanet, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  3. "The Equator Facts", eden, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  4. "myths and facts about the equator, close to Quito", latam, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  5. "Equatorial Regions", parkfieldprimary, Retrieved 8-12-2019. Edited.