من الذي جمع الناس في صلاة التراويح

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٢ ، ٢ يونيو ٢٠٢٠
من الذي جمع الناس في صلاة التراويح

صلاة التراويح

تعرف صلاة التراويح بصلاة قيام الليل في شهر رمضان المبارك وفق أحكام الشريعة الإسلامية،[١] وقد أجمع جمهور أهل العلم على أنها سنة نبوية مؤكدة تُقام بعد صلاة العشاء، ويمتد وقتها إلى ما قبل طلوع الفجر،[٢] وقد حث النبي صلى الله عليه وسلم على أدائها في أحاديث كثيرة، فبيّن فضلها وأهميتها في الدارين، وتجدر الإشارة إلى أن تسمية الصلاة مشتقة من الراحة، فمفرد تراويح ترويحة وهي المرة الواحدة من الراحة، وقد سميت بذلك لأن الناس كانوا يطيلون فيها، فيقرؤون آيات طوالًا بعد الفاتحة، ويطيلون السجود والركوع، وكانوا يستريحون بين التسليمات.[٣]


الخليفة الذي جمع الناس في التراويح

ذكرنا آنفًا أن حكم صلاة التراويح بالإجماع سنة مؤكدة، والسنة تدل على فعل النبي صلى الله عليه وسلم، وقد واظب على أدائها ثم تركها مخافة أن تفرض على أمته من بعده فيشق عليهم أداؤها، وفي هذا المقام روت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: "أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ خَرَجَ لَيْلَةً مِن جَوْفِ اللَّيْلِ، فَصَلَّى في المَسْجِدِ، وصَلَّى رِجَالٌ بصَلَاتِهِ، فأصْبَحَ النَّاسُ فَتَحَدَّثُوا، فَاجْتَمع أكْثَرُ منهمْ فَصَلَّى فَصَلَّوْا معهُ، فأصْبَحَ النَّاسُ فَتَحَدَّثُوا، فَكَثُرَ أهْلُ المَسْجِدِ مِنَ اللَّيْلَةِ الثَّالِثَةِ، فَخَرَجَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فَصَلَّى فَصَلَّوْا بصَلَاتِهِ، فَلَمَّا كَانَتِ اللَّيْلَةُ الرَّابِعَةُ عَجَزَ المَسْجِدُ عن أهْلِهِ، حتَّى خَرَجَ لِصَلَاةِ الصُّبْحِ، فَلَمَّا قَضَى الفَجْرَ أقْبَلَ علَى النَّاسِ، فَتَشَهَّدَ، ثُمَّ قَالَ: أمَّا بَعْدُ، فإنَّه لَمْ يَخْفَ عَلَيَّ مَكَانُكُمْ، ولَكِنِّي خَشِيتُ أنْ تُفْتَرَضَ علَيْكُم، فَتَعْجِزُوا عَنْهَا، فَتُوُفِّيَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ والأمْرُ علَى ذلكَ."[٤]

يعد أمير المؤمنين عمر بن الخطاب أول من جمع الناس في صلاة التراويح في رمضان، مع ضرورة ذكرر أن هذا الأمر ليس بالأمر المُحدَث من عمر بن الخطاب، بل فعله الرسول صلى الله عليه وسلم في حياته، ثم توثق عن ذلك، حتى لا يُفرض هذا الأمر على المسلمين، وقد استرجعها الخليفة عمر بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم، (قام فينا رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ذاتَ يومٍ فوَعَظَنا مَوْعِظَةً بليغةً، وجِلَتْ منها القلوبُ، وذَرَفَتْ منها العيونُ! فقيل: يا رسولَ اللهِ، وعَظْتَنا مَوْعِظَةَ مُودِّعٍ! فاعهَدْ إلينا بعهدٍ. فقال: عليكم بتقوى اللهِ، والسمعِ، والطاعةِ ؛وإن عبدًا حَبَشِيًّا، وسَتَرَوْن مِن بعدِي اختلافًا شديدًا؛ فعليكم بسنتي وسنةِ الخلفاءِ الراشدين المَهْدِيين، عَضُّوا عليها بالنَّواجِذِ وإيَّاكم والأمورَ المُحْدَثاتِ؛ فإن كلَّ بدعةٍ ضلالةٌ)[٥][٦]


فضل صلاة التراويح

لصلاة التراويح فوائد عظيمة، نذكر منها ما يأتي:[٧]

  • سبب من أسباب غفران الذنوب وحط المعاصي والآثام عن العبد، والمعروف عند الفقهاء أن الغفران يشمل صغائر الذنوب دون الكبائر، فيما قال آخرون إنه يخفف من الكبائر ما لم يصادف صغيرة.
  • صلاة التراويح مع الإمام حتى ينصرف يعد قيام ليلة كاملة، ويحتسب لمَن صلى أجر الليلة كاملًة لا ينقص منه شيء وإن لم يقم إلا وقتًا يسيرًا من الليل.
  • المداومة على أدائها ترفع العبد بعد موته إلى درجة الصديقين والشهداء فيُحشر معهم يوم القيامة.


المراجع

  1. "صَلاةُ التَّراويحِ (قيامُ رَمضانَ)"، dorar، اطّلع عليه بتاريخ 2-6-2020. بتصرّف.
  2. "وقت صلاة التراويح"، islamqa، اطّلع عليه بتاريخ 2-6-2020. بتصرّف.
  3. "صلاة التراويح...مشروعيتها... وعدد ركعاتها", islamweb, Retrieved 2-6-2020. Edited.
  4. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 2012، صحيح.
  5. رواه الألباني، في صحيح ابن ماجه، عن العرباض بن سارية، الصفحة أو الرقم: 40 ، صحيح .
  6. "خطأ في فهم جمع عمر رضي الله عنه الناس على صلاة التراويح"، islamweb، اطّلع عليه بتاريخ 2-6-2020. بتصرّف.
  7. "صَلاةُ التَّراويحِ (قيامُ رَمضانَ)"، dorar، اطّلع عليه بتاريخ 2-6-2020. بتصرّف.